المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما هو المقصود من مفردتي «السرّ» و«أخفى» ..!



أسماء يوسف
22-10-2011, 08:09 PM
بسم رب الزهراء عليها السلام
اللهم صل على محمد وآل محمد بعدد دقات قلب الزهراءالسلام على بديعة الوصف والمنظرالسلام على من نرتجيها ليوم الفزع الأكبر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما هو المقصود من مفردتي «السرّ» و«أخفى» اللتان يطّلع عليها الله...!؟

الجواب :يشير القرآن المجيد في الآية 7 من سورة «طه» إلى علم الله اللآمتناهي، حيث يقول:
(وإن تجهر بالقول فإنّه يعلم السر وأخفى). وهناك نقاش وبحث بين المفسّرين في المراد من «أخفى» هنا:
فذهب بعضهم إلى أنّ السر هو أن يتحدّث إنسان مع آخر بصورة خفيّة، وأخفى: هو أن يحتفظ الإنسان بذلك القول والأمر فيقلبه ولا يحدّث به أحداً.
وذهب آخرون: إنّ «السر» هو ما أضمره الإنسان في قلبه،و«أخفى» هو الذي لم يخطر على باله، إلاّ أنّ الله سبحانه مطّلع عليه وعالم به.
وقال ثالث: إنّ «السر» هو ما يقوم به الإنسان من عمل في الخفاء، وأخفى: هي النيّة التي في قلبه.
وقال رابع: إنّ (السر) يعني أسرار الناس، و(أخفى) هي الأسرار التي في ذات الله المقدّسة.
في حديث عن الإمامين الباقر والصادق عليهما السلام: «السر ما أخفيته في نفسك، وأخفى ما خطر ببالك ثمّ اُنسيته». إنّ هذا الحديث يمكن أن يكون إشارة إلى أنّ ما يتعلّمه الإنسان يودع في مخزن الحافظة، غاية الأمر أنّ إرتباط الإنسان قد ينقطع أحياناً مع زاوية من هذا المخزن، فتنتج حالة النسيان،ولذلك فإنّه إذا ما تذكّر ذلك المنسي بطريقة ما، فسيرى هذا المطلب واضحاً ومعروفاً لديه، وبناء على هذا فإنّ ما ينساه الإنسان هو أخفى أسراره التي اُخفيت في زوايا الحافظة، وقُطع إرتباطه بها بصورة مؤقتة، أو دائمة.
ولكن لا مانع على كلّ حال من أن تُجمع كلّ هذه التفاسير التي ذكرت أعلاه في مفهوم الكلمة ومعناها الواسع

الشيخ مكارم الشيرازي ونسألكم الدعاء ...دمتم بحب ورعاية الزهراء

منقووووووووووول

زهراء الموسوي
22-10-2011, 10:10 PM
جزاك الله الجنة على هذه المعلومه المفيده

شكرا لك

سهاد
23-10-2011, 04:40 AM
الاخت اسماء يوسف روعة
و الموضوع مفيد حقا
تقبلي شكري و امتناني لما افدتنا به لك مني كل الود

http://www.nsaayat.com/up/uploads/nsaayat07794c2a7c.gif

المفيد
23-10-2011, 11:02 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


في كل الأحوال تتفق هذه التفسيرات على شئ واحد وهو انّ الله سبحانه وتعالى يعلم كل ما خفي وظهر فلا يخفى عليه شئ..
فقد ورد عن أمير المؤمنين عليه السلام ((ولا يخفى عليه من عباده شخوص لحظة، ولا كرور لفظة، ولا ازدلاف ربوة، ولا انبساط خطوة، في ليل داج، ولا غسق ساج))..
وعنه عليه السلام: ((عالم السر من ضمائر المضمرين، ونجوى المتخافتين، وخواطر رجم الظنون، وعقد عزيمات اليقين))..


الأخت القديرة أسماء يوسف..
أغنى الله بصيرتك ومتّعك ببصرك فتتزودي من القرآن الكريم واتزدادي فهماً وعلماً...

دعاء الزهراء
23-10-2011, 11:41 AM
زادك الله علما و حلما

أم طاهر
23-10-2011, 12:59 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا على الطرح