المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مـــؤهــلات الخــــلود



نور السراج
04-11-2011, 03:54 PM
http://www.sheekh-3arb.net/3atter/salam_files/image030.gif


البحث عن معنى الخلود يأخذنا نحو تواريخ واهبة سخية تمنحنا المعنى الامثل للحياة التي تستمد وجودها من الق الفعل المميز الذي
يكبر على الموت ..ويبقى سلاما ترتل القلوب معناه حضورا يسخرالفكروالشعورلقراءة سمات هذا الوجود المحمدي و سيرة نهضة الحسين (ع) ثورة الإنسان الكامل بكل عناصره الإيمانية ومؤهلاته الأخلاقية..سيرة المصلح بكل مايعنيه الإصلاح من حق ونجدة وانصاف وصفات عليا..،سيرة المؤمن بربه الذي حوى بين جنبيه كل ماتحتوي عليه كلمة الإيمان الذي أراده الله عز وجل...هذا الرمز الانساني الذي تحرك فيه الضمير والشعور الحق للقيام بواجب لم يكن ليتخلى عنه أو يقصر في أدائه ....فكانت نهضته للإصلاح وثورته على الظلم نهضة إنسان منزه من الغي بعيدا عن الأنانية وأي عمل أفضل من ان
يحيي الإنسان قلوبا ميتة ويبدل الظلم عدلا.. الحسين (ع) هو الإيثار والإيمان بعينه كجده وأبيه عليهما السلام..فكانت سيرته امتدادا لرسالة وسيرة جده المصطفى (ص) وفي كفاحه لايقل ثباتا وعزما عن أبيه علي أمير المؤمنين (ع)...الحسين كلمة حق كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت
وفرعها بالسماءفهو المثال المؤمن رغم أنوف المعاندين والمثال الاسمى للخلود ...فقد علم العالم كيف يكون الخلود حسينيا في الروح وليس في فرع شجرة في قاع بحر تبتلعه الافعى ...فلذلك نجده اقدم وهو مطمئن النفس ثابر محتسب يسعى ليعلم
الناس من خلال سيرته وجهاده الثورة ضد الظلم والسعي للحر ية
ليست الشهادة مقصورة عليه فحسب إنما الشهادة عادة أهل البيت عليهم السلام فهم سلسلة دماء ارتقت على أرض الشهادة فأنعشتها وأنبتت طهرا وطيبا استمرا مع استمرار الزمن..حيث أصبحت ذكرى الحسين (ع) تقام في كل مكان فيه من محبي أهل البيت (ع) موالون مناصرون للحق.. وهذا تحقيق لقوله (ع) أحيوا أمرنا رحم الله من أحيا أمرنا وتحقيق لإرادته تعالى في إتمام رسالته على الأرض في قوله: ليظهره على الدين كله ولو كره
الكافرون
وكل من يستخف بمبدأ الحسين (ع) وقضية عاشوراء واستمرارها فقد أزر الباطل واستخف بالدين وبسيد المرسلين (ص) الذي قال: حسين مني وأنا من حسين وقال: الحسن والحسين إمامان قاما أو قعدا ولاشك أن من كان معارضا لقضية عاشوراء فهو ظهير للإثم والظلم والعدوان ومبارز بمعصية النبي الأكرم (ص) مثله كمثل الذين خرجوا لحرب الحسين (ع) وقتاله..
أترجو أمة قتلت حسينا؟
شفاعة جده يوم الحساب!!
فطاعة الرسول (ص) من طاعة الله عز وجل..
‏(من يطع الرسول فقد أطاع الله)‏‎

‏(ياأيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم)
كما أن النبي الأكرم (ص) يقول:
أنا وأهل بيتي شجرة في الجنة وأغصانها في الدنيا فمن تمسك بنا اتخذ إلى ربه سبيلا..
ومهما كان ويكن فإن أصحاب الحق سائرون على منهجهم بإحياء عاشوراء ولاتزال جامعة الحسين (ع) تتسع طولا وعرضا تأبى أن تتوقف ولن تتوقف وستستمر باستمرار الزمن.. ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون

هدى الكرعاوي
04-11-2011, 05:08 PM
سلمت يداك على الموضوع الذي تفيح منه رائحة الايمان وهذا ما ينعكس على الكاتب بارك الله بك وجعلنا أنا وأياكم ممن يسير على نهج أهل البيت .تحياتي

نور السراج
04-11-2011, 05:50 PM
سلام عليك أختي هدي تشرفت بمرورك وكلماتك الطيبة رزقك الله مجاورة الحسين عليه السلام في أعلى درجات الجنة تقبلي احترامي