المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لمن أفتح قلبي



هدى الكرعاوي
19-11-2011, 11:44 AM
لمن افتح قلبي

لاتفتح قلبك لأي انسان....اجعل أمام عينيك دائما هذا السؤال:

من ذا اللذي أفتح له قلبي؟


وحتى لاتتوه وسط القلوب افتح قلبك للانسان الذي يعطيك

ولا يسال كيف؟

أو كم؟

أو لمن؟

أولماذا؟

وما المقايل؟



يحمل على ظهره كل همومك ويدعو لك قبل نفسه يشاركك

أحلامك وطموحاتك مهما كانت بعيده أوصعبة المنال .....



ياخذ من ابتسامته ويرسمها على وجهك ....يقرأ عينيك قبل

لسانك....يصدقك بينما كل الناس تكذبك ....يغار من الدمعه

إن لامست خديك....



يوجهك إن ضللت الطريق .....يجعل من أذنيه ملجأ لغضبك

ومن قلبه قبرا لأحزانك....



يخاف عليك من ان تشعر بالوحده مع شخص آخر....لايجعلك

محتاجا إليه فهو دائما إلى جانبك...




يراك عظيما وقادرا عندما ترى نفسك فاشلا....يقسو عليك

عندما تقسو على نفسك ....فيأخذ من روحه ويزرعها في

يديك....




فإذا وجدت هذا الانسان سلم قلبك له وأنت مطمئن...

فدك الكوثر
19-11-2011, 01:35 PM
http://s002.radikal.ru/i198/1003/df/c88f6437505f.png
http://www.al-7up.com/vb/imgcache/2/60640love.gif

هدى الكرعاوي
19-11-2011, 01:55 PM
​شكرا أختي الغالية متيمة الحسين على المرور والمشاركة .تحياتي لك

العشق المحمدي
19-11-2011, 02:52 PM
أختي الغالية هدى الكرعاوي هل سمعت عن كتاب الأدب الكبير لابن المقفع ؟
هل قرأت وصف الصديق الصدوق فيه ؟
إليك صفاته كما ذكرها الكاتب !!!






"واني مخبرك عن صاحب لي , كان من أعظم الناس في عيني, وكان رأس ما أعظمه في عيني صغر الدنيا في عينيه , كان خارجا من سلطان بطنه, فلا يشتهي مالا يجد ولا يكثر إذا وجد. وكان خارجا من سلطان لسانه فلا يقول مالا يعلم ولا ينازع فيما يعلم وكان خارجا من سلطان الجهالة, فلا يقدم أبدا إلا على ثقة بمنفعة .
كان أكثر دهره صامتا , فإذا نطق بذ الناطقين .كان يرى متضاعفا مستضعفا فإذا جاء الجد فهو الليث عادياً وكان لا يدخل في دعوى, ولا يشترك في مراء, ولا يدلي بحجة حتى يرى قاضيا عدلا وشهودا عدولا.وكان لا يلوم أحدا على ما قد يكون العذر في مثله حتى يعلم ما اعتذاره.وكان لا يشكو وجعا إلا إلى من يرجو عنده البرء. وكان لا يستشير صاحبا إلا من يرجو عنده النصيحة .وكان لا يتبرم, ولا يتسخط, ولا يشتهي ولا يشتكي. وكان لا ينتقم على الولي, ولا يغفل عن العدو, ولا يخص نفسه دون إخوانه بشيء من اهتمامه وحيلته وقوته .
فعليك بهذه الأخلاق إن أطقت - ولن تطيق- ولكن أخذ القليل خير من ترك الجميع "


لقد توافق قليلا مع من اخترت لفتح قلبك له وركز على من يرجو عنده البرء وأنا من خلال تجاربي في الحياة حقا وجدت أن خير من نشكو له وكلنا ثقة بأن البرء والحل السليم عنده الله ونبيه وآل بيته فليس أعلم من الله بحالنا وإن سجدة شملها الخشوع والاسترحام والتوسل والاعتراف بالعجز كفيلة بأن يأتيك الحل قبل أن ترفعي رأسك منها نعم نحتاج لمن نتحدث إليه ويشير علينا لكن مايناسبني لايناسب الطرف الآخر في مشكلتي ومن يعرفني قد لايعرفه ولا يستطيع تقييم الحل الناجح وبدلا من تجربة الحلول المطروحة سجدة قد لاتستغرق دقائق قد تفتح بصيرتي وتنهي أزمتي ويكون الفرج فيها

تقبلي مروري غاليتي وعذرا على الإطالة

فاطمة يوسف
19-11-2011, 08:59 PM
أحيانا تثق في الآخرين إلى أقصى درجة نحبهم.
.. نثق فيهم
......
نعطيهم مفاتيح أسرارنا وفجأة.
.. تتحطم الثقة كما تتحطم الزجاجة...
فلا يصلح من أمامك لحفظ أسرارك لأنه زجاجة مكسورة يتسرب سريعا ما تحمله فاحذر.
سلمت يداكِ "هدى " دائما مميزة بانتقائكِ
لكِ ودي

هدى الكرعاوي
19-11-2011, 09:57 PM
​أخواتي الغاليات العشق المحمدي وفاطمة شكرا على المشاركة والاضافة الرائعة بارك الله بكم ..تحياتي