المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صور لتذهيب منارتي مرقد ابي الفضل العباس (ع)



سامر الزيادي
28-09-2009, 07:01 PM
http://www.wlidk.net/upfiles/j9u53433.jpg

http://www.wlidk.net/upfiles/ymN53433.jpg

http://www.wlidk.net/upfiles/TND53433.jpg

كفيل زينب
30-09-2009, 01:52 AM
يستاهل البطل عباس وهذا قليل بالانسبة الى ما قدمه لا يصل قطرة في بحر

مشكور اخي العزيز

kerbalaa
30-09-2009, 05:18 AM
أعلن رئيس قسم المشاريع الهندسية في العتبة العباسية المقدسة المهندس ضياء مجيد لموقع (الكفيل) " أن شركة (أرض القدس) المنفذة لمشروع تذهيب منارتي العتبة العباسية المقدسة – هي شركة عراقية تتخذ من كربلاء المقدسة مقراً لها -، وبإشراف القسم، قد قطعت مراحل متقدمة في المشروع من خلال إكمالها وخلال 3 أشهر بعد بدء المشروع صناعة كامل الطابوق الذهبي لكلتا المنارتين وبعدد 3500 طابوقة تقريباً، كما انجز لحد الآن تصنيع 85% من الكاشي الذهبي المطعم بالمينا لأنه يحتاج تقنية خاصة تم التوصل إليها بعد جهود مضنية قامت به كوادر الشركة في العتبة ".
وأضاف المهندس المختص " إن المشروع الذي بدء في 1/4/2008م، من المؤمل له أن يُنجز خلال 24 شهراً اعتباراً من تأريخ 11/11/2008م وهو تأريخ بدء التصنيع النمطي للبلاطات النحاسية واكسائها بالذهب وتركيبها فعلياً على المنارة".
مبيناً "ولكن سرعة الانجاز الحالية ببركة صاحب المرقد المطهر تجعلنا نتوقع انجاز المشروع بأقل من ذلك إن شاء الله، حيث بلغت نسبة الانجاز 80%، ونحن إلى الآن لم نكمل من المدة المقدرة سوى 42% تقريباً ".
مضيفاً " تم طلاء مادة المينا من قبل الكوادر العراقية للمشروع، وذلك في ورشة في العتبة اُنشأت لهذا الغرض، بعد تجارب علمية قاموا بها لإيجاد مادة مناسبة للظروف الجوية، حيث استغرقت تلك الأبحاث (7) أشهر من ضمنها جلب مادتها الأولية التي تم استيرادها من الهند بعد استفسار وبحث عن منشأها" .
وقد بين المهندس المسؤول " إن مراحل البحث عن أفضل التصاميم والوصول لها قد استغرق عاما واحدا قبل الافتتاح أي منذ 1/4/2007م وحتى 1/4/2008م والذي شرعنا فيه بإعداد الدراسات الخاصة بتحديد كمية الذهب المستخدم ونوع المينا، وتحديد طريقة طرق الذهب على بلاطات النحاس، والبحث عن طريقة مبتكرة في تركيب البلاطات من خلال إدخال تغيير في طريقة تصنيعها بحيث لا نحتاج معها إلى بناء البلاطة وتثبيتها بل إن بعضها يشد بعضاً، وهي طريقة جديدة لم تكن متبعة قبل ذلك في العتبة العباسية المقدسة".
موضحاً " أن الأعمال الفنية من تصنيع الطابوق النحاسي الجديد، وصهر الذهب وتقطيعه إلى قطع صغيرة لكل بلاطة والتركيب على واجهة المنارتين يتم من قبل الكوادر العراقية لشركة أرض القدس في كربلاء المقدسة، وبإشراف الكوادر الهندسية والفنية العراقية لقسم المشاريع الهندسية في العتبة العباسية المقدسة" مشيراً إلى أن " عمليتي الطرق واللصق فقط لشرائح الذهب على البلاط النحاسي تتم من قبل كادر هندي متخصص في هذا الضرب من الفن والذي يندر أن يتقنه غيرهم ولأجل ذلك تمت الاستعانة بهم، حيث يتم العمل داخل ورشة الطرق واللصق في العتبة بإشراف كوادرها العراقية في قسم المشاريع الهندسية وقسم الهدايا والنذور والموقوفات".
وبالنسبة للذهب المستخدم في المشروع فقد كان عضو مجلس إدارة العتبة العباسية المقدسة الأستاذ علي الصفار قد صرح لموقع (الكفيل) في وقت سابق "إن الذهب اللازم للمشروع قد تم شراءه من البنك المركزي العراقي من قبل ديوان الوقف الشيعي وتم تخصيصه للعتبة العباسية المقدسة وهو بوزن (108)كغم من عيار (24)".
يذكر أن قسم المشاريع الهندسية وقسم الشؤون الهندسية والفنية في العتبة العباسية المقدسة قد نفذا العشرات من المشاريع الكبيرة منذ تأسيسهما بعد سقوط النظام البائد تم تنفيذ معظمها بكوادرهما العراقية وأشرفا على ما تبقى منها والمنفذ معظمه بكوادر عراقية أيضاً تابعة لشركات من خارج العتبة.

سامر الزيادي
30-09-2009, 12:22 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر الاخ العزيز kerbalaa على مروره العطر و على المعلومات الكاملة لعملية تذهيب المنارتين
شكرا جزيلا وجزاك الله خير الجزاء
أسأل من الله ان يوفقكم لخدمة الامام العباس عليه السلام
ونسألكم الدعاء

راية العباس
30-09-2009, 02:10 PM
ابو فاضل ياذهب يا نور من الله
الذهب منك خجل ظم روحة بضلة
جي لنك كلك ذهب كم الذهب لجلك صلة
وانا بكل فاخر اسجد الك محبوب يندب بيك ربة
راية العباس

زيد الياسري
30-09-2009, 02:15 PM
الله يوفق العاملين على تطوير العتبتين العباسية والحسينية

علي أميري
03-10-2009, 05:16 PM
الأخ سامر الزيادي تسلم يمينك عى الموضوع
وشكري وتقدير للأخ kerbalaa على الأيضاح
وفقتم جميعا لمرضات الله عز وجل
وتقبلوا مني أجمل تحية

سامر الزيادي
03-10-2009, 08:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا جزيلا اخي الكريم علي أميري على مرورك العطر وفقكم الله لكل خير
بحق محمد وال محمد

ليث الصبيحاوي
03-10-2009, 08:55 PM
يستاهل ابو فضل هذا الشئ بسيط بالنسبة الى ابو فاضل وبارك الله فيكم

تقبلو مروري

جسام السعيدي
04-10-2009, 01:38 AM
أشكر أخي سامر الزيادي على الموضوع وعلى متابعته لزاوية أخبار العتبة في الموقع، وأشكر الأخ كربلاء على إكماله بما ورد من معلومات حوله والتي نشرت مع نفس الصور في حقل الأخبار، فجزاهم الله خيرا

خادم ابا الفضل
05-10-2009, 05:48 PM
الله يوفق العاملين على تطوير العتبتين العباسية والحسينية

باسم الربيعي
03-12-2009, 10:58 PM
يا مالك القلوب
يضيء لي هواكم كأنه المشكاة
في وسطها مصباح
وسيد ومنحر وكوكب دري في زجاجة
وسدرة كريمة
رأيت في أوراقها قد خط بالدموع
يا ابا الفضل
ما تلكم الضلوع
يا سيد الشروق والغروب
يا مالك القلوب
رأيت نورا ساطعا من تلكم الأوراق
رأيت نارا وخياما تملا الآفاق
ونحر طفل يرتجي العناق
رأيت كفا كتبت شيئا من القران
يا أيها الإنسان
مدادها من منحر شريف
أما اليراع أصبع لسيد الكونين
الله يا حسين
كم مرة ياخذني الظلام
يلفني يبعدني أسير كالأسير
أرى سهام الحب من بعيد
تخاطب العبيد
تذيب بي
ما قد بناه البعد من جليد بل تقطع الحديد
ما ذا لديك سيدي كي تملك القلوب
يا مالك القلوب
يا من منحت الحب للقلوب
حتى غدت من عشقها تذوب
فترسم الدروب
لتهدنا صراطك القويم
رمح على شفاره يرتل القران
يا أيها الإنسان
قف كي ترك هذا كتاب الله يتلو أية التطهير
في تلكم الخيام
توقد من درية كريمة
جذورها قد نبتت
لتملا السماء
بعطر كربلاء
فلا حياة عندنا ولا ممات عندنا
إلا لمن قد خط في أوراقه
من تلكم الدماء
الحب كربلاء..العشق كربلاء..الطهر كربلاء..

يا حسين ..يا شهيد..

صادق منعم
04-12-2009, 11:57 AM
يستاهل الكفيل

الحاج عبد الحليم المظفر
28-12-2009, 10:48 PM
لونأتي بذهب الدنيا كلها ونضعه في مرقد ابي الفضل العباس(ع)لم نفي بعشر من حقه فهذا كفيل الحوراء وساقي عطاشا كربلاء وكاشف الكرب عن وجه أخيه الحسين(ع) ويكفيه فخرا أن ثلاث من الائمة المعصومين قبلوا يديه هم ابوه أمير المؤمنين علي (ع) عند ولادته وأخوه الامام الحسين(ع) عند استشهاده في ارض الطف وأبن اخيه الامام السجاد(ع) عند دفنه فسلام عليه يوم ولد ويوم استشهد ويو م يبعث حيا.

باسم الربيعي
31-12-2009, 06:48 AM
file:///C:/Users/F858%7E1/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif
ليس في دنيا الأنساب نسب أسمى ولا أرفع من نسب أبي الفضل العباس فهو من صحيح الأسرة العلوية التي هي من أجل وأشرف الأسر التي عرفتها الإنسانية في جميع أدوارها تلك الأسرة العريقة في أعجب والشرف التي أحدث العالم الإسلامي بعناصر الفضيلة والتضحية في سبيل الخير وأضاءت الحياة العامة بروح التقوى والإيمان.
فأبو الفضل سليل هذه الأسرة المباركة هو ابن عليّ أمير المؤمنين (عليه السلام) وكفى به فخراً أما أمه فهي السيدة الزكية فاطمة بنت حزام بن خالد، التي ولدتها الفحول - كما وصفها علي (عليه السلام) فهي تتحدر من أسرة ذائعة الصيت بين العرب بالنبل والشهامة والشجاعة والكرام وقد عرفت بالنجدة، وليس في العرب من هو أشجع من أهلها ولا أفرس، ومن قولها ملاعب الأسنة أبو براء الذي لم بعرف الناس مثله في الشجاعة.
وأبو الفضل الذي ولد سنة (26) هو في اليوم الرابع من شهر شعبان بالمدينة وسماه والده أمير المؤمنين (عليه السلام) عباساً ولا ريب أنه أستشف ما وراء الغيب أنه سيكون بطلا من أبطال الإسلام وسيكون عبوساً في وجه المنكر والباطل ومنطلق البسمات في وجه الخير كان الساعد الأيمن لأخيه الإمام الحسين (عليه السلام) في ثورته المباركة في كربلاء، كما أراد له أبوه تماماً.
فقد حمل اللواء منذ خروج الحسين (عليه السلام) من يثرب حتى انتهى إلى كربلاء بقبضة من حديد فلم يسقط منه حتى قطعت يداه وهوى صريعاً بجنب العلقمي .. ذلك النهر الذي سمي العباس بطله بعد أن هزم الجيش الذي كان يحوطه بقوى مكثفة وجندل الأبطال من حوله واحتل ماءه عدة مرات فعرف لأجل ذلك بالسقاء لقيامه بسقاية عطاشى أهل البيت (عليه السلام) حينما فرض ابن مرجانه الحصار على الماء وأقام جيوشه على الفرات ليموت الحسين وأصحابه عطشاً مما دفع العباس إلى أن يستحيل قوة مدمرة وصاعقة مرعبة تدحر الجيوش العادية وتحامي عن كتائب جيش الحق بحسن التدبير وقوة البأس حتى لقب بكبش الكتيبة وهو وسام رفيع لا يمنح آنذاك إلا للقائد الأعلى في الجيش مثله مثل لقب العميد الذي قلد به أبو الفضل أيضاً فكان بحق عميد جيش الحسين وقائد قواته المسلحة وحامي ظعينته كذلك فقد كان الراعي والحارس والكافل لمخدرات النبوة وعقائل الوحي وقد بذل قصارى جهوده في حمايتهن وحراستهن وخدمتهن فهو الذي كان يقوم بترحيلهن وإنزالهن من المحامل طيلة الطريق من يثرب إلى كربلاء.
وكان إلى جانب ذلك القمر في روعة بهائه وجميل صورته ولذا لقب بقمر بني هاشم ومثلما كان قمراً لأسرته العلوية فقد كان قمراً في دنيا الإسلام إذا أضاء الطريق للفوز بإحدى الحسنيين النصر أو الشهادة في سبيل المبدأ.
وكان أبو الفضل نعم الأخ المواسي لأخيه والناصح الأمين له في كل حياته وما تقدم عليه في حركة أو سكون و لا تخلف عنه كذلك بل كان طوع أمره ورهن إشارته.
ولأجل ذلك كله استحق العباس هذه المكانة المرموقة والجاه العظيم عند الله ورسوله والأئمة والناس أجمعين حتى أصبح باباً للحوائج ما دعا الله طالب حاجة وقدّمه بين يدي حاجته وتوسل به إلا قضاها الله له إكراما لهذا المولى المعظم والعبد الصالح المكرم في الأرض والسماء، وما قصده مكروب إلا كشف الله ما به من محن الأيام وكوارث الزمان تبياناً لعظمة منزلة أبي الفضل العباس (عليه السلام).
ولا يسع المرء إلا أن يقف إجلالاً وإكبارا لموقف بطل العلقمي العظيم يوم آثر آخاه على نفسه فضرب أروع مثال في التضحية والإيثار، ومن يتصور العباس وهو يرمي الماء من كفه مع شدة عطشه إذ يتذكر عطش أخيه الحسين وعياله فيخاطب نفسه قائلاً:
يا نفس من بعد الحسين هوني وبعــــده لا كــــنت أو تكــــــــوني
هـــذا حــسين وارد المنـــــــــون وتــــشربين بارد المــــــــــعيـــــن
من يتصور هذا المشهد الرائع من الإيثار وشرف النفس والغيرة على الأخوة، فلا يقف على رؤوس أصابعه محاولاً استشراف هذه القمة العالية والسنام الشامخ من المجد وعلو الكعب في الأخلاق الفاضلة والخصال الطيبة أملاً أن يصيبه وابلٌ من صيبّها أو أن يغرف غرفة من بحرها اللجيّ تنفعه في رحلته نحو الكمال المنشود.
والشيء الذي يدعو إلى الاعتزاز بتضحية أبي الفضل ونصرته لأخيه الحسين (عليه السلام) أنها لم تكن بدافع الأخوة والرحم الماسة وغير ذلك من الاعتبارات السائدة بين الناس وإنما كانت بدافع الإيمان الخالص بالله تعالى ذلك أن الإيمان هو الذي تفاعل مع عواطف العباس وصار عنصراً من عناصره ومقوماً من مقوماته وقد أدلى بذلك في رجزه عند ما قطعوا يمينه التي كانت تقيض براً وعطاءاً للناس قائلاً:
والله أن قطعتم يميني إني أحامي أبداً عن ديني وعن إمام صادق اليقين
إن الرجز في تلك العصور كان يمثل الأهداف والمبادئ والقيم التي من أجلها يخوض الإنسان المعارك ويقاتل حتى يستشهد في سبيلها ورجز أبي الفضل (عليه السلام) واضح وصريح في أنه إنما يقاتل دفاعاً عن الدين وعن المبادئ الإسلامية الأصيلة التي تعرضت إلى الخطر أيام الحكم الأموي الأسود كما أنه يقاتل دفاعاً عن إمام الحق المفترض الطاعة على المسلمين سبط رسول الله (صلى الله عليه وآله) وريحانته الإمام الحسين (عليه السلام) المدافع الأول عن كرامة إلى الإسلام. فهذه هي العوامل التي دفعته إلى التضحية وليس هناك أي دافع آخر وهذا هو السر في جلال تضحيته وخلودها على مرّ العصور وتتابع الأجيال.
لقد حمل أبو الفضل والمروءة العباس بن علي (عليه السلام) مشعل الحرية والكرامة وقاد قوافل الشهداء إلى ساحات الشرف وميادين العزة والنصر للشعوب الإسلامية التي كانت ترزح تحت وطأة الظلم والجور، وانطلق إلى ميادين الجهاد من أجل أن ترتفع كلمة لا إله إلا الله عالية في الأرض تلكم الكلمة التي هي منهج حياة كريمة أرادها الله لعباده من البشر الصالحين.
وقد استشهد سبع القنطرة من أجل أن يعيد للإنسان المسلم حريته المسلوبة وكرامته المهدورة وينشر بين أبناء الأمة رحمة الإسلام ونعمته الكبرى الهادفة لاستئصال الظلم والجور وبناء مجتمع لا ظلّ فيه لأي لون من ألوان الفزع والخوف والاضطراب واستشهد أبو الفضل من أجل أن يقوم حكم القرآن وينشر العدل بين الناس ويوزع عليهم خيرات الأرض فليست هي لقوم دون آخرين... فسلام على أبي الفضل يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حياً.




ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ...
اتمنى ان ينال اعجاب الجميع

سلام الواسطي
02-01-2010, 12:29 AM
السلام عليكم يوفقكم الله لأداء عمل الخير ولخدمة اهل البيت (عليهم السلام)

أسيرة الماضي
12-01-2010, 09:06 PM
بارك الله فيكم جميعا

الله يعطيكم العافيه

شكرا ع الموضوع المميز

haeder22
12-02-2010, 04:16 PM
السلام عليكم
ابو فاضل يانور عيوني ويابطل ياضرغام انت الذي تشبة امير المؤمنين بصولاتة ومن تلزم السيف وتحامي عن حرمك نقول ها هو امير المؤمنين قد عاد من جديد

ام عقيل
12-02-2010, 11:37 PM
يانور عيني يبو فاضل تستاهل ياباب الحوائج

اللهم بلغنا زيارة ابا الفضل العباس عليه السلام

اشكرك على الصور وجزاك الله خير الجزاء
تحياتي
عبير الحب

النعماني
20-02-2010, 10:36 PM
http://arabsofamerica.com/up//uploads/images/arabsf15aa304ea.gif

مدينة كربلاء
08-03-2010, 05:08 PM
انشاء اللة يكمل التذهيب المنارتان باسرع وقت ممكن

القلب الاسير
08-03-2010, 05:21 PM
السلام عليك ياقمر بني هاشم
والله يرزقنا في الدنيا زيارتكم

نور اليقين
09-03-2010, 05:26 PM
اللهُمَ صَلْ عَلىَ مُحَمَدٍ وََ آَلِ مُحَمَدٍ الطَيِبِين الطَاهِرَينْ المُنْتَجَبِين وَعَجِلْ فَرَجَهُمْ وَ سَهِلْ مَخْرَجَهُمّ الشَرَيفْ وَإجْعَلْنا مِن شِيعَتَهُم وَ أنصَارِهِم وَخُدَام تُرَابَ أقْدَامِهْم أرْوَاحُنَا لهُمْ الفِداءْ , وَإِلْعَنْ أَعدَاءهِمْ إَلىَ يَوم الّدِينْ
الف شكر وفقتم خير

سيدضرغام ابوزهراء
09-03-2010, 09:02 PM
اللهم صلي على محمدوال محمد *هذا ابا الفضل يستاهل والله

نور اليقين
14-03-2010, 10:38 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين
جزاكم الله الف خير يارب