المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تفسير وتوضيح



نور الزهراء
29-09-2009, 09:50 AM
السلام عليكم استاذنا الفاضل
لقد عودتمونا على فضلكم السخي وشرحكم الوفي
لذا نرجو من حضرتكم السعه في صدوركم لتشرحوا لنا شرحا وافيا ومبسطا
للايه الكريمه
بسم الله الرحمن الرحيم
أَلَهُمْ أَرْجُلٌ يَمْشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَعْيُنٌ يُبْصِرُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ آَذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا قُلِ ادْعُوا شُرَكَاءَكُمْ ثُمَّ كِيدُونِ فَلَا تُنْظِرُونِ


وفقكم الله عز وجل لخدمة الدين والمذهب

المفيد
30-09-2009, 01:24 PM
بِسمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ وَالحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعالَمِيْنَ وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلى أشْرَفِ الْأَنْبِياءِ وَالْمُرْسَلِينَ أَبِي الْقاسِمِ مُحَمَّدٍ وَعَلى آلِهِ الْطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِين ...


عَلَيْكُمُ السَّلامُ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ...




قال تعالى : ((أَلَهُمْ أَرْجُلٌ يَمْشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَعْيُنٌ يُبْصِرُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ آَذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا قُلِ ادْعُوا شُرَكَاءَكُمْ ثُمَّ كِيدُونِ فَلَا تُنْظِرُونِ (195) )) الاعراف

تشير الآية الى بعض صفات الأصنام ولكن بأسلوب الاستفهام الإنكاري او الاستنكاري ـــــــ والاستنكار: استفهامك وسؤالك عن شيئ أو أمر تُنكره أنت وتنفيه , كما لو قلت لشخص يعمل أعمال غير منطقية : أَ لَكَ عقل ؟! أي بمعنى : ليس لك عقل ـــــــ ويخاطب المولى (جلّ وعلا ) المشركين بهذه الآية وبأسلوب الاستفهام الاستنكاري قائلاً : ألا ترون أن هذه الاصنام ماهي الا تماثيل جامدة ليس لها أي جارحة , لا لها رجل تمشي وتنتقل وتسعى بها لتلحق غريمها ( اي مطلوبها ) , أو تهرب من خطر يداهمها , ولا لها يد تضرب بها عدوها أو تدافع بها عن نفسها او تساعد وتعطي من يسألها , ولا لها أعين تبصر بها من يتقرب اليها بالدعاء او بالهدايا اوالنذور اوالقرابين , ولا لها آذان تسمع بها من يدعوها ويتقرّب اليها بالصلاة أو حتى يسبّها أو يشتمها .
وبمعنى آخر : فأنتم ـــــ يا مشركين ـــــ أفضل من آلهتكم , لأن لكم من الجوارح ما ليس لها , فكيف تطلبون العون ممن هو عاجز عن إعانة نفسه ؟!



وَالْحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ وَصَلَّى اللهُ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الْطّاَهِرِين...

مهندس كربلائي
04-10-2009, 10:32 AM
وفقكم اللـــــــــــــه احبتي
وبارك اللـــــــــــــــــــه بكم