المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السيده الزهراء عليها السلام والشيعة يوم القيامة



الاسدي
10-06-2009, 06:34 PM
قال جابر للباقر (عليه السلام) : جعلت فداك يا بن رسول الله .. حدثني بحديث في فضل جدتك فاطمة إذا أنا حدثت به الشيعة فرحوا بذلك .. قال الباقر (عليه السلام) :
... فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت فيقول الله : يا بنت حبيبي .. ما التفاتك وقد أمرت بكِ إلى جنتي ؟
فتقول : يا رب أحببت أن يُعرف قدري في مثل هذا اليوم
فيقول الله : يا بنت حبيبي .. إرجعي فانظري من كان في قلبه حبّ لكِ أو لأحد من ذريتك ِ ، خذي بيده فأدخليه الجنة .
قال الباقر (عليه السلام) : والله يا جابر إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها ، كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة ، يلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل : يا أحبائي ما التفاتكم وقد شفعت فيكم فاطمة بنت حبيبي؟
فيقولون : يا رب أحببنا أن يعرف قدرنا في مثل هذا اليوم .
فيقول الله : يا أحبائي ارجعوا وانظروا من أحبكم لحب فاطمة إنظروا من أطعمكم لحب فاطمة.. انظروا من كساكم لحب فاطمة .. انظروا من سقاكم شربة في حب فاطمة.. انظروا من رد عنكم غيبة في حب فاطمة .. خذوا بيده وأدخلوه الجنة .
قال الباقر (عليه السلام) : والله لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ، فإذا صاروا بين الطبقات نادوا كما قال الله تعالى : { فما لنا من شافعين ، ولا صديق حميم }.. فيقولون : { فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين } . قال الباقر (عليه السلام) : هيهات هيهات منعوا ما طلبوا { ولو رُدّوا لعادوا لما نُهوا عنه وإنهم لكاذبون }.

اللهم ارزقنا شفاعة الزهراء

الصادق
10-06-2009, 06:52 PM
بسمه تعالى
نسأل الله تبارك وتعالى ان يجعلنا واياكم من شيعة و محبي الزهراء
حتى لا تنسانا يوم المحشر .
بحق محمد واله عليه وعليم السلام

لواء صاحب الزمان
21-06-2009, 02:15 PM
جزاك الله خير الجزاء

ندى
21-06-2009, 03:11 PM
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم أخي الطيب (الأسدي )--

أنوارها لاحت على الأكوان سيدتي فاطمة الزهراء00

أسماؤها الطاهرة سادت جلية عالمة صورتها حوراء00

--أحسنتم الطرح النير من اسم مولاتنا (ع)--رزقتم كرامتها وشفاعتها00

---أختكم ندى تشكركم---:o

kerbalaa
21-06-2009, 07:58 PM
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين
اللهم لاتحرمنا شفاعة الزهراء عليها السلام ووفقنا لخدمة زورار ولدها سيد الشهداء عليه السلام
احسنتم رواية جميله جدااا وتسر القلوب

باسم الربيعي
04-12-2009, 11:52 PM
على حب فاطمه عليها السلام






file:///C:/Users/ADMINI%7E1/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif




والله ان هذه الروايه اعذب من الماء في حر الهجير…




file:///C:/Users/ADMINI%7E1/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif




اللهم صل على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها






نسمع دائما كلمة على حب فاطمة




(عليها وعلى أهل بيت رسول الله أفضل الصلاة والسلام)




فلتقرأ حديث الإمام الباقر عليه السلام لتفهم وتعي وتتيقن المعنى من ذلك







================================================== =====================


فضل السيدة الزهراء عليها أفضل الصلاة والسلام











قال جابر للباقر (عليه السلام) : جعلت فداك يا بن رسول الله !.. حدثني بحديث في فضل جدتك فاطمة إذا أنا حدثت به الشيعة فرحوا بذلك .. قال الباقر (عليه السلام) :







..... فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت.. فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. ما التفاتكِ وقد أمرت بكِِ إلى جنتي ؟.. فتقول : يا رب!.. أحببت أن يُعرف قدري في مثل هذا اليوم ..

فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. إرجعي فانظري من كان في قلبه حبّ لكِِ أو لأحد من ذريتك ِ ، خذي بيده فأدخليه الجنة ..
قال الباقر (ع) : والله يا جابر!.. إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها ، كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء .. فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة ، يُلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل : يا أحبائي !.. ما التفاتكم وقد شفّعت فيكم فاطمة بنت حبيبي؟.. فيقولون : يا ربّ أحببنا أن يعُرف قدرنا في مثل هذا اليوم ..

فيقول الله : يا أحبائي ارجعوا وانظروا من أحبّكم لحب ّفاطمة .. إنظروا من أطعمكم لحبّ فاطمة.. انظروا من كساكم لحب ّفاطمة .. انظروا من سقاكم شربة في حبّ فاطمة.. انظروا من رد عنكم غيبة في حبّ فاطمة .. خذوا بيده وأدخلوه الجنة .





قال الباقر (ع) : والله لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ، فإذا صاروا بين الطبقات نادوا كما قال الله تعالى : { فما لنا من شافعين ، ولا صديق حميم }... فيقولون : { فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين } . قال الباقر (ع) : هيهات هيهات!.. منُعوا ما طلبوا { ولو رُدّوا لعادوا لما نُهوا عنه وإنهم لكاذبون }.

رعد كامل
05-12-2009, 11:02 AM
اللهم العن من ظلم الزهراء عليها السلام
اللهم نا نسالك في دولة كريمة تعز بها الاسلام واهلة وتذل النفاق واهلة
الاخ باسم الربيعي بارك الله وجعلنا من محبي الزهراء عليها السلام لكي ندخل في رحمة الله يوم لاينفع مال ولا بمون الا من اتى الله بقلب سليم
والعاقبة للمتقين ونسالكم الدعاء

باسم الربيعي
13-12-2009, 12:54 AM
على حب فاطمه عليها السلام











والله ان هذه الروايه اعذب من الماء في حر الهجير…









اللهم صل على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها






نسمع دائما كلمة على حب فاطمة




(عليها وعلى أهل بيت رسول الله أفضل الصلاة والسلام)




فلتقرأ حديث الإمام الباقر عليه السلام لتفهم وتعي وتتيقن المعنى من ذلك







================================================== =====================


فضل السيدة الزهراء عليها أفضل الصلاة والسلام











قال جابر للباقر (عليه السلام) : جعلت فداك يا بن رسول الله !.. حدثني بحديث في فضل جدتك فاطمة إذا أنا حدثت به الشيعة فرحوا بذلك .. قال الباقر (عليه السلام) :







..... فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت.. فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. ما التفاتكِ وقد أمرت بكِِ إلى جنتي ؟.. فتقول : يا رب!.. أحببت أن يُعرف قدري في مثل هذا اليوم ..

فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. إرجعي فانظري من كان في قلبه حبّ لكِِ أو لأحد من ذريتك ِ ، خذي بيده فأدخليه الجنة ..
قال الباقر (ع) : والله يا جابر!.. إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها ، كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء .. فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة ، يُلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل : يا أحبائي !.. ما التفاتكم وقد شفّعت فيكم فاطمة بنت حبيبي؟.. فيقولون : يا ربّ أحببنا أن يعُرف قدرنا في مثل هذا اليوم ..
فيقول الله : يا أحبائي ارجعوا وانظروا من أحبّكم لحب ّفاطمة .. إنظروا من أطعمكم لحبّ فاطمة.. انظروا من كساكم لحب ّفاطمة .. انظروا من سقاكم شربة في حبّ فاطمة.. انظروا من رد عنكم غيبة في حبّ فاطمة .. خذوا بيده وأدخلوه الجنة .


قال الباقر (ع) : والله لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ، فإذا صاروا بين الطبقات نادوا كما قال الله تعالى : { فما لنا من شافعين ، ولا صديق حميم }... فيقولون : { فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين } . قال الباقر (ع) : هيهات هيهات!.. منُعوا ما طلبوا { ولو رُدّوا لعادوا لما نُهوا عنه وإنهم لكاذبون }.

السيدالحسيني
20-02-2010, 04:53 PM
بسم الله الرحم الرحيم
اللهم صلي على محمد وال محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والله ان هذه الروايه اعذب من الماء في حر الهجير…
حكاية بلا نهاية ؟؟!!

اللهم صل على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها

نسمع دائما كلمة على حب فاطمة

(عليها وعلى أهل بيت رسول الله أفضل الصلاة والسلام)

فلتقرأ حديث الإمام الباقر (عليه السلام) لتفهم وتعي وتتيقن المعنى من ذلك
================================================== =====================
فضل السيدة الزهراء عليها أفضل الصلاة والسلام
قال جابر للباقر (عليه السلام) : جعلت فداك يا بن رسول الله !.. حدثني بحديث في فضل جدتك فاطمة إذا أنا حدثت به الشيعة فرحوا بذلك .. قال الباقر (عليه السلام) :
..... فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت.. فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. ما التفاتكِ وقد أمرت بكِِ إلى جنتي ؟.. فتقول : يا رب!.. أحببت أن يُعرف قدري في مثل هذا اليوم ..
فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. إرجعي فانظري من كان في قلبه حبّ لكِِ أو لأحد من ذريتك ِ ، خذي بيده فأدخليه الجنة ..
قال الباقر (ع) : والله يا جابر!.. إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها ، كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء .. فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة ، يُلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل : يا أحبائي !.. ما التفاتكم وقد شفّعت فيكم فاطمة بنت حبيبي؟.. فيقولون : يا ربّ أحببنا أن يعُرف قدرنا في مثل هذا اليوم ..
فيقول الله : يا أحبائي ارجعوا وانظروا من أحبّكم لحب ّفاطمة .. إنظروا من أطعمكم لحبّ فاطمة.. انظروا من كساكم لحب ّفاطمة .. انظروا من سقاكم شربة في حبّ فاطمة.. انظروا من رد عنكم غيبة في حبّ فاطمة .. خذوا بيده وأدخلوه الجنة .
قال الباقر (ع) : والله لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ، فإذا صاروا بين الطبقات نادوا كما قال الله تعالى : { فما لنا من شافعين ، ولا صديق حميم }... فيقولون : { فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين } . قال الباقر (ع) : هيهات هيهات!.. منُعوا ما طلبوا { ولو رُدّوا لعادوا لما نُهوا عنه وإنهم لكاذبون }.

اللهم صلي على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها

شمس الكفيل
20-02-2010, 09:19 PM
السلام على فاطمه الزهراء عليها السلام
موفقين لكل خير
رعاك الباري
تحياتي

النعماني
20-02-2010, 10:00 PM
http://arabsofamerica.com/up//uploads/images/arabsf15aa304ea.gif

ام عقيل
21-02-2010, 03:54 PM
عن علي بن جرير ، باسناده ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه عن آبائه عليهم السلام ، أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال : إذا كان يوم القيامة نصب للنبيين منابر من نور ونصب لي في أعلاها منبر ، ثم يقال لي : قم ، فاخطب ، فأرقي منبري ، فأخطب خطبة لم يخطب أحد مثلها . ثم تنصب منابر من نور للوصيين فيكون علي على أعلاها منبرا ، ثم يقال له : اخطب ، فيخطب بخطبة لم يخطب مثلها أحد من الوصيين . ثم تنصب منابر من نور لاولاد الوصيين فيكون الحسن والحسين على أعلاها ، ثم يقال لها : قوما فاخطبا ، فيخطبان بما لم يخطب به أحد من أبناء الوصيين . ثم ينادي مناد: يا أهل الجمع غضوا أبصاركم وطأطئوا رؤوسكم لتجوز فاطمة بنت محمد . فيفعلون ذلك ، وتجوز فاطمة وبين يديها مائة الف ملك وعن يمينها مثلهم ، وعن شمالها مثلهم ، ومن خلفها مثلهم ، ومائة الف ملك يحملونها على أجنحتهم حتى إذا صارت إلى باب الجنة ألقى الله عزوجل في قلبها أن تلتفت . فيقال لها : ما التفاتك ؟ فتقول : أي رب إني أحب أن تريني قدري في هذا اليوم . فيقول الله : ارجعي يا فاطمة ، فانظري من أحبك وأحب ذريتك ، فخذي بيده وأدخليه الجنة . قال جعفر بن محمد عليه السلام : فانها لتلتقط شيعتها ومحبيها كما يلتقط الطير الحب الجيد من بين الحب الردئ ، حتى إذا صارت هي وشيعتها ومحبوها على باب الجنة ألقى الله عزوجل في قلوب شيعتها ومحبيها أن يلتفتوا . فيقال لهم : ما التفاتكم وقد امرتم إلى الجنة ؟ فيقولون : إلهنا نحب أن نرى قدرنا في هذا اليوم . فيقال لهم :
ارجعوا ، فانظروا من أحبكم في حب فاطمة أو سلم عليكم في حبها أو صافحكم ، أو رد عنكم [ غيبة ] فيه ، أو سقى جرعة ماء ، فخذوا بيده ، فادخلوه الجنة . قال جعفر بن محمد صلوات الله عليه : فوالله ما يبقى يومئذ في النار إلا كافر أو منافق في ولايتنا ، فعندها يقولون : " فما لنا من شافعين ولا صديق حميم . فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين " ( 1 ) . ثم قال جعفر بن محمد صلوات الله عليه : كذبوا ( ولو ردوا لعادوا لما نهوا عنه وإنهم لكاذبون ) ( 2 ) كما قال تعالى . ثم ينادي مناد : لمن الكرم اليوم . فيقال : لله الواحد القهار ولمحمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين .(3)
- الشعراء : 100 - 102
2- الانعام : 28 .
3- شرح الأخبار - القاضي النعمان المغربي ج 3 ص62

الصدوق
21-02-2010, 04:58 PM
أحسنت يا أخانا (السيد الحسيني)



وورد عن ابن عباس قال: سمعت أمير المؤمنين علياً (عليه السلام) يقول:
((دخل رسول الله (صلى الله عليه وآله) ذات يوم على فاطمة وهي حزينة، فقال لها: ما حزنكِ يا بنيّة؟
قالت: يا أبة ذكرت المحشر، ووقوف الناس عراة يوم القيامة!
فقال: يا بنيّة إنه ليوم عظيم، ولكن قد أخبرني جبرئيل عن الله عز وجل أنه قال: أول من ينشق عنه الأرض يوم القيامة، أنا، ثم بعلك عليّ بن أبي طالب (عليه السلام)، ثم يبعث الله إليك جبرائيل في سبعين ألف ملك فيضرب على قبرك سبع قباب من نور، ثم يأتيك إسرافيل بثلاث حلل من نور، فيقف عند رأسك، فيناديك: يا فاطمة بنت محمد قومي إلى محشرك.
فتقومين آمنة روعتك، مستورة عورتك، فيُناوِلُك إسرافيل الحُلل فتلبسينها، ويأتيك روفائيل بنجيبة من نور، زمامها من لؤلؤ رطب، عليها محفّة من ذهب، فتركبينها، ويقود روفائيل بزمامها، وبين يديك سبعون ألف ملك بأيديهم ألوية التسبيح، فإذا جدّ بك السير استقبلتك سبعون ألف حوراء، يستبشرون بالنظر إليك، بيد كل واحدة منهن مجمرة من نور، يسطع منها ريح العود من غير نار، وعليهن أكاليل الجوهر، مرصّعة بالزبرجد الأخضر))
فاطمة الزهراء من المهد إلى اللحد - (ج 1 / ص 340)



اللّهُمَّ اجْعَلْنا مِنْ شِيعَةِ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّد

محمد البصراوي
21-02-2010, 05:01 PM
السلام على فاطمه الزهراء عليها السلام

الصدوق
21-02-2010, 05:35 PM
عن الإمام الباقر (عليه السلام) قال:
((سمعت جابر بن عبد الله الأنصاري يقول: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إذا كان يوم القيامة تُقبِل ابنتي فاطمة على ناقة من نوق الجنة.. وعن يمينها سبعون ألف ملك، وعن شمالها سبعون ألف ملك، وجبرئيل آخذ بخطام الناقة ينادي بأعلى صوته: (غضّوا أبصاركم حتى تجوز فاطمة بنت محمد) فلا يبقى يومئذ نبي ولا رسول ولا صدّيق ولا شهيد إلاَّ غضّوا أبصارهم حتى تجوز فاطمة.. فإذا النداء من قِبَل الله جل جلاله: يا حبيبتي وابنة حبيبي سليني تُعطي، واشفعي تُشَفَّعي، فوعزتي وجلالي لا جازني ظلم ظالم. فتقول: إلهي وسيدي: ذريّتي وشيعتي وشيعة ذريّتي، ومحبييّ، ومحبيّ ذريتي. فإذا النداء من قِبَل الله جل جلاله: أين ذرية فاطمة وشيعتها ومحبّوها ومحبّو ذريّتها؟ فيُقبلون وقد أحاط بهم ملائكة الرحمة، فتتقدمهم فاطمة (عليها السلام) حتى تدخلهم الجنة))
من كتاب فاطمة الزهراء من المهد إلى اللحد - (ج 1 / ص 341)

ام عقيل
21-02-2010, 06:55 PM
كل الشكر لك خيو الصدوق على الاضافه للموضوع والله يعطيك العافيه

السيدالحسيني
23-02-2010, 01:53 PM
الشكر الجزيل للاعضاء ( هائمة بالعباس و النعماني و الصدوق و محمد البصراوي)لمروركم العطر
واكرر شكر لصديقي العزيز الصدوق لافادتنا بالروايات الجميلة والعطرة
تحياتي

عاشقة الانوار
23-02-2010, 09:11 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها والعن ظالميها عدد ما احصاه كتابك واحاط به علمك
بارك الله بكم على الطرح المميز
حشرنا الله تعالى واياكم مع محمد وال محمد وانالنا شفاعة سيدتي الزهراء عليها السلام
تقبل مروري اختكم عاشقة الانوار

السيدالحسيني
25-03-2010, 02:54 PM
وفقك الله ( عاشقة الانوار (http://www.alkafeel.net/forums/member.php?u=1102) ) لمرورك الجميل والعطر
تحياتي

عاشقة عبدالله الرضيع
04-07-2010, 08:04 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

فضل السيدة الزهراء عليهاأفضل الصلاة والسلام



قال جابر للباقر (عليه السلام) : جعلت فداك يا بن رسول الله !.. حدثني بحديث في فضل جدتك فاطمة إذا أنا حدثت به الشيعة فرحوا بذلك .. قال الباقر (عليه السلام) :


.... فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. ما التفاتكِ وقد أمرت بكِِ إلى جنتي ؟.. فتقول : يا رب!.. أحببت أن يُعرف قدري في مثل هذا اليوم ..
فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. إرجعي فانظري من كان في قلبه حبّ لكِِ أو لأحد من ذريتك ِ ، خذي بيده فأدخليه الجنة ..
قال الباقر (ع) : والله يا جابر!.. إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها ، كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء .. فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة ، يُلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل : يا أحبائي !.. ما التفاتكم وقد شفّعت فيكم فاطمة بنت حبيبي؟.. فيقولون : يا ربّ أحببنا أن يعُرف قدرنا في مثل هذا اليوم ..
فيقول الله : يا أحبائي ارجعوا وانظروا من أحبّكم لحب ّفاطمة .. إنظروا من أطعمكم لحبّ فاطمة.. انظروا من كساكم لحب ّفاطمة .. انظروا من سقاكم شربة في حبّ فاطمة.. انظروا من رد عنكم غيبة في حبّ فاطمة .. خذوا بيده وأدخلوه الجنة .
قال الباقر (ع) : والله لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ، فإذا صاروا بين الطبقات نادوا كما قال الله تعالى : { فما لنا من شافعين ، ولا صديق حميم }.. فيقولون : { فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين } . قال الباقر (ع) : هيهات هيهات!.. منُعوا ما طلبوا { ولو رُدّوا لعادوا لما نُهوا عنه وإنهم لكاذبون }.

تحياتي : عاشقة عبدالله الرضيع

عمارالطائي
03-08-2010, 04:02 PM
http://al-3abbas.com/bismilllah.gif
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم صلِ على محمد وآلِ محمد

السلام عليكِ يا أم الحسنين , ويا ريحانة رسول الله ..

بسم الله الرحمن الرحيم

روي ان جابر للباقر (http://www.shiaali.com/vb/images/smilies/alehalslam.gif) : جعلت فداك يا بن رسول الله !.. حدثني بحديث في فضل جدتك فاطمة إذا أنا حدثت به الشيعة فرحوا بذلك .. قال الباقر (http://www.shiaali.com/vb/images/smilies/alehalslam.gif) : .... فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. ما التفاتكِ وقد أمرت بكِِ إلى جنتي ؟.. فتقول : يا رب!.. أحببت أن يُعرف قدري في مثل هذا اليوم .. فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. إرجعي فانظري من كان في قلبه حبّ لكِِ أو لأحد من ذريتك ِ ، خذي بيده فأدخليه الجنة ..
قال الباقر (ع) : والله يا جابر!.. إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها ، كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء .. فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة ، يُلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل : يا أحبائي !.. ما التفاتكم وقد شفّعت فيكم فاطمة بنت حبيبي؟.. فيقولون : يا ربّ أحببنا أن يعُرف قدرنا في مثل هذا اليوم ..

فيقول الله : يا أحبائي ارجعوا وانظروا من أحبّكم لحب ّفاطمة .. إنظروا من أطعمكم لحبّ فاطمة.. انظروا من كساكم لحب ّفاطمة .. انظروا من سقاكم شربة في حبّ فاطمة.. انظروا من رد عنكم غيبة في حبّ فاطمة .. خذوا بيده وأدخلوه الجنة .

قال الباقر (ع) : والله لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ، فإذا صاروا بين الطبقات نادوا كما قال الله تعالى : { فما لنا من شافعين ، ولا صديق حميم }.. فيقولون : { فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين } . قال الباقر (ع) : هيهات هيهات!.. منُعوا ما طلبوا { ولو رُدّوا لعادوا لما نُهوا عنه وإنهم لكاذبون }. جواهر البحار


الصّلاة على سيّدة النّساء فاطمة (http://www.shiaali.com/vb/images/smilies/alyhaalslam.gif)
اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلَى الصِّدّيقَةِ فاطِمَةَ الزَّكِيَّةِ حَبيبَةِ حَبيبِكَ وَنَبِيِّكَ، وَاُمِّ اَحِبّائِكَ وَاَصْفِيائِكَ، الَّتِى انْتَجَبْتَها وَفَضَّلْتَها وَاخْتَرْتَها عَلى نِساءِ الْعالَمينَ، اَللّـهُمَّ كُنِ الطّالِبَ لَها مِمَّنْ ظَلَمَها وَاسْتَخَفَّ بِحَقِّها، وَكُنِ الثّائِرَ اَللّـهُمَّ بِدَمِ اَوْلادِها، اَللّـهُمَّ وَكَما جَعَلْتَها اُمَّ اَئِمَّةِ الْهُدى، وَحَليلَةَ صاحِبِ اللِّواءِ، وَالْكَريمَةَ عِنْدَ الْمَلاَءِ الاَْعْلى، فَصَلِّ عَلَيْها وَعَلى اُمِّها صَلاةً تُكْرِمُ بِها وَجْهَ أبيها مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، وَتُقِرُّ بِها اَعْيُنَ ذُرِّيَّتِها، وَاَبْلِغْهُمْ عَنّى فى هذِهِ السّاعَةِ اَفْضَلَ التَّحِيَّةِ وَالسَّلامِ .

العطار
08-08-2010, 04:45 PM
اللهم صل على محمد و آل محمد و عجّل فرجهم و أهلك أعدائـــهم
قال جابر للباقر (عليه السلام) : جعلت فداك يا بن رسول الله !.. حدثني بحديث في فضل جدتك فاطمة إذا أنا حدثت به الشيعة فرحوا بذلك .. قال الباقر (عليه السلام) :
.... فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. ما التفاتكِ وقد أمرت بكِِ إلى جنتي ؟.. فتقول : يا رب!.. أحببت أن يُعرف قدري في مثل هذا اليوم .. فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. إرجعي فانظري من كان في قلبه حبّ لكِِ أو لأحد من ذريتك ِ ، خذي بيده فأدخليه الجنة .. قال الباقر (ع) : والله يا جابر!.. إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها ، كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء .. فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة ، يُلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل : يا أحبائي !.. ما التفاتكم وقد شفّعت فيكم فاطمة بنت حبيبي؟.. فيقولون : يا ربّ أحببنا أن يعُرف قدرنا في مثل هذا اليوم ..
فيقول الله : يا أحبائي ارجعوا وانظروا من أحبّكم لحب ّفاطمة .. أنظروا من أطعمكم لحبّ فاطمة.. انظروا من كساكم لحب ّفاطمة .. انظروا من سقاكم شربة في حبّ فاطمة.. انظروا من رد عنكم غيبة في حبّ فاطمة .. خذوا بيده وأدخلوه الجنة .
قال الباقر (ع) : والله لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ، فإذا صاروا بين الطبقات نادوا كما قال الله تعالى : { فما لنا من شافعين ، ولا صديق حميم }.. فيقولون : { فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين } . قال الباقر (ع) : هيهات هيهات!.. منُعوا ما طلبوا { ولو رُدّوا لعادوا لما نُهوا عنه وإنهم لكاذبون }.

ramialsaiad
12-12-2010, 12:40 AM
فاطمة الزهراء في السنة النبوية من كتبنا الشيعية

مناقب السيدة الزهراء ( عليها السلام )
1 ـ في سفينة البحار: ج2، ص375 حديث طويل عن الله عز وجل : يا فاطمة وعزتي وجلالي وارتفاع مكاني لقد آليت على نفسي من قبل أن أخلق السموات والأرض بألفي عام أن لا أعذب محبيك ومحبي عترتك بالنار.
2 ـ البحار: ج22، ص491, في حديث طويل عن رسول الله صلى الله عليه وآله: يا فاطمة! والذي بعثني بالحق لقد حرمت الجنة على الخلائق حتى أدخلها، وإنك لأول خلق الله يدخلها بعدي، كاسية حالية ناعمة، يا فاطمة هنيئا لك. والذي بعثني بالحق إنك لسيدة من يدخلها من النساء. والذي بعثني بالحق إن جهنم لتزفر زفرة لا يبقى ملك مقرب ولا نبي مرسل إلا صعق، فينادي إليها أن يا جهنم! يقول لك الجبار: اسكني بعزي، واستقري حتى تجوز فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وآله إلى الجنان، لا يغشاها قتر ولا ذلة. والذي بعثني بالحق ليدخلن حسن وحسين، حسن عن يمينك، وحسين عن يسارك، ولتشرفن من أعلى الجنان بين يدي الله في المقام الشريف، ولواء الحمد مع علي بن أبي طالب عليه السلام يكسى إذا كسيت ويحبى إذا حبيت. والذي بعثني بالحق لأقومن بخصومة أعدائك، وليندمن قوم أخذوا حقك، وقطعوا مودتك، وكذبوا علي؛ وليختلجن دوني، فأقول: أمتي أمتي! فيقال: إنهم بدلوا بعدك، وصاروا إلى السعير.
3 ـ البحار: ج22، ص491، 484, وعنه صلى الله عليه وآله عند قرب وفاته بعد أن وضع يد فاطمة الزهراء سلام الله عليها في يد علي عليه السلام قال له: يا أبا الحسن هذه وديعة الله ووديعة رسوله محمد عندك، فأحفظ الله و أحفظني فيها، وإنك لفاعله. يا علي هذه والله سيدة نساء أهل الجنة من الأولين والآخرين. هذه والله مريم الكبرى. أما والله ما بلغت نفسي هذا الموضع حتى سألت الله لها ولكم، فأعطاني ما سألته. يا علي أنفذ لما أمرتك به فاطمة، فقد أمرتها بأشياء أمر بها جبرائيل عليه السلام. والله يا فاطمة لا أرضى حتى ترضى، ثم لا والله لا أرضى حتى ترضى، ثم لا والله لا أرضى حتى ترضى.
4 - البحار: ج22، ص491، 484 وعنه صلى الله عليه وآله عند وفاته: والذي بعثني بالحق لقد بكى لبكائك عرش الله وما حوله من الملائكة والسموات والأرضون وما فيهما.
5 ـ وعنه صلى الله عليه وآله: والذي نفسي بيده إنها الجارية التي تجوز في عرصة القيامة على ناقة رأسها من خشية الله، وعيناها من نور الله، وخطامها من جلال الله، وعنقها من بهاء الله، وسنامها من رضوان الله، وذنبها من قدس الله، وقوائمها من مجد الله، إن مشت سبحت، وإن رغت قدست، عليها هودج من نور فيه جارية إنسية حورية عزيزة جمعت فخلقت، وصنعت ومثلت من ثلاثة أصناف، فأولها من مسك أذفر، وأوسطها من العنبر الأشهب، وآخرها من الزعفران الأحمر، عجنت بماء الحيوان، لو تفلت تفلة في سبعة أبحر مالحة لعذبت، ولو أخرجت ظفر خنصرها إلى دار الدنيا لغشي الشمس والقمر، جبرائيل عن يمينها، وميكائيل عن شمالها، وعلي أمامها، والحسن والحسين وراءها، والله يكلأها ويحفظها؛ فيجوزون في عرصة القيامة، فإذا النداء من قبل الله جل جلاله: معاشر الخلائق غضوا أبصاركم ونكسوا رؤوسكم، هذه فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وآله نبيكم، زوجة علي إمامكم، أم الحسن والحسين. فتجوز الصراط وعليها ريطتان بيضاوان، فإذا دخلت الجنة ونظرت إلى ما أعده الله لها من الكرامة قرأت: (بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن إن ربنا لغفور شكور، الذي أحلنا دار المقامة من فضله لا يمسنا فيها نصب ولا يمسنا فيها لغوب)( سورة الفاطر، الآيتان 34و35). قال: فيوحي الله عز وجل إليها: يا فاطمة! سليني أعطك، وتمني عليَّ أرضك، فتقول: إلهي! أنت المنى وفوق المنى، أسألك أن لا تعذب محبي ومحب عترتي بالنار ـ الحديث (تأويل الآيات:ج2، ص484، وهذا الحديث قاله صلى الله عليه وآله وسلم في جواب سلمان -رضي الله عنه- لما قال: يا مولاي سألتك بالله إلا أخبرتني بفضائل فاطمة يوم القيامة.)
6 ـ في ملحقات إحقاق الحقج18، ص174.
حديث طويل عن النبي صلى الله عليه وآله: فوالذي بعثني بالكرامة و استخصني بالرسالة ما أنا زوجته ولكن الله تبارك وتعالى زوجه من فوق عرشه، وما رضيت حتى رضي علي، وما رضي علي حتى رضيت، وما رضيت حتى رضيت فاطمة، وما رضيت فاطمة حتى رضي الله رب العالمين.
7 ـ في عوالم العلوم: ج11، ص6. حديث طويل عن النبي صلى الله عليه وآله: كانت الملائكة تسبح الله وتقدسه، فقال الله: وعزتي وجلالي لأجعلن ثواب تسبيحكم وتقديسكم إلى يوم القيامة لمحبي هذه المرأة وأبيها وبعلها وبنيها ـ الحديث.
8 ـوفي بحر المعارف: ص487. عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جده عليهم السلام قال: كان رسول الله صلى الله عليه وآله ذات يوم جالسا وعنده علي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام، فقال: والذي بعثني بالحق نبيا ما من على وجه الأرض أحب إلى الله عز وجل ولا أكرم منا.
9 ـ وفي 10 - المجالس السنية: ج2، الجزء5، ص63.
عن عائشة: أقبلت فاطمة تمشي، لا والله الذي لا إله إلا هو ما مشيها يخرم من مشية رسول الله صلى الله عليه وآله، فلما رآها قال: مرحبا بابنتي ـمرتينـ. قالت فاطمة: فقال لي: أما ترضين أن تأتي يوم القيامة سيدة نساء العالمين؟!
10 ـ وفي المناقب: لابن الغزالي، ص399.
في حديث طويل عن النبي صلى الله عليه وآله: يا بنية والذي بعثني بالحق نبيا لقد زوجتك سيدا في الدنيا وسيداً في الآخرة.
11 ـ وفي المناقب: لابن الغزالي، ص399. وعنه صلى الله عليه وآله: فو الذي بعثني بالنبوة حقا إنك سيدة نساء العالمين.
12 ـ وفي ينابيع المودة: ص436. ومثله في (منتخب الأثر) ص192. عن أبي أيوب الأنصاري ـ رضي الله عنه ـ قال: إن النبي صلى الله عليه وآله وسلم مرض، فأتته فاطمة ـ رضي الله عنها ـ وبكت، فقال: يا فاطمة إن لكرامة الله إياك زوجك من هو أقدمهم سلما، وأكثرهم علما، ان الله تعالى اطلع إلى أهل الأرض اطلاعه فاختارني منهم، فجعلني نبيا مرسلا، ثم اطلع اطلاعه ثانية فاختار منهم بعلك، فأوحى إليَّ أن أزوجه إياك وأتخذه وصياً. يا فاطمة! منا خير الأنبياء وهو أبوك، ومنا خير الأوصياء وهو بعلك، ومنا خير الشهداء وهو حمزة عم أبيك، ومنا من له جناحان يطير بهما في الجنة حيث شاء وهو جعفر ابن عم أبيك، ومنا سبطا هذه الأمة وسيدا شباب أهل الجنة الحسن والحسين وهما ابناك، والذي نفسي بيده منا مهدي هذه الأمة وهو من ولدك.
13 ـ وفي الكافي: ج1، ص460، باب مولد الزهراء عليها السلام.عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام قالا: إن فاطمة عليها السلام لما أن كان من أمرهم ما كان، أخذت بتلابيب عمر فجذبته إليها ثم قالت: أما والله يا ابن الخطاب! لولا أني أكره أن يصيب البلاء من لا ذنب له لعلمت أني سأقسم على الله ثم أجده سريع الإجابة.
14 ـ وفي بيت الأحزان: للمحدث ألقمي (ره)، ص86ـ87. رواية العياشي: فخرجت فاطمة عليها السلام فقالت: يا أبا بكر أتريد أن ترملني من زوجي؟ والله لئن لم تكف عنه لأنشرن شعري، ولأشقن جيبي، ولآتين قبر أبي، ولأصيحن إلى ربي. فأدركها سلمان ـ رضي الله عنه ـ فقال: يا بنت محمد صلى الله عليه وآله إن الله بعث أباك رحمة، فارجعي، فقالت: يا سلمان يريدون قتل علي عليه السلام، وما على علي صبر، فدعني حتى آتي قبر أبي فأنشر شعري، وأشق جيبي، وأصيح إلى ربي. فقال سلمان: إني أخاف أن يخسف بالمدينة، وعلي بعثني إليك يأمرك أن ترجعي له إلى بيتك وتنصرفي؛ فقالت عليها السلام: إذاً أرجع وأصبر وأسمع وأطيع
.15 - وفي البحار: ج43، ص65و101في حديث طويل قال أبو جعفر عليه السلام: والله يا جابر، إنها ذلك الي.وم (يعني القيامة) لتلتقط شيعتها ومحبيها كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديَّ، فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة يلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا، فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل: يا أحبائي ما التفاتكم وقد شفعت فيكم فاطمة بنت حبيبي؟ فيقولون:يا رب أحببنا أن يعرف قدرنا في مثل هذا اليوم.فيقول الله: يا أحبائي ارجعوا وانظروا مَنْ أحبكم لحب فاطمة، انظروا من أطعمكم لحب فاطمة، انظروا من كساكم لحب فاطمة، انظروا من سقاكم شربة في حب فاطمة، انظروا مَنْ رد عنكم غيبة في حب فاطمة، خذوا بيده وأدخلوه الجنة. قال أبو جعفر عليه السلام: والله لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ـ الحديث.
16 ـ عن ابن عباس: والله ما كان لفاطمة كفو غير علي عليه السلام 17 ـ عن أبي جعفر عليه السلام قال: لما ولدت فاطمة عليها السلام أوحى الله إلى ملك فأنطق به لسان محمد صلى الله عليه وآله فسماها فاطمة، ثم قال: إني فطمتك بالعلم، وفطمتك من الطمث. ثم قال أبو جعفر عليه السلام: والله لقد فطمها الله بالعلم وعن الطمث في الميثاق. قال العلامة ألمجلسي (ره): (فطمتك بالعلم) أي قطعتك عن الجهل بسبب العلم، أو جعلت فطامك من اللبن مقرونة بالعلم، كناية عن كونها في بدو الخلقة عالمة بالعلوم الربانية ـ الخ
18 ـ عن لأصبغ بن نابتة قال: سمعت أمير المؤمنين عليه السلام يقول: والله لأتكلمن بكلام لا يتكلم به غيري إلا كذاب: ورثت نبي الرحمة، وزوجتي خير نساء الأمة، وأنا خير الوصيين.
19 ـ قال علي عليه السلام: فو الله ما أغضبتها، ولا أكرهتها على أمر حتى قبضها الله عز وجل، ولا أغضبتني، ولا عصت لي أمراً، ولقد كنت أنظر إليها فتنكشف عني الهموم والأحزان.
20 ـ وعنه عليه السلام: والله لقد أخذت في أمرها وغسلت في قميصها ولم أكشفه عنها، فو الله كانت ميمونة طاهرة مطهرة. ثم حنطتها من فضلة حنوط رسول الله صلى الله عليه وآله(تقدم أن جبرائيل عليه السلام نزل بحنوط فأسهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لها منه.) وكفنتها وأدرجتها في أكفانها، فلما هممت أن أعقد الرداء ناديت: يا أم كلثوم، يا زينب، يا سكينة، يا فضة، يا حسن، يا حسين هلموا تزودوا من أمكم، فهذا الفراق، واللقاء في الجنة. فأقبل الحسن والحسين عليهما السلام وهما يناديان: واحسرتا لا تنطفئ أبدا من فقد جدنا محمد المصطفى، وأمنا فاطمة الزهراء؛ يا أم الحسن، يا أم الحسين، إذا لقيت جدنا محمداً المصطفى فأقرئيه منا السلام، وقولي له: إنا قد بقينا بعدك يتيمين في دار الدنيا. فقال أمير المؤمنين علي عليه السلام: إني أشهد الله أنها قد حنت وأنت ومدت يديها وضمتهما إلى صدرها مليا، وإذا بهاتف من السماء ينادي: يا أبا الحسن ارفعهما عنها فلقد أبكيا ـ والله ـ ملائكة السماوات، فقد اشتاق الحبيب إلى المحبوب. قال: فرفعتهما عن صدرها وجعلت أعقد الرداء وأنا أنشد بهذه الأبيات:

فراقك أعظم الأشياء عندي وفقدك فاطم أدهى الثكول
سأبكي حسرة وأنوح شجواً على خلّ مضى أسنى سبيلألا يا عين جودي وأسعديني فحزني دائم وأبكي خليلي(- البحار: ج43، ص179ـ180 )

رحلة وفاء
12-01-2011, 02:42 PM
مناقب السيدة الزهراء ( عليها السلام )
1 ـ في سفينة البحار: ج2، ص375 حديث طويل عن الله عز وجل : يا فاطمة وعزتي وجلالي وارتفاع مكاني لقد آليت على نفسي من قبل أن أخلق السموات والأرض بألفي عام أن لا أعذب محبيك ومحبي عترتك بالنار.
2 ـ البحار: ج22، ص491, في حديث طويل عن رسول الله صلى الله عليه وآله: يا فاطمة! والذي بعثني بالحق لقد حرمت الجنة على الخلائق حتى أدخلها، وإنك لأول خلق الله يدخلها بعدي، كاسية حالية ناعمة، يا فاطمة هنيئا لك. والذي بعثني بالحق إنك لسيدة من يدخلها من النساء. والذي بعثني بالحق إن جهنم لتزفر زفرة لا يبقى ملك مقرب ولا نبي مرسل إلا صعق، فينادي إليها أن يا جهنم! يقول لك الجبار: اسكني بعزي، واستقري حتى تجوز فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وآله إلى الجنان، لا يغشاها قتر ولا ذلة. والذي بعثني بالحق ليدخلن حسن وحسين، حسن عن يمينك، وحسين عن يسارك، ولتشرفن من أعلى الجنان بين يدي الله في المقام الشريف، ولواء الحمد مع علي بن أبي طالب عليه السلام يكسى إذا كسيت ويحبى إذا حبيت. والذي بعثني بالحق لأقومن بخصومة أعدائك، وليندمن قوم أخذوا حقك، وقطعوا مودتك، وكذبوا علي؛ وليختلجن دوني، فأقول: أمتي أمتي! فيقال: إنهم بدلوا بعدك، وصاروا إلى السعير.
3 ـ البحار: ج22، ص491، 484, وعنه صلى الله عليه وآله عند قرب وفاته بعد أن وضع يد فاطمة الزهراء سلام الله عليها في يد علي عليه السلام قال له: يا أبا الحسن هذه وديعة الله ووديعة رسوله محمد عندك، فأحفظ الله و أحفظني فيها، وإنك لفاعله. يا علي هذه والله سيدة نساء أهل الجنة من الأولين والآخرين. هذه والله مريم الكبرى. أما والله ما بلغت نفسي هذا الموضع حتى سألت الله لها ولكم، فأعطاني ما سألته. يا علي أنفذ لما أمرتك به فاطمة، فقد أمرتها بأشياء أمر بها جبرائيل عليه السلام. والله يا فاطمة لا أرضى حتى ترضى، ثم لا والله لا أرضى حتى ترضى، ثم لا والله لا أرضى حتى ترضى.
4 - البحار: ج22، ص491، 484 وعنه صلى الله عليه وآله عند وفاته: والذي بعثني بالحق لقد بكى لبكائك عرش الله وما حوله من الملائكة والسموات والأرضون وما فيهما.
5 ـ وعنه صلى الله عليه وآله: والذي نفسي بيده إنها الجارية التي تجوز في عرصة القيامة على ناقة رأسها من خشية الله، وعيناها من نور الله، وخطامها من جلال الله، وعنقها من بهاء الله، وسنامها من رضوان الله، وذنبها من قدس الله، وقوائمها من مجد الله، إن مشت سبحت، وإن رغت قدست، عليها هودج من نور فيه جارية إنسية حورية عزيزة جمعت فخلقت، وصنعت ومثلت من ثلاثة أصناف، فأولها من مسك أذفر، وأوسطها من العنبر الأشهب، وآخرها من الزعفران الأحمر، عجنت بماء الحيوان، لو تفلت تفلة في سبعة أبحر مالحة لعذبت، ولو أخرجت ظفر خنصرها إلى دار الدنيا لغشي الشمس والقمر، جبرائيل عن يمينها، وميكائيل عن شمالها، وعلي أمامها، والحسن والحسين وراءها، والله يكلأها ويحفظها؛ فيجوزون في عرصة القيامة، فإذا النداء من قبل الله جل جلاله: معاشر الخلائق غضوا أبصاركم ونكسوا رؤوسكم، هذه فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وآله نبيكم، زوجة علي إمامكم، أم الحسن والحسين. فتجوز الصراط وعليها ريطتان بيضاوان، فإذا دخلت الجنة ونظرت إلى ما أعده الله لها من الكرامة قرأت: (بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن إن ربنا لغفور شكور، الذي أحلنا دار المقامة من فضله لا يمسنا فيها نصب ولا يمسنا فيها لغوب)( سورة الفاطر، الآيتان 34و35). قال: فيوحي الله عز وجل إليها: يا فاطمة! سليني أعطك، وتمني عليَّ أرضك، فتقول: إلهي! أنت المنى وفوق المنى، أسألك أن لا تعذب محبي ومحب عترتي بالنار ـ الحديث (تأويل الآيات:ج2، ص484، وهذا الحديث قاله صلى الله عليه وآله وسلم في جواب سلمان -رضي الله عنه- لما قال: يا مولاي سألتك بالله إلا أخبرتني بفضائل فاطمة يوم القيامة.)
6 ـ في ملحقات إحقاق الحقج18، ص174.
حديث طويل عن النبي صلى الله عليه وآله: فوالذي بعثني بالكرامة و استخصني بالرسالة ما أنا زوجته ولكن الله تبارك وتعالى زوجه من فوق عرشه، وما رضيت حتى رضي علي، وما رضي علي حتى رضيت، وما رضيت حتى رضيت فاطمة، وما رضيت فاطمة حتى رضي الله رب العالمين.
7 ـ في عوالم العلوم: ج11، ص6. حديث طويل عن النبي صلى الله عليه وآله: كانت الملائكة تسبح الله وتقدسه، فقال الله: وعزتي وجلالي لأجعلن ثواب تسبيحكم وتقديسكم إلى يوم القيامة لمحبي هذه المرأة وأبيها وبعلها وبنيها ـ الحديث.
8 ـوفي بحر المعارف: ص487. عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جده عليهم السلام قال: كان رسول الله صلى الله عليه وآله ذات يوم جالسا وعنده علي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام، فقال: والذي بعثني بالحق نبيا على وجه الأرض أحب إلى الله عز وجل ولا أكرم منا.
9 ـ وفي 10 - المجالس السنية: ج2، الجزء5، ص63.
عن عائشة: أقبلت فاطمة تمشي، لا والله الذي لا إله إلا هو ما مشيها يخرم من مشية رسول الله صلى الله عليه وآله، فلما رآها قال: مرحبا بابنتي ـمرتينـ. قالت فاطمة: فقال لي: أما ترضين أن تأتي يوم القيامة سيدة نساء العالمين؟!
10 ـ وفي المناقب: لابن الغزالي، ص399.
في حديث طويل عن النبي صلى الله عليه وآله: يا بنية والذي بعثني بالحق نبيا لقد زوجتك سيدا في الدنيا وسيداً في الآخرة.
11 ـ وفي المناقب: لابن الغزالي، ص399. وعنه صلى الله عليه وآله: فو الذي بعثني بالنبوة حقا إنك سيدة نساء العالمين.
12 ـ وفي ينابيع المودة: ص436. ومثله في (منتخب الأثر) ص192. عن أبي أيوب الأنصاري ـ رضي الله عنه ـ قال: إن النبي صلى الله عليه وآله وسلم مرض، فأتته فاطمة ـ رضي الله عنها ـ وبكت، فقال: يا فاطمة إن لكرامة الله إياك زوجك من هو أقدمهم سلما، وأكثرهم علما، ان الله تعالى اطلع إلى أهل الأرض اطلاعه فاختارني منهم، فجعلني نبيا مرسلا، ثم اطلع اطلاعه ثانية فاختار منهم بعلك، فأوحى إليَّ أن أزوجه إياك وأتخذه وصياً. يا فاطمة! منا خير الأنبياء وهو أبوك، ومنا خير الأوصياء وهو بعلك، ومنا خير الشهداء وهو حمزة عم أبيك، ومنا من له جناحان يطير بهما في الجنة حيث شاء وهو جعفر ابن عم أبيك، ومنا سبطا هذه الأمة وسيدا شباب أهل الجنة الحسن والحسين وهما ابناك، والذي نفسي بيده منا مهدي هذه الأمة وهو من ولدك.
13 ـ وفي الكافي: ج1، ص460، باب مولد الزهراء عليها السلام.عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام قالا: إن فاطمة عليها السلام لما أن كان من أمرهم ما كان، أخذت بتلابيب عمر فجذبته إليها ثم قالت: أما والله يا ابن الخطاب! لولا أني أكره أن يصيب البلاء من لا ذنب له لعلمت أني سأقسم على الله ثم أجده سريع الإجابة.
14 ـ وفي بيت الأحزان: للمحدث ألقمي (ره)، ص86ـ87. رواية العياشي: فخرجت فاطمة عليها السلام فقالت: يا أبا بكر أتريد أن ترملني من زوجي؟ والله لئن لم تكف عنه لأنشرن شعري، ولأشقن جيبي، ولآتين قبر أبي، ولأصيحن إلى ربي. فأدركها سلمان ـ رضي الله عنه ـ فقال: يا بنت محمد صلى الله عليه وآله إن الله بعث أباك رحمة، فارجعي، فقالت: يا سلمان يريدون قتل علي عليه السلام، وما على علي صبر، فدعني حتى آتي قبر أبي فأنشر شعري، وأشق جيبي، وأصيح إلى ربي. فقال سلمان: إني أخاف أن يخسف بالمدينة، وعلي بعثني إليك يأمرك أن ترجعي له إلى بيتك وتنصرفي؛ فقالت عليها السلام: إذاً أرجع وأصبر وأسمع وأطيع
.15 - وفي البحار: ج43، ص65و101في حديث طويل قال أبو جعفر عليه السلام: والله يا جابر، إنها ذلك الي.وم (يعني القيامة) لتلتقط شيعتها ومحبيها كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديَّ، فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة يلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا، فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل: يا أحبائي ما التفاتكم وقد شفعت فيكم فاطمة بنت حبيبي؟ فيقولون:يا رب أحببنا أن يعرف قدرنا في مثل هذا اليوم.فيقول الله: يا أحبائي ارجعوا وانظروا مَنْ أحبكم لحب فاطمة، انظروا من أطعمكم لحب فاطمة، انظروا من كساكم لحب فاطمة، انظروا من سقاكم شربة في حب فاطمة، انظروا مَنْ رد عنكم غيبة في حب فاطمة، خذوا بيده وأدخلوه الجنة. قال أبو جعفر عليه السلام: والله لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ـ الحديث.
16 ـ عن ابن عباس: والله ما كان لفاطمة كفو غير علي عليه السلام 17 ـ عن أبي جعفر عليه السلام قال: لما ولدت فاطمة عليها السلام أوحى الله إلى ملك فأنطق به لسان محمد صلى الله عليه وآله فسماها فاطمة، ثم قال: إني فطمتك بالعلم، وفطمتك من الطمث. ثم قال أبو جعفر عليه السلام: والله لقد فطمها الله بالعلم وعن الطمث في الميثاق. قال العلامة ألمجلسي (ره): (فطمتك بالعلم) أي قطعتك عن الجهل بسبب العلم، أو جعلت فطامك من اللبن مقرونة بالعلم، كناية عن كونها في بدو الخلقة عالمة بالعلوم الرانية ـ الخ
18 ـ عن لأصبغ بن نابتة قال: سمعت أمير المؤمنين عليه السلام يقول: والله لأتكلمن بكلام لا يتكلم به غيري إلا كذاب: ورثت نبي الرحمة، وزوجتي خير نساء الأمة، وأنا خير الوصيين.
19 ـ قال علي عليه السلام: فو الله ما أغضبتها، ولا أكرهتها على أمر حتى قبضها الله عز وجل، ولا أغضبتني، ولا عصت لي أمراً، ولقد كنت أنظر إليها فتنكشف عني الهموم والأحزان.
20 ـ وعنه عليه السلام: والله لقد أخذت في أمرها وغسلت في قميصها ولم أكشفه عنها، فو الله كانت ميمونة طاهرة مطهرة. ثم حنطتها من فضلة حنوط رسول الله صلى الله عليه وآله(تقدم أن جبرائيل عليه السلام نزل بحنوط فأسهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لها منه.) وكفنتها وأدرجتها في أكفانها، فلما هممت أن أعقد الرداء ناديت: يا أم كلثوم، يا زينب، يا سكينة، يا فضة، يا حسن، يا حسين هلموا تزودوا من أمكم، فهذا الفراق، واللقاء في الجنة. فأقبل الحسن والحسين عليهما السلام وهما يناديان: واحسرتا لا تنطفئ أبدا من فقد جدنا محمد المصطفى، وأمنا فاطمة الزهراء؛ يا أم الحسن، يا أم الحسين، إذا لقيت جدنا محمداً المصطفى فأقرئيه منا السلام، وقولي له: إنا قد بقينا بعدك يتيمين في دار الدنيا. فقال أمير المؤمنين علي عليه السلام: إني أشهد الله أنها قد حنت وأنت ومدت يديها وضمتهما إلى صدرها مليا، وإذا بهاتف من السماء ينادي: يا أبا الحسن ارفعهما عنها فلقد أبكيا ـ والله ـ ملائكة السماوات، فقد اشتاق الحبيب إلى المحبوب. قال: فرفعتهما عن صدرها وجعلت أعقد الرداء وأنا أنشد بهذه الأبيات:

فراقك أعظم الأشياء عندي وفقدك فاطم أدهى الثكول
سأبكي حسرة وأنوح شجواً على خلّ مضى أسنى سبيلألا يا عين جودي وأسعديني فحزني دائم وأبكي خليلي(- البحار: ج43، ص179ـ180 )

عمارالطائي
13-01-2011, 01:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ما أعظم حبّكِ لرسول الله يا فاطمة ، وما أعظم حبّه إليكِ .. ( فاطمة بضعةٌ منّي، فمن أغضبها أغضبني ).. هذا كلام رسول الله الذي ما حفظه القوم ، وردّوا عليه ردّ المرتدين ، حين اغتصبوا الخلافة ، وأحرقوا الدار والقرآن فيها ، واغتصبوا فدكاً، وما رعوا لكِ يا زهراء حرمة .. هكذا تشيعين إلى قبرك في خفاء ، ويكون الرحيل وأنت غاضبة ..

الاخت القديرة
رحلة وفاء
موفقين لكل خير

kerbalaa
05-04-2011, 05:26 AM
فضل السيدة الزهراء عليها أفضل الصلاة والسلام





قال جابر للباقر (عليه السلام) : جعلت فداك يا بن رسول الله !.. حدثني بحديث في فضل جدتك فاطمة إذا أنا حدثت به الشيعة فرحوا بذلك .. قال الباقر (عليه السلام) :





..... فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت.. فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. ما التفاتكِ وقد أمرت بكِِ إلى جنتي ؟.. فتقول : يا رب!.. أحببت أن يُعرف قدري في مثل هذا اليوم ..
فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. إرجعي فانظري من كان في قلبه حبّ لكِِ أو لأحد من ذريتك ِ ، خذي بيده فأدخليه الجنة ..
قال الباقر (ع) : والله يا جابر!.. إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها ، كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء .. فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة ، يُلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل : يا أحبائي !.. ما التفاتكم وقد شفّعت فيكم فاطمة بنت حبيبي؟.. فيقولون : يا ربّ أحببنا أن يعُرف قدرنا في مثل هذا اليوم ..
فيقول الله : يا أحبائي ارجعوا وانظروا من أحبّكم لحب ّفاطمة .. إنظروا من أطعمكم لحبّ فاطمة.. انظروا من كساكم لحب ّفاطمة .. انظروا من سقاكم شربة في حبّ فاطمة.. انظروا من رد عنكم غيبة في حبّ فاطمة ... خذوا بيده وأدخلوه الجنة .
قال الباقر (ع) : والله لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ، فإذا صاروا بين الطبقات نادوا كما قال الله تعالى : { فما لنا من شافعين ، ولا صديق حميم }... فيقولون : { فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين } . قال الباقر (ع) : هيهات هيهات!.. منُعوا ما طلبوا { ولو رُدّوا لعادوا لما نُهوا عنه وإنهم لكاذبون }.

عمارالطائي
06-04-2011, 02:37 PM
سيدة نساء هذه الأمه ، فاطمة (http://www.alkafeel.net/index.aspx?pid=28360)البتول ، أم أبيها ، نقدم بعضآ من فضائلها ؛و هنا اربعون لؤلؤة نادرة عن الزهراء (ع) :

- قال النبي (http://www.alkafeel.net/index.aspx?pid=44216)- ص -: (إذا كانَ يَوْمُ القيامَةِ نادى مُنادٍ: يا أَهْلَ الجَمْعِ ، غُضُّوا أَبْصارَكُمْ حَتى تَمُرَّفاطِمَة ) ، كنز العمّال ج 13 ص 91 و 93/ ، منتخب كنز العمّال بهامش المسند ج 5ص 96/ ، الصواعق المحرقة ص 190/ ، أسد الغابة ج 5 ص 523/ ، تذكرة الخواص ص279/ ، ذخائر العقبى ص 48/ ، مناقب الإمام علي لابن المغازلي ص 356/ ، نورالأبصار ص 51 ، و 52/ ينابيع المودّة ج 2 باب 56 ص 136.

الاخ القدير
كربلاء
جعلكم الله من شيعة الزهراء عليها السلام

لبيك ثار الله
06-04-2011, 04:06 PM
اللهم صل على محمد وال محمد

اللهم صل على الزهراء وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها بعدد ما احاط به علمك

ام حيدر
17-04-2011, 04:39 AM
http://up.g4z4.com/uploads/a0059cd4c5.png







حديث في فضل فاطمة اذا حدثت به الشيعة فرحوا بذلك







بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين ابي القاسم محمد واله وصحبه اجمعين







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






عظم الله اجورنا واجوركم باستشهاد الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء عليها صلوات الله وملائكته







حديث في فضل فاطمة اذا حدثت به الشيعة فرحوا بذلك










قال جابر بن عبد الله الأنصاري للامام الباقر عليه السلام جعلت فداك يا ابن رسول الله ! حدثني بحديث في فضل جدتك فاطمة اذا أنا حدثت به الشيعة فرحوا بذلك








قال أبو جعفر عليه السلام : حدثني أبي عن جدي عن رسول الله صل الله عليه وآله وسلم قال :







اذا كان يوم القيامة نصب للأنبياء والرسل منابر فيكون منبري أعلى منابرهم يوم القيامة ثم يقول الله : يامحمد ! اخطب فأخطب بخطبة لم يسمع أحد من الأنبياء والرسل بمثلها ثم ينصب لأوصياء منابر من نور وينصب لوصيي علي بن أبي طالب في أوسطهم منبر من نور فيكون منبره أعلى منابرهم ثم يقول الله : ياعلي ! اخطب بخطبة لم يسمع أحد من الأوصياء بمثلها ثم ينصب لأولاد الأنبياء والمرسلين منابر من نور فيكون لابني وسبطي وريحانتي أيام حياتي منبر من نور ثم يقال لهما : اخطبا فيخطبان لم يسمع أحد من أولاد الأنبياء والمرسلين بمثلها ثم ينادي المنادي وهو جبرئيل عليه السلام :









أين فاطمة بنت محمد ؟








أين خديجة بنت خويلد ؟











أين مريم بنت عمران ؟








أين آسية بنت مزاحم ؟









أين أم كلثوم أم يحيي بن زكريا ؟











فيقمن فيقول الله تبارك وتعال : يا أهل الجمع لمن الكرم اليوم ؟











فيقول محمد وعلي والحسن والحسين : لله الواحد القهار








فيقول الله تعالى : يأهل الجمع اني قد جعلت الكرم لمحمد وعلي والحسن والحسين وفاطمة







يا أهل الجمع ! طأطئوا الرؤوس وغضوا الأبصار فان هذه فاطمة تسير الى الجنة فيأتيها جبرئيل بناقة من نوق الجنة مدبحة الجنبين خطامها من اللؤلؤ الرطب عليها رحل من المرجان فتناخ بين يديها فتركبها فيبعث الله مائة ألف ملك ليسيروا عن يمينها ويبعث اليها مائة ألف ملك عن يسارها ويبعث اليها مائة ألف ملك يحملونها على أجنحتهم حتى يصيروها على باب الجنة فاذا صارت عند باب الجنة تلتفت فيقول الله : يابنت حبيبي ! ما التفاتك وقد أمرت بك الى جنتي ؟









فتقول : يارب أحببت أن يعرف قدري في مثل هذا اليوم











فيقول الله : يابنت حبيبي ! ارجعي فانظري من كان في قلبه حب لك أو لأحد من ذريتك خذي بيده فأدخليه الجنة








قال أبو جعفر عليه السلام : والله ياجابر ! انها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء فاذا صار شيعتها معها عند باب الجنة يلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فاذا التفتوا يقول الله : يأحبائي ما التفاتكم وقد شفعت فيكم فاطمة بنت حبيبي ؟








فيقولون : يارب ! أحببنا أن يعرف قدرنا في مثل هذا اليوم







فيقول الله :







يأحبائي ! ارجعواوانظروا



من أحبكم لحب فاطمة








أنظروا من كساكم لحب فاطمة







انظروا من سقاكم شربة في حب فاطمة







انظروا من رد عنكم غيبة في حب فاطمة







فخذوا بيده وأدخلوه الجنة







قال أبو جعفر عليه السلام : والله ! لا يبقى في الناس الا شاك أو كافر أو منافق فاذا صاروا بين الطبقات نادوا كما قال الله تعالى " فما لنا من شافعين ولا صديق حميم فيقولون فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين "







قال أبو جعفر عليه السلام : هيهات هيهات منعوا ما طلبوا " ولو ردوا لعادوا لما نهوا عنه وانهم لكاذبون "










بنت من أم من حليلة من *** ويل لمن سن ظلمها و أذاها

العصاري
17-04-2011, 08:36 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وأفضل الصلاة والسلام على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين عجل فرجهم ياكريم واجعلهم شفعاءنا يوم الدين
- فاطمة عليها السلام هي: اللوحة الإلهية التي أبدع الخالق في تكوينها وألوانها إبداعاً، هي الفيض لجمال الروح والعقل والإحساس والقول والعمل، والمشاعر التي تبهر بصفاءها وهيبة حضورها الجمالي والإنساني القلوب الطاهرة والعيون الحزينة والضمائر الحالمة.
هي فاطمة: بنت مَن؟ بنت وبضعة رسولنا ونبينا الأعظم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم ,
ومَن؟ فاطمة الزهراء أم أبيها البتول عليها السلام
طهر وعفاف، صفاء ونقاء، ، سمو ونبوغ، ، حنان وثورة، أخلاق ودعوة، أزهار وسنابل، حدائق وبساتين، سيدة نساء العالمين.،

زوج مَن؟ أمير المؤمنين الامام علي بن أبي طالب المرتضى عليه السلام،
وأم مَنْ؟ سيدا شباب الجنة وريحانتي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الحسن والحسين عليهما السلام

ومَنْ؟ الامام السجاد زين العابدين علي بن الحسين عليهما السلام

ومَن؟ الامام محمدالباقر بن علي عليهما السلام

ومن؟ الامام جعفر الصادق بن محمد عليهما السلام
ومن؟ الامام موسى الكاظم بن جعفر عليهما السلام
ومن؟ الامام علي الرضا بن موسى عليهما السلام
ومن؟ الامام محمد الجواد بن علي عليهما السلام
ومن؟ الامام علي الهادي بن محمد عليهما السلام
ومن؟ الامام الحسن العسكري بن علي عليهما السلام
ومن؟ الامام المهدي المنتظر بن الحسن عليهما السلام

هي القطب الذي تبتهج معاني الأخلاق العالية متألقة بالدوران حوله، مثلما هي محور النبوة والإمامة والدعوة إلى الرسالة الخاتمة، وهي الأسوة والقدوة والمنهج والرؤية.


وصل اللهم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

أم طاهر
17-04-2011, 02:38 PM
وعظم الله اجورنا وأجوركم بهذه المناسبه الاليمه
أستشهاد فاطمه الزهراء عليها السلام

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا على هذا الجهد

ام حيدر
18-04-2011, 07:48 AM
نورتوا الموضوع بمروركم الكريم اخي

العصاري

واختي

ام طاهر

تقبلوا اجمل وارق تحياتي

الشرطي
18-04-2011, 12:39 PM
طرح قيم جدا بارك الله بك

وفقك الله

http://islamroses.com/zeenah_images/jazak.gif

ام حيدر
19-04-2011, 05:56 AM
طرح قيم جدا بارك الله بك

وفقك الله

http://islamroses.com/zeenah_images/jazak.gif




http://img103.herosh.com/2009/09/07/843165104.gif

اخي الشرطي تقبل اجمل

تحياتي

حيدر فؤاد الغريب
19-04-2011, 06:20 AM
السلام عليكم
جعله الله في ميزان حسناتك يوم لاينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم

روي عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم) : وأما ابنتي فاطمة فإنها سيدة نساء العالمين ، من الأولين والآخرين وهي بضعة مني ، وهي نور عيني ، وهي ثمرة فؤداي ، وهي روحي التي بين جنبيّ ، وهي الحوراء الإنسية ، متى قامت في محرابها بين يدي ربها جل جلاله ، زهر نورها لملائكة السماء كما يزهر نور الكواكب لأهل الأرض ، ويقول الله عز وجل لملائكته : يا ملائكتي انظروا إلى أَمتي فاطمة سيدة إمائي ، قائمة بين يديّ ، ترتعد فرائصها من خيفتي ، وقد أقبلتْ بقلبها على عبادتي ، أُشهدكم أني قد أمنت شيعتها من النار . وإني لما رأيتُها ذكرت ما يُصنع بها بعدي ، كأني بها وقد دخل الذل بيتها ، وانتهكت حرمتها ، وغُصبت حقها ، ومُنعت إرثها ، وكُسر جنبها ، وأسقطت جنينها ، وهي تنادي : يا محمداه !.. فلا تجُاب ، وتستغيث فلا تُغاث ، فلا تزال بعدي محزونة ، مكروبة ، باكية ، تتذكر انقطاع الوحي عن بيتها مرة ، وتتذكر فراقي أخرى ، وتستوحش إذا جنّها الليل لفقد صوتي الذي كانت تستمع إليه إذا تهجدت بالقرآن ، ثم ترى نفسها ذليلة بعد أن كانت في أيام أبيها عزيزة . فعند ذلك يؤنسها الله تعالى ذكره بالملائكة ، فنادتها بما نادت به مريم بنت عمران فتقول : يا فاطمة !.. {إن الله اصطفيك وطهرك و اصطفيك على نساء العالمين } ، يا فاطمة !.. { اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين } . ثم يبتدي بها الوجع فتمرض ، فيبعث الله عز وجل إليها مريم بنت عمران تمرّضها وتؤنسها في علتها ، فتقول عند ذلك : يارب !.. إني قد سئمت الحياة ، وتبرمت بأهل الدنيا ، فألحقني بأبي ، فيلحقها الله عز وجل بي ، فتكون أول من يلحقني من أهل بيتي ، فتقدم عليَّ محزونة ، مكروبة ، مغمومة ، مغصوبة ، مقتولة .. فأقول عند ذلك : اللهم !.. العن من ظلمها ، وعاقب من غصبها ، وذلّل من أذلّها ، وخلّد في نارك من ضرب جنبيها حتى ألقت ولدها ، فتقول الملائكة عند ذلك : آمين.. جواهر البحار

حيدر فؤاد الغريب
19-04-2011, 06:23 AM
فاطم أم أبيها كم لقيتي من مصائب
إنما لله در الآل من هول النوائب
بين مسموم ومطبور ومنحور وغائب
مات دين الله لولا صبركم بين النواصب

ام حيدر
19-04-2011, 06:34 AM
فاطم أم أبيها كم لقيتي من مصائب
إنما لله در الآل من هول النوائب
بين مسموم ومطبور ومنحور وغائب
مات دين الله لولا صبركم بين النواصب



http://forum.our-d.net/imgcache/2/41585alsh3er.gif

سجاد الغزي
20-04-2011, 03:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

فضل السيدة الزهراء عليها أفضل الصلاة والسلام



قال جابر للباقر (عليه السلام) : جعلت فداك يا بن رسول الله !.. حدثني بحديث في فضل جدتك فاطمة إذا أنا حدثت به الشيعة فرحوا بذلك .. قال الباقر (عليه السلام) :
.... فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. ما التفاتكِ وقد أمرت بكِِ إلى جنتي ؟.. فتقول : يا رب!.. أحببت أن يُعرف قدري في مثل هذا اليوم ..
فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. إرجعي فانظري من كان في قلبه حبّ لكِِ أو لأحد من ذريتك ِ ، خذي بيده فأدخليه الجنة ..
قال الباقر (ع) : والله يا جابر!.. إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها ، كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء .. فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة ، يُلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل : يا أحبائي !.. ما التفاتكم وقد شفّعت فيكم فاطمة بنت حبيبي؟.. فيقولون : يا ربّ أحببنا أن يعُرف قدرنا في مثل هذا اليوم ..
فيقول الله : يا أحبائي ارجعوا وانظروا من أحبّكم لحب ّفاطمة .. إنظروا من أطعمكم لحبّ فاطمة.. انظروا من كساكم لحب ّفاطمة .. انظروا من سقاكم شربة في حبّ فاطمة.. انظروا من رد عنكم غيبة في حبّ فاطمة .. خذوا بيده وأدخلوه الجنة .
قال الباقر (ع) : والله لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ، فإذا صاروا بين الطبقات نادوا كما قال الله تعالى : { فما لنا من شافعين ، ولا صديق حميم }.. فيقولون : { فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين } . قال الباقر (ع) : هيهات هيهات!.. منُعوا ما طلبوا { ولو رُدّوا لعادوا لما نُهوا عنه وإنهم لكاذبون }.

لا تنسونا من دعائكم

على رجب على
22-04-2011, 01:06 AM
يروى عن رسول الله صلى الله عليه واله مخاطبا
سلمان المحمدى رضيه الله عنه ياسلمان حب فاطمة
الزهراء سلام الله عليها ينفع فى مائة من المواطن
ايسرتلك المواطن,الموت,والقبر,والميزان,والمحشر
,والصراط,والمحاسبة.
البحار

على رجب على
22-04-2011, 01:17 AM
يروى عن رسول الله صلى الله عليه واله مخاطبا
سلمان المحمدى رضيه الله عنه ياسلمان حب فاطمة
الزهراء سلام الله عليها ينفع فى مائة من المواطن
ايسرتلك المواطن,الموت,والقبر,والميزان,والمحشر
,والصراط,والمحاسبة.
البحار

العشق المحمدي
13-09-2011, 02:36 PM
على حب فاطمه عليها السلام





والله أن هذه الرواية أعذب من الماء في حر الهجير…

اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها







نسمع دائما كلمة على حب فاطمة
(عليها وعلى أهل بيت رسول الله أفضل الصلاة والسلام)
فلتقرأ حديث الإمام الباقر عليه السلام لتفهم وتعي وتتيقن المعنى من ذلك


================================================== =====================
فضل السيدة الزهراء عليها أفضل الصلاة والسلام




قال جابر للباقر (عليه السلام) : جعلت فداك يا بن رسول الله !.. حدثني بحديث في فضل جدتك فاطمة إذا أنا حدثت به الشيعة فرحوا بذلك .. قال الباقر (عليه السلام) :


..... فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت.. فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. ما التفاتكِ وقد أمرت بكِ إلى جنتي ؟.. فتقول : يا رب!.. أحببت أن يُعرف قدري في مثل هذا اليوم ..
فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. إرجعي فانظري من كان في قلبه حبّ لكِ أو لأحد من ذريتك ِ ، خذي بيده فأدخليه الجنة ..
قال الباقر (ع) : والله يا جابر!.. إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها ، كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء .. فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة ، يُلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل : يا أحبائي !.. ما التفاتكم وقد شفّعت فيكم فاطمة بنت حبيبي؟.. فيقولون : يا ربّ أحببنا أن يعُرف قدرنا في مثل هذا اليوم ..
فيقول الله : يا أحبائي ارجعوا وانظروا من أحبّكم لحب ّفاطمة .. إنظروا من أطعمكم لحبّ فاطمة.. انظروا من كساكم لحب ّفاطمة .. انظروا من سقاكم شربة في حبّ فاطمة.. انظروا من رد عنكم غيبة في حبّ فاطمة ... خذوا بيده وأدخلوه الجنة .
قال الباقر (ع) : والله لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ، فإذا صاروا بين الطبقات نادوا كما قال الله تعالى : { فما لنا من شافعين ، ولا صديق حميم }... فيقولون : { فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين } . قال الباقر (ع) : هيهات هيهات!.. منُعوا ما طلبوا { ولو رُدّوا لعادوا لما نُهوا عنه وإنهم لكاذبون }.

عطر الولايه
26-03-2012, 11:48 AM
بسم الله الرحمن الرحيم





اللهم صل على محمد وآل محمد
يا فاطمة الزهراء يا بنت محمد ، يا قرة عين الرسول ، يا سيدتنا ومولاتنا ، إنّا توجهنا واستشفعنا ، وتوسلنا بك إلى الله ، وقدمناك بين يدي حاجتنا ، يا و جيهة عند الله أشفعي لنا عند الله
إن أفضل مقام تعطى فاطمة عليها السلام يوم القيامة هو مقام الشفاعة الكبرى والذي من خلال هذه المنزلة يظره قدر ومقام فاطمة عند الله تعالى يوم القيامة وأمام الخلائق جميعاً ، فلقد ورد في تفسير فرات ... فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت فيقول الله عزوجل : يا بنت حبيبي ، ما التفاتك وقد أمرت بك إلى جنتي ؟
فتقول : يا رب ! أحببت أن يعرف قدري في مثل هذا اليوم ، فيقول الله : يا بنت حبيبي ارجعي فانظري من كان في قلبه حب لك أو لأحد من ذريتك خذي بيده فأدخليه الجنة .
قال أبو جعفر عليه السلام ـ والله ـ يا جابر إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء . فاذا صار شيعتها معها عند باب الجنة يلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل :
يا أحبائي ما التفاتكم وقد شفعت فيكم فاطمة بنت حبيبي ؟
فيقولون : يا رب أحببنا أن يعرف قدرنا في مثل هذا اليوم ؛ فيقول الله : يا أحبائي
ارجعوا وانظروا من أحبكم لحب فاطمة ، انظروا من أطعمكم لحب فاطمة انظروا من كساكم لحب فاطمة ، انظروا من سقاكم شربة في حب فاطمة ، انظروا من ردّ عنكم غيبة في حب فاطمة ، خذوا بيده وأدخلوه الجنة .
قال أبو جعفر عليه السلام : ـ والله ـ لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ، فإذا صاروا بين الطبقات ، نادوا كما قال الله تعالى : ( فما لنا من شافعين * ولا صديق حميم
) فيقولون : ( فلو أنّ لنا كرة فنكون من المؤمنين ) .
قال أبو جعفر عليه السلام هيهات هيهات منعوا ما طلبوا ولو ردّوا لعادوا لما نهوا عنه وانهم لكاذبون )

آمال يوسف
26-03-2012, 03:29 PM
اللهم اجعلنا من الفائزين بشفاعة
الزهراء ع في يوم لاينفع مالا ولا بنون

بارك الله بكم وربي يوفقكم ويرعاكم
على الطرح الموفق ,,


اختي عطر الولاية

لكم مني كل الاحترام والتقدير

أم طاهر
01-04-2012, 04:09 PM
شكرا لك على الموضوع

السيده ساره
01-04-2012, 04:26 PM
اللهم صلي على محمد وال محمد آللهم اجعلنا من الفائزين بشفاعه أمي وسيدتي فاطمه الزهراء عليها السلام بارك الله بك أختي عطر. الولايه ؤفقك الله ورعاك أتمنى ان تتقبلئ مروري

نداء الكفيل
05-04-2012, 09:15 AM
أنظر الى عطاء الزهراء للاخرة
قال جابرللامام الباقر:جعلت فداك يابن رسول الله حدثني بحديث في فضل جدتك فاطمة اذا انا حدثت به الشيعة فرحوابذلك
قال الباقر عليه السلام: اذا صارت عند باب الجنة تلتفت ...فيقول الله:يابنت
حبيبي !ماالتفاتكي وقد أمرت بك الى جنتي ؟
فتقول:يارب أحببت أن يعرف قدري في
مثل هذا اليوم...
فيقول الله يابنت حبيبي أرجعي فانظري من كان في قلبه حب لك اولأحد من ذريتك خذي بيده فأدخليه الجنة.

يقول الباقر عليه السلام: والله ياجابر أنها ذلك اليوم تلتقط شيعتها ومحبيها كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء..فاذا صار شيعتها ومحبيها معها عند باب الجنة يلقى الله في قلوبهم ان يلتفتوا فاذا التفتوا فيقول الله عزوجل يااحبابي لما التفاتكم وقد شفعت فيكم فاطمة بنت حبيبي ؟ فيقولون: يارب احببنا ان يعرف قدرنا في مثل هذا اليوم.فيقول الله:ياأحبائي ارجعوا وانظروا من أحبكم لحب فاطمة...انظروا من اطعمكم لحب فاطمة.انظروا من كساكم لحب فاطمة...انظروا من سقاكم لحب فاطمة ...انظروا من رد عنكم غيبة في حب فاطمة ...خذوا بيده وأدخلوه الجنة.يقول الباقر عليه السلام :والله لايبقى في الناس الا شاك أو كافر او منافق فاذا صاروا بين الطبقات نادوا كما قال الله تعالى :<فمالنا من شافعين ولا صديق حميم >فيقولون :<فلو ان لنا كرة فنكون من المؤمنين > يقول الباقرعليه السلام :هيهات هيهات !.....منعوا ماطلبوا <ولوردوا لعادوا لما نهوا عنه وانهم لكاذبون>

تبارك الجابري
05-04-2012, 01:58 PM
أللهم أجعلنا من محبي فاطمة واحشرنا معها وأبوها وبعلها وبنوها

ألله الله فيما نقلت أناملكِ

بارك الله في حياتك ورضى الله والزهراء عنكِ في الدنيا والاخرة..

نداء الكفيل
05-04-2012, 08:07 PM
بارك الله بك اختي الغالية واشكرك على مرورك علينا نورتينا

ملكة عراقية
06-04-2012, 12:00 PM
اللهم صل على محمد وال محمد

على رجب على
08-04-2012, 01:05 AM
حرق دار السيدة الزهراء روحي لها الفدى,,,,,,,,,,,,,,,
يس من الضروري والمهم وجود ما نعتقد به عند أهل السنة وكتبهم، بل المهم والضروري هو وجوده في مصادرنا وكتبنا بطرق كثيرة ربما تصل الى حد التواتر، فهناك الكثير مما هو أبسط من هذا الامر بل وأشهر، ومع ذلك لا تجد عن أهل السنة إلا مثل هَمَل النعم وإلا النزر القليل والشاذ النادر الذي يسطّر ويذكر في كتابه بعضاً منها.
فكيف بهذا الأمر الخطير الذي حاولوا بشتى الطرق كتمانه والتستر عليه، ومع كل هذا الجهد المبذول للتعتيم ظهر من هنا وهناك من كتّابهم وحفّاظهم وعلمائهم من أشار أو صرّح بهذه المصيبة العظمى، نذكر بعضاً منهم,,,,,,,,,,,,,,,,,
باسناده عن عبد الرحمن الانصاري:
(… وأنّ أبا بكر تفقّد قوماً تخلفوا عن بيعته عند علي كرّم الله وجهه، فبعث اليهم عمر فجاء فناداهم وهم في دار عليّ، فأبوا أن يخرجوا، فدعا بالحطب، وقال: والذي نفس عمر بيده، لتخرجنّ أو (لأحرقنّها) على من فيها !!. فقيل له: يا أبا حفص ! إنّ فيها فاطمة؟! فقال : وإن !!…) رواه ابن قتيبة الدينوري في الامامة والسياسة,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
لمختصر في أخبار البشر :
(…فأقبل عمر بشيء من نار على أن يضرم الدار، فلقيته فاطمة رضي الله عنها، وقالت: إلى أين يا ابن الخطاب، أجئت (لتحرق دارنا)!! قال : نعم، أو تدخلوا فيما دخلت به الأمة!!) أورده أبو الفداء إسماعيل في المختصر في أخبار البشر 1/156,,,,,,,,,,,,,,

على رجب على
08-04-2012, 01:07 AM
عمر ابن الحطاب يهجم على بيت النبوة
أن عمر رفس فاطمة حتى أسقطت محسناً.
الذهبي - سير أعلام النبلاء - الطبقة العشرون - إبن أبي دارم - الجزء : ( 15 ) - رقم الصفحة : ( 578 )
________________________________________
إبن حجر - لسان الميزان - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 268 )
إن عمر رفس فاطمة حتى أسقطت بمحسن.
________________________________________
الذهبي - ميزان الإعتدال - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 139 )
إن عمر رفس فاطمة حتى أسقطت بمحسن.
________________________________________
الشهرستاني - الملل والنحل - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 57 )
- إن عمر ضرب بطن فاطمة (ع) يوم البيعة حتى ألقت الجنين من بطنها وكان يصيح : أحرقوا دارها بمن فيها ، وما كان في الدار غير علي وفاطمة
والحسن والحسين (ع).
________________________________________
اليعقوبي - تاريخ اليعقوبي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 126 )
فلما سمعت أصواتهم نادت بأعلى صوتها : يا أبت يا رسول الله ، ماذا لقينا بعدك من إبن الخطاب وإبن أبي قحافة ،
________________________________________
الشيخ محمد فاضل المسعودي - الأسرار الفاطمية - رقم الصفحة : ( 123 )
- وقال : إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة ، حتى ألقت المحسن من بطنها ، وعن لسان الميزان : إن عمر رفس فاطمة (ع) حتى أسقطت بمحسن.
________________________________________
صلاح الدين الصفدي - الوافي بالوفيات - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 57 )
أن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة حتى ألقت المحسن في بطنها.
________________________________________
الصفدي - الوافي للوفيات - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 15 )
وقال : إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم لبيعة حتى ألقت المحسن من بطنها.
________________________________________
الطبري - الرياض النظرة - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 241 ) - نشر دار الكتب العلمية - بيروت.
فصاحت فاطمة (ع) وناشدتهم الله ، فأخذوا سيفي علي ، والزبير ، فضربوا بهما الجدار حتى كسروهما ، ثم أخرجهما عمر يسوقهما ....
________________________________________
إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 49 )
- .... ورأت فاطمة ما صنع عمر ، فصرخت وولولت ، وإجتمع معها نساء كثير من الهاشميات وغيرهن ، فخرجت إلى باب حجرتها ، ونادت ، يا أبابكر ،
ما أسرع ما أغرتم على أهل بيت رسول الله ، والله لا أكلم عمر حتى القى الله

على رجب على
08-04-2012, 01:09 AM
قصيدةالشيخ الوائلي بعنوان الزهراء (عليها السلام):
كيــف يـدنُو إلــى حَشَاي الدَّاءُ
وبقــلبي الصــديقة الــزهراءُ!
مَـن أبــوها وبعــلُها وبنوها
صــفوةٌ مــا لمثـــلهم قُــــرناءُ
أفُـقٌ ينـتمي إلى أُفُـق اللـ
ـه ونـاهـيك ذلـك الانتــــماءُ
وكيـانٌ بنـاهُ أحمدُ خُـلقاً
ورَعَـتْهُ خـديـجةُ الغـــرَّاءُ
وعـليٌّ ضجـيعُهُ يــا لرُوحٍ
صنعـتهُ وبـاركتهُ الــسماءُ
أيّ دهـماء جـلَّلت أُفُـق الإسـ
ـلام حـتى تـنكَّرَ الخُـلصاءُ!
أطعـموكِ الهوان من بعد عزٍّ
وعن الحُبِّ نابتِ البغضاءُ
أأُضِيـعَكْ آلاءُ أحمد فـيـهم
وضلالٌ أن تُــجـحـد الالاءُ؟
أو لم يعلموا بأنَّكِ حُبّ الـ
ـمُـصطفى حين تُحفظُ الآباءُ؟
أفأجرُ الرسول هذا، وهذا
لمزيدٍ من العـطاء الـجزاءُ؟
أيُّها المُوسِعُ البـتولة هضماً
ويك ما هكذا يكُـون الوفاء
بُلغةٌ خصَّها النبيُّ لذي القُر
بى كما صرَّحت به الأنباءُ
لا تُساوي جُزءاً لما في سبيل الـ
ـله أعــطته أمُّك السَّـمحاء
ثُمّ فيـها إلى مـودَّة ذي القُر
بى سبـيلٌ يمـشي به الأتقياءُ
لو بها أكـرموكِ سُـرَّ رسول الـ
ـلـه يا ويح مَن إليه أساءُ
أيُذادُ السِّبـطان عن بُلغة العيـ
ـش ويُعـطى تُراثهُ البُـعداءُ
وتبيـتُ الزهراءُ غرثى ويُغذى
من جـناها مـروان والبُـغَضاءُ
أتروح الـزهراءُ تطلُب قـُـوتـاً
والذي استرفدُوا بها أغنياءُ
يا لوجد الهُدى أجل وعلى الدُّنـ
ـيا وما أوعَـبَت عليه العَفَاءُ

على رجب على
08-04-2012, 01:11 AM
لهــفـي لها لـقـد أضـيع قــدرها ** حـتى توارى بالحجاب بــدرها
تجـرعـت مـن غـصص الزمـان ** مــا جــاوز الحــدَّ مـن البــيانِ
وما أصـابـهـا مـن الـمـصــــاب ** مـفـتاح بـابـه(حــديــث البابِ)
إن حـديـث الـباب ذو شجــــون ** مــما به جــنـت يــد الخــؤون
أيهجم العدى على بيت الهــدى ** ومهـبط الوحي ومنتدى الندى
أيـضــرم الــنار بـباب دارهـــــا ** وآيــة الــنور عــلا مــنارهـــا
وبابــهــا بـاب نــبـي الــرحـمـة ** وبـاب أبــواب نـجــاة الأمــــة
وإن كـسـر الضـلع ليـس ينجبر ** إلا بـصـمـام عــزيــز مـقـــتدر
إذ رضّ تـلك الأضـــلع الزكــية ** رزيـــة لا مــثلــها رزيــــــــة
ومــن نــبوع الــدّم مـن ثديـيها ** يعــرف عـظم ما جرى عليها
وجــــاوز الحــدّّ بـلـطـم الخــــدِّ ** شـلــت يــد الطغـيان والتعـدي
فــأحمرّت العين وعين المعرفة ** تذرف بالدمع على تلك الصفة
ولا تـزيـل حمـرة العــين سـوى ** بيض السيوف يوم ينشر اللوا
وللــســـياط رنـــــة صـــــــداها ** فـي مسمع الدهر مما أشجاها
والأثـر الـباقي كـمــثل الدمـــلج ** في عضد الزهراء أقوى الحجج
ومـن سـواد متنها أسود الفضا ** يا ساعـد الله الإمـام المرتضى
ووكـز نعـل السيف فـي جنبيها ** أتــى بـكـل مــا أتــى عـلـــــيها
ولـسـت أدري خـبر المـســــمار ** سل صــدرها خــزانة الأسـرار
وفي جنين المجد ما يدمي الحشا ** وهـل لهـم إخـفاء أمـر قد فشا
والــبـاب والجــدار والــدمـــــاء ** شــهــود صــدق مــا له خفاء
لــقــد جـنى الجاني على جنينها ** فــانـدكـت الجـبال مــن حنينها

على رجب على
08-04-2012, 01:13 AM
يا ام الحسن وحسين بيا انكسرظلعين
ظلع يوم حرقوعليك ادار وظلع يوم استشهد حسين
يازهراء
انت مصدر علمنا ودوحة الانوار انت
وانت منبع الايمان وبنت سيد الاكوان
خبريني
كيف كسرو ظلعك واسقطو محسن جنينك
وحرقو عليك باب الدار وانت بنت النبي المختار

على رجب على
08-04-2012, 01:17 AM
السلام عليكِ يا سيدتي ومولاتي السلام عليكِ يا بنت محمد المصطفى السلام عليكِ يا زوجة علي المرتضى
السلام عليكِ ايتها الصديقة المرضية الطاهرة النقية سلام من الله عليكٍ يا سيدتي ومولاتي...
سيدي يامولاي يا صاحب العصر والزمان ويا بقية الله في أرضه عظم الله أجرك يا مولاي بهذا المصاب الجلل ....
التي تتصدع له القلوب وتنفطر له السماوات والأرضون..
عظم الله اجورنا اجوركم اخواني واخواتي بمصاب تسقيط سيدة نساء العالمين من الأولين والاخرين.
اللهم صلِ على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا بِنْتَ خَيْرِ خَلْقِ اللهِ
اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا سِيِّدَةَ نِساءِ الْعالَمينَ مِنَ الاَْوَّلينَ وَالاْخِرينَ
نرفع أحر التعازي والمواساة إلى الحبيب المصطفى
والوصي المرتضى و الحسن المجتبى
والحسين الشهيد بكربلاء و التسعة المعصومين من بنيه
ونعزي صاحب العصر والزمان الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف وسهل مخرجه
ونعزي جميع مراجعنا العظام والمشايخ الكرام و جميع الامة الاسلامية ونعزيكم
بذكرى تسقيط سيدة نساء العالمين الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام .
مأجورين ياموالين بهذا المصاب الجلل
ونسألكم الدعاء

زينب المظلومة
26-04-2012, 08:30 AM
محبي الزهراء


فضل السيدة الزهراء عليها أفضل الصلاة والسلام

قال جابر للباقر (عليه السلام) : جعلت فداك يا بن رسول الله !.. حدثني بحديث في فضل جدتك فاطمة إذا أنا حدثت به الشيعة فرحوا بذلك .. قال الباقر (عليه السلام) :

.... فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. ما التفاتكِ وقد أمرت بكِِ إلى جنتي ؟.. فتقول : يا رب!.. أحببت أن يُعرف قدري في مثل هذا اليوم ..
فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. إرجعي فانظري من كان في قلبه حبّ لكِِ أو لأحد من ذريتك ِ ، خذي بيده فأدخليه الجنة ..
قال الباقر (ع) : والله يا جابر!.. إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها ، كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء .. فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة ، يُلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل : يا أحبائي !.. ما التفاتكم وقد شفّعت فيكم فاطمة بنت حبيبي؟.. فيقولون : يا ربّ أحببنا أن يعُرف قدرنا في مثل هذا اليوم ..
فيقول الله : يا أحبائي ارجعوا وانظروا من أحبّكم لحب ّفاطمة .. إنظروا من أطعمكم لحبّ فاطمة.. انظروا من كساكم لحب ّفاطمة .. انظروا من سقاكم شربة في حبّ فاطمة.. انظروا من رد عنكم غيبة في حبّ فاطمة .. خذوا بيده وأدخلوه الجنة .
قال الباقر (ع) : والله لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ، فإذا صاروا بين الطبقات نادوا كما قال الله تعالى : { فما لنا من شافعين ، ولا صديق حميم }.. فيقولون : { فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين } . قال الباقر (ع) : هيهات هيهات!.. منُعوا ما طلبوا { ولو رُدّوا لعادوا لما نُهوا عنه وإنهم لكاذبون }.

عطر الولايه
04-02-2013, 05:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم





اللهم صل على محمد وآل محمد
يا فاطمة الزهراء يا بنت محمد ، يا قرة عين الرسول ، يا سيدتنا ومولاتنا ، إنّا توجهنا واستشفعنا ، وتوسلنا بك إلى الله ، وقدمناك بين يدي حاجتنا ، يا و جيهة عند الله أشفعي لنا عند الله
إن أفضل مقام تعطى فاطمة عليها السلام يوم القيامة هو مقام الشفاعة الكبرى والذي من خلال هذه المنزلة يظره قدر ومقام فاطمة عند الله تعالى يوم القيامة وأمام الخلائق جميعاً ، فلقد ورد في تفسير فرات ... فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت فيقول الله عزوجل : يا بنت حبيبي ، ما التفاتك وقد أمرت بك إلى جنتي ؟
فتقول : يا رب ! أحببت أن يعرف قدري في مثل هذا اليوم ، فيقول الله : يا بنت حبيبي ارجعي فانظري من كان في قلبه حب لك أو لأحد من ذريتك خذي بيده فأدخليه الجنة .
قال أبو جعفر عليه السلام ـ والله ـ يا جابر إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء . فاذا صار شيعتها معها عند باب الجنة يلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل :
يا أحبائي ما التفاتكم وقد شفعت فيكم فاطمة بنت حبيبي ؟
فيقولون : يا رب أحببنا أن يعرف قدرنا في مثل هذا اليوم ؛ فيقول الله : يا أحبائي
ارجعوا وانظروا من أحبكم لحب فاطمة ، انظروا من أطعمكم لحب فاطمة انظروا من كساكم لحب فاطمة ، انظروا من سقاكم شربة في حب فاطمة ، انظروا من ردّ عنكم غيبة في حب فاطمة ، خذوا بيده وأدخلوه الجنة .
قال أبو جعفر عليه السلام : ـ والله ـ لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ، فإذا صاروا بين الطبقات ، نادوا كما قال الله تعالى : ( فما لنا من شافعين * ولا صديق حميم
) فيقولون : ( فلو أنّ لنا كرة فنكون من المؤمنين ) .
قال أبو جعفر عليه السلام http://www.alkafeel.net/forums/images/smilies/frown.gif هيهات هيهات منعوا ما طلبوا ولو ردّوا لعادوا لما نهوا عنه وانهم لكاذبون )

محمد السوداني
04-02-2013, 06:46 PM
بارك الله فيك يا موالي

على رجب على
14-02-2013, 01:55 AM
هي وحي ـ وشعوري ـ ودمي
أنـا لـلزّهراء أهـدي قــلمي


وألـى دِفءِ وَلاَهَــا أَحـتَمِي
أنــا لااعــرف الاّ حــبها


وإليهــا أنـا روحـي تـنتمي
هـي من روح النبيّ المصطفى


خصّهــا الله بكـلّ القـــيم
وهـي الجـوهرة الفـرد الّتي


فـلقد ســادت جـميع الأمـم
إن تسـد مـريم فـي أمّـتها


وكفـاني العـزً أنّـي فـاطمي
نسـبي منهـا ومنهـا حسـبي