المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصةُ استبصاري: إشراقةُ نحرِ الحسيْن



آمال يوسف
27-12-2011, 10:26 PM
بسم الله وبالله وعلى ملة رسول الله وآله آلالله
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
واللعن الدائم المؤبد على اعدائهم اجمعين

أود أن اعرض على الأخوة والأخوات قصة استبصاري على حلقات وذلك رعاية لعدم الملل
وتقبلوا مني مروري.. ونسألكم خالص الدعاء سلفاً.

الحقير من أسرة تنتسب إلى النبي الأكرم(ص) ونسبنا بالتحديد يرجع إلى الإمام علي الهادي بن الإمام محمد الجواد بن الإمام علي الرضا عليهم افضل الصلاة
والسلام...ولذلك فلقبنا الرضويون. ولكن هذا الأمر لم يكن له أهميةبالنسبة لي قبل استبصاري رغم وجود مشجّر النسب عند العائلة والتي كانت تكتفي بالثناء على الله تعالى أنها تنتسب إلى الرسول(ص)....

إبتدأت الحكاية حين كنت ابلغ من العمر 12 عاماً تقريباً حين سمعت بأن قريباً لنا قد تشيع فوُضِع تحت المجهر وصار مدار أحاديث العائلة والناس في مدينتنا...لقد تشيع .....!!يعني بالمفهوم السنّي أنه قد خرج عن الملّة....ملاحظة:هذا الشاب الذي تشيع فترة لم يثبت على إيمانه لأنه كان مضطرباً منذ البداية، لقد انتمى إلى عدة فرق و تخبط كثيراً ،أسأل الله تعالى له الهداية.

في ذلك الحين وعلى صغر سني حاورته وناقشته وهو يكبرني بحوالي 10سنوات أن هذا الذي فعلت أمر شنيع مرفوض ..كيف ترضى أن يهان "كبار" صحابة النبي(ص) وكيف وكيف؟ إلا أنه كان يعترضني بالحجة والدليل الذي لم يرقَ فيتلكم الأثناء إلى أن يعتمد حوار على أسس علمية واضحة وانتهى ما كان يدور بيننا من فترة إلى فترة دون أن يؤدي إلى نتيجة.

بقي الأمر-تشيع قريبي واسمه........- ببالي وخيالي..لم أستسلم لما ساقه لي من الأدلة من أحقية الأمير(ع) بالخلافة بعدرسول الله(ص) إذ لم يكن الحوار علمياً كما ذكرت آنفاً...ومضت حوالي 4 سنوات كان اتصالي بقريبي فاتراً وباهتاً وكنت قد سئمت من كثرة ذكره على
مسامعي...فشباب المسجد الذي كنت أتردد عليه لم يتركوا لي ولو وسيلة للدفاع عنه بدافع عصبية القرابة فكانوا يؤذونني من حيث لا يدرون حتى طلبت منهم أن لا يغتابوه فمن أراد التحقق منشيئ فليرجع إلى قريبي. في هذه الأثناء بعثت برسالة إلى صديق لي- وهو شاب
كان في المسجد يتابعني ويشرف علي تربوياً كان قد سافر إلى السعودية ليدرس الشريعة- وكان فيما أخبرته أنني حاورت قريبي عليّ في أمر الشيعة
ومن اشهرُ من عليّ في ذلك الوقت فإذا أنا برسالة تصلني بعد ايام وعلى وجه السرعة تتضمن بنوداً تحذيرية صارمةوتنبيهية لجهة عدم الوقوع
فريسة شباك الشيعة إذ أن لهم سحرهم الخاص كماذكر....وقد ذكر مجموعة من النقاط الخلافية التي هي مداراً دائماً للبحث كمسألةتحريف القرآن ومصحف فاطمة
والمتعة وسب الصحابة والتقية والزندقة و التوسل ومسألة ""تاه تاه""...وقد كنت محتفظاً بهذه الرسالة التي كانت مؤلفة من 9 اوراق حتى الأمس القريب

قرأت الرسالة الطويلة عدة مرات حتى كبر رأسي وغرست في داخلي بذورالحقد مجدداً...وصرت لا أطيق أن أسمع عنهم شيئاً فترة من الزمن...وقد كان الوهابيون (الدعم السعودي)في
هذه الأثناء يزودون مساجد المدينة بالكتب و الكتيبات ومنهاالكثير يتناول الشيعة بفتاوى ما أنزل الله بها من سلطان ما زلت أحتفظ ببعضها وأيضاتحاكي السياق الذي تحدث عنه صديقي المسافر......

وغاب صديقي ولم يعد يراسلني إلا مرة يطمئن فيها أن كل شيئ على ما يرام......و أنا في هذه الأثناء كان قلبي يميل نحو القرآن وحفظه وترتيله...ونحو صلاة التهجد(صلاة الليل) والإعتكاف
في المسجدفي العشر الأواخر من شهر رمضان....فكنا إذا قمنا لصلاة التهجد صلينا جماعة وصلينابالسور الطوال مما يفقدني أنا حلاوة الصلاة...وإذا قرأت الدعاء لم أكن لأجد ما يروي ظمأي
الروحي الأمر الذي دعاني أن أخرق القاعدة والتي تقول بعدم الإستماع إلى الشيعة..كيف خرقتها؟ كنت أدير التلفاز على قناة المنار لأستمع ليلة الجمعة إلى دعاءكميل بذلك الصوت الشجي صوت الشيخ باقر المقدسي...كان ينفذ الدعاء إلى قلبي مباشرةوأحس أن طبعي وفطرتي تتلائم وأمثال هذا الدعاء...

لقد خرقت القاعدة وأيقاعدة.. قاعدة: لا تستمعوا إلى الشيعة فهم منافقون و خطرهم على الإسلام أشد من خطراليهود..هذه فتوى إبن عثيمين من مجموعة :فتاوى مهمة لعموم الأمة. لكنني حفظت فتواهولم ألتزم بها..فتارة أردد أن الشيعة هم اكذب طوائف أهل الهواء واعظمهم شركاً وابعدهم عن التوحيد.....و تارة تراني أستمع
إلى دعاء كميل الذي يعج بآياتالتوحيد...لقد عشت مرحلة من التناقض.. فمرة أمتدح جهاد حزب الله واخرى أذمُّ مقاتليه كيف يستشهدون وهم يحملون بغض الصحابة ويتهمون عائشة بالزنا و.و...
إلاأن المعول عليه في كل الأمر من اوله إلى آخره هي: فطرة الله التي فطر الناس عليها..
وعندما كنت أسأل جدي رحمه الله : يا جدي إن هذه الأسماء التي أراهامكتوبة على مشجَّر النسب عندنا هي أسماء أئمة الشيعة(أقصد من الإمام علي الهادي وحتى أمير المؤمنين عليهما السلام) فلماذا نحن سنّة؟ لم يكن جدي يملك أية إجابة إلاأننا نحن الآن سنّة ولكنه كان يعقب قائلا الشيعة "عندها قراءة أهل البيت"وكان يقصدأن الشيعة تقرأ مصيبة الحسين(ع).
لقد رجعت بالسؤال يوماً إلى أحدهم لماذا ينسب الشيعة أنفسهم إلى الأئمة من اهل البيت؟ فقال: إن الأئمة منهم براء فهؤلاء هم أئمةاهل السنة والجماعة!!
فقلت إذا لماذا لا نرجع إليهم نحن فلم اعثر يوماً في كتبناشيئاً عنهم(ع) فلم يحر جواباً؟
ويوماً أردت أن أسأل شيخ المسجد وهو من المشايخ المشهورين في المدينة وهو حائز على الدكتوراه من كلية الشريعة..قلت له يا شيخ ماتقول في هذا الحديث (هذا الحديث أتيت به من مكتبة المسجد)وكان قصدي حينها أن يفسرلي هذا الحديث والحديث يبتدأ بهذا الشكل: قال رسول الله(ص) يــــــا علــــيّ.... فلم يدعني أكمل وقال إن الحديث موضوع....سبحان الله مجرد أن قرع سمعه ذكر أميرالمؤمنين(ع) حتى أعرض واستنكر..هذا ذكرُ أمير المؤمنين.. فكيف به إذا حضر عندهالأمير(ع) ماذا كان ليفعل؟
تعرفت ايضاً في هذه الأثناء على صديق شيعي فيالثانوية(Bac1&Bac2)..كنت دائماً أغلبه في الحوار...كان ضعيفاً لا يملك حجة...فكنت أعتد بنفسي حين أغلبه لكنني أحببته كثيرا لطيبته
ولطفه..طلبت منه يوما دعاء كميل فبادر إلى تنفيذ طلبي..لقد نشأت علاقة بين هذا الدعاء وبيني قبلت شيعي..كان يعزف على أوتار قلبي.. ويردد لسان حالي..


ملاحظة: لي عودةلتكملة القصة إن شاء الله.
المستبصر إشراقةُ نحرِ الحسيْن.

أسألكم الدعاء.
منقول نور السادة
يتبع؟

فدائي الحسين
27-12-2011, 11:25 PM
اشراقة نور الحسين الموضوع اعلاه هو موضوع مهم جداً وقد قرأته وأنا لاأستغرب ابداً لإنك غيرت ما بنفسك وألاية الكريمة تقول بسم الله الرحمن الرحيم ( لايغير الله ما بقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم) صدق الله العلي العظيم وأنا كسيد علوي أتفاخر بأمثالك وأسال الله العلي القدير أن يزيدك من نوره ويضيء قلبك بحب المصطفى محمد وأهل بيته (عليهم السلام ) تحياتي وأحترامي...

فدائي الحسين
27-12-2011, 11:28 PM
اشراقة نحر الحسين الموضوع اعلاه هو موضوع مهم جداً وقد قرأته وأنا لاأستغرب ابداً لإنك غيرت ما بنفسك وألاية الكريمة تقول بسم الله الرحمن الرحيم ( لايغير الله ما بقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم) صدق الله العلي العظيم وأنا كسيد علوي أتفاخر بأمثالك وأسال الله العلي القدير أن يزيدك من نوره ويضيء قلبك بحب المصطفى محمد وأهل بيته (عليهم السلام ) تحياتي وأحترامي...

الاسيوي
25-02-2012, 10:09 AM
الحمد لله رب العالمين

د.فاطمة عبد الغفار
16-03-2012, 01:29 PM
السيدة المحترمة امال يوسف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موضوع جميل بكل تفاصيله ومحاوره
جزاك الله خيرا
والى ابداع جديد