المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ذكر سلسلة من الإحاديث التي تبين منزلة أهل البيت (عليهم السلام)..



المنصور
04-02-2012, 05:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم :
الحمد لله ربِّ العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين والعن الدائم على أعدائهم أجمعين الى قيام يوم الدين ....


هذه سلسلة من الإحاديث القيمة التي تشير الى منزلة أهل البيت (عليهم السلام) بأنهم المقربون عند الله سبحانه ولولاهم ما أوجد الكون ولا العرش ولا الخلق بل أوجد الوجود لأجلهم وهذا واضح لكل عاقل ومتدبر لحديث الكساء الشريف ، ومن هنا أحببت أن أعرض بين يدي القارئ الكريم هذه الأحاديث المباركة.


الحديث الأول منها في الفرائد هو:
فرائد السمطين (ج1 / ص36) : أخبرني الشيخ العدل بهاء الدين محمد بن يوسف بن محمد بن يوسف البرزالي ـ بقراءتي عليه ببستانه بسفح جبل قاسيون ممّا يلي عقبة دمر ظاهر مدينة دمشق المحروسة ـ قلت : له أخبرك الشيخ أحمد بن المفرج بن علي بن المفرج بن علي ابن المفرج الأموي إجازة ؟ فأقرّ به . حيلولة : وأخبرنا الشيخ الصالح جمال الدين أحمد بن محمد بن محمد المعروف بـ ( مذكويه ) القزويني وغيره إجازة بروايتهم عن الشيخ الإمام إمام الدين أبي القاسم عبد الكريم بن محمد بن عبد الكريم الرافعي القزويني إجازة . قالوا : أنبأنا الشيخ العالم عبد القادر ابن أبي صالح الجليلي قال : أنبأنا أبو البركات هبة الله بن موسى الثقفي قال : أنبأنا القاضي أبو المظفر هناد بن إبراهيم النسفي (2) قال : أنبأنا الحسن بن محمد بن موسى بـ ( تكريت ) . قال : أنبأنا محمد بن فرحان ، قال : أنبأنا محمد بن يزيد القاضي [ قال : ] حدثنا قتيبة [ قال : ] حدثنا الليث بن سعد : عن العلاء بن عبد الرحمان ، عن أبيه عن أبي هريرة عنالنبي صلّى الله عليه وآله وسلّم أنّه قال : لمّا خلق الله تعالى آدم أبو البشر ونفخ فيه من روحه التفت آدم يمنة العرش فإذا في النور خمسة أشباح سجّداً وركّعاً ، قال آدم : يا ربّ هل خلقت أحداً من طين قبلي ؟ قال : لا يا آدم . قال : فمَن هؤلاء الخمسة الأشباح الذين أراهم في هيئتي وصورتي ؟ قال : هؤلاء خمسة من ولدك لولاهم ما خلقتك . هؤلاء خمسة شققت لهم خمسة أسماء من أسمائي ، لولاهم ما خلقت الجنّة ولا النار ، ولا العرش ولا الكرسي ولا السماء ولا الأرض ، ولا الملائكة ولا الإنس ولا الجن ، فأنا المحمود وهذا محمد ، وأنا العالي وهذا علي ، وأنا الفاطر وهذه فاطمة ، وأنا الإحسان وهذا الحسن ، وأنا المحسن وهذا الحسين . آليت بعزّتي أنّه لا يأتيني أحد بمثقال ذرّة من خردل من بغض أحدهم إلاّ أدخلته ناري ولا أبالي . يا آدم هؤلاء صفوتي من خلقي بهم أنجيهم وبهم أهلكهم فإذا كان لك إليّ حاجة فبهؤلاء توسّل . فقال النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم : نحن سفينة النجاة ، مَن تعلّق بها نجا ، ومَن حاد عنها هلك ، فمَن كان له إلى الله حاجة فليسأل بنا أهل البيت .
الحديث الثاني :
فرائد السمطين (ج1 / ص40) : أنبأني أبو اليمين عبد الصمد بن عبد الوهاب بن عساكر الدمشقي بمكة شرّفها الله تعالى قال : أنبأنا المؤيد بن محمد بن علي الطوسي كتابة ، أنبأنا عبد الجبار بن محمد الحواري البيهقي ، أنبأنا الإمام أبو الحسن علي بن أحمد الواحدي قال : أنبأنا أبو محمد عبد الله بن يوسف ، أنبأنا محمد بن حامد بن الحرث التميمي ، أنبأنا الحسن بن عرفة ، أنبأنا علي بن قدامة ، عن ميسرة بن عبد الله ، عن عبد الكريم الجزري : عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس قال : سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول : لعلي صلوات الله عليه : خُلقت أنا وأنت من نور الله تعالى
الحديث الثالث :


فرائد السمطين (ج1 / ص43) : وبهذا الإسناد إلى شهردار إجازة قال : أنبأنا أبو الفتح عبدوس بن عبد الله بن عبدوس الهمداني كتابة ، أنبأنا الشريف أبو طالب الجعفري أنبأنا ابن مردويه الحافظ ، قال : أنبأنا إسحاق بن محمد بن علي بن خالد ، أنبأنا أحمد بن زكريا ، أنبأنا ابن طهمان ، أنبأنا محمد بن خالد الهاشمي قال : أنبأنا الحسن بن إسماعيل ابن عباد ، عن أبيه : [ عن زياد بن المنذر ، عن محمد بن علي بن الحسين ، عن أبيه ] عن جده قال : قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : كنت أنا وعلي نوراً بين يدي الله تعالى من قبل أن يخلق الله آدم بأربعة عشر ألف عام ، فلمّا خلق الله تعالى آدم سلك ذلك النور في صلبه فلم يزل الله تعالى ينقله من صلب إلى صلب حتى أقرّه صلب عبد المطلب ، ثم أخرجه من صلب عبد المطلب فقسمه قسمين : قسماً في صلب عبد الله ، وقسماً في صلب أبي طالب ، فعليّ منّي وأنا منه ، لحمه لحمي ، ودمه دمي ، فمَن أحبّه فبحبّي أحبّه ، ومَن أبغضه فببغضي أبغضه .
الحديث الرابع :


مناقب علي لابن المغازلي ص146: : 132- أخبرنا أبو غالب محمّد بن أحمد بن سهل النحويّ، حدّثنا أبو عبد اللّه محمّد بن عليّ ابن [أخت ] مهديّ السّقطيّ الواسطيّ إملاء قال: حدّثنا أحمد بن عليّ القواريريّ الواسطيّ، حدّثنا محمّد بن عبد اللّه بن ثابت، حدّثنا محمّد بن مصفّى، حدّثنا بقيّة بن الوليد عن سويد بن عبد العزيز، عن أبي الزّبير، عن جابر بن عبد اللّه، عن النّبيّ- صلّى اللّه عليه وسلّم- قال: إنّ اللّه- عزّ وجلّ- أنزل قطعة من نور فأسكنها في صلب آدم، فساقها حتّى قسمها جزءين: جزءا في صلب عبد اللّه، وجزءا في صلب أبي طالب، فأخرجني نبيّا وأخرج عليا وصيّا.
الحديث الخامس :


مقتل الامام الحسين للخوارزمي ص95: وذكر ابن شاذان هذا ، حدّثنا أحمد بن محمّد بن عبدالله الحافظ ، حدّثني علي بن علي بن سنان الموصلي ، عن أحمد بن محمّد بن صالح ، عن سلمان بن محمّد ، عن زياد بن مسلم ، عن عبدالرحمن بن يزيد بن جابر ، عن سلامة ، عن أبي سلمى راعي إبل رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قال : سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول : ليلة أُسري بي إلى السماء قال لي الجليل جلّ وعلا : ( آمن الرسول بما أنزل إليه من ربّه ) قلت : والمؤمنون ؟ قال : صدقت يا محمّد ، من خلّفت في أمّتك ؟ قلت : خيرها . قال : عليّ بن أبي طالب ؟ قلت : نعم يا رب . قال : يا محمّد ! إنّي اطلعت إلى الأرض اطلاعة فاخترتك منها فشققت لك أسماء من أسمائي فلا أذكر في موضع إلاّ ذكرت معي فأنا المحمود وأنت محمّد ، ثمّ اطلعت الثانية فاخترت علياً وشققت له اسماً من أسمائي فأنا الأعلى وهو علي ، يا محمّد ! إنّي خلقتك وخلقت عليّاً وفاطمة والحسن والحسين والأئمّة من ولده من سنخ نور من نوريوعرضت ولايتكم على أهل السماوات وأهل الأرض فمن قبلها كان عندي من المؤمنين ومن جحدها كان عندي من الكافرين . يا محمّد ! لو أنّ عبداً من عبيدي عبدني حتّى ينقطع أو يصير كالشنّ البالي ثمّ أتاني جاحداً لولايتكم ما غفرت له حتّى يقرّ بولايتكم ، يا محمّد ! أتحبّ أن تراهم ؟ قلت : نعم يا رب ! فقال لي : التفت عن يمين العرش ، فالتفت فإذا أنا بعلي وفاطمة والحسن والحسين وعلي بن الحسين ومحمّد بن علي وجعفر بن محمّد وموسى بن جعفر وعلي بن موسى ومحمّد بن علي وعليّ بن محمّد والحسن بن علي والمهدي في ضحضاح من نور قياماً يصلّون وهو في وسطهم (يعني المهدي) كأنّه كوكب درّي . قال : يا محمّد ! هؤلاء الحجج وهو الثائر من عترتك ، وعزّتي وجلالي إنّه الحجّة الواجبة لأوليائي والمنتقم من أعدائي .



لا يسعنا الا أن نحمد الله سبحانه على نعمة الولاية التي أنعم بها علينا و نصلي و نسلم على رسوله المصطفى وآله الكرام البرره .

اللهم صلي على محمد وآل محمد .....