المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رب أرني كيف تحيي الموتى قال أو لم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن



نور الزهراء
05-10-2009, 05:45 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال تعالى:

"رب أرني كيف تحيي الموتى قال أو لم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن"

ماذا نقول لمن يقول ان ابراهيم يشكك بقدرة الله تعالى

كيف ننزه النبي عن هذا الافتراء

المفيد
06-10-2009, 05:54 PM
بِسمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ وَالحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعالَمِيْنَ وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلى أشْرَفِ الْأَنْبِياءِ وَالْمُرْسَلِينَ أَبِي الْقاسِمِ مُحَمَّدٍ وَعَلى آلِهِ الْطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِين ...



عَلَيْكُمُ السَّلامُ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ ...


« وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي (260) » ( البقرة )


ان الشك في قدرة الله على إحياء الموتى لا يمكن أن يأتي من الأنبياء , لأن الشك نابع من الجهل ,واشك يعني أن النبي ــ والعياذ بالله ــ جاهل , ولا يليق بالله تعالى أن يبعث الى خلقه رجلا جاهلا لايميّز بين ما يجوز ــ كالعلم والقدرة والحياة وغيرها من صفات الكمال ـــ وما لا يجوز عليه سبحانه ــ كالضعف وعدم القدرة على إحياء الموتى او نحوها من الافعال ــ .
والجهل يعني عدم العلم ولو جزئيا , وبعث الجاهل كنبي مرسل من الله الى الناس خلاف فعل وسيرة العقلاء , والشارع المقدس هو أحد العقلاء بل هو سيد العقلاء فلايفعل ما يخالف العقلاء فيرسل لهم من هو غير مؤهل ولا كفؤ لذلك .


والذي يدل على إيمان سيدنا إبراهيم (عليه السلام ) هو جوابه بالإيجاب والإقرار عندما سأله المولى جلّ وعلى (( أولم تؤمن ؟! ))
فقال إبراهيم (عليه السلام ) : (( بلى ولكن ليطمئنَّ قلبي )) فقوله ( بلى ) دليل على إيمانه , لكنه أراد أن يرفع درجة إيمانه ويزداد يقينا مع يقينه



وَالْحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ وَصَلَّى اللهُ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الْطّاَهِرِين...