المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : منزلة شيعة أمير المؤمنين (عليه السلام) يوم القيامة



الصدوق
22-02-2012, 07:29 PM
عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال:

« سأل علي (عليه السلام) رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن تفسير قوله: " يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا " [مريم/85]


قال (صلى الله عليه وآله) : يا علي إن الوفد لا يكونون إلا ركباناً، اولئك رجال اتقوا الله فأحبهم الله واختصهم ورضي أعمالهم فسماهم الله المتقين "

ثم قال (صلى الله عليه وآله) :
" يا علي أما والذي فلق الحبة وبرأ النسمة إنهم ليخرجون من قبورهم وبياض وجوههم كبياض الثلج، عليهم ثياب بياضها كبياض اللبن، عليهم نعال الذهب شراكها من لؤلؤ يتلالؤ"

وفي حديث آخر قال (صلى الله عليه وآله) :

" إن الملائكة لتستقبلنهم بنوق من العزة [من انوق الجنة خ ل] عليها رحائل الذهب مكللة بالدر والياقوت، وجلالها الاستبرق والسندس، وخطامها جدل الارجوان، وزمامها من زبرجد فتطير بهم إلى المجلس، مع كل رجل منهم ألف ملك من قدامه وعن يمينه وعن شماله يزفونهم زفاً حتى ينتهوا بهم إلى باب الجنة الاعظم وعلى باب الجنة شجرة الورقة منها تستظل تحتها مائة ألف من الناس، وعن يمين الشجرة عين مطهرة مزكية "

قال(صلى الله عليه وآله) :

" فيسقون منها شربة فيطهر الله قلوبهم من الحسد و يسقط من أبشارهم الشعر، وذلك قوله: " وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًا طَهُورًا "[الإنسان/21] من تلك العين المطهرة، ثم يرجعون إلى عين اخرى عن يسار الشجرة فيغتسلون منها وهي عين الحياة فلا يموتون أبدا "

قال(صلى الله عليه وآله) :

" ثم يوقف بهم قدام العرش وقد سلموا من الآفات و الاسقام والحر والبرد أبدا "

قال(صلى الله عليه وآله) :

" فيقول الجبار للملائكة الذين معهم: ((احشروا أوليائي إلى الجنة فلا توقفوهم مع الخلائق فقد سبق رضاي عنهم، ووجبت رحمتي لهم، فكيف اريد أن اوقفهم مع أصحاب الحسنات والسيئات))

فيسوقهم الملائكة إلى الجنة، فإذا انتهوا إلى باب الجنة الاعظم ضربوا الملائكة الحلقة ضربة فتصرّ صريراً فيبلغ صوت صريرها كل حوراء خلقها الله وأعدها لاوليائه فيتباشرون إذ سمعوا صرير الحلقة ويقول بعضهن لبعض :
قد جاءنا أولياء الله، فيفتح لهم الباب فيدخلون الجنة ويشرف عليهم أزواجهم من الحور العين والآدميين فيقلن لهم: مرحبا بكم فما كان أشد شوقنا إليكم ! ويقول لهن أولياء الله مثل ذلك، فقال علي (عليه السلام) :

" من هؤلاء يا رسول الله ؟ "

فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله):

" هؤلاءِ شيعتُك يا عليُّ وأنت إمامُهم " »



بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 7 / ص 172)

فاطمة يوسف
22-02-2012, 08:33 PM
بِسْـمِ اللَهِ الـرَّحْمَنِ الـرَّحِيمِ
و صلَّي‌ اللهُ علی‌ محمّد و آله‌ الطَّاهرين‌

عن علي بن ابي طالب (عليه السلام)
قال: أنا وشيعتي يوم القيامة على منابر من نور، فيمرعلينا الملائكة فيسلم علينا
فيقولون من هذا الرجل ومن هؤلاء؟ فيقال لهم: هذا
علي بن أبي طالب ابن عم النبي (صلى الله عليه وآله) فيقال: من هؤلاء؟ قال : فيقال لهم: هؤلاء شيعته، قال: فيقولون: أين النبي العربي وابن عمه؟ فيقولون: هو عند العرش،



قال: فينادي مناد من السماء عندرب العزة: ياعلي أدخل الجنة أنت وشيعتك لا حساب عليك ولا عليهم،فيدخلون الجنة فيتنعمون فيها من فواكهها ويلبسون السندس والاستبرق وما لم تر عين، فيقولون{لْحَمْدُ للهِِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَالَغَفُورٌ شَكُورٌ}الذي منّ علينا بنبيه محمد (صلى الله عليه وآله) وبوصيه علي بن أبي طالب (عليه السلام)، فالحمد لله الذي منّ علينا بهما من فضل هوأدخلنا الجنة فنعم أجر العاملين، فينادي مناد من السماء: كلوا واشربواهنيئاً قد نظر إليكم الرحمن بنظرة، فلا بأس عليكم ولا حساب ولا عذاب .17.
ــــــــــــــــــــــ
17 تفسير فرات: 349 ح476، البحار 7:198 .

المشرف القدير .. الصدوق
بوركتم على هذه المواضيع المميزة
جعلها الله لكم في ميزان اعمالكم

جعلنا الله واياكم من شيعة آل البيت عليهم السلام
ورزقنا في الدنيا زيارتهم وفي الأخرى شفاعتهم

نســألكم الــدعــاء ..

الصدوق
23-02-2012, 07:39 PM
بِسْـمِ اللَهِ الـرَّحْمَنِ الـرَّحِيمِ
و صلَّي‌ اللهُ علی‌ محمّد و آله‌ الطَّاهرين‌

عن علي بن ابي طالب (عليه السلام)
قال: أنا وشيعتي يوم القيامة على منابر من نور، فيمرعلينا الملائكة فيسلم علينا
فيقولون من هذا الرجل ومن هؤلاء؟ فيقال لهم: هذا
علي بن أبي طالب ابن عم النبي (صلى الله عليه وآله) فيقال: من هؤلاء؟ قال : فيقال لهم: هؤلاء شيعته، قال: فيقولون: أين النبي العربي وابن عمه؟ فيقولون: هو عند العرش،



قال: فينادي مناد من السماء عندرب العزة: ياعلي أدخل الجنة أنت وشيعتك لا حساب عليك ولا عليهم،فيدخلون الجنة فيتنعمون فيها من فواكهها ويلبسون السندس والاستبرق وما لم تر عين، فيقولون{لْحَمْدُ للهِِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَالَغَفُورٌ شَكُورٌ}الذي منّ علينا بنبيه محمد (صلى الله عليه وآله) وبوصيه علي بن أبي طالب (عليه السلام)، فالحمد لله الذي منّ علينا بهما من فضل هوأدخلنا الجنة فنعم أجر العاملين، فينادي مناد من السماء: كلوا واشربواهنيئاً قد نظر إليكم الرحمن بنظرة، فلا بأس عليكم ولا حساب ولا عذاب .17.
ــــــــــــــــــــــ
17 تفسير فرات: 349 ح476، البحار 7:198 .

المشرف القدير .. الصدوق
بوركتم على هذه المواضيع المميزة
جعلها الله لكم في ميزان اعمالكم

جعلنا الله واياكم من شيعة آل البيت عليهم السلام
ورزقنا في الدنيا زيارتهم وفي الأخرى شفاعتهم

نســألكم الــدعــاء ..




أختنا الفاضلة القديرة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكركم على هذا المرور وهذه الاضافة القيّمة

وجزاكم الله تعالى خير الجزاء وحشركم مع شيعة أمير المؤمنين (عليه السلام)



عن ابن أبي عمير، عن منصور بن يونس، عن عمرو بن شيبة قال: قلت لابي جعفر (عليه السلام) : جعلني الله فداك إذا كان يوم القيامة أين يكون رسول الله وأمير المؤمنين وشيعته ؟ فقال أبو جعفر:

" رسول الله وعلي وشيعته على كثبان من المسك الاذفر على منابر من نور، يحزن الناس ولا يحزنون، ويفزع الناس ولا يفزعون "

ثم تلا (عليه السلام) هذه الآية:

« " مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَهُمْ مِنْ فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ " [النمل/89] فالحسنة والله ولاية علي »

ثم: قال (عليه السلام) :

" لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ "[الأنبياء/103]


بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 7 / ص 175)

سهاد
27-02-2012, 06:29 AM
توقفت كثيراً عند متصفحك
لاالعلم ولا اعرف السبب
لكن هنا قلمك جعلني اصمت لروعة ماينزفه
وحروفك في هذا الموضوع آخذ روحي شوقاً
هنا اقف لااعلم فالعجز يحتويني
والعقل والتفكير مشتت
فقلمك سحرني واخذني لروضة الأمام علي عليه السلام
فتقبل طلتي هنا
اعتذر بصمت وارحل

الصدوق
27-02-2012, 02:33 PM
توقفت كثيراً عند متصفحك
لاالعلم ولا اعرف السبب
لكن هنا قلمك جعلني اصمت لروعة ماينزفه
وحروفك في هذا الموضوع آخذ روحي شوقاً
هنا اقف لااعلم فالعجز يحتويني
والعقل والتفكير مشتت
فقلمك سحرني واخذني لروضة الأمام علي عليه السلام
فتقبل طلتي هنا
اعتذر بصمت وارحل








أشكركم على المرور والرد

آمال يوسف
27-02-2012, 03:42 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد
السلام على ابا الحسنين باب مدينة العلم وقسيم الجنة والنار

ع .... عيني بصرت بيك الدنيه

ل ... لبن امي بحبك رضعته

ي ...يا يوم مر عليّه ما ذكرته !!

ياعلي..اسمك بالشدات اتيقنته بساعات الولاده من امي سمعته..

أخي العزيز...سماحة الشيخ الفاضل الصدوق


طابت أناملك الولائية الطيبة وجعلها لك ذخر مذخور ورزقك من حيث لاتعلم
ثبتنا الله وإياكم على محبتهم وولايتهم وخدمتهم والبراءة من أعدائهم
وأنالنا الله وإياكم شفاعة أمير المؤمنين عليه السلام يوم القيامة


وأجرك على أبو الحسنين يقضيها لحوائجك لدنيا والآخره

نسألكم الدعاء

الصدوق
14-03-2012, 05:53 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد
السلام على ابا الحسنين باب مدينة العلم وقسيم الجنة والنار

ع .... عيني بصرت بيك الدنيه

ل ... لبن امي بحبك رضعته

ي ...يا يوم مر عليّه ما ذكرته !!

ياعلي..اسمك بالشدات اتيقنته بساعات الولاده من امي سمعته..

أخي العزيز...سماحة الشيخ الفاضل الصدوق


طابت أناملك الولائية الطيبة وجعلها لك ذخر مذخور ورزقك من حيث لاتعلم
ثبتنا الله وإياكم على محبتهم وولايتهم وخدمتهم والبراءة من أعدائهم
وأنالنا الله وإياكم شفاعة أمير المؤمنين عليه السلام يوم القيامة


وأجرك على أبو الحسنين يقضيها لحوائجك لدنيا والآخره

نسألكم الدعاء





السلام عليكم

أشكركم اختنا الفاضلة على مروركم واضافتكم ودعاءكم



عن يحيى بن العلاء الرازي قال: دخل علي (عليه السلام) على رسول الله (صلى الله عليه وآله) وهو في بيت ام سلمة، فلما رآه قال (صلى الله عليه وآله) :

" كيف أنت يا علي إذا جمعت الامم، ووضعت الموازين، وبرز لعرض خلقه، ودعي الناس إلى ما لا بدّ منه ؟ "

قال: فدمعت عين أمير المؤمنين (عليه السلام)، فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله):

« ما يبكيك يا علي ؟ تدعا والله أنت وشيعتك غرا محجلين (1) رواءا مرويين مبياضة وجوههم، ويدعا بعدوك مسوادة وجوههم أشقياء معذبين، أما سمعت إلى قول الله:

" إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات اولئك هم خير البرية " ؟ أنت وشيعتك

" والذين كفروا بآياتنا اولئك هم شر البرية " عدوك يا علي »(2)



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) الغر بالضم جمع الاغر: السيد الشريف. الكريم الافعال. الحسن. الابيض من كل شئ
قال الجزرى: الغرة: النفيس من كل شيء ومنه الحديث غر محجلون، وقال: في الحديث:
امتی الغر المحجلون أي بيض مواضع الوضوء من الايدى والاقدام.

(2) بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 7 / ص 182)


أختنا الفاضلة

وفّقكم الله تعالى وسجّل اسمكم في سجلَّ مواليِّ عليٍّ (عليه السلام) وشيعته

أرض الطف
29-04-2012, 06:17 PM
شكرا لكم على هذا الموضوع

جعلكم الله من الشيعة المخلصين

وسجل اسمكم في المؤمنين

الصدوق
30-04-2012, 07:51 PM
شكراً لكم على المرور




عن أبان بن تغلب قال: قال أبو عبد الله (عليه السلام):

« إن الله يبعث شيعتنا يوم القيامة على ما فيهم من ذنوب أو غيره مبيضة وجوههم، مستورة عوراتهم، آمنة روعتهم، قد سهلت لهم الموارد، وذهبت عنهم الشدائد،

يركبون نوقاً من ياقوت، فلا يزالون يدورون خلال الجنة، عليهم شراك من نور يتلالؤ،

توضع لهم الموائد فلا يزالون يطعمون والناس في الحساب وهو قول الله تبارك وتعالى:

"إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنَّا الْحُسْنَى أُولَئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ * لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنْفُسُهُمْ خَالِدُونَ "[الأنبياء :101 - 102] »




وعن أسباط بن سالم، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال:

" يخرج شيعتنا من قبورهم على نوق بيض لها أجنحة، وشرك نعالهم نور يتلالؤ، قد وضعت عنهم الشدائد، وسهلت لهم الموارد، مستورة عوراتهم، مسكنة روعاتهم، قد اعطوا الامن والايمان، وانقطعت عنهم الاحزان، يخاف الناس ولا يخافون، ويحزن الناس ولا يحزنون، وهم في ظل عرش الرحمن، يوضع لهم مائدة يأكلون منها والناس في الحساب. "


وعن عبد الله بن شريك العامري، عن أبي جعفر عليه السلام قال:

« بينا رسول الله (صلى الله عليه وآله) في نفر من أصحابه فيهم علي بن أبي طالب (عليه السلام) فقال (صلى الله عليه وآله) :

" يخرج قوم من قبورهم وجوههم أشد بياضا من القمر، عليهم ثياب أشد بياضا من اللبن، عليهم نعال من نور شركها من ذهب، فيؤتون بنجائب من نور، عليها رحائل من نور، أزمتها سلاسل ذهب، وركبها من زبرجد، فيركبون عليها حتى يصيروا أمام العرش، والناس يهتمون ويغتمون ويحزنون، وهم يأكلون ويشربون "

فقال علي عليه السلام: " من هم يا رسول الله ؟ "

فقال (صلى الله عليه وآله) :

" اولئك شيعتك وأنت إمامهم " »

بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج7 / ص 184 - 185)




نسأل الله تعالى أن يكتبنا وجميع المؤمنين

في شيعة أمير المؤمنين (عليه السلام)