المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كربلاء



تبارك الجابري
26-02-2012, 06:08 PM
عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : خلق الله تبارك وتعالى أرض كربلاء قبل أن يخلق الكعبة بأربعة وعشرين ألف عام , وقدسها وبارك عليها , فما زالت قبل أن يخلق الله الخلق مقدسة مباركة ولا تزال كذلك حتى يجعلها الله أفضل أرض في الجنة , وأفضل منزل ومسكن يُسكن الله فيه أوليائه في الجنة .

وعن علي بن الحسين ( عليهما السلام ) قال : إتخذ الله أرض كربلاء حرماً آمناً مباركاً قبل أن يخلق الله أرض الكعبة ويتخذها بأربعة وعشرين ألف عام وأنه أذا زلزل الله تبارك وتعالى الأرض وسيرها رفعت كما هي بتربتها نورانية صافية فجعلت في أفضل روضة من رياض الجنة وأفضل مسكن في الجنة لا يسكنها ألا النبيَون والمرسلون و أولو العزم من الرسل أنها لتزهر بين رياض الجنة كما يزهر الكوكب الدرَي بين الكواكب لأهل الأرض يغشى نورها أهل الجنة جميعاً وهي تنادي أنا أرض الله المقدسة الطيبة المباركة التي تضمنت سيد الشهداء وسيد شباب أهل الجنة .
وعن أبو جعفر قال : الغاضرية هي البقعة التي كلم الله فيها موسى بن عمران (ع) , وناجى نوحاً فيها ,وهي أرض أكرم الله عليها , ولولا ذلك ما أستودع الله فيها أوليائه وأنبيائه .
وعن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : موضع قبر الحسين ( عليه السلام ) من يوم دفن روضة من رياض الجنة ومنه معراج يعرج بأعمال زواره إلى السماء , فليس ملك في السماء ولا في الأرض إلا ويسألون الله في زيارة قبر الحسين ( عليه السلام ) ففوج ينزل وفوج يعرج .

من كتاب / عجائب الملكوت..

سهاد
27-02-2012, 02:28 AM
تسلمي تبارك الجابري
رائع ما خطه قلمك
الله يعطيك العافيه على روعه وجمال طرحك
وبنتظار جديدك المميز دائم

تبارك الجابري
28-02-2012, 02:23 AM
تسلمي تبارك الجابري
رائع ما خطه قلمك
الله يعطيك العافيه على روعه وجمال طرحك
وبنتظار جديدك المميز دائم

العافيه ألك يامواليه عرفنا وتعلمنا التميز منكم ومن كلماتكم المعطرة بحب محمد وآل محمد
تقبلي تحياتي المطرزة بروح الأيمان الأخوي..

الصدوق
28-02-2012, 05:51 PM
عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : خلق الله تبارك وتعالى أرض كربلاء قبل أن يخلق الكعبة بأربعة وعشرين ألف عام , وقدسها وبارك عليها , فما زالت قبل أن يخلق الله الخلق مقدسة مباركة ولا تزال كذلك حتى يجعلها الله أفضل أرض في الجنة , وأفضل منزل ومسكن يُسكن الله فيه أوليائه في الجنة .

وعن علي بن الحسين ( عليهما السلام ) قال : إتخذ الله أرض كربلاء حرماً آمناً مباركاً قبل أن يخلق الله أرض الكعبة ويتخذها بأربعة وعشرين ألف عام وأنه أذا زلزل الله تبارك وتعالى الأرض وسيرها رفعت كما هي بتربتها نورانية صافية فجعلت في أفضل روضة من رياض الجنة وأفضل مسكن في الجنة لا يسكنها ألا النبيَون والمرسلون و أولو العزم من الرسل أنها لتزهر بين رياض الجنة كما يزهر الكوكب الدرَي بين الكواكب لأهل الأرض يغشى نورها أهل الجنة جميعاً وهي تنادي أنا أرض الله المقدسة الطيبة المباركة التي تضمنت سيد الشهداء وسيد شباب أهل الجنة .
وعن أبو جعفر قال : الغاضرية هي البقعة التي كلم الله فيها موسى بن عمران (ع) , وناجى نوحاً فيها ,وهي أرض أكرم الله عليها , ولولا ذلك ما أستودع الله فيها أوليائه وأنبيائه .
وعن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : موضع قبر الحسين ( عليه السلام ) من يوم دفن روضة من رياض الجنة ومنه معراج يعرج بأعمال زواره إلى السماء , فليس ملك في السماء ولا في الأرض إلا ويسألون الله في زيارة قبر الحسين ( عليه السلام ) ففوج ينزل وفوج يعرج .

من كتاب / عجائب الملكوت..




عن أبي عبد الله (عليه السلام) عن أبيه، عن آبائه، عن أمير المؤمنين (عليه السلام) قال:

« قال رسول الله (صلى الله عليه واله) :

" يقبر ابني في أرض يقال لها كربلا هي البقعة التي كان عليها قبة الاسلام التي نجا الله عليها المؤمنين الذين آمنوا مع نوح في الطوفان " »





بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 98 / ص 109)




أحسنتم أختنا

وفقكم الله تعالى وأيّدكم

شمس مكه
01-03-2012, 12:56 PM
كربلاء والحائر الحسيني
نعتت كربلاء منذ الصدر الأول في كل من التاريخ القديم والحديث بأسماء عديده مختلفة بأسم كربلاء والغاضرية ونينوى وعمورا وشاطىء الفرات وكذلك الطف والنواويس والحائر وهو من اهم هذه الأسماء لما احيط بهذا ا
لسم من الحرمه والتقديس وكذلك لما كان في ارضها من المنخفضات التي يسيل اليها ماء المطر من تحير الماء إذا أجتمع ودار وهو بقعة مقدسه لأن تربتها أمتزجت بدم هو دم رسول الله محمد ص واختلطت ذراتها بلحم هو من لحم رسول الله ص وكربلاء هي الارض المباركة ذات الشرف الجليل لم تنل هذا الشرف العظيم في الاسلام إلا بالحسين ع

تبارك الجابري
18-03-2012, 01:26 AM
كربلاء والحائر الحسيني
نعتت كربلاء منذ الصدر الأول في كل من التاريخ القديم والحديث بأسماء عديده مختلفة بأسم كربلاء والغاضرية ونينوى وعمورا وشاطىء الفرات وكذلك الطف والنواويس والحائر وهو من اهم هذه الأسماء لما احيط بهذا ا
لسم من الحرمه والتقديس وكذلك لما كان في ارضها من المنخفضات التي يسيل اليها ماء المطر من تحير الماء إذا أجتمع ودار وهو بقعة مقدسه لأن تربتها أمتزجت بدم هو دم رسول الله محمد ص واختلطت ذراتها بلحم هو من لحم رسول الله ص وكربلاء هي الارض المباركة ذات الشرف الجليل لم تنل هذا الشرف العظيم في الاسلام إلا بالحسين ع

مرحباً بمن أتانا وأستقر بصفحاتنا..

أشكرك لمروركِ عزيزتي شمس مكه أتحفتينا بمعلوماتك بارك الله بكِ..

تحياتي وتقديري..