المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الزهراء ( ع )



نور السراج
29-02-2012, 05:23 AM
الزهراء ( ع )





الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام مفخرة بيت النبوة سطعت كالشمس على جبين الاسلام امرأة أطلت على الدنيا مثالا للانسان لايفي حقها من الثناء كل من يعرفها مهما كانت نظرته
لم تكن الزهراء ع امرأة عادية كباقي النساء
كانت امرأة روحانية ملكوتية نسخة انسانية متكاملة تتحلى بجميع خصال الأنبياء ع
فعن الامام الصادق ع انه قال: قال رسول الله (ص) خلق نور فاطمة قبل ان تخلق الارض والسماء، خلقها عز وجل من نوره قبل أن يخلق آدم
قال رسول الله (ص) ليلة عرج بي الى السماء رأيت على باب الجنة مكتوبا: لا إله إلا الله محمد رسول الله، علي حبيب الله، والحسن والحسين صفوة الله، فاطمة خيرة الله، على باغضهم لعنة الله.. وقال (ص) أنا وعلي وفاطمة والحسن والحسين كنا في سرادق العرش نسبح الله فسبحت الملائكة بتسبيحنا قبل أن يخلق الله آدم بألفي عام فلما خلق الله عز وجل آدم أمر الملائكة أن يسجدوا له ولم يؤمروا بالسجود إلا لأجلنا وقال النبي الأكرم (ص) أيضا: لما خلق الله ابراهيم كشف عن بصره فنظر في جانب العرش نورا فقال: إلهي وسيدي ماهذا النور؟ قال: يا ابراهيم هذا نور محمد صفوتي قال: إلهي وسيدي وأرى نورا الى جانبه؟ قال: يا ابراهيم هذا نور علي ناصر ديني قال: إلهي وسيدي وأرى نورا ثالثا يلي النورين؟ قال: يا ابراهيم هذا نور فاطمة تلي أباها وبعلها
اسم فاطمة هو الاسم الجامع للصديقة الزهراء وهو اسم من تسعة اسماء لها عند الله عز وجل (فاطمة الصديقة المباركة الطاهرة الزكية الرضية المرضية المحدثة الزهراء)
واسم فاطمة من تجليات اسم الله ومشتق من فاطر
عن ابن مسعود قال: قال رسول الله (ص) لعلي عليه السلام: لما خلق الله عز ذكره آدم ونفخ فيه من روحه وأسجد له ملائكته وأسكنه جنته وزوجه حواء أمته فرفع طرفه نحو العرش فإذا بخمسة سطور مكتوبات قال آدم: يارب من هؤلاء: قال الله عز وجل : هؤلاء الذين اذا تشفع بهم الى خلقي شفعتهم فقال آدم: يارب بقدرهم عندك ما اسمهم؟ قال: أما الأول (فأنا المحمود وهو محمد)
وألثاني (فأنا العالي الأعلى وهذا علي)
والثالث (فأنا الفاطر وهذه فاطمة) والرابع (فأنا المحسن وهذا حسن) والخامس (فأنا ذو الاحسان وهذا حسين)
والله فطم من أحبها عن النار وفطمت بالعلم عن الجهل وعن جميع العيوب وهذا يعني طهارتها المطلقة وهي العصمة
عن محمد بن القاسم بن عبيد عن أبي عبد الله (ع) أنه قال (إنا انزلناه في ليلة القدر الليلة فاطمة والقدر الله فمن عرف فاطمة حق معرفتها فقد أدرك ليلة القدر وانما سميت فاطمة لأن الخلق فطموا عن معرفتها)
ان ليلة القدر مجهولة للناس من حيث المنزلة والعظمة وكذلك بضعة النبي الأكرم (ص) وفي ليلة القدر يفرق فيها كل أمر حكيم كذلك بفاطمة يفرق بين الحق والباطل وليلة القدر منشأ للفيوضات والكمالات وكذلك التوسل بفاطمة وسيلة للبركات ودفع البليات وتحقيق الحاجات وليلة القدر خير من ألف شهر وفاطمة خير نساء الاولين والأخرين
فاطمة بضعة النبي الأكرم صلى الله عليه وآله ومن اقواله فيها (إنما فاطمة بضعة مني يؤذيني ما آذاها ويغضبني ما أغضبها) وقال لفاطمة ( ان الله عز وجل يغضب لغضبك ويرضى لرضاك) وقال ايضا (ان اول شخص يدخل الجنة فاطمة بنت محمد ومثلها في هذه الأمة مثل مريم في بني اسرائيل)
فماذا على من احزن قلب فاطمة بضعة النبي وزوجة الوصي فقتلوا أولادها وسفكوا دمائهم الطاهرة ظلما وجورا والرب يرضى لرضا فاطمة ويغضب لغضبها فهل يرجون بعد هذا شفاعة النبي؟
طوبى لمن تولاها وتبرأ من أعدائها

نور السراج

سهاد
29-02-2012, 06:32 AM
آللهم صلي على محمد وعلى آل محمد
آلسلآم عليكم يآهل بيت آلنبوة وموضوع ـآلرسآإآلة ومختلف ـآلملاآإئكة ومهبط آلوحي ومعدن الرحمة وخزآن آلعلم ومنتهى آلحلم وآصول الكرم وقآدة الامم آلسلآم عليكم جميعآ وعلى آل بيتكم آلطيبين الطآهرين..

جزآك آلله آلف خير
والله يعطيك الف الف عآفيه
بنتظآر جديدك آلقـآإآدم
دمت بكل خير

نور السراج
29-02-2012, 06:45 AM
اهلا بهذه الاطلالة الرائعة اشكرك جدا حبيبتي سهاد يسعدني مرورك بصفحتي دمت اختا عزيزة و غالية