المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف نصل الى النفس المطمئنه



باسم الربيعي
07-10-2009, 05:29 AM
بسم الله الرحمن الرحيم ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
وعن أبي حمزة الثمالي، عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام: ألا أخبركم بالفقيه حقا؟ منلم يقنط الناس من رحمة الله، ولم يؤمنهم من عذاب الله، ولم يؤيسهم من روح الله، ولم يرخص في معاصي الله، ولم يترك القرآن رغبة عنه إلى غيره، ألا لا خير في علم ليس فيه تفهم، ألا لا خير في قراءة ليس فيها تدبر، ألا لا خير في عبادة فيها تفقه.

فالنبدأفي تفسير هذه الآية الكريمة:

قال تعالى: {يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّة، ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً، فَادْخُلِي فِي عِبَادِي، وَادْخُلِي جَنَّتِي}.. سورة الفجر – ج 30.. إن سورة الفجر تنسب إلى الإمام الحسين (ع).. ويلاحظ ذلك أكثر من خلال التأمل في معنى الآيات الأخيرة من هذه السورة، وهذه الحقيقة لا تنافي عمومية وشمول هذه الآيات الشريفة.. وإنما الإمام الحسين (ع) هو الفرد الأكمل، والمصداق الأتم لهذه الآيات، ولذلك تسمى سورة الفجر بسورة الإمام الحسين (ع).

إن من الأمور الواضحة في القرآن الكريم، هو وصفه للنفوس على ثلاثة أصناف رئيسية وهي:1. النفس الأمارة بالسوء: وهي النفس التي لم تخرج من فلك الشهوات والملذات، لدرجة أنها أصبحت أسيرة تلك الشهوات.. فما دامت هي أسيرة ذلك الفلك، فإنه من الطبيعي أن تأمر الإنسان بعمل ما يوافق شهواته.. وغالبا من يوافق الشهوات، لا بد وأن يصطدم في يوم من الأيام مع رغبة القانون (الشريعة).

2. النفس اللوامة: وهي النفس التي ما زالت في حالة تجاذب بين الهدى وبين الهوى، فهي تعيش حالة وسطية بين برزخ النفس الأمارة بالسوء، وبين النفس المطمئنة.. فتارة تخرج من جاذبية الشهوة والهوى، وتنطلق إلى الهدى والفلاح.. وتارة أخرى تضعف مقاومتها، فترجع إلى دائرة الشهوات.. فتراها ترجع إلى الله عز وجل، وتتذكر وقوعها في أجواء الرذيلة، فتتوب إلى الله، وتندم، وتلوم على ما صدر منها.. ثم تنسى، وترجع تارة أخرى إلى عالم الشهوات، لتعيش حالة أخرى من حالات الحسرة والندم، ثم الرجوع لله ... وهكذا!..

3. النفس المطمئنة: وهي آخر مراتب الكمال البشري، التي يصل إليها البشر من خلال تهذيب الروح، لإخراجها من عالم الأمارية إلى عالم اللوامية.. ومن ثم السعي للتشبه بتلك النفوس المطمئنة.

انتهينا من شرح مقدمة للآية الكريمه إلى درس جديد نسألكم الدعاء

أكثرَ من الهيبة الصامت
05-12-2009, 04:45 AM
جميل ونحن في انتظار ماتبقى !!

تحياااتي

ندى
05-12-2009, 10:54 AM
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم أخي القدير (باسم الربيعي)--


أحسنت الطرح الموفق النير الآخذ بروحنا نحو درجات الكمال--


بأبي أنت وأمي يا سيدي يا امامي ( الحسين)(ع) أعطيت كل ما تملك برضا في سبيل رضا الله ونصرة الدين والحق فأرضاك الله دنيا وآخرة --


السلام عليك ياسيدي الحسين وعلى أهل بيتك الأطهار-ع-


جزاك الله خيرا من نور الامام الحسين -ع-دنيا وآخرة


حفظكم الله ورعاكم صاحب الزمان-عج-


أختك ندى ممنونة لك

دمعة مهدوية
05-12-2009, 05:55 PM
جمييـــــــــــل شكــرا اخي ع الجـــــــهود المبـــــــــــذولــــــة .. ننتظر الـــباقـــــي

كعـ الأحزان ـبة
14-12-2009, 05:11 PM
اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف

بارك الله فيك
دمت بتوفيق من الباري عز وجل





نسألكم الدعاء

نور الحياة
18-12-2009, 11:48 AM
جزاك الله خيرا يااخوووى

بارك الله فيك