المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فاطمة الزهراء عليها السلام وماذا اشتهت اثناء مرضها



السيده ساره
15-03-2012, 03:22 PM
أن فاطمة(ع) ، مرضت ذات يوم فجاء علي(ع) إلى منزلها فقال :
يافاطمة مايريد قلبك من حلاوة الدنيا ؟
فقالت : ياعلي أشتهي رماناً ، فتفكر ساعة لأنه ماكان معه شيء ، ثم قام وذهب إلى السوق وأستقرض درهماً واشترى به رمانه ، فرجع إليها فرأى شخص مريض مطروحاً على قارعة الطريق ، فوقف علي فقال له : مايريد قلبك ياشيخ ؟
فقال : ياعلي خمسة أيام هنا وأنا مطروح ومر الناس عليّ ولم يلتفت أحد إليّ , يريد قلبي رماناًَ .
فتفكر في نفسه ساعة فقال لنفسه : أشتريت رمانةً واحدة لأجل فاطمة , فإن أعطيتها لهذا السائل بقيت فاطمة محرومة ، وإن لم أعطه خالفت قول الله تعالى ' وأما السائل فلا تنهر ' والنبي(ص) قال :' لاتردوا السائل ولو كان على فرس ' فكسر الرمانه فأطعم الشيخ , فعوفي في الساعة .
وجاء علي(ع) وهو مستحي ، فلما رأته فاطمة عليها السلام قامت إليه وضمته إلى صدرها فقالت : أما إنك مغموم، فوعزة الله وجلاله انك لما أطعمت ذلك الشيخ الرمانة زال عن قلبي إشتهاء الرمان .
ففرح علي بكلامها، فأتى رجل فقرع الباب فقال علي عليه السلام من أنت ؟
فقال : أنا سلمان الفارسي ، افتح الباب ، فقام علي وفتح الباب ورأى سلمان الفارسي وبيده طبق مغطى رأسه بمنديل ، فوضعه بين يديه فقال علي : ممن هذا ياسلمان ؟
فقال : من الله إلى رسوله ، ومن الرسول إليك .
فكشف الغطاء فإذا فيه تسع رمانات ، فقال : ياسلمان لو كان هذا لي لكان عشراً لقوله تعالى :' من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها ' .
فضحك سلمان فأخرج رمانة من كمه فوضعها في الطبق فقال : ياعلي والله كانت عشراً ولكن أردت بذلك أن أجربك .

اللهم أحشرنا مع الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها
والسر المستودع فيها يوم لا ينفع مال ولا بنون
إلا من أتى الله بقلب سليم:).

كرم الزهراء
04-05-2013, 11:27 PM
عن علي عليه السلام





















مرضت سيدتنا ومولاتنا فاطمة الزهراء (عليها السلامـ) ذات يومـ
فجــاء الامام علـي(عليه السلامـ) إلـيها فقــال :

يــافاطمـة مــايـريـد قلبـك
مـن حـلاوة الدنيــا ؟

فقالت : يــاعلـي أشتهـي رمـانــاً ،
فتفكـر ساعــة لأنـه مـاكـان معـه شـيء ،

ثـمـ قــامـ وذهـب الـى الســوق وأستقــرض درهمـاً واشتـرى بـه رمـانـه ،
فـرجـع إليها فـرأى شخـص مـريـض مطـروحـاً علـى قـارعـة الطريـق ،
فـوقـف علـي"عليـه السلامـ" فقـال لـه :
مــايـريـد قلبــك يــاشيــخ ؟

فقـال : يــاعلـي خمسـة أيــامـ هنــا وأنــا مطــروح
ومــر النــاس علـيّ ولـمـ يلتفـت أحـد إلـيّ ,
يـريـد قلبـي رمـانــاً.

فتفكـر فـي نفسـه سـاعـة فقـال لنفسـه : أشتريت رمـانـةً واحـدة لأجـل فـاطمـة ,
فـإن أعطيتهـا لهـذا السائـل بقيـت فـاطمـة محـرومـة ،

وإن لـمـ أعطـه خـالفـت قـول الله تعـالـى :
' وأمـا السائـل فـلا تنهـر '

والنبـي(صلى الله عليه وآله وسلمـ) قال :
' لاتـردوا السـائـل ولـو كـان علـى فــرس '

فكسر الـرمـانـه فـأطعـمـ الشيــخ ,
فعـوفـي فـي الســاعــة .

وجـاء علـي(عليه السلامـ) وهـو مستحـي ،
فلمـا رأتـه فـاطمـة "عليها السلامـ"
قـامـت إليـه فقـالـت :

أمـا إنـك مغمـومـ ، فـوعـزة الله وجـلالـه
انـك لمـا أطعمـت ذلـك الشيـخ الـرمـانـة زال عـن قلبـي إشتهـاء الـرمـان .

ففـرح علـي بكلامهـا،
فـأتـى رجـل فقـرع البـاب
فقـال علـي "عليه السلامـ" مـن أنـت ؟

فقـال :
أنــا سلمـــان الفـارسـي ، افتــح البــاب ،
فقــامـ علـي وفتـح البــاب ورأى سلمــان الفـارسـي وبيــده طبـق مغطـى رأسـه بمنديـل ،

فوضعه بين يديـه فقـال علـي :
ممـن هـذا يـاسلمـــان ؟

فقـال : مـن الله إلـى رسـولـه ،
ومـن رســوله إليــك .

فكشـف الغطــاء فـإذا فيـه تسـع رمـانــات ،
فقــال : يــاسلمـــان لــو كـان هـذا لـي لكــان عشـراً لقـولـه تعـالـى
:' مـن جـاء بـالحسنـة فلـه عشــر أمثـالهـا '.

فضحـك سلمــان فـأخــرج رمــانــة مـن كمــه فوضعهـا فـي الطبـق فقـال :
يــاعلـي والله كـانت عشـراً ولـكن أردت بـذلك أن ازداد بـك ايمـانـا .

اللهمـ أحشـرنـا مـع الـزهـراء وأبيهـا وبعلهـا وبنيهـا
والســرالمستـودع فيهـا يـومـ لا ينفـع مــال ولا بنــون
إلا مـن أتـى الله بقلـب سلـيمـ).

سيدضرغام ابوزهراء
23-08-2013, 09:10 PM
مرضت فاطمة(عليها السلام) ذات يوم فجاء علي(عليه السلام) إلى منزلها فقال :
يافاطمة مايريد قلبك من حلاوة الدنيا ؟
فقالت : ياعلي أشتهي رماناً ، فتفكر ساعة لأنه ماكان معه شيء ، ثم قام وذهب إلى السوق وأستقرض درهماً واشترى به رمانه ، فرجع إليها فرأى شخص مريض مطروحاً على قارعة الطريق ، فوقف علي فقال له : مايريد قلبك ياشيخ ؟
فقال : ياعلي خمسة أيام هنا وأنا مطروح ومر الناس عليّ ولم يلتفت أحد إليّ , يريد قلبي رماناًَ .
فتفكر في نفسه ساعة فقال لنفسه : أشتريت رمانةً واحدة لأجل فاطمة , فإن أعطيتها لهذا السائل بقيت فاطمة محرومة ، وإن لم أعطه خالفت قول الله تعالى ' وأما السائل فلا تنهر ' والنبي(صلى الله عليه وآله وسلم) قال :' لاتردوا السائل ولو كان على فرس ' فكسر الرمانه فأطعم الشيخ , فعوفي في الساعة .
وجاء علي(عليه السلام) وهو مستحي ، فلما رأته فاطمة عليها السلام قامت إليه وضمته إلى صدرها فقالت : أما إنك مغموم، فوعزة الله وجلاله انك لما أطعمت ذلك الشيخ الرمانة زال عن قلبي إشتهاء الرمان .
ففرح علي بكلامها، فأتى رجل فقرع الباب فقال علي عليه السلام من أنت ؟
فقال : أنا سلمان الفارسي ، افتح الباب ، فقام علي وفتح الباب ورأى سلمان الفارسي وبيده طبق مغطى رأسه بمنديل ، فوضعه بين يديه فقال علي : ممن هذا ياسلمان ؟
فقال : من الله إلى رسوله ، ومن الرسول إليك .
فكشف الغطاء فإذا فيه تسع رمانات ، فقال : ياسلمان لو كان هذا لي لكانعشراً لقوله تعالى :' من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها ' .
فضحك سلمان فأخرج رمانة من كمه فوضعها في الطبق فقال : ياعلي والله كانت عشراً ولكن أردت بذلك أن ازداد بك ايمانا .

اللهم صل على الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها عدد ما أحاط به علمك وأحصاه كتابك

أنصار المذبوح
08-09-2013, 09:49 PM
احســــــــــــــــ بارك الله فيك ـــــــــــــــــــــــــــــــــــنتم
وجعلك من السباقين لكتابة الخير الذي يفيد المجتمع الاسلامي