المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فاطمة الزهراء ع في كتب اهل السنة



عقيل الحمداني
05-04-2012, 02:11 PM
بسم الله الرحمنالرحيم

وصلى الله على سيدنامحمد واله الطاهرين





اسم الزهراء ع كانسببا لقبول توبة ادم ععن ابن عباس رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لما أمرالله آدم بالخروج من الجنة رفع طرفه نحو السماء فرأى خمسة أشباح على يمين العرشفقال : إلهي خلقت خلقا من قبلي ؟ فأوحى الله إليه أما تنظر إلى هذه الأشباح ؟ قال: بلى قال : هؤلاء ‹ الصفوة من نوري ، اشتققت أسماءهم من اسمي فأنا الله المحمودوهذا محمد وأنا العالي وهذا علي وأنا الفاطر وهذه فاطمة وأنا المحسن وهذا الحسنولي الأسماء الحسنى وهذا الحسين ، فقال آدم : فبحقهم اغفر لي ، فأوحى الله إليه قدغفرت وهي الكلمات التي قال الله تعالى : " فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه" . ومنهم العلامة أبو الفتح محمد بن علي بن إبراهيم النطنزي في "الخصائص العلوية " على ما في " أرجح المطالب " ( ص 220 ط لاهور ) ق

بحر النبوة من فاطمة لعلامة الشيخ عبد الرحمن بن عبد السلام الصفوري الشافعي البغدادي المتوفىسنة 884 في " نزهة المجالس " ( ج 2 ص 229 ط القاهرة ) قال : قال بعضالمفسرين في قوله تعالى : " مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان" أي بحر النبوة من فاطمة رضي الله عنها وبحر الفتوة من علي رضي الله عنهبينهما حاجز من التقوى فلا تبغي فاطمة على علي ولا يبغي علي على فاطمة " يخرجمنهما اللؤلؤ والمرجان " هو الحسن والحسين رضي الله عنهما . ومنهم العلامةالمذكور في " المحاسن المجتمعة " ( ص 202 نسخة

المشكاة فاطمة عالعلامة السيد أبو بكر العلوي الحضرمي في " رشفة الصادي " ( ص 28ط مصر ) قال : أخرج أبو الحسن المغازلي من طريق موسى بن القاسم عن علي بن جعفر قالسألت الحسن عن قول الله عز وجل : " كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة" قال المشكاة فاطمة والشجرة المباركة إبراهيم ، " لا شرقية ولا غربية" لا يهودية ولا نصرانية " يكاد زيتها يضئ ولو لم تمسسه نار نور على نور" قال : من ذريتها إمام بعد إمام " يهدي الله لنوره من يشاء يهدي اللهلولايتنا من يشاء . ومنهم صاحب كتاب " المناقب الفاخرة في العترة الطاهرة "على ما في " كفاية الخصام " ( ص 404 ط طهران )

بيت علي وفاطمة ع الحنفي الموصلي الشهير بابن حسنويهفي " در بحر المناقب " ( ص 18 قال : روى ابن عباس رضي الله عنه أنه قال: كنت في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد قرء القاري " في بيوت أذنالله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال " فقلت : يا رسولالله ما البيوت ؟ فقال صلى الله عليه وسلم : بيوت الأنبياء وأومئ بيده إلى منزلفاطمة عليها السلام . ومنهم العلامة أبو إسحاق الثعلبي في " الكشف والبيان" ( المخطوط ) قال : حدثنا المنذر بن محمد القابوسي ، حدثنا الحسين بن سعيد ،حدثني أبي عن أبان عن تغلب ، عن مصقع بن الحارث ، عن أنس بن مالك وعن بريدة قالا :قرأ رسول الله هذه الآية فقام إليه أبو بكر فقال : يا رسول الله هذا البيت منها ؟يعني بيت علي وفاطمة قال : نعم من أفاضلها . وروى بسند آخر عن أنس بعينه وزاد فيه: فقام رجل فقال : يا رسول الله أي بيوت هذه ؟ قال : بيوت الأنبياء فقام إليه أبوبكر الخ . ومنهم العلامة الآمرتسري في " أرجح المطالب " ( ص 75 ط لاهور) روى الحديث من طريق ابن مردويه والسيوطي في " الدر المنثور " بعين ماتقدم عن " الكشف والبيان " .

تقبيل النبي ص والهلهاشرح إحقاق الحق - السيد المرعشي - ج 9 - ص 145 عن أم سلمة حدثته قالت بينما رسولالله في بيتي يوما إذ قال الخادم : إن عليا وفاطمة عليهما السلام بالسدة قالت :فقال لي : قومي فتنحي لي عن أهل بيتي قالت : فقمت فتنحيت في البيت قريبا فدخل عليوفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام وهما صبيان صغيران ، فأخذ الصبيين فوضعهما فيحجره وقبلهما ، واعتنق عليا بإحدى يديه ، وفاطمة باليد الأخرى ، وقبل فاطمة وأغدفعليهم خميصة سوداء وقال : اللهم إليك لا إلى النار أنا وأهل بيتي قالت قلت : وأنايا رسول الله قال : وأنت العلامة الدولابي في " الكنى والأسماء " ( ج 2ص 121 ط حيدر.

تحية من الله لفاطمةالزهراء عشرح إحقاق الحق - السيد المرعشي - ج 9 - ص 192 - 193 منهم العلامة موفق بن أحمدالخوارزمي في " مقتل الحسين " ( ص 95 ط الغري ) قال : ذكر ابن شاذان هذاحدثنا القاضي المعافي بن زكريا ، عن عبد الله بن محمد البغوي ، عن يحيى الحماني ،عن محمد بن الفضيل ، عن الكلبي ، عن ابن صالح ، عن ابن عباس قال : كنت جالسا بينيدي رسول الله صلى الله عليه وآله ذات يوم وبين يديه علي وفاطمة والحسن والحسينعليهم السلام إذ هبط جبرائيل ومعه تفاحة فحيى بها النبي فتحيى بها ، وحيى بها عليبن أبي طالب فتحيى بها وقبلها وردها إلى رسول الله فتحيى بها وحيى بها الحسن فتحيىبها الحسن وقبلها وردها إلى رسول الله فتحيى بها ، وحيى بها الحسين فتحيى بهاوقبلها وردها إلى رسول الله فتحيى بها ، وحيى بها فاطمة فتحيت بها وقبلتها وردتهاإلى رسول الله فتحيى بها الرابعة وحيى بها علي بن أبي طالب فتحيى بها ولما هم أنيردها إلى رسول الله سقطت التفاحة من بين أنامله فانفلقت نصفين فسطع منها نور حتىبلغ السماء الدنيا فإذا عليها سطران مكتوبان : بسم الله الرحمن الرحيم تحية منالله تعالى إلى محمد المصطفى ، وعلي المرتضى ، وفاطمة الزهراء والحسن والحسين سبطيرسول الله ، وأمان لمحبيهم يوم القيامة من النار .

فاطمة بهجة قلبيشرح إحقاق الحق - السيد المرعشي - ج 9 - ص 198 - 199 منهم العلامة موفق بن أحمدالخوارزمي المتوفى سنة 568 في " مقتل الحسين " ( ص 59 ط الغري ) قال :وذكر الإمام محمد بن أحمد بن علي بن شاذان ، أخبرني الحسن بن حمزة عن علي بن محمدبن قتيبة ، عن الفضل بن شاذان ، عن محمد بن زياد ، عن حميد بن صالح ، عن جعفر بنمحمد عليه السلام قال : حدثني أبي ، عن أبيه ، عن الحسين عليه السلام قال : قالرسول الله صلى الله عليه وآله : فاطمة بهجة قلبي وابناها ثمرة فؤادي ، وبعلها نوربصري والأئمة من ولدها أمناء ربي ، وحبله الممدود بينه وبين خلقه ، من اعتصم بهمنجا ، ومن تخلف عنهم هوى .