المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (المصــــــلوب)



نور السراج
23-04-2012, 11:23 AM
زيد بن علي هو ابو الحسين زيد بن علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب عليه السلام والاخ الاصغر للامام الباقر ع
ولد في المدينة المنورة.. والروايات تشير الى فرح والده الكبير بولادته واهتمامه بتربيته ورعايته..
كان للبيئة التي ولد فيها أثر كبير في اكتسابه العلم والمعرفة
أحسن والده تربيته وتعليمه الى ان وافته المنية فأكمل مسيرة تعليمه اخوه الاكبر الامام محمد الباقر عليه السلام
كان زيد بن علي محبا للعلم مما جعله راغبا في الاطلاع على جميع المعارف
ظهرت علائم نضجه وهو مازال فتى وحين دخل مرحلة الشباب ظهرت فيه بوادر التميز وعلامات النبوغ فذاع صيته واصبح طلاب العلوم يشدون اليه الرحال لينتهلوا من علمه ومعظم الذين تعلموا منه اصبحوا من كبار علماء زمانهم
كما ان كثرة اسفاره بين عواصم العلم زادت في سعة معرفته فتنقل بين المدينة ومكة والكوفة والبصرة ودمشق
تزوج في بداية شبابه وله اربعة اولاد يحيى وعيسى والحسين ومحمد
اشتهر بالعديد من المعارف اهمها علوم تفسير القرآن الكريم والفقه والحديث وعلوم العربية
مدحه الكثير من العلماء وصفوة الخلق نبي الامة صلى الله عليه وآله حيث قال: (ان المظلوم من اهل بيتي سمي هذا)
وقيل عنه (والله ماولدت النساء افضل من زيد بن علي ولا افقه ولا اشجع ولا ازهد)
لم يكن زيد بن علي منصرفا للعلم فحسب بل نذر نفسه ايضا للامر بالمعروف والنهي عن المنكر بهدف الاصلاح في امة جده محمد صلى الله عليه وآله حتى ولو دفع ثمن حياته مقابل ذلك
فقد نقل عنه انه قال ( وددت اني احرق بالنار ثم احرق بالنار ويصلح الله لهذه الامة امرها )
انتشر خبر زيد بأنه يدعو الناس للقيام بثورة وسرعان ماوصل هذا الى الخليفة هشام بن عبد الملك فاستدعاه الى دمشق ومارس ضده التهديد والتحذير فلم يفلح فأراد ان يهينه في مجلسه بين جمع من الناس
فصار يصغر من شأنه ويتهمه بامور لم تحصل حيث سأله عن الأموال التي أدعي ان خالدا القسري قد اودعها عنده فأنكر زيد وقال له هل احلف لك؟ فأجابه هشام واذا حلفت اصدقك؟ فقال زيد اتق الله يارجل
فأجابه هشام: امثلك يازيد يأمر مثلي بتقوى الله؟ فأجابه زيد: لا احد فوق ان يوصى بتقوى الله ولادون ان يوصى بتقوى الله
قال له هشام: بلغني بأنك تريد الخلافة وانت لاتصلح لها لأنك ابن أمة
اجابه زيد: قد كان اسماعيل بن ابراهيم ع ابن أمة واسحاق ع ابن حرة فأخرج الله من صلب اسماعيل خير ولد أدم محمد صلى الله عليه وآله وحين سمع هشام بهذا طرده فأجابه زيد : اذن لاتراني الا حيث تكره ما احب احد الحياة الا ذل
وأمر بزيد ان يرسل الى العراق ليقابل القسري في دعوى الاموال المودعة عنده وعند وصوله ارادوا طرده من الكوفة واخراجه منها تنفيذا لوصية هشام وليتأكدوا من خروجه ارسلوا معه الجند يرافقوه الى ان يغادر كل المدينة وحين وصل منطقة تسمى القادسية اطمئن الجند لخروجه وتركوه فلحق به جماعة من انصاره واصروا على عودته الى الكوفة سرا وان انصارا كثيرين بانتظاره فعاد وقام بالثورة لكن يوسف بن عمر استطاع ان يقضي عليه بعد معركة دامت يومين ودفن زيد بن علي في ساقية وأجري عليه الماء وحين علم به يوسف بن عمر اخرجه وقطع رأسه وارسله للشام وصلب جسده في الكوفة وبقي على هذا الحال طويلا الى أن أنزل واحرق وذري ترابه في نهر الفرات

نور السراج

نداء الكفيل
12-06-2012, 06:59 AM
شكرا على هذا الموضوع