المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اكتب كرامة او فضيلة لمعصوم ثم اطلب اخرى من الذي بعدك



لواء الطف
13-05-2012, 04:59 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

خطرت في بالي فكرة اظنها تجمع بين الفائدة والمتعة فاحببت ان اذكرها لكم علنا ننتفع بها وننفع غيرنا

وهي ان يبحث كل واحد منا عن فضائل الائمة المعصومين عليهم السلام فاذا وجد فضيلة لاحدهم عليهم السلام كتبها ثم يطلب من العضو اي العضو الذي سيكتب بعده فضيلة لمعصوم اخر يحدده العضو السابق , فاذا وجد اللاحق فضيلة كتبها ثم يطلب هو بدوره فضيلة لمعصوم اخر وهكذا

كما اود التنويه على انه لابد من البحث في الكتب الشيعية الموثوقة لكي نحصل على معلومات نطمئن لها ونزداد اطلاعا على كتبنا


كرامة للامام الحسن (عليه السلام) : جاء في كتاب بحار الأنوار (الجزء 43 /الصفحة 327)

ادعى رجل على الحسن بن علي (عليهما السلام) ألف دينار كذبا ولم يكن له عليه فذهبا إلى شريح فقال للحسن (عليه السلام): أتحلف ؟ قال: إن حلف خصمي أعطيه فقال شريح للرجل: قل بالله الذي لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة. فقال الحسن: لا أريد مثل هذا لكن قل: بالله إن لك علي هذا، وخذ الالف. فقال الرجل ذلك وأخذ الدنانير فلما قام خر إلى الارض ومات

لواء الطف
13-05-2012, 06:38 PM
اطلب كتابة كرامة او فضيلة للامام الحسين عليه السلام

الصدوق
13-05-2012, 07:04 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

خطرت في بالي فكرة اظنها تجمع بين الفائدة والمتعة فاحببت ان اذكرها لكم علنا ننتفع بها وننفع غيرنا

وهي ان يبحث كل واحد منا عن فضائل الائمة المعصومين عليهم السلام فاذا وجد فضيلة لاحدهم عليهم السلام كتبها ثم يطلب من العضو اي العضو الذي سيكتب بعده فضيلة لمعصوم اخر يحدده العضو السابق , فاذا وجد اللاحق فضيلة كتبها ثم يطلب هو بدوره فضيلة لمعصوم اخر وهكذا

كما اود التنويه على انه لابد من البحث في الكتب الشيعية الموثوقة لكي نحصل على معلومات نطمئن لها ونزداد اطلاعا على كتبنا


كرامة للامام الحسن (عليه السلام) : جاء في كتاب بحار الأنوار (الجزء 43 /الصفحة 327)

ادعى رجل على الحسن بن علي (عليهما السلام) ألف دينار كذبا ولم يكن له عليه فذهبا إلى شريح فقال للحسن (عليه السلام): أتحلف ؟ قال: إن حلف خصمي أعطيه فقال شريح للرجل: قل بالله الذي لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة. فقال الحسن: لا أريد مثل هذا لكن قل: بالله إن لك علي هذا، وخذ الالف. فقال الرجل ذلك وأخذ الدنانير فلما قام خر إلى الارض ومات








أحسنتم أخي الميزان

على هذا المقترح ونحن نؤيّدكم ونشدّ على أياديكم

ونسأل الله تعالى أن يبارك بكل من يرغب في تقديم الجديد والمفيد لهذا المنتدى لأجل خدمة المؤمنين والموالين


وفّقكم الله تعالى وقبل خدمتكم










اطلب كتابة كرامة او فضيلة للامام الحسين عليه السلام




عن أيوب بن أعين، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال:

« إن امرأة كانت تطوف وخلفها رجل فأخرجت ذراعها، فقال بيده حتى وضعها على ذراعها، فأثبت الله يده في ذراعها حتى قطع الطواف وأرسل إلى الامير، واجتمع الناس، وأرسل إلى الفقهاء فجعلوا يقولون:

اقطع يده، فهو الذي جنى الجناية، فقال:

ههنا أحد من ولد محمد رسول الله (صلى الله عليه وآله)؟

فقالوا:

نعم الحسين بن علي (عليه السلام) قدم الليلة، فأرسل إليه فدعاه وقال: انظر ما لقيا ذان، فاستقبل القبلة ورفع يده ومكث طويلا يدعو ثم جاء إليها حتى خلص يده من يدها

فقال الامير: ألا نعاقبه بما صنع؟

فقال (عليه السلام) : " لا " »



وسائل الشيعة - للشيخ الحر العاملي- ره - (ج 13 /ص 228)

سهاد
14-05-2012, 03:13 AM
يا حسين
عناية الإمام الحسين عليه السلام، الإسم العظيم:
قال الزاهد العابد، والواعظ الشيخ غلام رضا الطبسي:
سافرت مع عدد من الأصدقاء في قافلة لزيارة المقامات المقدّسة، وبعد أن انتهينا من الزيارة، وهممنا بالعودة، وفي الليلة التي سبقت السفر تذكرت أننا زرنا جميع المشاهد والمواضع المباركة، عدا مسجد براثا وكان لابدّ لي من إدراك فيض ذلك المكان.
فقلت لأصدقائي: هلمّوا بنا نذهب لزيارة مسجد براثا. فقالوا: لا مجال لذلك. ولم يوافقوني الرأي.
فخرجت وحدي من مدينة الكاظميين، إلى أن وصلت المسجد، فوجدت بابه موصداً من الداخل على ما يبدو، ولا يوجد أحد فيه.
فاحترت في أمري، ماذا أصنع بعد أن قطعت كل تلك المسافة؟ فنظرت إلى جدار المسجد، وقررت أن أتسلّقه، وهكذا فعلت، فدخلت المسجد وشرعت بالصلاة والدعاء ظنّاً منّي أن باب المسجد موصد من الداخل، وسأفتحه بسهولة وأخرج. وعندما فرغت من اعمال المسجد، توجت نحو الباب، فوجدته موصداً بقفل محكم، وكان الجدار من الداخل لا يساعد على تسلقه، فتحيّرت، وخطر في ذهني: إني طوال عمري أذكر الإمام الحسين عليه السلام وآله ببركته أن أذهب إلى الجنة، وأن تتفتح أبوابها لي ببركته، فباب الجنة اعظم من هذا الباب، وفتح الباب ببركته لابد أن أسهل، فتقدمت بيقين ثابت، ووضعت يدي على القفل، وناديت: يا حسين. وشددت على القفل، فانفتح فوراً، فخرجت من المسجد، وشكرت الله على تلك النعمة، وأدركت القافلة

الأخ الفاضل الميزان
تحياتي لك

موضوعك يشرق نورا

على صفحات المنتدى

دمت بود
(( اطلب كتابة كرامه او فضيلة للامام علي الهادي عليه السلام))

لواء الطف
14-05-2012, 07:12 PM
اشكر مشرفنا المحترم على تشريفنا في هذا الموضوع ومشاركته وعلى دعواته


واشكر اختي الكريمة المبدعة والمتألقة ((( سهاد)))

على ردها القيم وعباراتها الانيقة وقصتها الجميلة ولو ذكر معها المصدر لصارت اجمل


اما بخصوص سؤالكِ اختي الكريمة فاذكر لكِ هذه الكرامة



وجدت في كتاب دلائل الإمامة لابن جرير الطبري الشيعي (ص 413) يقول :

قال أبو جعفر: حدثنا أبو محمد عبد الله بن محمد البلوي، قال:

حدثنا عمارة بن زيد، قال: قلت لعلي بن محمد الوفي (عليه السلام): هل تستطيع أن تخرج من هذه الأسطوانة رمانا؟ قال(عليه السلام): نعم، وتمرا وعنبا وموزا. ففعل ذلك وأكلنا وحملنا


&&&&&&&&


اطلب فضيلة او كرامة عن الامام الباقر عليه السلام

فاطمة يوسف
14-05-2012, 08:30 PM
يتميّزالائمة الطاهرين بارتباطٍ خاصٍّ بالله تعالى وعلَم الغيب ، بسبَبِ مقامِ العصمة والإمامة ، ولَهُم - مثل الأنبياء - معاجزٌ وكرامَاتٌ تؤيِّد ارتباطهم بالله تعالى ، وكونَهم أئمّة . والامام الباقر عليه السلام معاجزٌ وكراماتٌ كثيرةٌ ، سجَّلَتْها كتبُ التاريخ ، ونذكر هنا واحده من بعض كراماته ومعاجزه في علم المغيبات :

في حديث الحلبيّ : أنّه دخل أُناسٌ على أبي جعفر عليه السّلام، وسألوا علامةً ( أي علامة إمامته )، فأخبرهم بأسمائهم، وأخبرهم عمّا أرادوا يسألونه عنه، وقال:
أردتم أن تسألوا عن هذه الآية من كتاب الله: كشجرةٍ طيّبةٍ أصلُها ثابتٌ وفرعُها في السماءِ تُؤتي أُكُلَها كلَّ حِينٍ بإذنِ ربِّها ، قالوا: صدقت، هذه الآية أردنا أن نسألك عنها. قال: نحن الشجرة التي قال الله تعالى: « أصلُها ثابتٌ وفرعُها في السماء »، ونحن نُعطي شيعتَنا ما نشاء مِن أمرِ علمنا.
( مناقب آل أبي طالب لابن شهرآشوب 193:4 ـ وعنه: بحار الأنوار للشيخ المجلسي 266:46 / ح 15.

صلوات الله وسلامه على مولانا وسيدنا الإمام الباقر عليه السلام
بــــارك الله بك اخي الكريم على هذا الموضوع المفيد
الذي هو ان شاء الله سيكون فيه ذكر لمعاجز وكرامات أهل البيت عليهم السلام
إلتفاته إيمانيه تثاب عليها بإذن الله تعالى ..
رزقك الله شفاعتهم وكراماتهم في الدنيـا والآخره

نســـألكم الدعـــاء .

لواء الطف
15-05-2012, 07:23 PM
يتميّزالائمة الطاهرين بارتباطٍ خاصٍّ بالله تعالى وعلَم الغيب ، بسبَبِ مقامِ العصمة والإمامة ، ولَهُم - مثل الأنبياء - معاجزٌ وكرامَاتٌ تؤيِّد ارتباطهم بالله تعالى ، وكونَهم أئمّة . والامام الباقر عليه السلام معاجزٌ وكراماتٌ كثيرةٌ ، سجَّلَتْها كتبُ التاريخ ، ونذكر هنا واحده من بعض كراماته ومعاجزه في علم المغيبات :

في حديث الحلبيّ : أنّه دخل أُناسٌ على أبي جعفر عليه السّلام، وسألوا علامةً ( أي علامة إمامته )، فأخبرهم بأسمائهم، وأخبرهم عمّا أرادوا يسألونه عنه، وقال:
أردتم أن تسألوا عن هذه الآية من كتاب الله: كشجرةٍ طيّبةٍ أصلُها ثابتٌ وفرعُها في السماءِ تُؤتي أُكُلَها كلَّ حِينٍ بإذنِ ربِّها ، قالوا: صدقت، هذه الآية أردنا أن نسألك عنها. قال: نحن الشجرة التي قال الله تعالى: « أصلُها ثابتٌ وفرعُها في السماء »، ونحن نُعطي شيعتَنا ما نشاء مِن أمرِ علمنا.
( مناقب آل أبي طالب لابن شهرآشوب 193:4 ـ وعنه: بحار الأنوار للشيخ المجلسي 266:46 / ح 15.

صلوات الله وسلامه على مولانا وسيدنا الإمام الباقر عليه السلام
بــــارك الله بك اخي الكريم على هذا الموضوع المفيد
الذي هو ان شاء الله سيكون فيه ذكر لمعاجز وكرامات أهل البيت عليهم السلام
إلتفاته إيمانيه تثاب عليها بإذن الله تعالى ..
رزقك الله شفاعتهم وكراماتهم في الدنيـا والآخره

نســـألكم الدعـــاء .


اشكرك اختي الكریمة على المرور الطيب والاضافة المباركة


وطلبي منكم هو ان تكتبوا وتطلبوا كرامة لاحد المعصومين عليهم السلام لكي يكتبها الذي بعدكم


شاكر لكم اهتمامكم وتقييمكم ودعاءكم

فاطمة يوسف
15-05-2012, 08:45 PM
اطلب كتابة كرامة او فضيلة للامام الحسن المجتبى عليه السلام

لواء الطف
16-05-2012, 02:09 PM
اشكرك اختي الكريمة



في كتاب الكافي للشيخ الكليني - (7 / 203)
جميعا، عن هارون بن الجهم، عن محمد بن مسلم قال: سمعت أبا جعفر وأبا عبدالله عليهما السلام يقولان: بينا الحسن بن علي عليهما السلام في مجلس أميرالمؤمنين عليه السلام إذ أقبل قوم فقالوا: يا أبا محمد اردنا أمير المؤمنين عليه السلام ، قال عليه السلام : وما حاجتكم؟ قالوا: أردنا أن نسأله عن مسألة قال عليه السلام : وما هي تخبرونا بها، فقالوا: امرأة جامعها زوجها فلما قام عنها قامت بحموتها فوقعت على جارية بكر فساحقتها فالقت النطفة فيها فحملت فما تقول في هذا؟ فقال الحسن عليه السلام: معضلة وأبو الحسن لها وأقول فإن أصبت فمن الله ثم من أمير المؤمنين عليه السلام وإن أخطأت فمن نفسي فأرجو أن لا اخطئ إن شاء الله: يعمد إلى المرأة فيؤخذ منها مهر الجارية البكر في أول وهلة لان الولد لا يخرج منها حتى تشق فتذهب عذرتها ثم ترجم المرأة لانها محصنة ثم ينتظر بالجارية حتى تضع ما في بطنها ويرد الولد إلى أبيه صاحب النطفة ثم تجلد الجارية الحد، قال: فانصرف القوم من عند الحسن عليه السلام فلقوا أمير المؤمنين عليه السلام فقال عليه السلام : ما قلتم لابي محمد وما قال لكم؟ فأخبروه فقال عليه السلام : لو أنني المسؤول ما كان عندي فيها أكثر مما قال ابني.





اطلب فضيلة او كرامة للامام الجواد عليه السلام

سهاد
18-05-2012, 02:55 AM
قال ابن حجر في الجواد (عليه السلام): " ومما اتفق، انه بعد موت أبيه بسنة، واقف والصبيان يلعبون في أزقة بغداد، إذ مر المأمون ففروا ووقف محمد وعمره تسع سنين، فألقى الله محبته في قلبه، فقال له: يا غلام ما منعك من الانصراف؟ فقال له مسرعا: يا أمير المؤمنين لم يكن بالطريق ضيق فأوسعه لك، وليس لي جرم فأخشاك، والظن بك حسن أنك لا تضر من لا ذنب له، فأعجبه كلامه وحسن صورته فقال له: ما اسمك واسم أبيك؟ فقال:
محمد بن علي الرضا، فترحم على أبيه وساق جواده. وكان معه بزاة للصيد، فلما بعد عن العمار أرسل بازا على دراجة فغاب عنه ثم عاد من الجو في منقاره سمكة صغيرة وبها بقاء الحياة فتعجب من ذلك غاية العجب، ورأى الصبيان على حالهم ومحمدالجواد عليه السلام عندهم ففروا إلا محمد الجواد عليه السلام، فدنا منه، وقال: ما في يدي؟ فقال: يا أمير المؤمنين إن الله تعالى خلق في بحر قدرته سمكا صغارا، يصيدها بازات الملوك والخلفاء، فيختبر بها سلالة أهل بيت المصطفى.
اطلب فضيلة او كرامة للامام الحسن العسكري عليه السلام

آمال يوسف
18-05-2012, 05:00 AM
السلام على اهل بيت النبوة وموضع الرسالة ومختلف الملائكة ومهبط الوحي
وخزان العلم وامناء الرحمن الذين من والاهم والى الله ومن عاداهم عادى الله
قال الحسن بن ظريف

اختلج في صدري مسألتان أردت الكتابة بهما إلى أبي محمّد عليه السلام ، فكتبت أسأله عن القائم عليه السلام بم يقضي ؟ وأين مجلسه ؟ وكنت أردت أن أسأله عن شيء لحمى الربع ، فأغفلت ذكر الحمى

فجاء الجواب

سألت عن القائم إذا قام ، يقضي بين الناس بعلمه كقضاء داود ، ولا يسأل البينة ، وكنت أردت أن تسأل لحمى الربع فأنسيت ، فاكتب في ورقة وعلّقه على المحموم : يا نارُ كُونِي بَرْداً وَسَلاماً عَلى إِبراهِيمَ فكتبته وعلّقته على المحموم فبرأ

أطلب فضيله أو كرامه للإمام الكـــــاظم عليه السلام

لواء الطف
18-05-2012, 12:27 PM
السلام عليكم

الاخوات الكريمات / سهاد , فاطمة يوسف ,آمال يوسف

انا شاكر لكن هذا التفاعل والاندماج مع الموضوع


في كتاب الكافي للشيخ الكليني - (1 / 478)
عن أبي خالد الزبالي قال: لما اقدم بأبي الحسن موسى عليه السلام على المهدي القدمة الاولى نزل زبالة فكنت احدثه، فرآني مغموما فقال(عليه السلام) لي:
يا أبا خالد مالي أراك مغموما،
فقلت: وكيف لا أغتم وأنت تحمل إلى هذه الطاغية ولا أدري ما يحدث فيك، فقال(عليه السلام) :
ليس علي بأس إذا كان شهر كذا وكذا ويوم كذا فوافقني في أول الميل،

فما كان لي هم إلا إحصاء الشهور والايام حتى كان ذلك اليوم فوافيت الميل فما زلت عنده حتى كادت الشمس أن تغيب ووسوس الشيطان في صدري وتخوفت أن أشك فيما قال، فبينا أنا كذلك إذا نظرت إلى سواد قد أقبل من ناحية العراق، فاستقبلتهم فإذا أبوالحسن عليه السلام أمام القطار على بغلة، فقال(عليه السلام) :

إيه يا أبا خالد،

قلت: لبيك يا ابن رسول الله، فقال (عليه السلام) :

لا تشكن، ود الشيطان أنك شككت، فقلت الحمد لله الذي خلصك منهم فقال: إن لي إليهم عودة لا أتخلص منهم.



&&&&&&&&&&&&




اطلب فضيلة او كرامة للامام علي بن الحسين زين العابدين عليهما السلام

اللبوة
19-05-2012, 04:15 PM
خيي الميزان جعل الله نهج المعصومين نهج حياتك وخيارك بالدنيا والاخرة ونورك كلما اظلمت بك الدنيا

روي أن الحجاج بن يوسف الثقفي لما خرب الكعبة بسبب مقاتلة عبدالله بن الزبير ، ثم عمرها ، فلما أعيد البيت وأرادوا أن ينصبوا الحجر الأسود فكلما نصبه عالم من علماؤهم او قاض من قضاتهم او زاهد لامن زهادهم يتزلزل ويضطرب ولايستقر الحجر في مكانه !!!


فجأ ه علي بن الحسين عليه السلام وأخذه من ايديهم وسمى الله ثم نصبه فاستقر في مكانه وكبر الناس .. (البحار ح 46 ص 32)

اللهم صلي على محمد واله وعجل فرجهم

لطفا الفضيلة القادمة لسيدي ومولاي قسيم الجنة والنار الصراط المستقيم امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام

وصلى الله على محمد واله وعجل فرجهم

الصدوق
19-05-2012, 06:45 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



عن حبة(1) العرني قال: خرجت مع أمير المؤمنين (عليه السلام) إلى الظهر(2) فوقف بوادي السلام كأنه مخاطب لاقوام فقمت بقيامه حتى أعييت ثم جلست حتى مللت ثم قمت حتى نالني مثل ما نالني أولا ثم جلست حتى مللت، ثم قمت وجمعت ردائي فقلت: ياأمير المؤمنين إني قد أشفقت عليك من طول القيام فراحة ساعة(3) ثم طرحت الرداء ليجلس عليه فقال (عليه السلام) لي:

" ياحبة إن هو إلا محادثة مؤمن أو مؤانسته "

قال: قلت: ياأمير المؤمنين وإنهم لكذلك، قال (عليه السلام) :

" نعم ولو كشف لك لرأيتهم حلقا حلقا محتبين(4) يتحادثون "

فقلت: أجسام أم أرواح ؟

فقال (عليه السلام) :

" أرواح وما من مؤمن يموت في بقعة من بقاع الارض ألا قيل لروحه: الحقي بوادي السلام وإنها لبقعة من جنة عدن "(5)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ
(1) حبة بن جوين - بالمهملة والباء المشددة - كان من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام).
والعرنى - بضم العين المهملة وفتح الراء - وفى تاج العروس - عرينة - كجهينة قبيلة من العرب في بجيلة.
(2) " إالى الظهر " اى ظهر الكوفة.
(3) أى ارح راحة. مصدر يحذف فعله.
(4) محتبين - باهمال الحاء وتقديم المثناة على الموحدة - من احتبى بالثوب: اشتمل أو جمع بين ظهره وساقيه بعمامة ونحوها وفى بعض النسخ [مخبتين] من الاخبات بمعنى الخشوع.
(5) الكافي للشيخ الكليني - اعلى الله مقامه - (3 / 243)




أطلب فضيلة كرامة للإمام الباقر (عليه السلام)

اللبوة
23-05-2012, 03:01 PM
خواني وخواتي بمدرسة الكفيل اساتذتي الكرام علمائنا الاجلاء

مبارك عليكم حلول رحلكم في محطة شهر الله

هنيئا لكم بلاغ شهر رجب الاصب

هنيئا لكم تجديد التزود من الوصال والقرب الرباني

من اعماق قلبي مبارك عليكم الميلاد السعيد لسليل الانبياء وسيد الاوصياء وسبيلكم الى الله تعالى

الامام الهمام سيدي ومولاي الامام محمد بن علي الباقر عليه السلام وابائه وابنائه المعصومين وعلى ارواحكم الطيبة المباركة

واليكم هذه الفضيلة لمقامه الشريف حبا وكرامة له ولصاحب هذه المدرسة وملائكة حفت بروادها

قال ابو بصير قلت يوما اللباقر ع :انتم ورثة رسول الله ص ؟

قال : نعم
قلت : ورسول الله وراث انبياء رسول الله جميعهم ؟

قال : وارث جميع علومهم ؟

قلت : وانتم ورثة جميع علوم رسول اله صلى اله عليه واله وسلم ؟
قال : نعم
قلت : فانتم تقدرون ان تحيوا الموتى وتبرئوا الاكمه والابرص وتخبروا الناس بما ياكلون ومايدخرون في بيوتهم ؟
قال:
(نعم نفعل ذلك باذن اله تعالى)

ثم قال : ادن مني ياأبا بصير.
وكان ابو بصير مكفوفا (اعمى ) قال فدنوت منه فمسح بيده على وجهي فأبصرت السماء والجبال والارض .

فقال : اتحب ان تكون هكذا تبصر وحسابك على الله ، او تكون كما كنت ولك الجنة ؟

فقلت : الجنة.
فمسح بيده على وجهي فعدت كما كنت .

"نور الابصار - ص 159 "
من الدرر التي ورثها لنا مقولته العظيمة :
" اعرف المودة في قلب اخيك بما له في قلبك "

الفضيلة القادمة لسيدي ومولاي الامام علي الهادي عليه السلام

وصلى الله على محمد واله وعجل فرجهم

الصدوق
23-05-2012, 07:26 PM
السلام عليكم أختنا الفاضلة اللبوة

بارك الله تعالى بأعمالكم وأثابكم أعظم أجركم في هذا الشهر الحرام


ورد في أمالي الشيخ الطوسي أعلى الله مقامه :




أبو محمد الفحام، قال حدثني المنصوري، عن عم أبيه، و حدثني عمي، عن كافور الخادم بهذا الحديث، قال كان في الموضع مجاور الإمام[عليه السلام] من أهل الصنائع صنوف من الناس، وكان الموضع كالقرية، وكان يونس النقاش يغشى سيدنا الإمام [عليه السلام] ويخدمه، فجاءه يوما يرعد، فقال له يا سيدي، أوصيك بأهلي خيرا. قال [عليه السلام] :

" وما الخبر قال عزمت على الرحيل "

قال [عليه السلام] :

"ولم يا يونس "
وهو يتبسم (عليه السلام)

قال :
قال يونس : ابن بغا وجه إلي بفص ليس له قيمة، أقبلت أنقشه فكسرته باثنين وموعده غدا وهو موسى بن بغا، إما ألف سوط أو القتل .
قال [عليه السلام] :

" امض إلى منزلك، إلى غد فرج ، فما يكون إلا خيراً "

فلما كان من الغد وافى بكرة يرعد، فقال :
قد جاء الرسول يلتمس الفص. قال [عليه السلام] :

" امض إليه فما ترى إلا خيرا"

قال : وما أقول له، يا سيدي ؟

قال : فتبسم، وقال [عليه السلام] :

" امض إليه واسمع ما يخبرك به ، فلن يكون إلا خيراً"

قال فمضى وعاد يضحك. قال :
قال لي، يا سيدي الجواري اختصموا، فيمكنك أن تجعله فصين حتى نغنيك. فقال سيدنا الإمام [عليه السلام] :

" اللهم لك الحمد إذ جعلتنا ممن يحمدك حقاً ،

فأيش قلت له ؟ "

قال : قلت أمهلني حتى أتأمل أمره كيف أعمله. فقال [عليه السلام] :

" أصبت "


كتاب الأمالي للشيخ الطوسي - ره - (ص 289)




***

اطلب كرامة أو فضيلة للامام الرضا (عليه السلام)

الصدوق
23-05-2012, 08:25 PM
أحببت أن أضيف فضيلة أخر للامام الباقر (عليه السلام) ، وهي كما ذكرها العلامة المجلسي في البحار :


عن إسماعيل بن أبي حمزة، عن أبيه قال: ركب أبو جعفر (عليه السلام) يوما إلى حائط له من حيطان المدينة، فركبت معه إلى ذلك الحائط ومعنا سليمان بن خالد، فقال له سليمان بن خالد: جعلت فداك يعلم الامام ما في يومه ؟ فقال (عليه السلام) :
" يا سليمان والذي بعث محمدا بالنبوة واصطفاه بالرسالة إنه ليعلم ما في يومه وفي شهره وفي سنته "

ثم قال (عليه السلام) :

" يا سليمان أما علمت أن روحاً ينزل عليه في ليلة القدر، فيعلم ما في تلك السنة إلى ما في مثلها من قابل، وعلم ما يحدث في الليل والنهار والساعة ترى ما يطمئن إليه قلبك ؟ "

قال: فوالله ما سرنا إلا ميلا ونحو ذلك حتى قال (عليه السلام) :

" الساعة يستقبلك رجلان قد سرقا سرقة قد أضمرا عليها "

فوالله ما سرنا إلا ميلا حتى استقبلنا الرجلان فقال أبو جعفر (عليه السلام) لغلمانه:

" عليكم بالسارقين "

فاخذا حتى اتي بهما، فقال (عليه السلام) :

" سرقتما ؟ "

فحلفا له بالله أنهما ما سرقا، فقال (عليه السلام) :

" والله لئن أنتما لم تخرجا ما سرقتما لابعثن إلى الموضع الذي وضعتما فيه سرقتكما، ولابعثن إلى صاحبكما الذي سرقتماه حتى يأخذكما و يرفعكما إلى والي المدينة فرأيكما ؟ "

فأبيا أن يردا الذي سرقاه، فأمر أبو جعفر (عليه السلام) غلمانه أن يستوثقوا منهما، قال (عليه السلام) :

" فانطلق أنت يا سليمان إلى ذلك الجبل " - وأشار بيده إلى ناحية من الطريق - " فاصعد أنت وهؤلاء الغلمان فان في قلة الجبل كهفا فادخل أنت فيه بنفسك تستخرج ما فيه وتدفعه إلى مولى هذا فان فيه سرقة لرجل آخر ولم يأت وسوف يأتي "

فانطلقت وفي قلبي أمر عظيم مما سمعت، حتى انتهيت إلى الجبل فصعدت إلى الكهف الذي وصفه لي، فاستخرجت منه عيبتين وقر رجلين حتى أتيت بهما أبا جعفر (عليه السلام) فقال:

" يا سليمان إن بقيت إلى غد رأيت العجب بالمدينة مما يظلم كثير من الناس "

فرجعنا إلى المدينة فلما أصبحنا أخذ أبو جعفر (عليه السلام) بأيدينا فأدخلنا معه على والي المدينة وقد دخل المسروق منه برجال براء فقال: هؤلاء سرقوها، وإذا الوالي يتفرسهم فقال أبو جعفر (عليه السلام):

" إن هؤلاء براء وليس هم سراقه وسراقه عندي "

ثم قال لرجل ما ذهب لك ؟ قال: عيبة فيها كذا وكذا فادعى ما ليس له وما لم يذهب منه، فقال أبو جعفر (عليه السلام):

" لِمَ تكذب ؟ "

فقال: أنت أعلم بما ذهب مني ؟ فهم الوالي أن يبطش به حتى كفه أبو جعفر (عليه السلام) ثم قال لغلام:

" ائتني بعيبة كذا وكذا فأتى بها "

ثم قال للوالي: إن ادعى فوق هذا فهو كاذب مبطل في جميع ما ادعى وعندي عيبة اخرى لرجل آخر وهو يأتيك إلى أيام وهو رجل من أهل بربر فإذا أتاك فارشده إلي فإن عيبته عندي، وأما هذان السارقان فلست ببارح من ههنا حتى تقطعهما فاتي بالسارقين فكانا يريان أنه لا يقطعهما بقول أبي جعفر (عليه السلام) فقال أحدهما:

" لِمَ تقطعنا ولم نقر على أنفسنا بشيء ؟ "

قال: ويلكما شهد عليكما من لو شهد على أهل المدينة لاجزت شهادته. فلما قطعهما قال أحدهما: والله يا أبا جعفر لقد قطعتني بحق وما سرني أن الله جل وعلا أجرى توبتي على يد غيرك وأن لي ما حازته المدينة، وإني لاعلم أنك لا تعلم الغيب ولكنكم أهل بيت النبوة، وعليكم نزلت الملائكة، وأنتم معدن الرحمة، فرق له أبو جعفر (عليه السلام) وقال له:

"أنت على خير "

ثم التفت إلى الوالي وجماعة الناس فقال (عليه السلام) :

" والله لقد سبقته يده إلى الجنة بعشرين سنة "

فقال سليمان بن خالد لابي حمزة: يا أبا حمزة رأيت دلالة أعجب من هذا ؟ فقال أبو حمزة: العجيبة في العيبة الاخرى، فوالله ما لبثنا إلا هنيئة، حتى جاء البربري إلى الوالي وأخبره بقصتها، فأرشده الوالي إلى أبي جعفر (عليه السلام) فأتاه فقال له أبو جعفر:

" ألا أخبرك بما في عيبتك قبل أن تخبرني ؟ "

فقال البربري: إن أنت أخبرتني بما فيها علمت أنك إمام فرض الله طاعتك، فقال له أبو جعفر (عليه السلام):

" ألف دينار لك وألف دينار لغيرك، ومن الثياب كذا وكذا "

قال: فما اسم الرجل الذي له الالف دينار ؟ قال (عليه السلام) :

" محمد بن عبد الرحمان: وهو على الباب ينتظرك، تراني اخبرك إلا بالحق ؟ ! "

فقال البربري: آمنت بالله وحده لا شريك له، وبمحمد (عليه السلام ) وأشهد أنكم أهل بيت الرحمة الذين أذهب الله عنكم الرجس وطهركم تطهيرا، فقال أبو جعفر (عليه السلام):

" رحمك الله "

فخر يشكر، فقال سليمان بن خالد: حججت بعد ذلك عشر سنين وكنت أرى الاقطع من أصحاب أبي جعفر عليه السلام



بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (46 / 271)

لواء الطف
24-05-2012, 06:24 PM
اشكركم على هذه الاضافات


عن الحسن بن عباد وكان كاتب الرضا عليه السلام قال: دخلت عليه عليه السلام وقد عزم المأمون بالمسير إلى بغداد فقال:

يا ابن عباد ما ندخل العراق ولا نراه،

فبكيت وقلت فآيستني أن آتي أهلي وولدي، قال عليه السلام:

أما أنت فستدخلها وإنما عنيت نفسي

فاعتل وتوفي بقرية من قرى طوس، وقد كان تقدم في وصيته أن يحفر قبره مما يلي الحائط بينه وبين قبر هارون، ثلاث أذرع، وقد كانوا حفروا ذلك الموضع لهارون فكسرت المعاول والمساحي، فتركوه وحفروا حيث أمكن الحفر. فقال: احفروا ذلك المكان فانه سيلين عليكم، وتجدون صورة سمكة من نحاس وعليها كتابة بالعبرانية، فإذا حفرتم لحدي فعمقوه وردوها مما يلي رجلي فحفرنا ذلك المكان وكان المحافر تقع في الرمل اللين ووجدنا السمكة مكتوبا عليها بالعبرانية: " هذه روضة علي بن موسى، وتلك حفرة هارون الجبار " فرددناها

من كتاب بحار الأنوار - للعلامة محمد باقر المجلسي - (ج 49 /ص 307)





اطلب كرامة للامام العسكري عليه السلام

فاطمة يوسف
24-05-2012, 08:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِّ على محمد و آل محمد


لما حبس الإمام العسكري عليه السلام قحط الناس بسر من رأى قحطاً شديداً ، فأمر الخليفة العباسي المعتمد بن المتوكل بالخروج للاستسقاء ثلاثة ايام فلم يسقوا ، فخرج النصارى و معهم راهب كلما مد يده الى السماء هطلت ، ثم في اليوم الثاني كذلك ، فشك بعض الجهلة و ارتد بعضهم ، فشق ذلك على المعتمد ، فأمر بإحضار الحسن العسكري عليه السلام و قال له : ادرك امة جدك رسول الله صلى الله عليه و آله قبل ان يهلكوا . فقال الحسن : يخرجون غداً و أنا أزيل الشك إن شاء الله ، و كلَّمَ الخليفة في إطلاق أصحابه من السجن فأطلقهم . فلما خرج الناس للاستسقاء ، و رفع الراهب يده مع النصارى غيمت السماء ، فأمر الحسن عليه السلام بالقبض على يده أي يد الراهب ، فإذا فيها عظم آدمي ، فأخذه من يده و قال : استسقِ الآن ، فرفع يده فزال الغيم و طلعت الشمس ، فعجب الناس من ذلك ، فقال المعتمد للحسن عليه السلام : ما هذا يا أبا محمد ؟ فقال : هذا عظم نبي ، ظَفَرَ به هذا الراهب من بعض القبور ، و ما كُشِفَ عظم نبي تحت السماء إلاّ هطلت بالمطر ، فامتحنوا ذلك العظم فكان كما قال ، و زالت الشبهة عن الناس ، و رجع الحسن عليه السلام الى داره .

و هكذا كان ديدن الحكام العباسيين مع أهل البيت عليهم السلام حينما تضيق بهم السبل و توصد أمامهم الأبواب ، يضطرون الى اللجوء نحو معدن العلم و ثاني الثقلين و باب حطة و سفينة نوح ، يلتمسون النجاة مما يهدد عروشهم و يبدد عري دولتهم .
ــــــــــــــــــــــ
المصدر / كتاب الإمام الحسن العسكري - سيرة و تاريخ / لعلي موسى الكعبي ، نقلاً عن الصواعق المحرقة
لابن حجر الهيتمي .



اطلب كرامة للامام علي بن ابي طالب عليه السلام

آمال يوسف
25-05-2012, 06:14 AM
سلام من الله موصل برحمة ,’

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك عدوهم وانصر مواليهم

والدي علمني ماغيرك والي وامي رضعتني محبتك ياعلي اصبحت مولاي تسري وية ادماي صرت اقرب من نبض قلبي الي والدي علمني ماغيرك امير

جعلنا الله واياكم من المتمسكين بولاية امير المؤمنين علي ابن ابي طالب ,, ع,, وسائرين على نهجة

تحكي امرأة فضيله لاحد اقاربها وتقول..................
:

كانت لي ابنة عم ، ولدت معاقة في رجلها ، إذ أن مفصل أحد ساقيها يشابه مفصل يديها ، أي أن حركته إلى الأمام لا إلى الخلف ...

راجع والدها جميع الأطباء فأخبروه ان الحالة صعبة جدا ، وإذا أجريت لهاعملية فإن نسبة نجاحها ضئيلة جدا ، ولا يمكن إجراؤها إلا إذا أكملت البنت سبع سنين ...... تصور بنت تعيش بهذه الحالة سبع سنين..

فما كان منه إلا أن لجـأ إلى أحد الحسينات المشهورة في الإحساء ، وأظن أن اسمها " حسينية الكرامات" (مجلس نسائي) ... المهم ....وأخذ خرقة خضراء ولف بها البنت الرضيعة كهيئة المهد . ونذر لله إن شوفيت بنته ببركة أمير المؤمنين(عليه السلام).

تقول أم البنت : في الليل سمعت ابنتي تبكي بكاء مرا ، وتصرخ ، وكلما أردت أن أقوم وأحملها لأسكتها ، كأن أحدا يمنعني ، ويلقى علي النعاس فلا أستطيع القيام ، حتى سكتت البنت وحدها وعادت للنوم.

وفي الفجر كانت المفاجئة ، إذ أخذت الأم ابنتها وأرادت أن تنظفها ، فرأت قدمها طبيعية ، بل وأفضل من الطبيعية ، فجعلت تصرخ بأعلى صوتها :
يا علـــــــــــــــــــــــــــي


وجعلت تنادي كل من في البيت لينظروا كرامة أمير المؤمنين(عليه السلام).

اللهم صل على محمد وآل محمد .


أطلب كرامه أو فضيله للإمام الصــــــــــــــــــادق عليه السلام

أرض الطف
25-05-2012, 04:52 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اعجبني هذا الموضوع فعلا

واشكر صاحبه على حسن الاختيار


قال صاحب بحار الأنوار العلامة محمد باقر المجلسي في البحار - (ج 47 /ص 74)


عن عمر بن علي، عن عمه عمير، عن صفوان بن يحيى، عن جعفر بن محمد بن الاشعث قال: تدري ما كان سبب دخولنا في هذا الامر ومعرفتنا به، وما كان عندنا فيه ذكر، ولا معرفة بشئ مما عند الناس ؟ قال: قلت: ما ذاك ؟ قال: إن أبا جعفر - يعني أبا الدوانيق - قال لابي محمد بن الاشعث: يا محمد ابغ لي رجلا له عقل يؤدي عني، فقال له أبي: قد أصبته لك، هذا فلان بن مهاجر، خالي قال: ائتني به قال: فأتاه بخاله فقال له أبو جعفر: يا ابن مهاجر خذ هذا المال - فأعطاه الوف دنانير أو ما شاء الله من ذلك - وائت المدينة والق عبد الله بن الحسن وعدة من أهل بيته فيهم جعفر بن محمد فقل لهم: إني رجلا غريب من أهل خراسان، وبها شيعة من شيعتكم وجهوا إليك بهذا المال، فادفع إلى كل واحد منهم على هذا الشرط، كذا وكذا فإذا قبضوا المال فقل: إني رسول واحب أن يكون معي خطوطكم بقبضكم ما قبضتم مني قال: فأخذ المال وأتى المدينة ثم رجع إلى أبي جعفر، وكان محمد بن الاشعث عنده فقال أبو جعفر: ما وراك ؟ قال: أتيت القوم وفعلت ما أمرتني به وهذه خطوطهم بقبضهم المال، خلا جعفر بن محمد، فاني أتيته وهو يصلي في مسجد الرسول الله صلى الله عليه وآله، فجلست خلفه وقلت ينصرف فأذكر له ما ذكرت لاصحابه فعجل وانصرف، ثم التفت إلي فقال عليه السلام:
يا هذا اتق الله ولا تغرن أهل بيت محمد، وقل لصاحبك: اتق الله ولا تغرن أهل بيت محمد، فانهم قريبو العهد بدولة بني مروان، وكلهم محتاج

قال: فقلت: وما ذا أصلحك الله فقال عليه السلام : ادن مني فأخبرني بجميع ما جرى بيني وبينك، حتى كأنه كان ثالثنا، قال: فقال أبو جعفر: يا ابن مهاجر اعلم أنه ليس من أهل بيت النبوة إلا وفيهم محدث، وإن جعفر بن محمد محدث اليوم، فكانت هذه دلالة أنا قلنا بهذه المقالة




اطلب فضيلة للامام الحسن المجتبى عليه السلام

لواء الطف
28-05-2012, 06:23 PM
اشكركم اخوتي واخواتي على هذا التواصل وهذه المشاركات

بارك الله بكم


ذكر الشيخ العلامة المجلسي في كتابه بحار الأنوار - (43 / 350) عدد من فضائل الامام الحسن عليه السلام وذكر هذه الفضيلة منها فقال :
عن أبي الجارود قال: سمعت أبا جعفر (عليه السلام) يقول:

قال علي بن أبي طالب (عليه السلام) للحسن: قم اليوم خطيبا وقال لامهات أولاده: قمن فاسمعن خطبة ابني، قال: فحمد الله تعالى وصلى على النبي (صلى الله عليه وآله) ثم قال ما شاء الله أن يقول ثم قال: إن أمير المؤمنين في باب ومنزل من دخله كان آمنا، ومن خرج منه كان كافرا، أقول قولي وأستغفر الله العظيم لي ولكم، ونزل فقام علي فقبل رأسه
وقال: بأبي أنت وامي ثم قرأ: (ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم)



اطلب فضيلة للامام الجواد عليه السلام

الصدوق
29-05-2012, 06:26 PM
ورد في كتاب الاختصاص للشيخ المفيد أعلى الله مقامه ، قال :


عن علي بن إبراهيم بن هاشم قال: حدثني أبي قال:

لما مات أبوالحسن الرضا عليه السلام حججنا فدخلنا على أبي جعفر (عليه السلام ) وقد حضر خلق من الشيعة من كل بلد لينظروا إلى أبي جعفر (عليه السلام ) فدخل عمه عبدالله بن موسى وكان شيخا كبيرا نبيلا عليه ثياب خشنة وبين عينيه سجادة فجلس، وخرج أبوجعفر (عليه السلام) من الحجرة وعليه قميص قصب ورداء قصب(1) ونعل جدد بيضاء فقام عبدالله فاستقبله وقبل بين عينيه وقام الشيعة وقعد أبوجعفر (عليه السلام) على كرسي ونظر الناس بعضهم إلى بعض وقد تحيروا لصغر سنه فابتدر رجل من القوم فقال لعمه : أصلحك الله ما تقول في رجل أتى بهيمة؟ فقال: تقطع يمينه ويضرب الحد فغضب أبوجعفر (عليه السلام) ثم نظر إليه فقال:

" يا عم اتّقِ الله اتّقِ الله إنه لعظيم أن تقف يوم القيامة بين يدي الله عزوجل فيقول لك : لم أفتيت الناس بما لا تعلم "

فقال له عمه: أستغفر الله يا سيدي أليس قال هذا أبوك صلوات الله عليه؟ فقال أبوجعفر (عليه السلام):

" إنما سئل أبي عن رجل نبش قبر امرأة فنكحها، فقال أبي: تقطع يمينه للنبش ويضرب حد الزنا فإن حرمة الميتة كحرمة الحية "

فقال: صدقت يا سيدي وأنا أستغفر الله، فتعجب الناس وقالوا: يا سيدنا أتأذن لنا ان نسألك؟

قال (عليه السلام) : " نعم "

فسألوه في مجلس عن ثلاثين ألف مسألة فأجابهم فيها وله تسع سنين (2)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) القصب: ثياب كتان رقاق [الصحاح للجوهري- (2 / 222)]
(2) كتاب الاختصاص للشيخ المفيد - ره - ( ص 103)






أطلب فضيلة للامام موسى بن جعفر (عليهما السلام)

لبيك ثار الله
29-05-2012, 10:26 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


حدثنا علي بن إبراهيم المصري، عن صراد بن الارمور، يرفعه إلى المفضل بن عمر، قال: كنت بين يدي مولاي موسى بن جعفر عليهما السلام وكان [الوقت] ) شتاءا شديد البرد، وعلى مولاي عليه السلام جبة حرير صيني سوداء، وعلى رأسه عمامة خز صفراء وبين يديه رجل يقال له مهران بن صدقة، كان كاتبه وعليه طاق قميص، وهو يرتعد

بين يديه من شدة البرد.

فقال له المولى عليه السلام: ما استوفيت واجبك ؟ فقال: بلى. فقال: أفلا أعددت لمثل ) هذا اليوم ما يدفع عن نفسك البرد ؟ ! فقال: يا مولاي ما علمت أن يأتي الزمهرير عاجلا.

فقال عليه السلام: أما إنك يامهران لشاك في مولاك موسى ؟ !

فقال: إنما أنا شاك فيك لانه ما ظهر في الائمة أسود مثلك أو غيرك.

فقال عليه السلام: ويلك، لا تخاف من سطوات رب العالمين ونقمته ؟ ! ويلك سازيل الشك عن قلبك إن شاء الله.

فاستدعى البواب فقال: لا تدعه يدخل إلي بعد هذا اليوم إلا أن آذن له بذلك.

فخرج من بين يديه وهو يقول: " واسوءة منقلباه ! ".

وخرج إلى الجبانة فإذا السحب قد انقطعت، والغيوم قد انقشعت وكان يتردد متفكرا، فإذا هو بقصر قد حفت به (النخيل والاشجار والرياحين، وإذا بابه مفتوح، فدنا من الباب ودخل القصر. فإذا به ما تشتهي الانفس وتلذ الاعين، وإذا مولاي عليه السلام على سرير من ذهب ونور وجهه يبهر نور الشمس، وحواليه خدم ووصائف فلما رآه تحير. فقال له: يامهران مولاك أسود أم أبيض ؟ ! فخر مهران ساجدا. فقال عليه السلام: لولا ما سبق لك عندنا من الخدمة، لانزلنا بك النقمة. قال فألهمني الله أن أقرأ:










ذلك " فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم

ثم غاب عني القصر ومن فيه، وعدت إلى موضعي وأنا مذعور وإذا أنا بمولاي، هو على بغلة، فقال لها: قولي له. فقالت لي البغلة بلسان فصيح: ماكان مولاك ؟ أسود أم أبيض ؟ فخررت ساجدا.

فقال: إرفع رأسك فقد عفوت عنك فان قولك ) من قلة معرفتك. ثم قال لي: انظر الساعة. فرأيته كالقمر المنير ليلة تمامه. ثم قال: أنا ذلك الاسود، وأنا ذلك الابيض، ثم هوى من البغلة ) وقال: " عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحدا إلا من ارتضى من رسول "


المصدرنوادر المعجزات في مناقب الائمة الهداة عليهم السلامتأليف أبى جعفر محمد بن جرير بن رستم الطبري

المطلوب هو ذكر فضيله للامام الصادق عليه السلام

سهاد
01-06-2012, 05:42 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وفي الكافي:1/474 ، بسند صحيح ، قال أبو بصير (ره): ( كان لي جار يتبع السلطان ، فأصاب مالاً فأعدَّ قياناً وكان يجمع الجمع ويشرب المسكر ويؤذيني ، فشكوته إلى نفسه غير مرة فلم ينته ، فلما أن ألححت عليه قال لي: يا هذا أنا رجل مبتلى وأنت رجل معافى ، فلو عرضتني لصاحبك رجوت أن ينقذني الله بك ، فوقع ذلك في قلبي ، فلما صرت إلى أبي عبد الله (ع)ذكرت له حاله فقال لي: إذا رجعت إلى الكوفة سيأتيك فقل له: يقول لك جعفر بن محمد: دع ما أنت عليه وأضمن لك على الله الجنة . فلما رجعت إلى الكوفة أتاني فيمن أتى فاحتبسته عندي حتى خلا منزلي ، ثم قلت له: يا هذا إني ذكرتك لأبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق (ع)فقال لي: إذا رجعت إلى الكوفة سيأتيك فقل له: يقول لك جعفر بن محمد: دع ما أنت عليه وأضمن لك على الله الجنة ، قال: فبكى ثم قال لي: آلله لقد قال لك أبو عبد الله هذا ؟ قال: فحلفت له أنه قد قال لي ما قلت ، فقال لي: حسبك ومضى . فلما كان بعد أيام بعث إليَّ فدعاني فإذا هو خلف داره عريان ، فقال لي: يا أبا بصير ، لا والله ما بقي في منزلي شئ إلا وقد أخرجته ، وأنا كما ترى !
قال: فمضيت إلى إخواننا فجمعت له ما كسوته به ، ثم لم تأت عليه إلا أيام يسيرة حتى بعث إليَّ إني عليل فأتني ، فجعلت أختلف إليه وأعالجه حتى نزل به الموت ، فكنت عنده جالساً وهو يجود بنفسه ، فغشي عليه غشية ثم أفاق ، فقال لي: يا أبا بصير قد وفى صاحبك لنا ، ثم قبض (ره) ! فلما حججت أتيت أبا عبد الله (ع)فاستأذنت عليه فلما دخلت قال لي ابتداء من داخل البيت وإحدى رجليَّ في الصحن والأخرى في دهليز داره: يا أبا بصير قد وفينا لصاحبك )
المطلوب ذكرفضيلة للسيدة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام

لواء الطف
01-06-2012, 02:08 PM
اشكر الاخوة والاخوات على هذه الاضافات


قال الشيخ المفيد رحمه الله في كتابه الامالي ص 130

حدثنا أبو جعفر محمد بن علي بن موسى قال حدثنا أبي قال حدثنا علي بن إبراهيم بن هاشم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن أبان بن عثمان عن أبي عبد الله جعفر بن محمد عليه السلام قال :

إذا كان يوم القيامة جمع الله الأولين و الآخرين في صعيد واحد ثم أمر مناديا فنادى غضوا أبصاركم ونكسوا رؤوسكم حتى تجوز فاطمة ابنة محمد صلى الله عليه وآله الصراط

قال فتغض الخلائق أبصارهم فتأتي فاطمة عليها السلام على نجيب من نجب الجنة يشيعها سبعون ألف ملك فتقف موقفا شريفا من مواقف القيامة ثم تنزل عن نجيبها فتأخذ قميص الحسين بن علي عليه السلام بيدها مضمخا بدمه و تقول يا رب هذا قميص ولدي و قد علمت ما صنع به فيأتيها النداء من قبل الله عز و جل يا فاطمة لك عندي الرضا فتقول يا رب انتصر لي من قاتله فيأمر الله تعالى عنقا من النار فتخرج من جهنم فتلتقط قتلة الحسين بن علي عليهما السلام كما يلتقط الطير الحب ثم يعود العنق بهم إلى النار فيعذبون فيها بأنواع العذاب ثم تركب فاطمة عليها السلام نجيبها حتى تدخل الجنة و معها الملائكة المشيعون لها و ذريتها بين يديها و أولياؤهم من الناس عن يمينها و شمالها



اطلب كرامة للامام محمد بن علي الجواد عليهما السلام

الصدوق
01-06-2012, 07:42 PM
لما توجه أبو جعفر (عليه السلام) من بغداد منصرفا من عند المأمون ومعه ام الفضل قاصدا بها إلى المدينة صار إلى شارع باب الكوفة، ومعه الناس يشيعونه، فانتهى إلى دار المسيب عند مغيب الشمس نزل ودخل المسجد وكان في صحنه نبقة لم تحمل بعد، فدعا بكوز من الماء فتوضأ في أصل النبقة فصلى بالناس صلاة المغرب فقرأ في الاولى منها الحمد، وإذا جاء نصرالله، وقرأ في الثانية الحمد وقل هو الله أحد، وقنت قبل ركوعه فيها، وصلى الثالثة وتشهد ثم جلس هنيئة يذكر الله جل اسمه وقام من غير أن يعقب وصلى النوافل أربع ركعات وعقب بعدها، وسجد سجدتي الشكر ثم خرج. فلما انتهى إلى النبقة رآها الناس وقد حملت حملا حسنا فتعجبوا من ذلك وأكلوا منها فوجدوه نبقا حلوا لا عجم له، وودعوه ومضى (عليه السلام) من وقته إلى المدينة .

كتاب بحار الأنوار للشيخ العلامة المجلسي - ره - (ج 50 / ص 89)


اطلب فضيلة للامام علي بن الحسين (عليهما السلام)

سهاد
06-06-2012, 02:19 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
http://i128.photobucket.com/albums/p165/3ola4/dividers/flowers/df320.gif
- فتح الأبواب : محمد بن الحسن بن داود الخراجي ، عن أبيه ، ومحمد بن علي بن حسن المقري ، عن علي بن الحسين بن أبي يعقوب الهمداني ، عن جعفر بن محمد الحسيني ، عن الآمدي ، عن عبد الرحمن بن قريب ، عن سفيان بن عيينة ، عن الزهري قال : دخلت مع علي بن الحسين على عبد الملك ابن مروان ، قال .
فاستعظم عبد الملك ما رأى من أثر السجود بين عيني علي بن الحسين فقال : يا أبا محمد لقد بين عليك الاجتهاد ، ولقد سبق لك من الله الحسنى وأنت بضعة من رسول الله قريب النسب وكيد السبب ، وإنك لذو فضل عظيم على أهل بيتك وذوي عصرك ، ولقد أوتيت من الفضل والعلم والدين والورع ما لم يؤته أحد مثلك ولا قبلك إلا من مضى من سلفك ، وأقبل يثني عليه ويطريه ، قال : فقال علي بن الحسين : كلما ذكرته ووصفته من فضل الله سبحانه وتأييده وتوفيقه فأين شكره على ما أنعم يا أمير المؤمنين ؟ كان رسول الله يقف في الصلاة حتى ترم قدماه ، ويظمأ في الصيام حتى يعصب فوه ، فقيل له : يا رسول الله ألم يغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر ؟ فيقول : أفلا أكون عبدا شكورا ، الحمد لله على ما أولى وأبلى ، وله الحمد في الآخرة والأولى ، والله لو تقطعت أعضائي ، وسالت مقلتاي على صدري ، لن أقوم لله جل جلاله بشكر عشر العشير من نعمة واحدة من جميع نعمه التي لا يحصيها العادون ، ولا يبلغ حد نعمة منها على جميع حمد الحامدين ، لا والله أو يراني الله لا يشغلني شئ عن شكره وذكره ، في ليل ولا نهار ، ولا سر ولا علانية ، ولولا أن لأهلي علي حقا ، ولسائر الناس من خاصهم وعامهم علي حقوقا لا يسعني إلا القيام بها حسب الوسع والطاقة حتى أؤديها إليهم لرميت بطرفي إلى السماء ، وبقلبي إلى الله ، ثم لم أرددهما حتى يقضي الله على نفسي وهو خير الحاكمين ، وبكى وبكى عبد الملك وقال : شتان بين عبد طلب الآخرة وسعى لها سعيها ، وبين من طلب الدنيا من أين جاءته ماله في الآخرة من خلاق ، ثم أقبل يسأله عن حاجاته وعما قصد له فشفعه فيمن شفع ، ووصله بمال .

http://i128.photobucket.com/albums/p165/3ola4/dividers/flowers/df320.gif

- مناقب ابن شهرآشوب : كتاب الأنوار إن إبليس تصور لعلي بن الحسين (عليه السلام) وهو قائم يصلي في صورة أفعى له عشرة رؤس محددة الأنياب ، متقلبة الأعين بحمرة ، فطلع عليه من جوف الأرض من موضع سجوده ، ثم تطاول في محرابه ، فلم يفزعه ذلك ، ولم يكسر طرفه إليه ، فانقض على رؤس أصابعه يكدمها بأنيابه ، وينفخ عليها من نار جوفه ، وهو لا يكسر طرفه إليه ، ولا يحول قدميه عن مقامه ، ولا يختلجه شك ولا وهم في صلاته ولا قراءته ؟ فلم يلبث إبليس حتى انقض إليه شهاب محرق من السماء ، فلما أحس به صرخ ، وقام إلى جانب علي بن الحسين في صورته الأولى ، ثم قال : يا علي أنت سيد العابدين كما سميت وأنا إبليس ، والله لقد رأيت عبادة النبيين من عند أبيك آدم إليك ، فما رأيت مثلك ولا مثل عبادتك ، ثم تركه وولى وهو في صلاته لا يشغله كلامه ، حتى قضى صلاته على تمامها

http://i128.photobucket.com/albums/p165/3ola4/dividers/flowers/df320.gif
اطلب فضلية للأمام الحسن بن علي عليه السلام

لواء الطف
06-06-2012, 04:47 PM
اشكركم اخوتي واخواتي على هذا التواصل والتفاعل مع الموضوع

واسأل الله سبحانه ان ينفعكم وينفع بكم

قال الشيخ العلامة المجلسي في كتاب بحار الأنوار - (ج 43 / ص 343)

قدم معاوية المدينة فجلس في أول يوم يجيز من يدخل عليه من خمسة آلاف إلى مائة ألف، فدخل عليه الحسن بن علي (عليهما السلام) في آخر الناس فقال:
أبطأت يا أبا محمد فلعلك أردت تبخلني عند قريش، فانتظرت يفنى ما عندنا، يا غلام أعط الحسن مثل جميع ما أعطينا في يومنا هذا، يا أبا محمد وأنا ابن هند

فقال الحسن (عليه السلام):

لا حاجة لي فيها يا أبا عبد الرحمان ورددتها وأنا ابن فاطمة بنت محمد رسول الله (صلى الله عليه وآله)



&&&

اطلب فضيلة للامام الصادق عليه السلام

أرض الطف
06-06-2012, 06:02 PM
عن محمد بن سنان،قال: وجه المنصور إلى سبعين رجلا من أهل كابل، فدعاهم فقال لهم: ويحكم! إنكم تزعمون أنكم ورثتم السحر عن آبائكم أيام موسى، وأنكم تفرقون بين المرء وزوجه، وأن أبا عبدالله جعفر ابن محمد ساحر مثلكم، فاعملوا شيئا من السحر، فإنكم إن أبهتموه أعطيتكم الجائزةالعظيمة، والمال الجزيل.
فقاموا إلى المجلس الذي فيه المنصور، وصوروا له سبعين صورة من صور السباع، لا يأكلون ولا يشربون، وإنما كانت صورا، وجلس كل واحد منهم تحت صورته، وجلس المنصور على سريره، ووضع إكليله على رأسه، ثم قال لحاجبه: ابعث إلى أبي عبد الله.

فقام فدخل عليه،فلما أن نظر إليه وإليهم وما قد استعدوا له، رفع يده إلى السماء، ثم تكلم بكلام، بعضه جهرا وبعضه خفيا، ثم قال عليه السلام :

ويحكم! أنا الذي أبطل سحركم.

ثم نادى عليه السلام برفيع صوته:

قسورة، خذهم.

فوثب كل سبع منها على صاحبه وافترسه في مكانه،ووقع المنصور من سريره، وهو يقول: يا أبا عبد الله، أقلني، فوالله لا عدت إلى مثلهاأبدا. فقال عليه السلام له:

قد أقلتك.

قال: يا سيدي،فرد السباع إلى ما أكلوا .
قال عليه السلام :

هيهات، إن عادت عصا موسى فستعود السباع


من كتاب دلائل الإمامة (الصفحة 300 )




اطلب فضيلة عن الامام الكاظم عليه السلام

لواء الطف
07-06-2012, 06:54 PM
أشكر جميع من ساهم ويساهم في اثراء هذا الموضوع

جزاكم الله جميعا خير الجزاء


نقل صاحب كتاب بحار الأنوار الشيخ العلامة المجلسي - (48 / 24) قائلا :

عن عيسى شلقان قال: دخلت على أبي عبد الله عليه السلام وأنا اريد أن أسأله عن أبي الخطاب فقال لي مبتدئا قبل أن أجلس:

يا عيسى ما منعك أن تلقى ابني فتسأله عن جميع ما تريد ؟

قال عيسى: فذهبت إلى العبد الصالح عليه السلام وهو قاعد في الكتاب وعلى شفتيه أثر المداد فقال لي مبتدئا:

يا عيسى إن الله تبارك وتعالى أخذ ميثاق النبيين على النبوة فلم يتحولوا عنها أبدا، وأخذ ميثاق الوصيين على الوصية فلم يتحولوا عنها أبدا وأعار قوما الايمان زمانا ثم يسلبهم إياه، وإن أبا الخطاب ممن اعير الايمان ثم سلبه الله تعالى، فضممته إلي وقبلت بين عينيه ثم قلت: بأبي أنت وامي ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم.

ثم رجعت إلى أبي عبد الله عليه السلام فقال لي: ما صنعت يا عيسى ؟

قلت له: بأبي أنت وامي أتيته فأخبرني مبتدئا من غير أن أسأله عن جميع ما أردت أن أسأله عنه فعلمت والله عند ذلك أنه صاحب هذا الامر

فقال عليه السلام : يا عيسى إن ابني هذا الذي رأيت لو سألته عما بين دفتي المصحف لاجابك فيه بعلم، ثم أخرجه ذلك اليوم من الكتاب، فعلمت ذلك اليوم أنه صاحب هذا الامر



اطلب فضيلة للامام الهادي عليه السلام

حوراء الكاظمية
08-06-2012, 02:31 PM
شكرا لكم اخي الميزان فكرة رائعة
جعلها الله في ميزان اعمالكم وحشركم مع اهل البيت (عليهم السلام)

و هذه فضيلة للامام الهادي (عليه السلام):
"من اتقى الله يتقى , ومن اطاع الله يطاع , ومن اطاع الخالق لم يبال سخط المخلوقين, ومن اسخط الخالق فلييقن ان يحل به سخط المخلوقين "

من كتاب "تحف العقول عن ال الرسول" للشيخ ابن شعبة الحراني

وتقبلوا مروري

حوراء الكاظمية
08-06-2012, 02:42 PM
اطلب فضيلة للامام جعفر الصادق(عليه السلام)

لواء الطف
08-06-2012, 06:54 PM
شكرا لكم اخي الميزان فكرة رائعة
جعلها الله في ميزان اعمالكم وحشركم مع اهل البيت (عليهم السلام)

و هذه فضيلة للامام الهادي (عليه السلام):
"من اتقى الله يتقى , ومن اطاع الله يطاع , ومن اطاع الخالق لم يبال سخط المخلوقين, ومن اسخط الخالق فلييقن ان يحل به سخط المخلوقين "

من كتاب "تحف العقول عن ال الرسول" للشيخ ابن شعبة الحراني

وتقبلوا مروري





الأخت الكريمة حوراء الكاظمية

شكرا لك على مشاركتك ومرور الطيب

واتشرف بذكر احاديث ومواعظ اهل البيت(عليهم السلام) وبالنظر اليها ففيها النور للبصر والبصيرة

واعتقد بان الفضيلة او الكرامة هي شيء خارق للعادة يأتي به المعصوم باذن الله سبحانه لعلة ما

وما تفضلتم به قد ينطبق على الموضوع او انه قريب منه



ولأجل هذا سنضيف كرامة للامام الهادي عليه السلام

ورد في كتاب البحار للشيخ المجلسي قال :

قال جماعة سماهم باسماءهم :
كانت زينب الكذابة تزعم أنها ابنة علي بن أبي طالب عليه السلام فأحضرها المتوكل وقال: اذكري نسبك، فقالت: أنا زينب ابنة علي عليه السلام وأنها كانت حملت إلى الشام، فوقعت إلى بادية من بني كلب فأقامت بين ظهر انيهم. فقال لها المتوكل: إن زينب بنت علي قديمة، وأنت شابة ؟ فقالت: لحقتني دعوة رسول الله صلى الله عليه وآله بأن يرد شبابي في كل خمسين سنة، فدعا المتوكل وجوه آل أبي طالب، فقال: كيف يعلم كذبها ؟ فقال الفتح: لا يخبرك بهذا إلا ابن الرضا عليه السلام فأمر باحضاره وسأله فقال عليه السلام: إن في ولد علي عليه السلام علامة، قال:
وماهي ؟ قال عليه السلام : لا تعرض لهم السباع، فألقها إلى السباع، فان لم تعرض لها فهي صادقة، فقالت: يا أمير المؤمنين الله الله في فانما أراد قتلي، وركبت الحمارو جعلت تنادي: ألا إنني زينب الكذابة.

وفي رواية أنه عرض عليها ذلك فامتنعت فطرحت للسباع فأكلتها.

قال علي بن مهزيار فقال علي بن الجهم: جرب هذا على قائله فاجيعت السباع ثلاثة أيام ثم دعا بالامام عليه السلام وأخرجت السباع فلما رأته لاذت و تبصبصت بآذانها، فلم يلتفت الامام عليه السلام إليها، وصعد السقف وجلس عند المتوكل ثم نزل من عنده، والسباع تلوذبه، وتبصبص حتى خرج عليه السلام وقال: قال النبي صلى الله عليه وآله: حرم لحوم أولادي على السباع

بحار الأنوار (50 / 204)

الصدوق
10-07-2012, 07:47 PM
اطلب فضيلة للامام جعفر الصادق(عليه السلام)





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



عن خالد بن نجيح قال: قلت: إن أصحابنا قد قدموا من الكوفة، فذكروا أن المفضل شديد الوجع، فادع الله له ، قال(عليه السلام):

" قد استراح "

وكان هذا الكلام بعد موته بثلاثة أيام .



من كتاب بحار الأنوار للشيخ العلامة المجلسي (رحمه الله تعالى ) - (ج 47 / ص 77)




أطلب فضيلة للامام الحسن المجتبى (عليه السلام)

لواء الطف
15-07-2012, 09:06 PM
اشكر الاخوة والخوات الذين شاركوا في الموضوع


قال العلامة المجلسي في البحار :

جاء في روضة الواعظين أن الحسن بن علي (عليهما السلام) كان إذا توضأ ارتعدت مفاصله، واصفر لونه، فقيل له في ذلك ف
قال: حق على كل من وقف بين يدي رب العرش أن يصفر لونه، وترتعد مفاصله. وكان (عليه السلام) إذا بلغ باب المسجد رفع رأسه ويقول:

إلهي ضيفك ببابك يا محسن قد أتاك المسيئ، فتجاوز عن قبيح ما عندي بجميل ما عندك، يا كريم

بحار الأنوار- (43 / 339)


اطلب فضيلة للامام الهادي (عليه السلام)

سجاد القزويني
19-07-2012, 07:58 AM
احسنتم اخي اثابكم الله

سؤال قيصر الروم وجوابه
كتب قيصر الروم كتابا الى احد الخلفاء بني عباس جاء فيها ((جاء في كتاب الانجيل انه من قرأ سورة خاليه من سبعه احرف حرم الله جسده من النار جهنم وهذه الاحرف السبعه عبارة عن (ث ج خ ز ش ظ ف )ويحثنا كثيرا فلم نعثر على هكذا في كتب التورات والزبور والانجيل فهل يوجد في كتابكم السماوي تلك السورة)) فجمع الخليفه العباسي جميع العلماء وعرض السؤال فعجزوا عن الجواب واخيرا طرحوا السؤال على الامام الهادي (عليه السلام) فأجاب (عليه السلام) قائلا هذه السورة هي سورة الحمد التي تكون خالية من الاحرف السبعه فسألوا ما فلسفه خلو هذه السورة من الاحرف السبعه فأجاب الامام (عليه السلام) ان الحرف (ث) اشارة الى الثبور وحرف (ج) اشارة الى الجحيم وحرف (خ) اشارة الى الخبيث وحرف (ز) الى الزقوم وحرف (ش) اشارة الى الشقاوة وحرف(ظ) اشارة الى الظلمه وحرف (ف) اشارة الى الافة فأرسل الخليفه هذا الجواب لقيصر الروم وشعر قيصر بالفرح بعد حصوله على الجواب واعتنق الاسلام وخرج من الدنيا مسلما

اطلب فضيله لسيدتي ومولاتي فاطمه الزهراء (عليها السلام)

قصص الائمه (ع) (فارس فقيه)

خادم آل البيت (ع)السلام
19-07-2012, 01:50 PM
رصد مراسل موقع نون مساء يوم اربعينية الحسين (ع) العام الماضي شفاء حالة طفلة كانت تعاني من مرض أصاب أطرافها فمنعها من ممارسة حياتها الطبيعية كونه سلبها نعمة السير على قدميها منذ ولادتها

وافاد مراسل نون ان الطفلة سرور جمعة عبد من اهالي (بغداد ـ حي العامل) والتي تبلغ من العمر أحد عشر عاماًَ شفيت من مرضها حين وصولها مرقد الامام الحسين عليه السلام وبدات بالسير على قدميها امام الحاضرين بعد ان طلب اهلها من الله تعالى الشفاء عند قبر الامام الحسين (عليه السلام)

وذكرت والدة المريضة ان ابنتها مشلولة منذ ولادتها وقد عرضوها على عدة اطباء ذو كفاءة في هذا المجال الا ان التقارير الطبية اثبتت استحالة علاج الطفلة،ونوهت "ان امل ابنتها كان كبيرا جدا بالله جل وعلا والامام الحسين (عليه السلام) بان سيشفيها من هذا المرض ،واصفة ماحدث اليوم في الصحن الحسيني الشريف معجزة من الله ليبين لمن في قلبه شك في ان للامام الحسين وأهل بيته جاها كبيرا عنده "

اما اخت المريضة فقد اوضحت انها دعت الله في صلاتها لهذه الطفلة وقالت صليت صلاة باسم عبد الله الرضيع بمعنى اني اهدي ثوابها الى عبد الله الرضيع بن الامام الحسين الذي لا يتجاوز عمره ستة اشهر والذي استشهد مع ابيه في واقعة الطف ورأيتها تقوم بهذا العمل ودعوت لها وقرأت عليها بعض الادعية المنقولة عن سيدتنا فاطمة الزهراء عليها السلام وقلت لها اهتفي (يا أبن الزهراء) اشفني بحقك عند الله وبينما نحن كذلك اذ رأيت قدمها تتحسن وبدأت تحركها والحمد لله فبعدما كانت معاقة أصبحت الآن بصحة جيدة أما الطفلة فقد قالت عندما أرتفعت أصوات الد عاء أحسست بحرارة عالية بجسدي وأخذت قدماي ترتعشان وبت أحركهما شيئاً فشيئاً
اللهم صلي على محمد وال محمد
11795

سهاد
25-07-2012, 06:23 PM
http://smiles.al-wed.com/smiles/13/132885kletf8k4y4.gif
كرامات السيدة الزهراء عليها السلام
الكرامة الأولى:
عن المرحوم الشيخ علي أكبر تبريزي ، وهو احد الخطباء الحسينيين الطهرانيين المعروفين بالتقوى والإخلاص والصدق قال : " ذهبت مرة لزيارة قبر سيد الشهداء الإمام أبي عبد الله الحسين عليه السلام ، وعندما دخلت إلى الحرم الشريف وجدته خاليا ، فاغتنمت الفرصة وجلست عند الرأس الطاهر وبدأت الزيارة والدعاء ، وبينما أنا مشغول بالزيارة إذ لفت نظري رجل إيراني حيث جاء وجلس عند الضريح المقدس على الأرض وأخذ يتكلم مع الإمام الحسين عليه السلام وحيث أني أفهم لغة هذا الرجل سمعته يقول : سيدي أبا عبد الله أخبرك أن المال الذي أتيت به معي قد نفذ ولم يبق منه شيء ، ولا أريد أن أتحمل منة أصدقائي بالقرض منهم . فجئتك لتعطيني نفقة أعود بها إلى بلدي ولا أريد أكثر من ثلاثة دنانير (وكانت ثلاثة دنانير تلك الأيام مبلغا لا بأس به) فتفضل علي سيدي بهذا المبلغ لأقضي حاجتي وأعود إلى وطني.
قال الشيخ ، قلت في نفسي : هنيئا لهذا الرجل المؤمن الزائر حيث يتكلم بكلّ إخلاص مع الإمام الحسين عليه السلام كأنه يراه ، وهي – بلا شك – رتبة عالية وصل إليها هذا الرجل بالتقوى ، وفجأة رأيت امرأة محتشمة قربت منه وقالت له بلغته شيئا لم أسمعه ولكني سمعته يقول لها : لا أريد ، وبعد ذلك رأيته جالسا يبكي ويضرب على وجهه بيديه فقمت إليه وقلت له : أخي ما الخبر ؟ وإذ به يبكي ودموعه جارية فقال : طلبت من الامام الحسين عليه السلام ثلاثة دنانير لأعود بها إلى وطني ، فجاءتني هذه المرأة التي رأيتها تتكلم معي حيث قالت لي : هذه ثلاثة دنانير خذها مني !! فقلت لها : لا أريد إلا من الإمام الحسين عليه السلام قالت : قلت لك خذ هذه الدنانير مني لأني أم الحسين فاطمة الزهراء عليها السلام قال : عندما سمعتها تقول أنا أم الحسين فاطمة الزهراء قلت لها : سيدتي الخطباء يقولون أن عمرك هو 18 سنة يعني في سن الشباب فما أراك محنية الظهر قالت : خذ الدنانير مني واذهب ألا تعلم أن القوم كسروا ضلعي .
اhttp://smiles.al-wed.com/smiles/13/132885kletf8k4y4.gif

اطلب فضيلة او كرامة للمولاتي السيدة فاطمة الزاهراء عليها افضل واتم الصلاة
اللهم صلى على محمد وآل محمد

لواء الطف
28-07-2012, 04:17 PM
أشكر جميع الاخوة والاخوات الذين ساهموا وشاركوا في الموضوع

واسأل الله ان يدخلهم في شفاعة اهل البيت عليهم السلام

الصدوق
28-07-2012, 04:23 PM
قال الشيخ جعفر الهادي في كراس له باسم

( فاطمة الزهراء عن لسان عائشة ) :


قالت عائشة : كنّا نخيط ، و نغزل ، و ننظم الأبرة باللّيل في ضوء وجه فاطمة ( عليها السلام )

ونقل ايضا

دخلت عائشة على أبيها فقالت : يا أبتاه إني رأيت من فاطمة أمرا عجيباً ( عجباً ) ، رأيتُها وهي تعمل في القِدر ، والقِدر على النار ، يغلي وهي تحرِّك ما في القِدر بِيدِها
فقال لها : يا بنتاه أُكتمي هذا الأمر ، وإنه لأمرٌ عظيم






اطلب كرامة اوفضيلة للامام الرضا عليه السلام

سهاد
29-07-2012, 07:10 AM
http://forum.mn66.com/imgcache/2/439496women.gif
كرامتُهُ (عليه السّلام) مع البَدوي الذي أتى بشعرات من النّبي (صلّى الله عليه وآله)
قال العلاّمة الجويني في فرائد السمطين 2 / 209 : فلمَّا كان بعد مدّة دخل الرضا (عليه السّلام) على المأمون فوجد فيه همّاً ، فقال له : (( أرى فيك همّاً ! )) . فقال المأمون : نعم ، بالباب بدوي قد دفع إليَّ منه سبع شعرات يزعم أنّهنّ من لحية رسول الله (صلّى الله عليه وآله) ، وقد طلب الجائزة ؛ فإنْ يك صادقاً ومنعته الجائرة قد بخست شرفي ، وإنْ يك كاذباً فأعطه الجائزة فقد سخر بي ، وما أدري ما أعمل . قال الرضا (عليه السّلام) : (( عليَّ بالشَّعر )) . فلمَّا رآه شمّه ، وقال : (( هذه أربع من لحية رسول الله (صلّى الله عليه وآله) ، وأمّا الباقي فليس من لحيته (صلّى الله عليه وآله) )) . فقال المأمون : ومِنْ أين هذا ؟! فقال : (( النّار والشَّعر )) . فألقي الشعر في النار فاحترقت ثلاث شعرات ، وبقيت الأربعة التي أخرجها عليُّ بن موسى الرضا (عليه السّلام) ، ولم يكن للنار عليها سبيل . فقال المأمون : عليَّ بالبدوي . فلمّا مثل بين يديه أمر بضرب عنقه ، فقال البدوي : بماذا ؟ فقال : تصدق عن الشَّعر . قال : أربع من لحية رسول الله (صلّى الله عليه وآله) وثلاث من لحيتي . فتمكّن حسد المأمون في قلبه للرضا (عليه السّلام) ، فنفاه إلى طوس ،
http://forum.mn66.com/imgcache/2/439496women.gif
اطلب فضيلة اوكرامة لسيدي الأمام الحسن المجتبى علية السلام
اللهم صلى على محمد وآل محمد

لبيك ثار الله
29-07-2012, 11:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أبي السعادات في ( الفضائل ) أنه أملى الشيخ أبو الفتوح في مدرسة الناجية، أنّ الحسن بن عليّ عليهما السّلام كان يحضر مجلس رسول الله صلّى الله عليه وآله وهو ابنُ سبع سنين، فيسمع الوحيَ فيَحفَظُه، فيأتي أُمَّه فيُلقي إليها ما حَفِظه.
فلمّا دخل عليٌّ عليه السّلام وجدَ عندها عِلْماً، فسألها عن ذلك فقالت: مِن ولدك الحسن. فتخفّى يوماً في الدار وقد دخل الحسن وكان سمع الوحي، فأراد أن يُلقيَه فأُرْتِج عليه.. فعَجِبت أمُّه من ذلك، فقال لها: لا تعجبي يا أماه؛ فإنّ كبيراً يسمعني، واستماعه قد أوقفني. فخرج عليٌّ عليه السّلام فقبّلَه.
وفي روايةٍ أخرى قال الحسن عليه السّلام: يا أُمّاه، قَلّ بياني، وكَلَّ لساني، لعلّ سيّداً يرعاني!

المطلوب هو
فضيله او كرامه للامام محمد الجواد عليه السلام

سهاد
02-08-2012, 05:27 AM
http://i1130.photobucket.com/albums/m524/mnaal17/meme/975727t28wticrt0.gif?t=1318007604
روى ابن الصبّاغ المالكيّ عن أبي خالد قال: كنت بالعسكر ( وهو محلة في سامراء )، فبلغني أنّ هناك رجلاً محبوساً أُتي به من الشام مُكبَّلاً بالحديد وقالوا: إنّه تنبّأ! فأتيتُ باب السجن ودفعت شيئاً إلى السجّان حتّى دخلتُ عليه، فإذا برجلٍ ذي فَهمٍ وعقل ولُبّ، فقلت له: يا هذا، ما قصّتك ؟
قال: إنّي كنتُ رجلاً بالشام أعبُد اللهَ تعالى في الموضع الذي يُقال إنّه نُصِب فيه رأسُ الحسين عليه السّلام.. فبينما أنا ذاتَ يومٍ في موضعي مُقْبِل على المحراب أذكر الله، إذ رأيتُ شخصاً بين يَدَيّ، فنظرت إليه فقال لي: قُم. فقمتُ معه، فمشى قليلاً.. فإذا أنا في مسجد الكوفة، فقال لي: تعرف هذا المسجد ؟ قلت: نعم، هذا مسجد الكوفة. فصلّى فصلّيتُ معه، ثمّ خرج فخرجت معه، فمشى قليلاً.. فإذا نحن بمكّة المشرّفة، فطاف بالبيت فطفتُ معه، ثم خرج فخرجت معه، فمشى قليلاً.. فإذا أنا بموضعي الذي كنت فيه بالشام.. ثمّ غاب عنّي، فبقيتُ متعجّباً ممّا رأيت.
فلمّا كان العام المقبل، فإذا بذلك الشخص قد أقبل علَيّ، فاستبشرت به فدعاني فأجبتُه، ففعل بي كما فعل بي بالعام الماضي، فلمّا أراد مفارقتي قلتُ له: سألتك بحقِّ الذي أقدَرَك على ما رأيتُ منك، إلاّ ما أخبرتَني مَن أنت، فقال: أنا محمّد بن عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب.
فحدّثت بعضَ مَن كان يجتمع لي بذلك، فرفع ذلك إلى [ الوزير العباسي ] محمّد بن عبدالملك الزيّان، فبعث إليّ مَن أخذني في موضعي وكبّلني في الحديد، وحملني إلى العراق وحبسني كما ترى، وادّعى علَيّ بالمُحال.
قال أبو خالد: قلتُ له: فأرفعُ عنك قصّةً [ أي ورقة فيها شرح حالك ] إلى محمّد بن عبدالملك الزيّان ؟
قال: إفعَلْ. قال: فكتبتُ عنه قصّةً وشرحتُ فيها أمره ورفعتُها إلى محمّد بن عبدالملك، فوقّع على ظهرها: قُلْ للذي أخرجك من الشام إلى هذه المواضع التي ذكرتَها، يُخرِجك من السجن الذي أنت فيه!
فقال أبو خالد: فاغتَمَمتُ لذلك وسُقط في يدي، وقلت: إلى غدٍ آتيه ( أي هذا السجين ) وآمرُه بالصبر وأعِده من الله بالفَرَج، وأُخبره بمقالة هذا الرجل المتجبّر ( أي الزيّات ). فلمّا كان من الغد باكرت السجن.. فإذا أنا بالحرسِ والجندِ وأصحابِ السجن وناسٍ كثيرين في هَرَج! فسألتُ: ما الخبر ؟! فقيل لي: إنّ الرجل المتنبّئ المحمول من الشام فُقِد البارحةَ من السجن، لا ندري كيف خَلَص منها، وطُلِب فلم يُوجد له أثرٌ ولا خبر، ولا يدرون.. أغُمِس في الماء، أم عُرِج به إلى السماء!
فتعجّبتُ من ذلك وقلت: استخفافُ ابن الزيّات بأمره، واستهزاؤه بما وقّع به على قصّته، خلّصه من السجن. ( الفصول المهمّة في معرفة الأئمّة لابن الصبّاغ المالكي 271، أو 253 ـ طبعة الغري، ونور الأبصار في مناقب آل النبي المختار للشبلنجي الشافعي 328 ـ 329.
وأورده: الطبرسي في إعلام الورى بأعلام الهدى 96:2 ـ 97 وفي آخره: وكان عليُّ بن خالد هذا زيديّاً، فقال بالإمامة لمّا رأى ذلك وحَسُن اعتقاده. ورواه: الكليني في الكافي 411:1 / ح 1، والصفّار القمّي في بصائر الدرجات 422/ح 1، والشيخ المفيد في الإرشاد 289:2، وفي الاختصاص 320. ونحوه في: دلائل الإمامة للطبري الإمامي 214، وروضة الواعظين للفتّال النيسابوري 242، والخرائج والجرائح لقطب الدين الراوندي 380:1 / ح 10، ومناقب آل أبي طالب لابن شهرآشوب 393:4، ونقله الشيخ المجلسي في البحار 40:50 / ح 3 ـ عن بصائر الدرجات. كذا رواه: ابن حمزة في الثاقب في المناقب 510/ح 2، والبياضي النباطي في الصراط المستقيم إلى مستحقّي التقديم 200:2 / ح 6 ـ باختصار، والإربلّي في كشف الغمّة 359:2 )
http://i1130.photobucket.com/albums/m524/mnaal17/meme/975727t28wticrt0.gif?t=1318007604
اطلب كرامة لسيدتي ومولأتي السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام
اللهم صلى على محمد وآل محمد

الصدوق
06-08-2012, 05:02 PM
السلام عليكم

بارك الله تعالى بكم


عن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال:
قال رسول الله (صلى الله عليه وآله):

" يا علي إن الله عزوجل زوجك فاطمة وجعل صداقها الارض، فمن مشى عليها مبغضاً لك مشى حراماً "


بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (37 / 70)


******

أطلب كرامة لأمير المؤمنين (عليه السلام)

سهاد
09-08-2012, 06:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلى على محمد وآل محمد
نقل العلامه المحدث هشام البحراني رضي الله عنه عن مشارق الأنوار قال : روى سلمان الفارسي ( المحمدي ) رضي الله عنه قال : كنت يوما جالس عند مولانا امير المؤمنين عليه السلام بأرض قفراء فرأى درجا (1) فكلمه عليه السلام وقال : مذٌ كم أنت في هذه البرية ؟ ومن أين مطعمك ومشربك ؟

فقال : يا أمير المؤمنين ، من أربعمائه سنة وانا في البرية مطعمي ومشربي ، فإذا جعت صليت عليكم فأشبع وإذاعطشت فأدعو على ظالميكم فأروى (2)


(1) الدراج : نوع من انواع الطيور .
(2)مدينة المعاجز :1:118 برقم 85 حديث رقم 180 من الباب الأول .
اطلب كرامة لسيدي الأمام الحسن العسكري علية السلام
http://www.sheekh-3arb.info/islam/Library/img/3ater/div1012.files/image017.gif

الصدوق
15-08-2012, 06:08 PM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته


قال أبو الأديان قال: كنت أخدم الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام) وأحمل كتبه إلى الامصار، فدخلت إليه في علته التي توفي فيها صلوات الله عليه فكتب معي كتبا وقال (عليه السلام) :

" تمضي بها إلى المدائن فانك ستغيب خمسة عشر يوما فتدخل إلى سر من رأى يوم الخامس عشر وتسمع الواعية في داري، وتجدني على المغتسل"


قال أبو الأديان: فقلت: يا سيدي فإذا كان ذلك فمن ؟ قال (عليه السلام) :

" من طالبك بجوابات كتبي، فهو القائم بعدي ؟ "

فقلت: زدني، فقال (عليه السلام) :

" من يصلي علي فهو القائم بعدي"

فقلت: زدني، فقال (عليه السلام) :

" من أخبر بما في الهميان فهو القائم بعدي "

ثم منعتني هيبته أن أسأله ما في الهميان ؟ وخرجت بالكتب إلى المدائن وأخذت جواباتها، ودخلت سر من رأى يوم الخامس عشر كما قال لي عليه السلام فإذا أنا بالواعية في داره وإذا أنا بجعفر بن علي أخيه بباب الدار، والشيعة حوله يعزونه ويهنؤنه. فقلت في نفسي: إن يكن هذا الامام فقد حالت الامامة، لاني كنت أعرفه بشرب النبيذ، ويقامر في الجوسق، ويلعب بالطنبور، فتقدمت فعزيت وهنيت فلم يسألني عن شيء ثم خرج عقيد فقال: يا سيدي قد كفن أخوك فقم للصلاة عليه فدخل جعفر بن علي والشيعة من حوله يقدمهم السمان والحسن بن علي قتيل المعتصم المعروف بسلمة. فلما صرنا بالدار إذا نحن بالحسن بن علي عليه السلام على نعشه مكفنا، فتقدم جعفر بن علي ليصلي على أخيه فلما هم بالتكبير خرج صبي بوجهه سمرة، بشعره قطط بأسنانه تفليج، فجبذ رداء جعفر بن على وقال (عليه السلام) :

" تأخر يا عم فأنا أحق بالصلاة على أبي "

فتأخر جعفر، وقد اربد وجهه، فتقدم الصبي فصلى عليه، ودفن إلى جانب قبر أبيه. ثم قال (عليه السلام) :

" يا بصري هات جوابات الكتب التي معك "

فدفعتها إليه، وقلت في نفسي: هذه اثنتان بقي الهميان، ثم خرجت إلى جعفر بن علي وهو يزفر فقال له حاجز الوشاء: يا سيدي من الصبي ؟ ليقيم عليه الحجة فقال: والله ما رأيت قط ولاعرفته. فنحن جلوس إذ قدم نفر من قم، فسألوا عن الحسن بن علي فعرفوا موته فقالوا: فمن ؟ فأشار الناس إلى جعفر بن علي فسلموا عليه وعزوه وهنؤوه، وقالوا معنا كتب ومال، فتقول: ممن الكتب ؟ وكم المال ؟ فقام ينفض أثوابه ويقول: يريدون منا أن نعلم الغيب. قال: فخرج الخادم فقال: معكم كتب فلان وفلان، وهميان فيه ألف دينار، عشرة دنانير منها مطلية فدفعوا الكتب والمال، وقالوا: الذي وجه بك لاجل ذلك هو الامام. فدخل جعفر بن علي على المعتمد وكشف له ذلك فوجه المعتمد خدمه فقبضوا على صقيل الجارية، وطالبوها بالصبي فأنكرته وادعت حملا بها لتغطي على حال الصبي فسلمت إلى ابن أبي الشوارب القاضي، وبغتهم موت عبيد الله بن يحيى بن خاقان، فجاءة وخروج صاحب الزنج بالبصرة، فشغلوا بذلك عن الجارية، فخرجت عن أيديهم والحمد لله رب العالمين لا شريك له


بحار الأنوار - (50 / 332)






أطلب كرامة للامام الصادق (عليه السلام)

لواء الطف
21-08-2012, 06:08 PM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته


قال أبو الأديان قال: كنت أخدم الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام) وأحمل كتبه إلى الامصار، فدخلت إليه في علته التي توفي فيها صلوات الله عليه فكتب معي كتبا وقال (عليه السلام) :

" تمضي بها إلى المدائن فانك ستغيب خمسة عشر يوما فتدخل إلى سر من رأى يوم الخامس عشر وتسمع الواعية في داري، وتجدني على المغتسل"


قال أبو الأديان: فقلت: يا سيدي فإذا كان ذلك فمن ؟ قال (عليه السلام) :

" من طالبك بجوابات كتبي، فهو القائم بعدي ؟ "

فقلت: زدني، فقال (عليه السلام) :

" من يصلي علي فهو القائم بعدي"

فقلت: زدني، فقال (عليه السلام) :

" من أخبر بما في الهميان فهو القائم بعدي "

ثم منعتني هيبته أن أسأله ما في الهميان ؟ وخرجت بالكتب إلى المدائن وأخذت جواباتها، ودخلت سر من رأى يوم الخامس عشر كما قال لي عليه السلام فإذا أنا بالواعية في داره وإذا أنا بجعفر بن علي أخيه بباب الدار، والشيعة حوله يعزونه ويهنؤنه. فقلت في نفسي: إن يكن هذا الامام فقد حالت الامامة، لاني كنت أعرفه بشرب النبيذ، ويقامر في الجوسق، ويلعب بالطنبور، فتقدمت فعزيت وهنيت فلم يسألني عن شيء ثم خرج عقيد فقال: يا سيدي قد كفن أخوك فقم للصلاة عليه فدخل جعفر بن علي والشيعة من حوله يقدمهم السمان والحسن بن علي قتيل المعتصم المعروف بسلمة. فلما صرنا بالدار إذا نحن بالحسن بن علي عليه السلام على نعشه مكفنا، فتقدم جعفر بن علي ليصلي على أخيه فلما هم بالتكبير خرج صبي بوجهه سمرة، بشعره قطط بأسنانه تفليج، فجبذ رداء جعفر بن على وقال (عليه السلام) :

" تأخر يا عم فأنا أحق بالصلاة على أبي "

فتأخر جعفر، وقد اربد وجهه، فتقدم الصبي فصلى عليه، ودفن إلى جانب قبر أبيه. ثم قال (عليه السلام) :

" يا بصري هات جوابات الكتب التي معك "

فدفعتها إليه، وقلت في نفسي: هذه اثنتان بقي الهميان، ثم خرجت إلى جعفر بن علي وهو يزفر فقال له حاجز الوشاء: يا سيدي من الصبي ؟ ليقيم عليه الحجة فقال: والله ما رأيت قط ولاعرفته. فنحن جلوس إذ قدم نفر من قم، فسألوا عن الحسن بن علي فعرفوا موته فقالوا: فمن ؟ فأشار الناس إلى جعفر بن علي فسلموا عليه وعزوه وهنؤوه، وقالوا معنا كتب ومال، فتقول: ممن الكتب ؟ وكم المال ؟ فقام ينفض أثوابه ويقول: يريدون منا أن نعلم الغيب. قال: فخرج الخادم فقال: معكم كتب فلان وفلان، وهميان فيه ألف دينار، عشرة دنانير منها مطلية فدفعوا الكتب والمال، وقالوا: الذي وجه بك لاجل ذلك هو الامام. فدخل جعفر بن علي على المعتمد وكشف له ذلك فوجه المعتمد خدمه فقبضوا على صقيل الجارية، وطالبوها بالصبي فأنكرته وادعت حملا بها لتغطي على حال الصبي فسلمت إلى ابن أبي الشوارب القاضي، وبغتهم موت عبيد الله بن يحيى بن خاقان، فجاءة وخروج صاحب الزنج بالبصرة، فشغلوا بذلك عن الجارية، فخرجت عن أيديهم والحمد لله رب العالمين لا شريك له


بحار الأنوار - (50 / 332)






أطلب كرامة للامام الصادق (عليه السلام)




اشكر كل من مر بهذه الصفحة ورفدها من كنوز وكرامات آل محمد

واسأل الله أن يرزقهم زيارة مواليهم ( محمد وآله - صلوات الله عليهم - ) في الدنيا

وشفاعتهم في الآخرة ويحشرهم معهم يوم القيامة


@@@@@

في كتاب بحار الأنوار للشيخ العلامة المجلسي - (الجزء 47 /اصفحة 79) :


عن أبي بصير قال: حججت مع أبي عبد الله عليه السلام فلما كنا في الطواف قلت له: جعلت فداك يا ابن رسول الله، يغفر الله لهذا الخلق ؟ فقال عليه السلام :
يا أبا بصير إن أكثر من ترى قردة وخنازير
قال: قلت له: ارنيهم قال: فتكلم بكلمات ثم أمر يده على بصري فرأيتهم قردة وخنازير فهالني ذلك، ثم أمر يده على بصري فرأيتهم كما كانوا في المرة الاولى ثم قال عليه السلام :

يا أبا محمد أنتم في الجنة تحبرون، وبين أطباق النار تطلبون فلا توجدون، والله لا يجتمع في النار منكم ثلاثة لا والله، ولا إثنان لا والله، ولا واحد





***&&&***

اطلب كرامة للامام الباقر عليه السلام

الصدوق
25-08-2012, 06:35 PM
اشكر كل من مر بهذه الصفحة ورفدها من كنوز وكرامات آل محمد

واسأل الله أن يرزقهم زيارة مواليهم ( محمد وآله - صلوات الله عليهم - ) في الدنيا

وشفاعتهم في الآخرة ويحشرهم معهم يوم القيامة


@@@@@

في كتاب بحار الأنوار للشيخ العلامة المجلسي - (الجزء 47 /اصفحة 79) :


عن أبي بصير قال: حججت مع أبي عبد الله عليه السلام فلما كنا في الطواف قلت له: جعلت فداك يا ابن رسول الله، يغفر الله لهذا الخلق ؟ فقال عليه السلام :
يا أبا بصير إن أكثر من ترى قردة وخنازير
قال: قلت له: ارنيهم قال: فتكلم بكلمات ثم أمر يده على بصري فرأيتهم قردة وخنازير فهالني ذلك، ثم أمر يده على بصري فرأيتهم كما كانوا في المرة الاولى ثم قال عليه السلام :

يا أبا محمد أنتم في الجنة تحبرون، وبين أطباق النار تطلبون فلا توجدون، والله لا يجتمع في النار منكم ثلاثة لا والله، ولا إثنان لا والله، ولا واحد





***&&&***

اطلب كرامة للامام الباقر عليه السلام






ومن أخلاق الامام الباقر عليه السلام


قال له - أي للامام الباقر(عليه السلام) - نصراني: أنت بقر ؟

قال(عليه السلام) :

" لا أنا باقر "

قال: أنت ابن الطباخة ؟

قال(عليه السلام) :

" ذاك حرفتها "

قال: أنت ابن السوداء الزنجية البذية ؟

قال(عليه السلام) :

" إن كنت صدقت غفر الله لها وإن كنت كذبت غفر الله لك"

فأسلم النصراني .




بحار الأنوار - (46 / 288)





اطلب كرامة للامام الهادي عليه السلام

أرض الطف
30-08-2012, 08:56 PM
ومن أخلاق الامام الباقر عليه السلام


قال له - أي للامام الباقر(عليه السلام) - نصراني: أنت بقر ؟

قال(عليه السلام) :

" لا أنا باقر "

قال: أنت ابن الطباخة ؟

قال(عليه السلام) :

" ذاك حرفتها "

قال: أنت ابن السوداء الزنجية البذية ؟

قال(عليه السلام) :

" إن كنت صدقت غفر الله لها وإن كنت كذبت غفر الله لك"

فأسلم النصراني .




بحار الأنوار - (46 / 288)





اطلب كرامة للامام الهادي عليه السلام




سعي إلى المتوكّل بعليّ بن محمّد الجواد(عليه السلام) أنّ في منزله كتباً وسلاحاً من شيعته من أهل قمّ، وأنّه عازم على الوثوب بالدولة. فبعث إليه جماعة من الأتراك، فهجموا داره ليلاً، فلم يجدوا فيها شيئاً، ووجدوه في بيت مغلق عليه، وعليه مدرعة من صوف، وهو جالس على الرمل والحصا، وهو متوجّه إلى الله تعالى يتلو آيات من القرآن.
فحمل على حاله تلك إلى المتوكّل، وقالوا له: لم نجد في بيته شيئاً، ووجدناه يقرأ القرآن وهو يستقبل القبلة، وكان المتوكّل في مجلس الشراب فدخل عليه والكأس في يد المتوكّل، فلمّا رآه هابه وعظّمه وأجلسه إلى جانبه وناوله الكأس، فقال: والله مايخامر لحمي ودمي قطُّ فاعفني. فاعفاه، فقال: اُنشدني شعراً، فقال: إنّي قليل الرواية للشعر. فقال: لابدّ، فأنشده وهو جالس:
باتوا على قلل الأجبال تحرسهم***غلب الرجال فلم تنفعهم القلل ـ الخ
فبكى المتوكّل حتّى بلّت لحيته دموع عينيه، وبكى الحاضرون، ودفع إلى عليّ(عليه السلام) أربعة آلاف دينار، ثمّ ردّه إلى منزله مكرماً.


من كتاب مستدرك سفينة البحار - (7 / 407)



اطلب كرامة للامام السجاد عليه السلام

لواء الطف
03-09-2012, 05:39 PM
اشكر استاذنا المشرف الصدوق والمحترم ارض الطف


كرامة للامام زين العابدين عليه السلام :


روي أن يدي رجل وامرأة التصقتا على الحجر وهما في الطواف وجهد كل أحد على نزعهما فلم يقدر، فقال الناس: اقطعوهما، وبينما هم كذلك إذ دخل زين العابدين عليه السلام وقد ازدحم الناس ففرجوا له، فتقدم ووضع يده عليهما فانحلتا وافترقتا


من كتاب بحار الأنوار للشيخ العلامة المجلسي - (46 / 28)




اطلب كرامة او فضيلة للامام الرضا عليه السلام

سهاد
04-09-2012, 01:41 PM
http://i1130.photobucket.com/albums/m524/mnaal17/meme/hapng01100026.png?t=1318046752
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
http://i1130.photobucket.com/albums/m524/mnaal17/meme/hapng01100026.png?t=1318046752

قال سماحه المحقق اليسد احمد شكر رحمه الله قال له : الملا عباس : قبل عدّة أيام مرضت
وبالتدريج اشتدّ مرضي بحيث لم استطع تناول حتّى الدواء ومهما اصرًّ عليَّ أهلي في تناول ولو
حبه واحدة من الدواء لم استطيع واغمي علي مدة يومين او ثلاثه وكان أهلي يريقون في فمي قليلاّ
من الماء الدافئ وقد يئسوا من حالتي الى يوم الجمعه أو ليلتها (الترديد مني) وكنت نائنا أو مغمىّ
عليَّ فرأيت أنّي قد أتيت إلى الصحن الجديد للإمام الثامن عليه (http://www.loversali.com/vb/loversali18206.html) السلام (http://www.loversali.com/vb/loversali18206.html) وكنت أريد التشرف بالحرم
فاقتربت من الغرفه التي تؤدّي الى مزار الشيخ البهاءي فرأيت هناك بعض الأشخاص جالسين على
شكل حلقه وأن رأوني قالوا لي: ياشيخ تعال واقرأ لنا تعزيه فقبلت وأقبلت نحونهم فوضع الكرسي
وبلا مقدمه قرات بعض الابيات التي لم أكن حفظتها بصوره جيده وكنت اسمع اصوات بكائهم
ورايت أحدهم يضرب على رأسه فاستيقظت ورأيت نفسي برحمه الإمام الرضا (http://www.loversali.com/vb/loversali18206.html) عليه (http://www.loversali.com/vb/loversali18206.html) السلام
سالما فنهضت وقلت الى لأهلي أنا جائع وأعطوني شيئا من الطعام مره اخره ولم يكن هذ ا
الا بنظره من الامام (http://www.loversali.com/vb/loversali18206.html) الرضا (http://www.loversali.com/vb/loversali18206.html) عليه (http://www.loversali.com/vb/loversali18206.html) السلام (http://www.loversali.com/vb/loversali18206.html) وكانت الأشعار هي{يا أمير طوس،وملك الدّين يارضا،
ويا ملجأ الخلائق ويا مقتدنا ويا من تشتاق الأنبياء إلى الطواف بحرمك كلَّ صباح ومساء في
جوار قبرك عدد مضطربون، نلتجأ إلى بابك صبحاً ومساء بائسون فتعال وانقذنا، إذ لايوجد
غيرك من ينصرنا ياملكي أتيت إليك بحاجه فأستجب لي بحقّ خير النساء}
http://i1130.photobucket.com/albums/m524/mnaal17/meme/hapng01100026.png?t=1318046752
اللهم صلى على محمد وآله محمد
السلام عليك يا علي ابن موسى الرضا (http://www.loversali.com/vb/loversali18206.html) يا ثامن الائمه النجباء
ياوجيها عند الله اشفع لنا عند الله اقضي حواجنا وشافي مرضنا فرج عنا
السلام عليك وعلى الملائكه الله الحافين حول حرمك الشريف مستغفرين لزوارك
ورحمه الله وبركاته
وصلى الله على محمد وآله محمد الطيبين الطاهرين
http://i1130.photobucket.com/albums/m524/mnaal17/meme/hapng01100026.png?t=1318046752
اطلب كرامة للأمام الحسين علية السلام

رحيق الزكية
04-09-2012, 03:00 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِّ على الحبيب المصطفى مُحمد وعلى آله الطاهرين وعجل فرجهم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

~~~
حقيقة هذه كرامة تخص تربة اباعبدالله الحسين عليه السلام ،،وارى بأنها دعوة لكتابتها لان قرأت موضوع وانا اتمنى ان اكتبها واذا بي اجد الاخت سهاد تتطلب كرامة لسيد الشهداء ،،

في بداية الاسبوع الماضي عندما رجعت من السفر
واذا بي اشعر بضيق حاد في صدري
بحياتي لم اشعر به من قبل،
فقررت ان أوي للفراش لأخذ قسطاً من الراحة لانه لربما قد انهكني السفر ،
واذا بي وانا في المنام واشعر بالضيق
واستيقضت منه وكانت الساعة الثانية صباحا او اكثر
ومازال هذا الضيق موجود ولكن ازداد اكثر
واصبحت اتنفس بصعوبة وكأن القفص الصدري يريد ان يتحطم، وكأن ساعة الموت حانت ،،
فشعرت والدتي بأضطراب حالتي،،
التي كانت لا يعلم صعوبة الحالة التي كنت فيها غير الله تعالى
فذهبت لتجلب قنينة ماء مخلوط بتربة ابا عبدالله الحسين
وبدأت تضعه في فمي لاشرب منه
وسبحان الله
كنت اشعر بالماء كيف يمر على صدري ويقل الالم قليلاً ((وكنت اردد اللهم بحق من حل فيها اجعله شفاء)
وأخذت انا كل فترة اشرب لما لمسته من الراحة التي نلتها من شربه
الى ان جاءت ساعة صلاة الفجر
وقد زال الالم عني
واصبحت والحمدلله بصحة جيدة
~~~~~
فالسلام عليك ياباعبدالله الحسين
ياسيدي ومولاي ياوجيها عند الله
شكراً لك لسماع توسلي بك
وتوسل دموع امي بك
اذا شئت الشفاء من كل داء
فعليك بتربة من كربلاء
هي النور من كل البلايا
وفي ذراتها كل الشفاء
سقاها السبط من دمه رحيقا
فصارت بلسما للأولياء
وصارت كربلاء جنات عدن
توسد ارضها بطلا للفداء
اذا عجز عنك الاطباء
فعلاجك تربة كربلاء
فيها يبرئون من كل داء
اكراما لسيد الشهداء
دم الحسين اريق بها
فلا ارض مثلها
فأن تعذر عليك وجودها
فقرب الحسين تجدها
~~
كرامة للجواد عليه السلام

لبيك ثار الله
04-09-2012, 05:58 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد


استجابة دعائه (ع)
ذكر القطب الراوندي في كتابه عن ابن أرومة أنه قال: إن المعتصم دعا بجماعة من وزرائه فقال: اشهدوا لي على محمد بن علي بن موسى (ع) زوراً واكتبوا أنه أراد أن يخرج.
ثم دعاه فقال: إنك أردت أن تخرج عليّ.
فقال (ع) : «والله ما فعلت شيئاً من ذلك».
قال ـ المعتصم ـ: إن فلاناً وفلاناً شهدوا عليك، واُحضروا، فقالوا: نعم هذه الكتب أخذناها من بعض غلمانك.
قال وكان جالساً في بهو، فرفع أبو جعفر (ع) يده فقال: «اللهم إن كانوا كذبوا عليّ فخذهم».
قال: فنظرنا إلى ذلك البهو كيف يزحف ويذهب ويجيء، وكلما قام واحد وقع.
فقال المعتصم: يا ابن رسول الله إني تائب مما فعلت فادع ربك أن يسكنه.
فقال: «اللهم سكنه، وإنك تعلم أنهم أعداؤك وأعدائي فسكن»(21).

سبيكة من ذهب
عن إسماعيل (عياش) بن عباس الهاشمي قال: جئت إلى أبي جعفر (ع) يوم عيده فشكوت إليه ضيق المعاش، فرفع المصلى وأخذ من التراب سبيكة من ذهب، فأعطانيها، فخرجت بها إلى السوق فكان فيها ستة عشر مثقالاً من ذهب(22).


(21) الخرائج والجرائح: ج2 ص670-671 ب14 فصل في أعلام الإمام محمد بن علي التقي (ع) .
(22) كشف الغمة: ج2 ص368 باب ذكر وفاة أبي جعفر (ع) .

المطلوب
فضيله او معجزه للسيده فاطمه الزهراء عليها السلام

سهاد
08-09-2012, 06:22 AM
http://sl.glitter-graphics.net/pub/161/161646eb40ypff78.gif
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلى على محمد وآل محمد
http://sl.glitter-graphics.net/pub/161/161646eb40ypff78.gif
شفيت ببركة صلاة الزهراء :
خطيب مشهور من إيران وطهران أسمه الشيخ محمد مهدي تاج لنكرودي ينقل في كتابه: تعرضت زوجتي إلى وعكة صحية صعبة العلاج، عرضتها إلى الاخصائيين في مجال الأمراض الصدرية، وبعد إجراء الفحوصات المختلفة والرفيعة اللازمة قرروا أنها مصابة بمرض خطير في رئتها، وأنّ الأدوية المتوفرة التي صرفت لها لم تُعط أي نتيجة إيجابية حتى انتابتنا حالة من الاضطراب واليأس، وفي النهاية التجأنا إلى سيدة نساء العالمين (فاطمة الزهراء) وتوسلنا بها من خلال أداء صلاة (فاطمة الزهراء) ، كما وردت في كتب الأدعية المعتبرة والمأثورة.
وصلاة (فاطمة الزهراء) كصلاة الصبح عبارة عن ركعتين وبعد السلام والتسليم يكبر ثلاث مرات يتبعها التسبيح المشهور للسيدة الزهراء ، ومن ثم وضع الجبهة على تربة الامام الحسين وتكرار الجملة التالية مائة مرة وهي: (يا مولاتي يا فاطمة اغيثيني) ثم تضع الخد الأيمن على التربة، وتكرر نفس الجملة مائة مرة، ثم يضع الجبهة وتكرر الجملة المذكورة مائة مرة، ثم تضع الخد الأيسر وتكرر نفس الشيء، وأخيراً تضع الجبهة على التربة وتكرر نفس الجملة ولكن بعدد مائة وعشر مرات أي أن الجملة المذكورة تردد خمسمائة وعشر مرات ومن ثم تطلب من الله عز وجل أن يحقق مرادنا بمكانة السيدة الزهراء عليها السلام، وان شاء الله نحصل على ما نريد ونحقق آمالنا ومطالبنا.
وبعد انتهاء من الصلاة والاذكار، وبينما كنت في حالة شديدة من الاضطراب غلبني النعاس، ورأيت في المنام (فاطمة الزهراء) بجوار مرقد زوجتي العليلة وهي تواسيها وتقول لها إن شاء الله ستشفين وفجأة استيقظت وقد تبدلت حالتي النفسية إلى الأفضل، كما أنّ زوجتي بدأت تتحسن حالتها يوماً بعد يوم، حتى استعادت عافيتها مرة ثانية بعد فترة)).
راجعنا الأطباء لاعادة فحصها والاطمئنان على صحتها، وبعد إجراء جميع الفحوصات اللازمة قال الأطباء وقد انتابتهم الدهشة: ان المريضة تتمتع بصحة جيدة وأنهم لم يشاهدوا أي آثار للمرض الخطير، نعم فاز من تمسك بكم وأمن من لجأ إليكم)
http://sl.glitter-graphics.net/pub/161/161646eb40ypff78.gif
اطلب فضبلة للامام سيدي الحسن علية السلام

لواء الطف
08-09-2012, 04:26 PM
اشكر الاخوة الكرام وكذا الاخوات
الذين عطروا لنا هذه الصفحات
وبردودهم وبذكرهم تلك الكرامات
وتشريفنا بايراد الروايات الشريفات
عن اهل البيت عليهم آلآف التحيات والصلوات
واسأل الله ان يديم عليهم البركات والرحمات
ويغمرهم وذويهم بالفرحات والمسرات
من الآن والى مدى الحياة بل والى ما بعد الممات

لواء الطف
08-09-2012, 04:33 PM
http://sl.glitter-graphics.net/pub/161/161646eb40ypff78.gif
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلى على محمد وآل محمد
http://sl.glitter-graphics.net/pub/161/161646eb40ypff78.gif
شفيت ببركة صلاة الزهراء :
خطيب مشهور من إيران وطهران أسمه الشيخ محمد مهدي تاج لنكرودي ينقل في كتابه: تعرضت زوجتي إلى وعكة صحية صعبة العلاج، عرضتها إلى الاخصائيين في مجال الأمراض الصدرية، وبعد إجراء الفحوصات المختلفة والرفيعة اللازمة قرروا أنها مصابة بمرض خطير في رئتها، وأنّ الأدوية المتوفرة التي صرفت لها لم تُعط أي نتيجة إيجابية حتى انتابتنا حالة من الاضطراب واليأس، وفي النهاية التجأنا إلى سيدة نساء العالمين (فاطمة الزهراء) وتوسلنا بها من خلال أداء صلاة (فاطمة الزهراء) ، كما وردت في كتب الأدعية المعتبرة والمأثورة.
وصلاة (فاطمة الزهراء) كصلاة الصبح عبارة عن ركعتين وبعد السلام والتسليم يكبر ثلاث مرات يتبعها التسبيح المشهور للسيدة الزهراء ، ومن ثم وضع الجبهة على تربة الامام الحسين وتكرار الجملة التالية مائة مرة وهي: (يا مولاتي يا فاطمة اغيثيني) ثم تضع الخد الأيمن على التربة، وتكرر نفس الجملة مائة مرة، ثم يضع الجبهة وتكرر الجملة المذكورة مائة مرة، ثم تضع الخد الأيسر وتكرر نفس الشيء، وأخيراً تضع الجبهة على التربة وتكرر نفس الجملة ولكن بعدد مائة وعشر مرات أي أن الجملة المذكورة تردد خمسمائة وعشر مرات ومن ثم تطلب من الله عز وجل أن يحقق مرادنا بمكانة السيدة الزهراء عليها السلام، وان شاء الله نحصل على ما نريد ونحقق آمالنا ومطالبنا.
وبعد انتهاء من الصلاة والاذكار، وبينما كنت في حالة شديدة من الاضطراب غلبني النعاس، ورأيت في المنام (فاطمة الزهراء) بجوار مرقد زوجتي العليلة وهي تواسيها وتقول لها إن شاء الله ستشفين وفجأة استيقظت وقد تبدلت حالتي النفسية إلى الأفضل، كما أنّ زوجتي بدأت تتحسن حالتها يوماً بعد يوم، حتى استعادت عافيتها مرة ثانية بعد فترة)).
راجعنا الأطباء لاعادة فحصها والاطمئنان على صحتها، وبعد إجراء جميع الفحوصات اللازمة قال الأطباء وقد انتابتهم الدهشة: ان المريضة تتمتع بصحة جيدة وأنهم لم يشاهدوا أي آثار للمرض الخطير، نعم فاز من تمسك بكم وأمن من لجأ إليكم)
http://sl.glitter-graphics.net/pub/161/161646eb40ypff78.gif



اطلب فضبلة للامام سيدي الحسن عليه السلام





عليكم السلام ورحمة الله وبركاته




جاء في كتاب بحار الانوار للشيخ العلامة المجلسي - ره - (43 / 340) :

روي أنه دخلت عليه امرأة جميلة وهو في صلاته فأوجز في صلاته ثم قال لها: ألك حاجة ؟ قالت: نعم، قال: وما هي ؟ قالت: قم فأصب مني فإني وفدت ولا بعل لي قال: إليك عني لا تحرقيني بالنار ونفسك، فجعلت تراوده عن نفسه وهو يبكي ويقول: ويحك إليك عني واشتد بكاؤه فلما رأت ذلك بكت لبكائه، فدخل الحسين (عليه السلام) ورأهما يبكيان، فجلس يبكي وجعل أصحابه يأتون ويجلسون ويبكون حتى كثر البكاء وعلت الاصوات فخرجت الاعرابية، و قام القوم وترحلوا، ولبث الحسين (عليه السلام) بعد ذلك دهرا لا يسأل أخاه عن ذلك إجلالا له. فبينما الحسن ذات ليلة نائما إذا استيقظ وهو يبكي فقال له الحسين (عليه السلام): ما شأنك ؟ قال: رؤيا رأيتها الليلة، قال: وما هي قال: لا تخبر أحدا ما دمت حيا قال: نعم، قال: رأيت يوسف فجئت أنظر إليه فيمن نظر فلما رأيت حسنه بكيت فنظر إلي في الناس فقال: ما يبكيك يا أخي بأبي أنت وأمي فقلت: ذكرت يوسف و امرأة العزيز، وما ابتليت به من أمرها وما لقيت من السجن وحرقة الشيخ يعقوب فبكيت من ذلك وكنت أتعجب منه فقال يوسف:
فهلا تعجبت مما فيه المرأة البدوية بالابواء !



اطلب كرامة او فضيلة للامام الكاظم عليه السلام

سهاد
09-09-2012, 06:34 AM
http://sl.glitter-graphics.net/pub/635/635781qq4a6miyzk.gif
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلى على محمد وآل محمد
http://sl.glitter-graphics.net/pub/635/635781qq4a6miyzk.gif
هذه الكرامة من ذكريات الخطيب الشيخ أحمد الوائلي، يحدّث فيها
عن المعجزة التي حصلت في شفاء الله عين ابنته بعد توسّله بالإمام الكاظم عليه السّلام، وتنشر وكالة نون الخبرية القصة بايجاز كما رواها المرحوم الوائلي .
"في نفس اليوم الذي تعرّض فيه عبدالكريم قاسم للاغتيال، كانت ابنتي الكبيرة ـ وهي آنذاك في حدود الثانية عشرة ـ تكنس ساحة البيت، وهناك استكان شاي مكسور وقد لصق بأرض البيت، فحاولت قلعه فانكسر ووقعت منه شظيّة بعينها، ففركت عينها وهي لا تدري بالشظيّة، فتمزّق إنسان العين.وعلى الفور استحصلنا إذناً بالسفر إلى بغداد، وأدخلتها مستشفىً للعيون في شارع الرشيد للدكتور وهرام أراثون ـ وهو أرمني ـ فعقد لجنة واستخرجوا الشظيّة من عينها، ثمّ أخبروني بأنّهم لا يستطيعون شيئاً سوى إجراء عملية لحفظ العين من التشويه الخارجي، أمّا الرؤية فلا تعود؛ لأنّ العين تمزّقت، وأكّدوا لي بأنّه حتّى في الخارج لا يستطيعون أكثر من ذلك. فوقّعتُ على إجراء العمليّة، وأدخلوا البنت إلى غرفة العمليّة.
وفي الأثناء.. خطر بذهني: إنّنا نقول للناس بأنّ آل محمّد صلّى الله عليه وآله لهم معجزات، وإنّ لهم عند الله جاهاً عظيماً، فلِمَ لا أقصد موسى بن جعفر عليه السّلام حتّى أعرف صدق دعوانا ؟ فتوضّأت وقصدت الإمام، وفي أثناء الطريق كنت أقول: ما ذنب هذه الطفلة من دون سائر البنات!
ثمّ استغفرتُ الله تعالى ، وقصدت فوراً ضريح الإمام الكاظم عليه السّلام، فصلّيت ركعتين ووقفت عند الرأس الشريف، وقلت له: هذه صبيّة، وأنا خادمكم ومحسوب عليكم. وخرجت وعدت للمستشفى وقد اُخرجت البنت من العملية.ومكثنا نراقبها سبعة أيّام لئلاّ تغيّر وضعيّة نومها، وفي اليوم السابع جاء الطبيب ليفتح العين ويجدّد الضماد، ولمّا فتح الضماد وقف ساكناً، وقال: ماذا صنعت ؟ فظننت أنّه يوبّخنا لأنّا أهملنا مراقبتها، ولكنّه قال: إنّ العين فيها نور، وسوف تعود لها وضعيّتها الطبيعيّة.
فانفجرتُ باكياً، وقلت له: لقد طرقت باباً من أبواب الله فأكرمني.
وحكيت له القصّة فقال: آمنت بالله تعالى.
وبعد أُسبوع خرجَتْ من المستشفى وهي بعافية.
أمّا الأبيات فهي قصيدة منشورة في ديوان « إيقاع الفكر »، وهي:
لقدسك ياباب الحوائج باب ** جثت عنده للطالبين رغاب
يمر عليه المستحيل فينثني ** إلى ممكن يدعى به فيجاب
مناهل رياعند باب ابن جعفر** تفيض عطاءً للذين أنابوا

http://sl.glitter-graphics.net/pub/635/635781qq4a6miyzk.gif
اطلب كرامة لسيدي الحسن عليه السلام اللهم صلى على محمد وآل محمد
http://sl.glitter-graphics.net/pub/635/635781qq4a6miyzk.gif

لواء الطف
09-09-2012, 06:15 PM
http://sl.glitter-graphics.net/pub/635/635781qq4a6miyzk.gif
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلى على محمد وآل محمد
http://sl.glitter-graphics.net/pub/635/635781qq4a6miyzk.gif
هذه الكرامة من ذكريات الخطيب الشيخ أحمد الوائلي، يحدّث فيها
عن المعجزة التي حصلت في شفاء الله عين ابنته بعد توسّله بالإمام الكاظم عليه السّلام، وتنشر وكالة نون الخبرية القصة بايجاز كما رواها المرحوم الوائلي .
"في نفس اليوم الذي تعرّض فيه عبدالكريم قاسم للاغتيال، كانت ابنتي الكبيرة ـ وهي آنذاك في حدود الثانية عشرة ـ تكنس ساحة البيت، وهناك استكان شاي مكسور وقد لصق بأرض البيت، فحاولت قلعه فانكسر ووقعت منه شظيّة بعينها، ففركت عينها وهي لا تدري بالشظيّة، فتمزّق إنسان العين.وعلى الفور استحصلنا إذناً بالسفر إلى بغداد، وأدخلتها مستشفىً للعيون في شارع الرشيد للدكتور وهرام أراثون ـ وهو أرمني ـ فعقد لجنة واستخرجوا الشظيّة من عينها، ثمّ أخبروني بأنّهم لا يستطيعون شيئاً سوى إجراء عملية لحفظ العين من التشويه الخارجي، أمّا الرؤية فلا تعود؛ لأنّ العين تمزّقت، وأكّدوا لي بأنّه حتّى في الخارج لا يستطيعون أكثر من ذلك. فوقّعتُ على إجراء العمليّة، وأدخلوا البنت إلى غرفة العمليّة.
وفي الأثناء.. خطر بذهني: إنّنا نقول للناس بأنّ آل محمّد صلّى الله عليه وآله لهم معجزات، وإنّ لهم عند الله جاهاً عظيماً، فلِمَ لا أقصد موسى بن جعفر عليه السّلام حتّى أعرف صدق دعوانا ؟ فتوضّأت وقصدت الإمام، وفي أثناء الطريق كنت أقول: ما ذنب هذه الطفلة من دون سائر البنات!
ثمّ استغفرتُ الله تعالى ، وقصدت فوراً ضريح الإمام الكاظم عليه السّلام، فصلّيت ركعتين ووقفت عند الرأس الشريف، وقلت له: هذه صبيّة، وأنا خادمكم ومحسوب عليكم. وخرجت وعدت للمستشفى وقد اُخرجت البنت من العملية.ومكثنا نراقبها سبعة أيّام لئلاّ تغيّر وضعيّة نومها، وفي اليوم السابع جاء الطبيب ليفتح العين ويجدّد الضماد، ولمّا فتح الضماد وقف ساكناً، وقال: ماذا صنعت ؟ فظننت أنّه يوبّخنا لأنّا أهملنا مراقبتها، ولكنّه قال: إنّ العين فيها نور، وسوف تعود لها وضعيّتها الطبيعيّة.
فانفجرتُ باكياً، وقلت له: لقد طرقت باباً من أبواب الله فأكرمني.
وحكيت له القصّة فقال: آمنت بالله تعالى.
وبعد أُسبوع خرجَتْ من المستشفى وهي بعافية.
أمّا الأبيات فهي قصيدة منشورة في ديوان « إيقاع الفكر »، وهي:
لقدسك ياباب الحوائج باب ** جثت عنده للطالبين رغاب
يمر عليه المستحيل فينثني ** إلى ممكن يدعى به فيجاب
مناهل رياعند باب ابن جعفر** تفيض عطاءً للذين أنابوا

http://sl.glitter-graphics.net/pub/635/635781qq4a6miyzk.gif
اطلب كرامة لسيدي الحسن عليه السلام اللهم صلى على محمد وآل محمد
http://sl.glitter-graphics.net/pub/635/635781qq4a6miyzk.gif



شكرا لك اختي الكريمة سهاد


على هذا الابداع المتواصل



قال الشيخ العلامة المجلسي في كتابه بحار الأنوار (43 / 341)

جاءه بعض الاعراب فقال: أعطوه ما في الخزانة فوجد فيها عشرون ألف دينار فدفعها إلى الاعرابي فقال الاعرابي: يا مولاي ألا تركتني أبوح بحاجتي وأنشر مدحتي.

فأنشأ الحسن (عليه السلام):
نحن اناس نوالنا خضل * يرتع فيه الرجاء والامل
تجود قبل السؤال أنفسنا * خوفا على ماء وجه من يسل
وعلم البحر فضل نائلنا * لغاض من بعد فيضه خجل




اطلب كرامة او فضيلة للامام الهادي عليه السلام

الاسراء والمعراج
10-09-2012, 02:56 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و ال محمد و عجل فرجهم يا الله

معجزة الامام المهدي روحي له الفداء


حصاة الذهب التي ناولها السائل من الارض
محمد بن يعقوب: عن علي بن محمد, عن ابي احمد بن راشد,
عن بعض اهل المدائن قال: كنت حاجا مع رفيق لي, فوافينا الى الموقف
فاذا شاب قاعد عليه ازار و رداء, و في رجليه نعل صفراء, قومت الازار
و الرداء بمائة و خمسين دينارا, و ليس عليه اثر السفر, فدنا منا سائل فرددناه,
فدنا من الشاب فساله, فحمل شئ من الارض و ناوله, فدعا له السائل
فاجتهد في الدعاء و اطال, فقام الشاب و غاب عنا, فدنونا من السائل فقلنا
له: ويحك ما اعطاك؟ فأرنا حصاة ذهب مضرسة قدرناها عشرين مثقالا,
فقلت لصاحبي: مولانا عندنا و نحن لا ندري, ثم ذهبنا في طلبه فدرنا
الموقف كله فلم نقدر عليه, فسالنا كل من كان حوله من اهل مكة و المدينة,
فقالوا: شاب علوي يحج في كل سنة ماشيا. (الكافي. ج 1 ص 332 ح 15.)

صلوات

لواء الطف
17-09-2012, 05:17 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و ال محمد و عجل فرجهم يا الله

معجزة الامام المهدي روحي له الفداء


حصاة الذهب التي ناولها السائل من الارض
محمد بن يعقوب: عن علي بن محمد, عن ابي احمد بن راشد,
عن بعض اهل المدائن قال: كنت حاجا مع رفيق لي, فوافينا الى الموقف
فاذا شاب قاعد عليه ازار و رداء, و في رجليه نعل صفراء, قومت الازار
و الرداء بمائة و خمسين دينارا, و ليس عليه اثر السفر, فدنا منا سائل فرددناه,
فدنا من الشاب فساله, فحمل شئ من الارض و ناوله, فدعا له السائل
فاجتهد في الدعاء و اطال, فقام الشاب و غاب عنا, فدنونا من السائل فقلنا
له: ويحك ما اعطاك؟ فأرنا حصاة ذهب مضرسة قدرناها عشرين مثقالا,
فقلت لصاحبي: مولانا عندنا و نحن لا ندري, ثم ذهبنا في طلبه فدرنا
الموقف كله فلم نقدر عليه, فسالنا كل من كان حوله من اهل مكة و المدينة,
فقالوا: شاب علوي يحج في كل سنة ماشيا. (الكافي. ج 1 ص 332 ح 15.)


صلوات



الاخت المحترمة الاسراء والمعراج

اشكرك على مشاركتك المباركة والجميلة

واظن انكم لم تلتفتوا الى الطلب السابق وقد حصل اشتباه ربما بين لفظتي الهادي والمهدي

اذا فسأذكر انا كرامة عن الامام الهادي عليه السلام



وجدت في كتاب بحار الأنوار للعلامة الشيخ المجلسي - (ج50 /ص 142) قال :


روي يحيى بن هرثمة، قال: دعاني المتوكل قال: اختر ثلاث مائة رجل ممن تريد واخرجوا إلى الكوفة، فخلفوا أثقالكم فيها، واخرجوا إلى طريق البادية إلى المدينة، فأحضروا علي بن محمد بن الرضا إلى عندي مكرما معظما مبجلا. قال: ففعلت وخرجنا وكان في أصحابي قائد من الشراة - جمع شاري وهم من الخوارج الذين يدعون انهم شروا انفسهم في طاعة الله - وكان لي كاتب يتشيع وأنا على مذهب الحشوية وكان ذلك الشاري يناظر ذلك الكاتب وكنت أستريح إلى مناظر تهما لقطع الطريق.
فلما صرنا إلى وسط الطريق قال الشاري للكاتب: أليس من قول صاحبكم علي بن أبي طالب أنه ليس من الارض بقعة إلا وهي قبر أو سيكون قبرا ؟ فانظر إلى هذه التربة [خ .ل . البرية ] أين من يموت فيها حتى يملاها الله قبورا كما يزعمون ؟. قال: فقلت للكاتب: هذا من قولكم ؟ قال: نعم: قلت: صدق أين يموت في هذه التربة العظيمة حتى يمتلئ قبورا وتضاحكنا ساعة إذ انخذل الكاتب في أيدينا. قال: وسرنا حتى دخلنا المدينة، فقصدت باب أبي الحسن علي بن محمد بن الرضا عليهم السلام فدخلت عليه فقرأ كتاب المتوكل فقال: انزلوا وليس من جهتي خلاف، قال: فلما صرت إليه من الغد وكنا في تموز أشد ما يكون من الحر فإذا بين يديه، خياط وهو يقطع من ثياب غلاظ خفاتين له - وهو درع من اللبد - ولغلمانه، ثم قال للخياط: أجمع عليها جماعة من الخياطين، واعمد على الفراغ منها يومك هذا وبكربها إلي في هذا الوقت ثم نظر إلي وقال: يا يحيى اقضوا وطركم من المدينة في هذا اليوم واعمد على الرحيل غدا في هذا الوقت. قال: فخرجت من عنده وأنا أتعجب من الخفاتين وأقول في نفسي: نحن في تموز وحر الحجاز وإنما بيننا وبين العراق مسيرة عشرة أيام فما يصنع بهذه الثياب ؟ ثم قلت في نفسي: هذا رجل لم يسافر، وهو يقدر أن كل سفر يحتاج فيه إلى مثل هذه الثياب والعجب من الرافضة حيث يقولون بامامة هذا مع فهمه هذا. فعدت إليه في الغد في ذلك الوقت، فإذا الثياب قد احضرت، فقال لغلمانه: ادخلوا وخذوالنا معكم لبابيد وبرانس ثم قال: ارحل يا يحيى فقلت: في نفسي هذا أعجب من الاول أيخاف أن يلحقنا الشتاء في الطريق حتى أخذ معه اللبابيد والبرانس ؟.
فخرجت وأنا أستصغر فهمه، فعبرنا حتى إذا وصلنا ذلك الموضع الذي وقعت المناظرة في القبور ارتفعت سحابة واسودت وأرعدت وأبرقت حتى إذا صارت على رؤسنا أرسلت علينا بردا مثل الصخور وقد شد على نفسه وعلى غلمانه الخفاتين ولبسوا اللبابيد والبرانس، قال لغلمانه ادفعوا إلى يحيى لبادة وإلى الكاتب برنسا وتجمعنا والبرد يأخذنا حتى قتل من أصحابي ثمانين رجلا وزالت ورجع الحر كما كان فقال لي: يا يحيى أنزل من بقي من أصحابك ليدفن من قد مات من أصحابك فهكذا يملا الله البرية قبورا قال: فرميت نفسي عن دابتي وعدوت إليه وقبلت ركابه ورجله وقلت: أنا أشهد أن لاإله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله، وأنكم خلفاء الله في أرضه، وقد كنت كافرا وإنني الآن قد أسلمت على يديك يا مولاي قال يحيى: وتشيعت ولزمت خدمته إلى أن مضى .


اطلب كرامة للامام الرضا عليه السلام

الاسراء والمعراج
19-09-2012, 02:29 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و ال حمد و عجل فرجهم يا الله

عن إبراهيم بن موسى القزاز وكان يؤم في مسجد الرضا بخراسان قال : ألححت على الرضا عليه السلام في شئ طلبته منه فخرج يستقبل بعض الطالبيين وجاء وقت الصلاة فمال إلى قصر هناك ، فنزل تحت صخرة بقرب القصر وأنا معه وليس معنا ثالث ، فقال : أذن ، فقلت : تنتظر يلحق بنا أصحابنا
فقال : غفر الله لك لا تؤخرن صلاة عن أول وقتها إلى آخر وقتها من غير علة عليك ابدأ بأول الوقت ، فأذنت وصلينا .
فقلت يا ابن رسول الله قد طالت المدة في العدة التي وعدتنيها ، وأنا محتاج وأنت كثير الشغل ولا أظفر بمسألتك كل وقت ، قال : فحك بسوطه الارض حكا شديدا ، ثم ضرب بيده إلى موضع الحك فأخرج سبيكة ذهب فقال : خذها بارك الله لك فيها ، وانتفع بها واكتم ما رأيت ، قال : فبورك لي فيها حتى اشتريت بخراسان ما كانت قيمته سبعين ألف دينارا فصرت أغنى الناس من أمثالي هناك
المصدر : بحار الانوار ج 49 ص 49.
اطلب كرامة لسيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (عليها السلام)...

نسالكم الدعاء و حسن العاقبة...

سهاد
09-11-2012, 01:16 AM
http://img9.dreamies.de/img/163/b/yqh4daitua8.gifhttp://img9.dreamies.de/img/163/b/yqh4daitua8.gif
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلى على محمد وآل محمد
http://img9.dreamies.de/img/163/b/yqh4daitua8.gif
يقول المحقق العلامة الشيخ محمد باقر صاحب ( الخصائص الفاطمية ) في كتابه :
سبحانك اللهم يا فاطر السماوات العلى وفالق الحب والنوى ، انت الذي فطرت اسما من اسمك واشتقته من نورك ، فوهبت اسمك بنورك حتى يكون هو المظهر لظهورك ، فجعلت ذلك الاسم اصل لجملة اسمائك وذلك النور ارومة لسيدة امائك ، وناديت بالملا الاعلى : أنا الفاطر وهي فاطمة (http://www.noorfatema.com/vb/showthread.php?t=66240)، وبنورها ظهرت الاشياء من الفاتحة إلى الخاتمة ، فاسمها اسمك ونورها نورك وظهورك ظهورها ، ولا اله غيرك ، وكل كمالٍ ظلك وكل وجود ظل وجودك ، فلما فطرتها فطمتها عن الكدورات البشرية واختصصتها بالخصائص الفاطمية ، مفطومة عن الرعونات العنصرية ، ونزهتها عن جميع النقائص ، مجموعة من الخصائل المرضية بحيث عجزت العقول عن ادراكها ، والناس فطموا عن كنه معرفتها ، فدعا الاملاك في الافلاك بالنورية السماوية وبفاطمة المنصورة ...
ام السبطين واكبر حجج الله (http://www.noorfatema.com/vb/showthread.php?t=66240)على الخافقين ، ريحانة سدرة المنتهى وكلمة التقوى والعروة الوثقى وستر الله (http://www.noorfatema.com/vb/showthread.php?t=66240)المرخى والسعيدة العظمى والمريم الكبرى والصلاة الوسطى والانسية الحوراء التي بمعرفتها دارت القرون الاولى .
وكيف احصي ثناها وان فضائلها لا تحصى وفواضلها لا تقضى ، البتول العذراء الحرة البيضاء ام ابيها وسيدة شيعتها وبنيها ، ملكة الأنبياء الصديقة فاطمة (http://www.noorfatema.com/vb/showthread.php?t=66240)الزهراء عليها (http://www.noorfatema.com/vb/showthread.php?t=66240)سلام الله (http://www.noorfatema.com/vb/showthread.php?t=66240).

عن موسى بن القاسم عن علي بن جعفر قال : سألت ابا الحسن ـ الإمام الكاظم عليه السلام ـ عن قول الله (http://www.noorfatema.com/vb/showthread.php?t=66240)عزوجل ( كمشكاة فيها مصباح ) ، قال : المشكاة فاطمة (http://www.noorfatema.com/vb/showthread.php?t=66240)والمصباح الحسن والحسين . ( كانها كوكب دري ) قال : كانت فاطمة (http://www.noorfatema.com/vb/showthread.php?t=66240)كوكباً دريا من نساء العالمين .
http://img9.dreamies.de/img/163/b/yqh4daitua8.gif ​http://img9.dreamies.de/img/163/b/yqh4daitua8.gif

مينا المرسومي
17-11-2012, 06:14 PM
السلام عليكم
اعظم الله لنا ولكم الاجر بشهادة ابي عبدالله الحسين واهل بيته عليهم السلام
نظرا لعدم ذكر وطلب اي شئ من الشخص الالاخت التي سبقتني

مينا المرسومي
17-11-2012, 06:25 PM
السلام عليكم
اعظم الله لنا ولكم الاجر بشهادة ابي عبدالله الحسين واهل بيته عليهم السلام
نظرا لعدم ذكر وطلب اي شئ من الشخص الذي سيلي الاخت التي سبقتني
فقررت ان اكتب لام البنين عليها السلام
يقول الشيخ الكاظمي في مدينة مالمو السويدية عندما انتهيت من قراءة المجلس الحسيني التقاني الحاج ابو هاشم الذي لايرغب ان اذكره بالاسم وقال لي بانه ذات يوم افتقد مفاتيح شقته وبقي حائرا يبحث عنها مرارا يقول ليس عندي شئ الا وفتشت فيه وخصوصا الملابس التي كنت ارتديها ثم اعود ابحث عنها شان الذين يفتقدون شيئا مهما عندهم وكان معي احد الاصدقاء من المؤمنين الخيرين وقال لي اقرا الفاتحة لام البنين عليها السلام يقول وبمجرد قرانا سورة الفاتحة هدية لام البنين عليها السلام واذا بي اجد المفاتيح في احد جيوب السترة التي فتشتها من قبل فكانت المفاجئة ان عثرت على عظمة هذا الكنز (ام البنين) وتركزت معرفتها في قلبي اكثر اللهم لاتسلب من قلوبنا الهدى وامتنا على ولاية ال محمد انك سميع مجيب
اطلب كرامة للسيدة زينب عليها السلام
نسالكم الدعاء

لواء الطف
13-12-2012, 01:54 PM
فقررت ان اكتب لام البنين عليها السلام
يقول الشيخ الكاظمي في مدينة مالمو السويدية عندما انتهيت من قراءة المجلس الحسيني التقاني الحاج ابو هاشم الذي لايرغب ان اذكره بالاسم وقال لي بانه ذات يوم افتقد مفاتيح شقته وبقي حائرا يبحث عنها مرارا يقول ليس عندي شئ الا وفتشت فيه وخصوصا الملابس التي كنت ارتديها ثم اعود ابحث عنها شان الذين يفتقدون شيئا مهما عندهم وكان معي احد الاصدقاء من المؤمنين الخيرين وقال لي اقرا الفاتحة لام البنين عليها السلام يقول وبمجرد قرانا سورة الفاتحة هدية لام البنين عليها السلام واذا بي اجد المفاتيح في احد جيوب السترة التي فتشتها من قبل فكانت المفاجئة ان عثرت على عظمة هذا الكنز (ام البنين) وتركزت معرفتها في قلبي اكثر اللهم لاتسلب من قلوبنا الهدى وامتنا على ولاية ال محمد انك سميع مجيب
اطلب كرامة للسيدة زينب عليها السلام
نسالكم الدعاء




شكرا لك اختي الكريمة على اضافتك


السيّدة العقيلة عليها السّلام تُشفي امرأة لبنانيّة مُقعدة

تناقلت الجرائد والمجلاّت الصادرة في لبنان كرامةً للسيّدة عقيلة بني هاشم
عليها السّلام، شُفيت على أثرها امرأةٌ لبنانيّة مُقعدة تدعى ( فوزية بنت
سليم زيدان )، من أهالي قرية « جوَيّا » التابعة لمدينة صُور، وكانت هذه
المرأة قد أُصيبت بروماتيز مُزمن مدة 13 سنة ألزمها الفراش، وكان الأطباء
قد أعلنوا يأسهم من علاجها.

في أحد أيّام محرّم الحرام.. قالت المرأة المقعدة لأخيها: خُذني إلى قبر مولاتي زينب عليها السّلام في الشام!

فاعتذر أخوها منها بأعذارٍ شتّى، وكان حَملُها أمراً غير يسير بطبيعة الحال.

قالت المرأة في محاولة لإثارة حميّة أخيها الهامدة: سأستأجر امرأتين تحملاني إلى سيّدتي!

ردّ الأخ ـ محاولاً صرفَ أخته العليلة عن عزمها ـ بمنطقه المشكّك: لو شاءت
السيّدة أن تشفيك فلا فرق في الأمر أن تكوني هنا في بيتك أو في حرمها في
الشام!

ما الذي بإمكان امرأة كسيحة وحيدة أن تفعله في مقابل من لا يَعي لغة القلب ؟!

وإذا كان بإمكان هذه الروماتيز أن تأسر الأرجل وتقيّد البدن، فإنّها ـ لا
ريب ـ عاجزة أن تقيّد القلب النابض لينطلق فيطوي المسافات ويختزل الحُجب...

عادت المرأة تتوسّل: فلتحملوني إلى باب الدار لأتفرّج على مراسم العزاء في المسجد المقابل!

ألقَت العينانِ الكئيبتانِ نظراتٍ تحملُ الكثير من المعاني على الجمهور
المتوافد على المسجد.. وأحسّت من أعماق قلبها المُضنى أنّها تُشاطر أصحابَ
العزاء عزاءهم، وذَرَفت الدموعَ السِّخان لمصابِ قتيلِ الطفِّ المظلوم:
سيّدِ الشهداء الحسين عليه السّلام، وعَزَّت جدَّه المصطفى صلّى الله عليه
وآله وأباه المرتضى وأمَّه الزهراء وأخاه المجتبى وأختَه العقيلة عليهم
السّلام في مصابهم بخامسِ أهلِ الكساء الشهيد المُرمَّل بالدماء... ونادت
تندب سيّدتها العقيلة عليها السّلام: يا مولاتي، يا أختَ الحسين، يا
مظلومةَ كربلاء!

حين يبكي القلب يتوقّف الزمن، وتندهش الملائكة... فقد طرقت أسماعها لُغةُ الإخلاص... لغةٌ تتجاوز الحدود والشكليّات...

طلبت الأم من فوزية الكسيحة أن تدخل البيت، فقد حلّ الظلام... لكنّ فوزية
استأذنت أمَّها أن تسمح لها بالبقاء ريثما تنتهي مراسم العزاء...

كانت المرأة العليلة تشاطر سيّدتها العقيلة عزاءها بأخيها المذبوح عطشاناً
على شاطئ الفرات. ترى.. كيف ينصرف أصحاب العزاء، والمعزُّون لم يبرحوا بعد
؟!

حلّ الفجر... وانتصبت فجأة سيّدةٌ جليلة عليها سيماء الوَقار، تلفّها
نورانيّةٌ عجيبة... تقدّمت السيّدة نحو فوزيّة المسجّاة ونادتها برفق:
انهضي على قَدَمَيك! أنا زينبُ ابنةُ أمير المؤمنين عليّ!

ثمّ أردفت السيّدة ـ وهي تضع يديها تحت كتفَي المريضة الكسيحة: قولي لأخيك: إنّ ما نفعله مرهونٌ بإذنِ الله تبارك وتعالى!

تقول فوزيّة التي عُوفِيت على يد السيّدة العقيلة عليها السّلام:

أحسست فجأة أنّ قوّةً لم أعهدها مِن قَبلُ قد تغلغلت في ساقَيّ الكسيحتين، فنهضتُ وصرختُ: أُمّاه! هلمّي لاستقبال مولاتِنا زينب!

وهُرعت أمّي وهي تمسح عن عينيها بقايا النوم، لكنّ السيّدة الجليلة كانت قد اختفت عن ناظري.

ورافقتني أمّي في تلك الساعة إلى بيت أخي حسن، وطَرَقنا البابَ لنُبلِغه
النبأَ السعيد، فاستبق أخي وزوجته ( كريمة السيّد نور الدين ) أيُّهما يفتح
الباب، ومَسحَ أخي عينيه غير مرّة وهو يُحدِّقُ في دهشة، وتلقّى نبأ شفائي
على يدِ كريمةِ أهل البيت السيّدة زينب عليها السّلام.

هذا، وقد تقاطَر أهلُ القرية على بيتِ هذه المرأة التي شُفيت بكرامة
السيّدة العقيلة عليها السّلام، وقَدِم لزيارتها أطباؤها الذين تولَّوا
علاجَها طوال سنواتِ مرضها، وعاينوا الكرامة التي تحقّقت على يدَي كريمة
أهل البيت عليهم السّلام




اطلب كرامة للامام زين العابدين عليه السلام

مينا المرسومي
13-12-2012, 06:08 PM
لبيك ياحسين

الأئمة ^ لايطلبون من ربهم المعجزة إلا أن يأذن لهم


فقد صرح بذلك الإمام زين العابدين × عندما جاءه رجل مهموم وشكى له ديْنه الذي أثقله ، فلم يكن عنده ما يعطيه ، ربما لأنهم صادروا منه صدقات النبي وآله ’ فأعطاه قوت يومه قرصيْن، وأمره أن يذهب الى السوق ويشتري بهما شيئاً ، فوجد سمكتين غير مرغوبتين فاشتراهما فوجد في جوفها لؤلؤتين ثمينتين: (وباع الرجل اللؤلؤتين بمال عظيم قضى منه دينه وحسنت بعد ذلك حاله ، فقال بعض المخالفين: ما أشد هذا التفاوت ! بينا علي بن الحسين لا يقدر أن يسد منه فاقة ، إذ أغناه هذا الغناء العظيم ! كيف يكون هذا وكيف يعجز عن سد الفاقة من يقدر على هذا الغناء العظيم؟! فقال علي بن الحسين × : هكذا قالت قريش للنبي ’: كيف يمضي إلى بيت المقدس ويشاهد ما فيه من آثار الأنبياء ^ من مكة ويرجع إليها في ليلة واحدة ، من لا يقدر أن يبلغ من مكة إلى المدينة إلا في اثني عشر يوماً ؟! وذلك حين هاجر منها . ثم قال × : جهلوا والله أمر الله وأمر أوليائه معه ! إن المراتب الرفيعة لاتنال إلا بالتسليم لله جل ثناؤه وترك الإقتراح عليه ، والرضا بما يدبرهم به . إن أولياء الله صبروا على المحن والمكاره صبراً لمَّا يساوهم فيه غيرهم ، فجازاهم الله عز وجل عن ذلك بأن أوجب لهم نجح جميع طلباتهم ، لكنهم مع ذلك لايريدون منه إلا مايريده لهم) ! (أمالي الصدوق/539) .


وفي هذا الموضوع بحوث مهمة ، نشير منها الى أن قوله × : (أوجب لهم نجح جميع طلباتهم ، لكنهم مع ذلك لايريدون منه إلا مايريده لهم): فهو يدل على أن المعصوم × لايطلب المعجزة ولايستعمل ولايته ومنها إسم الله الأعظم إلا بإذن أو أمرٍ من الله تعالى ! فالأصل عنده أن يعمل ويعيش بالأسباب العادية إلا إذا أبلغه الله تعالى بهاتف أو إلهام أو أي طريق ، أن يعمل شيئاً أو يدعوه بشئ ! وهذا معنى تفوُّق النبي ’ وعترته على غيرهم ، بأنهم لم يقترحوا على ربهم عز وجل شيئاً ، بل كانوا في قمة العبودية والتسليم لربهم عز وجل .

وتبلغ معجزات الإمام زين العابدين × أكثر من مئة معجزة ، روتها مصادرنا وروت نحو نصفها مصادر أتباع الخلافة !
وقد أوردنا فيما تقدم بعضها ، ومنها أن عبد الملك كان يطوف فرأى الإمام × وعتب عليه لماذا لايزوره لينال من دنياه ، فبسط الإمام رداءه ودعا الله أن يريه كرامة أوليائه ، فملأ الله رداءه جواهر . ( الثاقب/365 ، والخرائج:1/255 ).
ومعجزته عندما كان يصلي فوقع طفله في البئر وصاحت النساء فلم يلتفت حتى أكمل صلاته فتقدم الى البئر فارتفع الماء والصبي عليه فتناوله !
وسيأتي في علاقته × مع العُبَّاد والمتصوفة أن أهل مكة استسقوا بهم فلم يستجب الله دعاءهم ، واستسقى الإمام × فأنزل الله المطر ! ويطول الكلام لو أردنا استقصاء ما روي من معجزاته وكراماته × . وقد عقد لها المجلسي & باباً خاصاً:46/20، وعَنْوَنَ لها في الدر النطيم / 588 ، وروى عدداً منها في الصراط المستقيم :2 / 180 ، ورواها غيرهم في سيرته العطرة × .
نسالكم الدعاء
منقول من موقع الشيخ علي الكوراني
اطلب كرامة للسيدة رقية عليها السلام

اللهم العن قتلة الحسين

سهاد
13-12-2012, 09:30 PM
http://sl.glitter-graphics.net/pub/2920/2920740b3qlifzl7j.gifhttp://sl.glitter-graphics.net/pub/2920/2920740b3qlifzl7j.gif
اللهم صل على محمد وال محمد

اللهم ارزقنا زيارة وشفاعة سيدتي الصغيرة الطفلة المفجوعة رقيه عليها السلام

كرامة للسيدة رقية عليها السلام

http://sl.glitter-graphics.net/pub/2920/2920740b3qlifzl7j.gif

بسم الله الرحمن الرحيم

ذكر سماحة حجة الإسلام السيد عسكر حيدري , وهو من طلاب الحوزة العلمية الزينبية في الشام , الكرامة التالية فقال :
في أحد الأيام أقبلت امرأة مسيحية مع طفلتها المشلولة إلى سوريا بعد أن أجابها أطباء لبنان وأخبروها بأن لا علاج لابنتك .
ولحسن الحظ أنها استأجرت منزلا ً كان قريبا ً من حرم السيدة رقية "عليها السلام" واتخذته كمقر ٍ لها أثناء بقائها في سوريا لمعالجة طفلتها المريضة .



وفي أحد الأيام شاهدت المرأة أفواجا ً من الناس يقبلون إلى الحرم الشريف مما أثار تعجبها وتساؤلها فقالت : ما الخبر ؟ ولماذا يأتي هؤلاء الناس إلى هنا ؟ وما هي المناسبة ؟
فقالوا لها : إن اليوم هو يوم عاشوراء وهذا حرم السيدة رقية بنت الإمام الحسين "سلام الله عليهما" والناس يأتون لإقامة العزاء عند مرقدها الطاهر , وإذا بالمرأة تترك طفلتها في البيت وتذهب إلى الحرم الشريف وتتوسل بالسيدة رقية "عليها السلام" وتلح ّ عليها في قضاء حاجتها بكل إخلاص , إلى أن فقدت الوعي وغشي عليها , وفيما هي كذلك , أحست المرأة أن شخصا يقول لها : قومي واذهبي إلى بيتك فإن ابنتك بقيت وحيدة ولا أحد معها وقد شافاها الله تعالى .

وبالفعل فقد استيقظت المرأة وذهبت إلى منزلها وإذا بها تجد طفلتها (المشلولة سابقا ً ) تلعب وكأن لم يكن بها شيء أصلا ً , فتساءلت الأم من طفلتها : ما الخبر ؟ وكيف تحسن حالك ؟
قالت البنت : عندما خرجت ِ من المنزل دخلت الدار طفلة اسمها "رقية" وقالت لي : قومي لنلعب معا ً , ثم إنها قالت لي : قولي بسم الله الرحمن الرحيم لتستطيعي القيام والنهوض على قدميك .
ثم إنها أخذت يدي وأوقفتني وقد أحسست منذ ذلك الوقت أنني قد شـُـفيت من المرض وبينما كانت الطفلة "رقية " تحدثني إذا بك ِ تفتحين الباب , فقالت : لقد جاءت أمك ِ واختفت .

يقول السيد الحيدري : على أثر هذه الكرامة للسيدة رقية(عليها السلام) اهتدت المرأة المسيحية ودخلت في مذهب الحق مذهب أهل البيت (عليهم السلام )


المصدر: كتيب "قصة السيدة رقية" لمحمد باقر الناصري
http://sl.glitter-graphics.net/pub/2920/2920740b3qlifzl7j.gifhttp://sl.glitter-graphics.net/pub/2920/2920740b3qlifzl7j.gif
((اطلب كرامة اخرى للسيدة رقية عليها السلام))

لبيك ثار الله
14-12-2012, 03:35 PM
،روي الشيخ الحائري المازندراني قال:


«و قد أخبرني بعض الصلحاء أن للسيدة رقية بنت الحسين عليهماالسلام ضريحا بدمشق الشام، و أن جدران قبرها قد تعيبت، فأرادوا اخراجها منه لتجديده فلم يتجاسر أحد أن ينزله من الهيبة،

فحضر شخص من أهل البيت يدعي السيد ابن مرتضي،


فنزل في قبرها و وضع عليها ثوبا لفها فيه و أخرجها فاذا هي بنت صغيرة دون البلوغ، و كان متنها مجروحا من كثيرة الضرب، و قد ذكرت ذلك لبعض الأفاضل فحدثني به ناقلا له عن بعض أشياخه»(١)




(١)معالي السبطين 171:2، ذکر تفصيل ذلک العلامة الحجة محمد هاشم الخراساني عن السيد محمد علي الشامي سبط السيد ابراهيم الدمشقي آل السيد مرتضي، عن جده السيد ابراهيم الذي باشر في أمر اصلاح القبر الشريف، و ذکر أن القصة جرت في حوالي سنة 1280 ه، راجع کتاب منتخب التواريخ: 388.

المطلوب فضيله او كرامه للامام الحسن المجتبى عليه السلام

لواء الطف
21-12-2012, 12:57 PM
اشكر الاخوة والاخوات الذين رفدوا الموضوع

بمشاركاتهم المباركة في ذكر فضائل اهل البيت عليهم السلام

اسأل الله ان يوفقكم

لواء الطف
21-12-2012, 01:00 PM
،روي الشيخ الحائري المازندراني قال:


«و قد أخبرني بعض الصلحاء أن للسيدة رقية بنت الحسين عليهماالسلام ضريحا بدمشق الشام، و أن جدران قبرها قد تعيبت، فأرادوا اخراجها منه لتجديده فلم يتجاسر أحد أن ينزله من الهيبة،

فحضر شخص من أهل البيت يدعي السيد ابن مرتضي،


فنزل في قبرها و وضع عليها ثوبا لفها فيه و أخرجها فاذا هي بنت صغيرة دون البلوغ، و كان متنها مجروحا من كثيرة الضرب، و قد ذكرت ذلك لبعض الأفاضل فحدثني به ناقلا له عن بعض أشياخه»(١)




(١)معالي السبطين 171:2، ذکر تفصيل ذلک العلامة الحجة محمد هاشم الخراساني عن السيد محمد علي الشامي سبط السيد ابراهيم الدمشقي آل السيد مرتضي، عن جده السيد ابراهيم الذي باشر في أمر اصلاح القبر الشريف، و ذکر أن القصة جرت في حوالي سنة 1280 ه، راجع کتاب منتخب التواريخ: 388.

المطلوب فضيله او كرامه للامام الحسن المجتبى عليه السلام





في كتاب بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (43 / 351)

عن أبي بصير، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: إن ناسا بالمدينة قالوا: ليس للحسن مال فبعث الحسن إلى رجل بالمدينة فاستقرض منه ألف درهم فأرسل بها إلى المصدق

وقال: هذه صدقة مالنا فقالوا: ما بعث الحسن هذه من تلقاء نفسه إلا وعنده مال.



اطلب كرامة او فضيلة للامام الرضا عليه السلام

مينا المرسومي
30-01-2013, 07:23 PM
السلام عليكم
في فضل زيارة إمام الانس والجن المدفون بارض الغربة بضعة سيد الورى
مولانا أبي الحسن علي بن موسى الرضا (صَلَوات الله وسَلامَهُ عَلَيه وَعَلى آبائِه وأولادَهُ أئمة الهدى)

وفي كيفية زيارته وفضيلتها أكثر من أن تحصى، ونحن هنا نتبرك بذكر عدّة أحاديث ننقل أكثرها عن (تحفة الزائر):

الأول: عن النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم) قال: ستدفن بضعة منّي بخراسان مازارها مؤمن إِلاّ أوجب الله له الجنة وحرّم جسده على النار.

وقال في حديث معتبر آخر: ستدفن بضعة مني بخراسان مازارها مكروب إِلاّ نفس الله كربته ولا مذنب إِلاّ غفر الله ذنوبه.

الثاني: روي بسند معتبر عن موسى بن جعفر (صَلَواتُ الله وسَلامُهُ عَلَيهِ) قال: من زار قبر ولدي علي (عليه السلام) كان له عند الله عزَّ وجلَّ سبعون حجّة مبرورة. قال الراوي مستبعداً سبعين حجة مبرورة ؟ قال: نعم سبعين ألف حجة.

قال: سبعين ألف حجة ؟ قال: رُبّ حجة لاتقبل من زاره أو بات عنده ليلة كان كمن زار الله في عرشه. قلت: كمن زار الله في عرشه ؟ قال: نعم إذا كان يوم القيامة كان على عرش الله عزَّ وجلَّ أربعة من الأوّلِينَ وأربعة من الآخِرين، فأما الأوّلون فنوح وإبراهيم وموسى وعيسى (عليه السلام)، وأما الاربعة الآخِرون فمحمّد وعليّ والحسن والحسين (عليه السلام) ثم يمد المطمار فيقعد معنا زوّار قبور الأئمة ألا وإنّ أعلاهم درجة وأوفرهم حبوة زوّار قبر ولدي علي (عليه السلام).

الثالث: روي عن الإمام الرضا (عليه السلام) قال: إنّ في خراسان بقعة سيأتي عليها زمان تكون مختلف الملائكة لا تزال تهبط فيها فوج من الملائكة وتصعد فوج، حتى ينفخ في الصور. فقالوا: يابن رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم) وما هي البقعة ؟ قال: هي بأرض طوس، وإنّها والله روضة من رياض الجنّة من زارني فيها كان كما لو زار رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم) وكتب الله له بذلك ألف حجة مقبولة وألف عمرة مقبولة وكنت أنا وآبائي شفعاءه يوم القيامة.

الرابع: بأسانيد صحاح عن ابن أبي نصر قال: قرأت كتاب أبي الحسن الرضا (عليه السلام) أبلغ شيعتي أن زيارتي تعدل عند الله عزَّ وجلَّ ألف حجّة. فرويت الحديث عند الإمام محمد التقي صلوات الله عليه، قال: إي والله ألف ألف حجّة لمن زاره عارفاً بحقه.

الخامس: روي بسندين معتبرين عن الرضا (صَلَواتُ الله وسَلامُهُ عَلَيهِ) قال: من زارني على بعد داري أتيته يوم القيامة في ثلاث مواطن حتى أخلصه من أهوالها: إذا تطايرت الكتب يمينا وشمالاً، وعند الصراط، وعند الميزان.

السادس: قال أيضاً في حديث معتبر آخر: إنّي سأقتل مسموماً مظلوماً وأقبر إلى جنب هارون ويجعل الله عزَّ وجلَّ تربتي مختلف شيعتي فمن زارني في غربتي وجبت له زيارتي يوم القيامة. والذي أكرم محمداً (صلّى الله عليه وآله وسلم) بالنبوّة واصطفاه على جميع الخليقة لايصلّي أحد منكم عند قبري ركعتين إِلاّ استحق المغفرة من الله عزَّ وجلَّ يوم يلقاه.

والذي أكرمنا بعد محمد (صلّى الله عليه وآله وسلم) بالإمامة وخصّنا بالوصيّة إن زوّار قبري لاكرم الوفود على الله يوم القيامة ومامن مؤمن يزورني فتصيب وجهه قطرة من السماء إِلاّ حرَّم الله جسده على النار.

السابع: بسند معتبر عن محمد بن سليمان أنّه سأل الإمام محمد التقي (صلوات الله وسلامه عليه) عن رجل حجّ حجّة الإسلام فدخل متمتعاً بالعمرة إلى الحج فاعانه الله تعالى على حجّه وعمرة، ثم اتى الى المدينة فسلّم على النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم)، ثم أتى أباك أمير المؤمنين (عليه السلام) عارفاً بحقه يعلم أنّه حجّة الله على خلقه وبابه الذي يؤتى منه فسلّم عليه ثم اتى أبا عبد الله (عليه السلام) فسلم عليه ثم أتى بغداد فسلّم على أبي الحسن موسى (عليه السلام) ثم انصرف إلى بلاده فلما كان في هذا الوقت رزقه الله تعالى مايحجّ به فأيهما أفضل هذا الذي حجّ حجّة الإسلام يرجع أيضاً فيحج أو يخرج إلى خراسان إلى أبيك عليّ بن موسى الرضا (عليه السلام) فيسلم عليه ؟ قال: بل يأتي خراسان فيسلّم على أبي أفضل. وليكن ذلك في رجب ولاينبغي أن تفعلوا هذا اليوم فإنّ علينا وعليكم من السلطان شنعة.

الثامن: روى الصدوق في كتاب (من لايحضره الفقيه) عن الإمام محمد التقي (عليه السلام) قال: إن بين جبلي طوس قبضة قبضت من الجنة من دخلها كان آمنا يوم القيامة من النار.

التاسع: وروي عنه (عليه السلام) قال: ضمنت لمن زار أبي بطوس عارفاً بحقه الجنة على الله تعالى.

العاشر: روى الصدوق في (عيون أخبار الرضا (عليه السلام)) عن رجل من الصالحين أنّه رأى في المنام رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم) فقال له : يارسول الله أيّا من أبنائك أزور ؟ قال: بعضهم وفدوا عليّ مسموماً وبعضهم وفدوا مقتولاً.

فقال: أيّهم أزور مع تفرق مشاهدهم ؟ قال: زر أقربهم إليك وهو مدفون بأرض الغربة. قلت: يارسول الله تعني بذلك الرضا (عليه السلام). قال: قل صلى الله عليه قل صلى الله عليه قل صلى الله عليه ـ قالها ثلاثاً ـ.

أقول: قد عقد في كتاب (الوسائل) وكتاب (المستدرك) أبواباً في استحباب التبرّك بمشهد الرضا ومشاهد الأئمة (عليهم السلام) واستحباب اختيار زيارة الرضا على زيارة الحسين (عليه السلام) وعلى زيارة كل من الأئمة (عليهم السلام) وعلى الحجّ المندوب والعمرة المندوبة.

ولما كان هذا الكتاب لايسع التطويل فقد اكتفينا بهذه العشرة الكاملة من الاخبار.

وأما كيفية زيارته (عليه السلام):

فاعلم أنه قد ذكر له زيارات عديدة والمشهورة منها ماوردت في الكتب المعتبرة ونسبت إلى الشيخ الجليل محمد بن الحسن بن الوليد وهو من مشايخ الصدوق (رض) ويظهر من مزار ابن قولويه أنها مروية عن الأئمة (عليهم السلام) وكيفيتها على مايوافق كتاب (من لايحضره الفقيه) أنّك إذا أردت زيارة قبر الرضا (عليه السلام) بطوس فاغتسل قبلما تخرج من الدار وقل وأنت تغتسل:

« اللّهُمَّ طَهِّرْنِي وَطَهِّرْ لِي قَلْبِي وَاشْرَحْ لِي صَدْرِي وَأَجْرِ عَلى لِسانِي مِدْحَتَكَ وَالثَّناءَ عَلَيْكَ فَإِنَّهُ لاقُوَّةَ إِلاّ بِكَ، اللّهُمَّ اجْعَلْهُ لِي طَهُوراً وَشِفاءً» .

وقل وأنت تخرج: «بِسْمِ الله وَبِالله وَإِلى الله وَإِلى ابْنِ رَسُولِ الله حَسْبِيَ الله تَوَكَّلْتُ عَلى اللهِ، اللّهُمَّ إِلَيْكَ تَوَجَّهْتُ وَإِلَيْكَ قَصَدْتُ وَماعِنْدَكَ أَرَدْتُ» .

فإذا خرجت فقف على باب دارك وقل: « اللّهُمَّ إِلَيْكَ وَجَّهْتُ وَجْهِي وَعَلَيْكَ خَلَّفْتُ أَهْلِي وَمالِي وَما خَوَّلْتَنِي وَبِكَ وَثِقْتُ فَلاتُخَيِّبْنِي، يامَنْ لايُخَيِّبُ مَنْ أَرادَهُ وَلايُضَيِّعُ مَنْ حَفِظَهُ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَاحْفَظْنِي بِحِفْظِكَ فَإِنَّهُ لا يَضِيعُ مَنْ حَفِظْتَ ».

فإذا وافيت سالماً إن شاء الله فاغتسل إذا أردت أن تزور وقل حين تغتسل:

« اللّهُمَّ طَهِّرْنِي وَطَهِّرْ لِي قَلْبِي وَاشْرَحْ لِي صَدْرِي وَأَجْرِ عَلى لِسانِي مِدْحَتَكَ وَمَحَبَّتَكَ وَالثَّناءَ عَلَيْكَ فَإِنَّهُ لاقُوَّةَ إِلاّ بِكَ، وَقَدْ عَلِمْتُ أَنَّ قِوامَ دِينِي التَّسْلِيمُ لاَمْرِكَ وَالاتِّباعُ لِسُنَّةِ نَبِيِّكَ وَالشَّهادَةُ عَلى جَمِيعِ خلْقِكَ، اللّهُمَّ اجْعَلْهُ لِي شِفاءً وَنُوراً إِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيٍْ قَدِيرٌ» .

والبس أطهر ثيابك وامش حافياً وعليك السكينة والوقار واذكر الله بقلبك وقل: «الله أَكْبَرُ وَلا إِلهَ إِلاّ الله وَسُبْحانَ الله وَالحَمْدُ للهِ» .

وقصر خطاك وقل حين تدخل الروضة المقدسة: « بِسْمِ الله وَبِالله وَعَلى مِلَّةِ رَسُولِ الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلاّ الله وَحْدَهُ لاشَرِيكَ لَهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ وَأَنَّ عَلِيّاً وَلِيُّ الله ».

وسر حتى تقف على قبره وتستقبل وجهه بوجهك وقل: « أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلاّ الله وَحْدَهُ لاشَرِيكَ لَهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ وَأَنَّهُ سَيِّدَ الأوَّلِينَ وَالآخِرِينَ وَأَنَّهُ سَيِّدُ الأَنْبِياءِ وَالمُرْسَلِينَ،اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ وَنَبِيِّكَ وَسَيِّدِ خَلْقِكَ أَجْمَعِينَ صَلاةً لايَقْوى عَلى إِحْصائِها غَيْرُكَ، اللّهُمَّ صَلِّ عَلى أَمِيرِ المُؤْمِنِينَ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طالِبٍ عَبْدِكَ وَأَخِي رَسُولِكَ الَّذِي انْتَجَبْتَهُ بِعِلْمِكَ، وَجَعَلْتَهُ هادِيا لِمَنْ شِئْتَ مِنْ خَلْقِكَ وَالدَّلِيلِ عَلى مَنْ بَعَثْتَ بِرِسالاتِكَ وَدَيَّانَ الدِّينِ بِعَدْلِكَ وَفَصْلِ قَضائِكَ بَيْنَ خَلقِكَ وَالمُهَيْمِنِ عَلى ذلِكَ كُلِّهِ وَالسَّلامُ عَلَيْهِ وَرَحْمَةُ الله وَبَرَكاتُهُ، اللّهُمَّ صَلِّ عَلى فاطِمَةَ بِنْتِ نَبِيِّكِ وَزَوْجَةِ وَلِيِّكَ وَاُمِّ السِّبْطَيْنِ الحَسَنِ وَالحُسَيْنِ سَيِّدَيْ شَبابِ أَهْلِ الجَنَّةِ الطُّهْرَةِ الطَّاهِرَةِ المُطَهَّرَةِ التَّقِيَّةِ النَّقِيَّةِ الرَّضِيَّةِ الزَّكِيَّةِ سَيِّدَةِ نِساءِ أَهْلِ الجَنَّةُ أَجْمَعِينَ صَلاةً لايَقْوى عَلى إِحْصائِها غَيْرُكَ، اللّهُمَّ صَلِّ عَلى الحَسَنِ وَالحُسَيْنِ سِبْطَي نَبِيِّكَ وَسَيِّدَي شَبابِ أَهْلِ الجنَّةِ القائِمَيْنِ فِي خَلْقِكَ وَالدَّلِيلَيْنِ عَلى مَنْ بَعَثْتَ بِرِسالاتِكَ وَدَيّانَي الدِّينِ بِعَدْلِكَ وَفَصْلَي قَضائِكَ بَيْنَ خَلْقِكَ، اللّهُمَّ صَلِّ عَلى عَلِيِّ بْنِ الحُسَيْنِ عَبْدِكَ القائِمِ فِي خَلْقِكَ وَالدَّلِيلِ عَلى مَنْ بَعَثْتَهُ بِرِسالاتِكَ وَدَيَّانِ الدِّينِ بِعَدْلِكَ وَفَصْلِ قَضائِكَ بَيْنَ خَلقِكَ سَيِّدِ العابِدِينَ، اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ بْنِ عَلِيٍّ عَبْدِكَ وَخَلِيفَتِكَ فِي أَرْضِكَ باقِرَ عِلْمِ النَّبِيِّينَ، اللّهُمَّ صَلِّ عَلى جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ الصادِقِ عَبْدِكَ وَوَلِيِّ دِينِكَ وَحُجَّتِكَ عَلى خَلْقِكَ أَجْمَعِينَ الصَّادِقِ البارِّ، اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُوسى بْنِ جَعْفَرٍ عَبْدِكَ الصَّالِحِ وَلِسانِكَ فِي خَلْقِكَ النَّاطِقِ بِحُكْمِكَ وَالحُجَّةِ عَلى بَرِيَّتِكَ، اللّهُمَّ صَلِّ عَلى عَلِيٍّ بْنِ مُوسى الرِّضا المُرْتَضى عَبْدِكَ وَوَلِيِّ دِينِكَ القائِمِ بِعَدْلِكَ وَالدَّاعِي إِلى دِينِكَ وَدِينِ آبائِهِ الصَّادِقِينَ صَلاةً لايَقْوى عَلى إِحْصائِها غَيْرُكَ، اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ عبَدْكِ وَوَلِيِّكَ القائِمِ بِأَمْرِكَ وَالدَّاعِي إِلى سَبِيلِكَ، اللّهُمَّ صَلِّ عَلى عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَوَلِيِّ دِينِكَ، اللّهُمَّ صَلِّ عَلى الحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ العامِلِ بِأَمْرِكَ القائِمِ فِي خَلْقِكَ وَحُجَّتِكَ المُؤَدِّي عَنْ نَبِيِّكَ وَشاهِدِكَ عَلى خَلْقِكَ المَخْصُوصِ بِكَرامَتِكَ الدَّاعي إِلى طاعَتِكَ وَطاعَةِ رَسُولِكَ صَلَواتِكَ عَلَيْهِمْ أَجْمَعِينَ، اللّهُمَّ صَلِّ عَلى حُجَّتِكَ وَوَلِيِّكَ القائِمِ فِي خَلْقِكَ صَلاةً تامَّةً نامِيَةً باقِيَةً تُعَجِّلْ بِها فَرَجَهُ وَتَنْصُرُهُ فِيها وَتَجْعَلُنا مَعَهُ فِي الدُّنْيا وَالآخِرةِ اللّهُمَّ إِنِّي أَتَقَرَّبُ إِلَيْكَ بِحُبِّهِمْ وَأُوالِي وَلِيَّهُمْ وَأُعادِي عَدُوَّهُمْ فَارْزُقْنِي بِهِمْ خَيْرَ الدُّنْيا وَالآخِرةِ وَأَصْرِفْ عَنِّي بِهِمْ شَرَّ الدُّنْيا وَالآخِرةِ وَأَهْوالِ يَوْمِ القِيامَةِ ».

ثم تجلس عند رأسه وتقول: « السَّلامُ عَلَيْكَ ياوَلِيَّ الله السَّلامُ عَلَيْكَ ياحُجَّةَ الله السَّلامُ عَلَيْكَ يانُورَ اللهِ فِي ظُلُماتِ الاَرْضِ السَّلامُ عَلَيْكَ ياعَمُودَ الدِّينِ، السَّلامُ عَلَيْكَ ياوارِثَ آدَمَ صَفْوَةِ الله السَّلامُ عَلَيْكَ ياوارِثَ نُوحٍ نَبِيِّ الله السَّلامُ عَلَيْكَ ياوارِثَ إِبْراهِيمَ خَلِيلِ الله السَّلامُ عَلَيْكَ ياوارِثَ إِسْماعِيلَ ذَبِيحِ اللهِ السَّلامُ عَلَيْكَ ياوارِثَ مُوسى كَلِيمِ الله السَّلامُ عَلَيْكَ ياوارِثَ عِيسى رُوحِ الله السَّلامُ عَلَيْكَ ياوارِثَ مُحَمَّدٍ رَسُولِ الله السَّلامُ عَلَيْكَ ياوارِثَ أَمِيرِ المُؤْمِنِينَ عَلِيٍّ وَلِيِّ الله وَوَصِيِّ رَسُولِ رَبِّ العالَمِينَ السَّلامُ عَلَيْكَ ياوارِثَ فاطِمَةَ الزَّهْراءِ السَّلامُ عَلَيْكَ ياوارِثَ الحَسَنِ وَالحُسّيْنِ سَيِّدَيْ شَبابِ أَهْلِ الجَنَّةِ السَّلامُ عَلَيْكَ ياوارِثَ عَلِيِّ بْنِ الحُسَيْنِ زَيْنِ العابِدِينَ السَّلامُ عَلَيْكَ ياوارِثَ مُحَمَّدٍ بْنِ عَلِيٍّ باقِرِ عِلْمِ الأوّلِينَ وَالآخِرِينَ السَّلامُ عَلَيْكَ ياوارِثَ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ الصَّادِقِ البارِّ السَّلامُ عَلَيْكَ ياوارِثَ مُوسى بْن جَعْفَرٍ السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّها الصِّدِيقُ الشَّهِيدُ السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّها الوَصِيُّ البارُّ التَّقِيُّ، أَشْهَدُ أَنَّكَ قَدْ أَقَمْتَ الصَّلاةَ وَآتَيْتَ الزَّكاةَ وَأَمَرْتَ بِالمَعْرُوفِ وَنَهَيْتَ عَنِ المُنْكَرِ وَعَبَدْتَ الله حَتّى أَتاكَ اليَقِينُ، السَّلامُ عَلَيْكَ ياأَبا الحَسَنِ وَرَحْمَةُ الله وَبَرَكاتُهُ ».

ثم تنكب على القبر وتقول: « اللّهُمَّ إِلَيْكَ صَمَدْتُ مِنْ أَرْضِي وَقَطَعْتُ البِلادَ رَجاءَ رَحْمَتِكَ فَلا تُخَيِّبْنِي وَلاتَرُدَّنِي بِغِيْرِ قَضاء حاجَتِي وَارْحَمْ تَقَلُّبِي عَلى قَبْرِ ابْنِ أَخِي رَسُولِكَ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَآلِهِ، بِأَبِي أَنْتَ وَاُمِّي يامَوْلايَ أَتَيْتُكَ زائِراً وَافداً عائِذا مِمّا جَنَيْتُ عَلى نَفْسِي وَاحْتَطَبْتُ عَلى ظَهْرِي فَكُنْ لِي شافِعاً إِلى الله يَوْمَ فَقْرِي وَفاقَتِي فَلَكَ عِنْدَ الله مَقامٌ مَحْمُودٌ وَأَنْتَ عِنْدَهُ وَجِيهٌ ».

ثم ترفع يدك اليمنى وتبسط اليسرى على القبر وتقول: « اللّهُمَّ إِنِّي أَتَقَرَّبُ إِلَيْكَ بِحُبِّهِمْ وَبِوِلايَتِهِمْ أَتَوَلّى آخِرَهُمْ بِما تَوَلَّيْتُ بِهِ أَوَّلَهُمْ وَأَبْرأُ إِلى الله مِنْ كُلِّ وَلِيجَةٍ دُونَهُمْ، اللّهُمَّ العَنْ الَّذِينَ بَدَّلُوا نِعْمَتَكَ وَاتَّهَمُوا نَبِيِّكَ وَجَحَدُوا بِآياتِكَ وَسَخِرُوا بِإِمامِكَ وَحَمَلُوا النَّاسَ عَلى أَكْتافِ آلِ مُحَمَّدٍ، اللّهُمَّ إِنِّي أَتَقَرَّبُ إِلَيْكَ بِاللَّعْنَةِ عَلَيْهِمْ وَالبَرائةِ مِنْهُمْ فِي الدُّنْيا وَالآخِرةِ يارَحْمْنُ ».

ثم تحوّل عند رجليه وتقول: « صَلّى الله عَلَيْكَ ياأَبا الحَسَنِ صَلّى الله عَلى رُوحِكَ وَبَدَنِكَ صَبَرْتَ وَأَنْتَ الصَّادِقُ المُصَدَّقُ قَتَلَ الله مَنْ قَتَلَكَ بِالاَيْدِي وَالاَلْسُنِ ».

ثم ابتهل في اللعنة على قاتل أمير المؤمنين (عليه السلام) وعلى قتلة الحسن والحسين وعلى جميع قتلة أهل بيت رسول الله ثم تحوّل عند رأسه من خلفه وصلّ ركعتين تقرأ في إحداهما يَّس وفي الآخِرى الرحمن وتجتهد في الدعاء والتضرّع وأكثر من الدعاء لنفسك ولوالديك ولجميع إخوانك من المؤمنين وأقم عند رأسه ماشئت ولتكن صلاتك عند القبر.

أقول: هذه الزيارة هي أحسن زياراته (عليه السلام) وكلمة «وسخروا بإمامك» الواردة في آخر هذه الزيارة قد ضبطت في كتاب (الفقيه) و(العيون) وكتب العلامة المجلسي وغيره بميمين كما صنعنا نحن هنا فيكون المعنى سخروا بإمامك الذي انت قد عينته لهم، ولكن الكلمة تجدها مضبوطة في كتاب (مصباح الزائر) هكذا: «وسخروا بأيامك» وعلى هذا أيضاً يصح المعنى بل هو الأولى من بعض الوجوه فالأيام هم الأئمة (عليهم السلام) كما يعرف من خبر صقر بن أبي دلف الماضي في الفصل الخامس من الباب الأول ص4 وأعلم أيضاً ان اللعن على قاتلي الأئمة (عليهم السلام) حسن بأي لغة كان، ولعل الانسب أن يكون اللعن بهذه العبارة المتخذة من بعض الادعية:

« اللّهُمَّ العَنْ قَتَلَةَ أَمِيرِ المُؤْمِنِينَ وَقَتَلَةَ الحَسَنِ وَالحُسَيْنِ عَلَيْهِمْ السَّلامُ وَقَتَلَةَ أَهْلِ بَيْتِ نَبِيِّكَ، اللّهُمَّ العَنْ أَعْداء آلِ مُحَمَّدٍ وَقَتَلَتَهُمْ وَزِدْهُمْ عذاباً فَوْقَ العَذابِ وَهَوانا فَوْقَ هَوانٍ وَذُلاّ فَوْقَ ذُلٍّ وَخِزْيا فَوْقَ خِزْي، اللّهُمَّ دُعَّهُمْ إِلى النَّارِ دَعّا وَأَرْكِسْهُمْ فِي أَلِيمِ عَذابِكَ رَكْساً وَاحْشُرْهُمْ وَأَتْباعَهُمْ إِلى جَهَنَّمَ زُمَراً ».

وفي كتاب (تحفة الزائر) أنه قال المفيد: يستحب أن يدعى بهذا الدعاء بعد صلاة زيارة الرضا (عليه السلام): « اللّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ ياالله الدَّائِمُ فِي مُلْكِهِ القائِمُ فِي عِزِّهِ المُطاعُ فِي سُلْطانِهِ المُتَفَرِّدُ فِي كِبْرِيائِهِ المُتَوَحِّدُ فِي دَيْمُومَةِ بَقائِهِ العادِلُ فِي بَرِيَّتِهِ العالِمُ فِي قَضِيَّتِهِ الكَرِيمُ فِي تَأْخِيِر عُقُوبَتِهِ ؛ إِلهِي حاجاتِي مَصْرُوفَةٌ إِلَيْكَ وَآمالِي مَوْقُوفَةٌ لَدَيْكَ وَكُلَّما وَفَّقْتَنِي مِنْ خَيْرٍ فَأَنْتَ دَلِيلِي عَلَيْهِ وَطَرِيقِي إِلَيْهِ، ياقَدِيراً لا تَؤُودُهُ المَطالِبُ يامَلِيّا يَلْجَأُ إِلَيْهِ كُلُّ راغِبٍ مازِلْتُ مَصْحُوباً بِمَنِّكَ بِالنِّعَمِ جارِيا عَلى عاداتِ الاِحْسانِ وَالكَرَمِ.

أَسْأَلُكَ بِالقُدْرَةِ النَّافِذَةِ فِي جَمِيعِ الاَشْياءِ وَقَضائِكَ المُبْرَمِ الَّذِي تَحْجُبُهُ بِأَيْسَرِ الدُّعاءِ وَبِالنَّظْرَةِ الَّتِي نَظَرْتَ بِها إِلى الجِبالِ فَتَشامَخَتْ وَإِلى الاَرَضِينَ فَتَسَطَّحَتْ وَإِلى السَّماواتِ فَارْتَفَعَتْ وَإِلى البِحارِ فَتَفَجَّرَتْ، يامَنْ جَلَّ عَنْ أَدَواتِ لَحَظاتِ البَشَرِ وَلَطُفَ عَنْ دَقائِقِ خَطَراتِ الفِكَرِ لاتُحْمَدُ ياسَيِّدِي إِلاّ بِتَوْفِيقٍ مِنْكَ يَقْتَضِي حَمْداً وَلا تُشْكَرُ عَلى أَصْغَرِ مِنَّةٍ إِلاّ اسْتَوْجَبْتَ بِها شُكْراً ؛ فَمَتى تُحْصى نَعْماؤُكَ ياإِلهِي وَتُجازى آلاؤُكَ يامَوْلايَ وَتُكافَأُ صَنائِعُكَ ياسَيِّدِي ؟ وَمِنْ نِعَمِكَ يَحْمَدُ الحامِدُونَ وَمِنْ شُكْرِكَ يَشْكُرُ الشَّاكِرُونَ وَأَنْتَ المُعْتَمَدُ لِلْذُنُوبِ فِي عَفْوِكَ وَالنَّاشِرُ عَلى الخاطِئِينَ جَناحَ سِتْرِكَ، وَأَنْتَ الكاشِفُ لِلْضُّرِّ بِيَدِكَ، فَكَمْ مِنْ سَيِّئَةٍ أَخْفاها حِلْمُكَ حَتّى دَخِلَتْ وَحَسَنَةٍ ضاعَفَها فَضْلُكَ حَتّى عَظُمَتْ عَلَيْها مُجازاتُكَ، جَلَلْتَ أَنْ يُخافَ مِنْكَ إِلاّ العَدْلُ وَأَنْ يُرْجَى مِنْكَ إِلاّ الاِحْسانُ وَالفَضْلُ فَامْنُنْ عَلَيَّ بِما أَوْجَبَهُ فَضْلُكَ وَلا تَخْذُلْنِي بِما يَحْكُمُ عَدْلُكَ. سَيِّدِي لَوْ عَلِمَتِ الاَرْضُ بِذُنُوبِي لَساخَتْ بِي وَالجِبالُ لَهَدَّتْنِي أَوْ السَّماواتُ لاخْتَطَفَتْنِي أَوْ البِحارُ لاَغْرَقَتْنِي، سَيِّدِي سَيِّدِي سَيِّدِي مَوْلايَ مَوْلايَ مَوْلايَ قَدْ تَكَرَّرَ وَقُوفِي لِضِيافَتِكَ فَلا تَحْرِمْنِي ماوَعَدْتَ المُتَعَرِّضِينَ لِمَسْأَلَتِكَ، يامَعْرُوفَ العارِفِينَ يامَعْبُودَ العابِدِينَ يامَشْكُورَ الشَّاكِرِينَ ياجَلِيسَ الذَّاكِرِينَ، يامَحْمُودَ مَنْ حَمِدَهُ يامَوْجُودَ مَنْ طَلَبَهُ يامَوْصُوفَ مَنْ وَحَّدَهُ يامَحْبُوبَ مَنْ أَحَبَّهُ ياغَوْثَ مَنْ أَرادَهُ يامَقْصُودَ مَنْ أَنابَ إِلَيْهِ، يامَنْ لا يَعْلَمُ الغَيْبَ إِلاّ هُوَ يامَنْ لايَصْرِفُ السُّوءَ إِلاّ هُوَ يامَنْ لايُدَبِّرُ الأمر إِلاّ هُوَ يامَنْ لايَغْفِرُ الذَّنْبَ إِلاّ هُوَ يامَنْ لايَخْلُقُ الخَلْقَ إِلاّ هُوَ يامَنْ لايُنَزِّلُ الغَيْثَ إِلاّ هُوَ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَاغْفِرْ لِي ياخَيْرَ الغافِرِينَ ؛ رَبِّ إِنِّي أسْتَغْفِرُكَ اسْتِغْفارَ حَياءٍ وَأسْتَغْفِرُكَ اسْتِغْفارَ رَجاءٍ وَأسْتَغْفِرُكَ اسْتِغْفارَ إِنابَةٍ وَأسْتَغْفِرُكَ اسْتِغْفارَ رَغْبَةٍ وَأسْتَغْفِرُكَ اسْتِغْفارَ رَهْبَةٍ وَأسْتَغْفِرُكَ اسْتِغْفارَ طاعَةٍ وَأسْتَغْفِرُكَ اسْتِغْفارَ إِيْمانٍ وَأسْتَغْفِرُكَ اسْتِغْفارَ إِقْرارٍ وَأسْتَغْفِرُكَ اسْتِغْفارَ إِخْلاصٍ وَأسْتَغْفِرُكَ اسْتِغْفارَ تَقْوى وَأسْتَغْفِرُكَ اسْتِغْفارَ تَوَكُّلٍ وَأسْتَغْفِرُكَ اسْتِغْفارَ ذِلَّةٍ وَأسْتَغْفِرُكَ اسْتِغْفارَ عامِلٍ لَكَ هارِبٍ مِنْكَ إِلَيْكَ، فَصَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَتُبْ عَلَيَّ وَعَلى وَالِدَيَّ بِما تُبْتَ وَتَتُوبُ عَلى جَمِيعِ خَلْقِكَ ياأَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ، يامَنْ يُسَمّى بِالغَفُورِ الرَّحِيمِ يامَنْ يُسَمّى بِالغَفُورِ الرَّحِيمِ يامَنْ يُسَمّى بِالغَفُورِ الرَّحِيمِ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَاقْبَلْ تَوْبَتِي وَزَكِّ عَمَلِي وَاشْكُرْ سَعْيِي وَارْحَمْ ضَراعَتِي وَلا تَحْجُبْ صَوْتِي وَلاتُخَيِّبْ مَسْأَلَتِي ياغَوْثَ المُسْتَغِيثِينَ، وَأَبْلِغْ أَئِمَّتِي سَلامِي وَدُعائِي وَشَفِّعْهُمْ فِي جَمِيعِ ماسَأَلْتُكَ وَأَوْصِلْ هَدِيَّتِي إِلَيْهِمْ كَما يَنْبَغِي لَهُمْ وَزِدْهُمْ مِنْ ذلِكَ مايَنْبَغِي لَكَ بِأَضْعافٍ لايُحْصِيها غَيْرُكَ، وَلاحَوْلَ وَلاقُوَّةَ إِلاّ بِالله العَلِيِّ العَظِيمِ وَصَلّى الله عَلى أَطْيَبِ المُرْسَلِينَ مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الطَّاهِرِينَ ».

أقول: أورد العلامة المجلسي في (البحار) نقلا عن بعض مؤلفات القدماء من الاصحاب زيارة الرضا (عليه السلام) تعرف بالزيارة الجواديّة وفي آخر تلك الزيارة ثم صلّ للزيارة وسبح واهدها إليه (عليه السلام) ثم قل: « اللّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ ياالله الدَّاِئُم …»، وأورد هذا الدعاء بكامله فلا تذر الدعاء به في ذلك المشهد المقدّس إذا زرت بتلك الزيارة.

http://www.ansarh.com/style3/dot.gif زيارة أخرى: روى ابن قولويه عن بعض الأئمة (عليهم السلام) أنّه قال: إذا صرت إلى قبر الإمام الرضا (عليه السلام) فقل:

« اللّهُمَّ صَلِّ عَلى عَلِيٍّ بْنِ مُوسى الرِّضا المُرْتَضَى الإمام التَّقِيِّ النَّقِيِّ وَحُجَّتِكَ عَلى مَنْ فَوْقَ الاَرْضِ وَمَنْ تَحْتَ الثَّرى الصِّدِّيقِ الشَّهِيدِ صَلاةً كَثِيرَةً تامَّةً زاكِيَةً مُتَواصِلَةً مُتَواتِرَةً مُتَرادِفَةً كَأَفْضَلِ ماصَلَّيْتَ عَلى أَحَدٍ مِنْ أَوْلِيائِكَ ».

زيارة أخرى: وهي ماأوردها المفيد في المقنعة، قال: تقف عند قبره (عليه السلام) بعدما اغتسلت غسل الزيارة ولبست أنظف ثيابك وتقول:

« السَّلامُ عَلَيْكَ ياوَلِيَّ الله وَابْنَ وَلِيِّهِ السَّلامُ عَلَيْكَ ياحُجَّةَ الله وَابْنَ حُجَّتِهِ السَّلامُ عَلَيْكَ ياإِمامَ الهُدى وَالعُرْوَةَ الوُثْقى وَرَحْمَةُ الله وَبَرَكاتُهُ، أَشْهَدُ أَنَّكَ مَضَيْت عَلى مامَضى عَلَيْهِ آباؤُكَ الطَّاهِرُونَ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِمْ، لَمْ تُؤْثِرْ عَمىً عَلى هُدىً وَلَمْ تَمِلْ مِنْ حَقٍ إِلى باطِلٍ وَأَنَّكَ نَصَحْتَ للهِ وَلِرَسُولِهِ وَأَدَّيْتَ الاَمانَةَ؛ فَجَزاكَ الله عَنِ الإسْلامِ وَأَهْلِهِ خَيْرَ الجَزاءِ. أَتَيْتُكَ بِأَبِي وَاُمِّي زائِراً عارِفاً بِحَقِّكَ مُوالِياً لاَوْلِيائِكَ مُعادِياً لاَعْدائِكَ فَاشْفَعْ لِي عِنْدَ رَبِّكَ ».

ثم انكب على القبر وقبله وضع جانبي وجهك عليه ثم تحوّل إلى جانب الرأس وقل: «السَّلامُ عَلَيْكَ يامَوْلايَ يابْنَ رَسُولِ الله وَرَحْمَةُ الله وَبَرَكاتُهُ، أَشْهَدُ أَنَّكَ الإمام الهادِي وَالوَلِيُّ المُرْشِدُ، أَبْرَأُ إِلى الله مِنْ أَعْدائِكَ وَأَتَقَرَّبُ إلى الله بِولايَتِكَ صَلَّى الله عَلَيْكَ وَرَحْمَةُ الله وَبَرَكاتُهُ» .

ثم صلّ ركعتين للزيارة وصلّ بعدهما ماشئت ثم تحول إلى جانب الرجل فادع بما شئت إن شاء الله.

أقول: لزيارته (عليه السلام) في الساعات والأيام الشريفة المنتمية إليه بنوع من المناسبات فضل كثير ولا سيّما في شهر رجب وفي الثالث والعشرين من ذي القعدة والخامس والعشرين منه وفي السادس من شهر رمضان كما ذكر في مواقعها من أعمال الشهور والأيام وكذلك في غير هذه الأيام مما ينتمي إليه.

وإذا أردت أن تودعه (عليه السلام) فودّعه بما كنت تودع به النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم): « لاجَعَلَهُ الله آخِرَ تَسْلِيمِي عَلَيْكَ» .

ثم قل: «السَّلامُ عَلَيْكَ ياوَلِيَّ الله وَرَحْمَةُ الله وَبَرَكاتُهُ، اللّهُمَّ لاتَجْعَلْهُ آخِرَ العَهْدِ مِنْ زِيارَتِي ابْنَ نَبِيِّكَ وَحُجَّتَكَ عَلى خَلْقِكَ وَاجْمَعْنِي وَإِياهُ فِي جَنَّتِكَ وَاحْشُرْنِي مَعَهُ وَفِي حِزْبِهِ مَعَ الشُّهَداء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولئِكَ رَفِيقاً، وَأَسْتَوْدِعُكَ الله وَأَسْتَرْعِيكَ وَأَقْرَأُ عَلَيْكَ السَّلامُ، آمَنَّا بِالله وَبِالرَّسُولِ وَبِما جِئْتَ بِهِ وَدَلَلْتَ عَلَيْهِ فَاكْتُبْنا مَعَ الشَّاهِدِينَ» .

http://www.ansarh.com/style3/dot.gif أقول: ينبغي هنا ذكر أمور:

الأول: بسند معتبر عن الإمام عليّ النقي (صلوات الله وسلامه عليه) أنّه قال: من كانت له إلى الله حاجة فليزر قبرجدّي الرضا (عليه السلام) بطوس مغتسلاً فيصلّي عند رأسه ركعتين فيذكر حاجته في قنوت الصلاة فتستجاب له حاجته إِلاّ إذا كانت في معصية أو قطيعة رحم.

إنّ موضع قبره بقعة من بقع الجنّة ولايزوره مؤمن إِلاّ أعتقه الله من النار وأدخله الجنة.

الثاني: حكى العلامة المجلسي (رض) عن خط الشيخ الجليل الشيخ حسين بن عبد الصمد والد الشيخ البهائي: أنّ الشيخ أبي الطيب حسين بن احمد الفقيه الرازي (رض) ذكر أنّه من زار الرضا (صلوات الله وسلامه عليه) أو غيره من الأئمة (عليهم السلام) فصلّى عنده صلاة جعفر كتب له بكل ركعة أجر من حجّ ألف حجّة واعتمر ألف عمرة وأعتق في سبيل الله ألف رقبة ووقف للجهاد مع نبي مرسل "ألف مرة " وكان له بكل خطوة يخطوها أجر مائة حجّة ومائة عمرة وعتق مائة رقبة في سبيل الله تعالى وكتب له مائة حسنة ومحي عنه مائة سيئة، وصفة صلاة جعفر قد مضت في خلال أعمال يوم الجمعة.

الثالث: روى عن محول السجستاني قال: لمّا ورد البريد بإشخاص الرضا (عليه السلام) إلى خراسان دخل المسجد ليودع رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم) فودّعه مراراً كل ذلك يرجع إلى القبر ويعلو صوته بالبكاء والنحيب فتقدمت إليه وسلمت عليه فرد السلام وهنأته فقال: زرني فإني أخرج من جوار جدي (صلّى الله عليه وآله وسلم) فأموت في غربة وأدفن في جنب هارون.

وروى الشيخ يوسف بن حاتم الشامي في كتاب (الدر النظيم) عن جمع من الاصحاب عن الرضا (عليه السلام) قال:

لما أردت الخروج من المدينة إلى خراسان جمعت عيالي فأمرتهم أن يبكوا عليّ حتى أسمع بكاءهم، ثم فرّقت فيهم اثني عشر ألف دينار. ثم قلت لهم إنّي لا أرجع إلى عيالي أبداً ثم أخذت أبا جعفر الجواد فأدخلته المسجد ووضعت يده على حافة القبر وألصقته به واستحفظته برسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم) وأمرت جميع وكلائي وحشمي له بالسمع والطاعة وترك مخالفته وعرفتهم أنّه القيم مقامي.

وروى السيد عبد الكريم ابن طاووس (رض) أنّه لما طلب المأمون الرضا (عليه السلام) من المدينة إلى خراسان سار (عليه السلام) من المدينة إلى البصرة ولم يذهب إلى الكوفة ثم توجه من البصرة إلى بغداد على طريق الكوفة ومن هناك إلى مدينة قم ودخل قم فاستقبله أهلها فتخاصموا في ضيافته كلّ يبغي أن يحل (عليه السلام) داره فقال (عليه السلام) إنّ جملي هو المأمون (أي إنّه (عليه السلام) يحل حيثما برك الجمل) فأتى الجمل داراً واستناخ على بابه وكان صاحب الدار قد رأى في المنام في ليلته أنّ الرضا (عليه السلام) سيكون ضيفه غداً فلم تمض مدة طويلة حتى صار ذلك الدار مقاما من المقامات الرفيعة وهو في عصرنا مدرسة معمورة.

وروى الصدوق بسنده عن إسحاق بن راهويه قال: لما وافى أبو الحسن الرضا (عليه السلام) نيسابور وأراد أن يرحل منها اجتمع إليه أصحاب الحديث فقالوا له يابن رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم) ترحل عنّا ولاتحدّثنا بحديث فنستفيده منك ؟

وقد كان قعد في العمارية فأطلع رأسه وقال: سمعت أبي موسى بن جعفر يقول: سمعت أبي جعفر بن محمد يقول: سمعت أبي محمد بن علي يقول: سمعت أبي علي بن الحسين يقول: سمعت أبي الحسين بن علي يقول: سمعت أبي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عَليهِ الصَلاة وَالسَلام) يقول: سمعت رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم) يقول: سمعت جبرائيل يقول: سمعت الله عزَّ وجلَّ يقول: « لا إِلهَ إِلاّ الله حِصْنِي فَمَنْ دَخَلَ حِصْنِي أمِنَ مِنْ عَذابِي» ، فلما مرّت الراحلة نادانا: «بشروطها وانا من شروطها» .

وروى أبو الصلت أن الرضا (عليه السلام) في طريقه إلى المأمون لما بلغ القرية الحمراء (دِه سُرخ)

قيل له: يابن رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم) قد زالت الشمس، أفلا نصلي ؟ فنزل (عليه السلام) فقال: ائتوني بماءً فقيل: مامعنا ماء.

فبحث بيده الارض فنبع من الماء ماتوضأ به هو ومن معه وأثره باق إلى اليوم فلمّا دخل سناباد أسند إلى الجبل الذي ينحت منه القدور فقال: «اللّهُمَّ انْفَعْ بِهِ وَبارِكْ فِيما يَجْعَلُ فِيما يَنْحَتُ مِنْهِ…» ، ثم امر (عليه السلام) فنحت له قدور من الجبل وقال: لايأكل إِلاّ ماطبخ فيها فاهتدى الناس إليه من ذلك اليوم وظهرت بركة دعائه فيه.

الرابع: أرّخ صاحب (مطلع الشمس) أنّ الملك (الشاه) عباس الأول نزل مشهد الرضا (عليه السلام) في الخامس والعشرين من ذي الحجة سنة ألف وست وذلك بعد مانهب عبد الرحمن الاوزبكي الحرم الطاهر فلم يترك فيها شَيْئاً سوى السياج الذهبي وفي الثامن والعشرين من الشهر، شهر ذي الحجة، توجّه الملك إلى مدينة هرات فاستردّها ونظم شؤونها فقفل إلى مدينة خراسان ولبث فيها شهراً رمّم خلاله الصحن المقدس وأنعم على خدام البقعة المباركة ورعاهم بعطفه ثم عاد إلى العراق وفي أواخر السنة الثامنة بعد الألف قدم الملك ثانيا خراسان فقضى فيه فصل الشتاء وتقلّد خدمة الأسْتانة المقدسة وباشرها بنفسه.

وكان الشاه قد نذر أن يرحل إلى زيارة الرضا (عليه السلام) راجلاً فوفى بنذره في السنة التاسعة بعد الالف وقطع تلك المسافة الشاسعة على قدميه خلال ثمانية وعشرين يوماً.

فلمّا بلغ مدينة خراسان أمر بأن يرحب الصحن المبارك وكان المدخل إلى الروضة حينذاك في إيوان علي شير في جانب من جوانب الصحن الشريف بشكل غير أنيق فأمر بتشييد الصحن بحيث يتوسطه الايوان وبنى إيواناً آخر في الجانب المقابل ومدّ شارعاً مركزياً يجتاز بابي الصحن والايوان ويطوي المدينة من بابها الغربي إلى بابها الشرقي وأحدث للمدينة عيوناً وقنوات ومدّ في منتصف الشارع المركزي ساقية تجري إلى حوض كبير قد احدثه في وسط الصحن الشريف فتخترقه إلى الجانب الشرقي من الشارع والكتابات الموجودة في هذه الابنية هي من آثار الميرزا محمد رضا صدر الكتّاب وعلي رضا العباسي، ومحمد رضا الإمامي، ومما أجراه الشاه عباس أيضاً أنّه كسى القبّة الطاهرة بالذهب كما تنطق به الكتابة الموجودة على القبّة الطاهرة وهي:

«بسم الله الرحمن الرحيم من عظائم توفيقات الله سبحانه أن وفق السلطان الاعظم مولى ملوك العرب والعجم صاحب النسب الطاهر النبوي والحسب المطهر العلوي تراب أقدام خدّام هذه العتبة المطهّرة اللاهوتية غبار نعال زوّار هذه الروضة المنورة الملكوتية مروّج آثار اجداده المعصومين السلطان بن السلطان أبو المظفر شاه عبّاس الحسيني الموسوي الصفوي بهادر خان فاستسعد بالمجيء ماشياً على قدميه من دار السلطنة اصفهان إلى زيارة هذا الحرم الاشرف وقد تشرّف بزينة هذه القبّة من خلّص ماله في سنة ألف وعشر وتم سنة ألف وستّ وعشر».

الخامس: قال الطبرسي في كتاب (اعلام الورى) بعدما أورد جملة من معجزات الرضا (عليه السلام): وأمّا ماظهر للناس بعد وفاته من بركة مشهده المقدّس والعلامات والعجائب التي شاهدها الخلق فيه وأذعن العام والخاص له وأقر المخالف والمؤالف به إلى يومنا هذا فكثير خارج عن حد الاحصاء والعدّ، ولقد أبري فيه الاكمه والابرص واستجيبت الدّعوات وقضيت ببركته الحاجات وكشفت الملمات وشاهدنا كَثِيراً من ذلك وتيقّناه وعلمناه لايتخالج الشك والريب في معناه.

والشيخ الاجل الشيخ الحر العاملي في كتابه (أثبات الهداة) بعدما حكى هذا الكلام للطبرسي قال: يقول مؤلف هذا الكتاب محمد بن الحسن الحرّاني قد شاهدت كَثِيراً من هذه المعجزات كما شاهدها الشيخ الطبرسي وتيقنت بها كما تيقّن هو بها وذلك في مدة مجاورتي للمشهد المقدّس وهي ستّ وعشرون سنة وقد سمعت في ذلك مايفوق التواتر ولم أتخطر حاجة دعوت الله بها في هذا المشهد إِلاّ وقضيت والحمد لله. والمقام لايسع التفصيل فاكتفينا بالاجمال.

ويقول عباس القمي مؤلف هذا الكتاب: إنّنا في غنىً عن ذكر الكرامات التي برزت من تلك الروضة المقدسة في سوالف الازمان بما يتجدّد منها في كل عصر وزمان، وقد ألمحنا إلى مايناسب المقام في الباب الثاني في خلال أعمال الليلة السابعة والعشرين من شهر رجب فلنختم هذا الفصل بعدة أبيات مما أنشأه الجامي في مدحه (عليه السلام):


سَـلامٌ عَلى آل طَه ويس *** سلامٌ عَلى آل خَيرِ النَّبِيّينَ
سَلامٌ عَلى رَوْضَةٍ حَلَّ فِيها *** إمامٌ يُباهى بِه المُلْكُ والدِّينُ
اطلب كرامة للسيدة فاطمة الزهراء عليها السلام

لبيك ثار الله
31-01-2013, 11:12 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


روي أحد العلماء نقلاً عن المرحوم الشيخ عبد الزهراء الكعبي رضوان الله تعالى عليه والذي ذاع صيته في مجال احياء المنابر الحسينية: حيث قال، في أحد ايام شهر محرم الحرام كنت أحيي ذكرى استشهاد الإمام (الحسين) (عليه السلام) على منابر حسينيات البحرين، وبينما كنت أقطع شارعاً هناك استوقفني شاب وأخذ يقبل يدي وعرف نفسه على أنه من اخواننا أهل السنة ويعمل مهندساً، وطلب مني أن أقيم مجلس عزاء في منزله حيث أنه اعتاد أن يقيمه كل يوم تاسع من محرم، اعتذرت له بضيق الوقت وارتباطي مع مجالس حسينية عديدة، فجأة انتابته حالة هيجان وأخذ يبكي بحرقة، وانهمرت الدموع من عينيه، وقال لي إذا لم تحضر مجلسي وتقيم العزاء فإنني سأشكوك عند الزهراء سلام الله عليها. هزت تلك الكلمات كياني فوافقت له على طلبه وأخذت منه عنوان منزله على أن أذهب إلى بيته بعد إتمام مجالسي.





في ليلة تاسوعاء توجهت إلى منزل ذلك الشاب حسب العنوان، كان في المجلس جمع غفير من الحاضرين بينهم عدد كبير من علماء الشيعة والسنة.




توجهت نحو المنبر وهممت بالصعود فاستوقفني الشاب وقال لي جملة أشعلت النار في قلبي، قال: أيها الشيخ الكريم إذا صعدت المنبر أرجو أن تذكر الزهراء (عليها السلام) وقصة كسر ضلعها.

قلت له نحن في اليوم التاسع من المحرم والموقف لا يناسب / يقتضي هكذا مواضيع. فرد عليَّ قائلاً يا شيخ ان المجلس مجلسي والمنبر منبري الا يحق لي أن اقيم العزاء لسيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام؟



جلست فوق المنبر وشرعت في الوعظ وعرض قصة الزهراء ومظلومياتها، وفجأة سمعت صوتاً صادراً عن تكسير أشياء، توجهت بنظري ناحية مصدر الصوت فشاهدت ذلك المهندس الشاب وقد انتابته حالة من الحزن الشديد والعصبية يضرب نفسه بأكواب الشاي ويصرخ يا فاطمة الزهراء، هذه الحالة ضاعفت هيجان الناس فاجهشوا بالبكاء وأنا معهم. وبعد الفراغ من المجلس توجهت إلى الغرفة الخاصة بالضيافة وكان فيها عدد كبير من علماء أهل السنة.
دخل الشاب السني الغرفة توجه بحديثه إلى علماء أهل السنة بحضوري وقال: أيها السادة العلماء أعلمكم بأني تحولت منذ مدة من مذهب أهل السنة إلى مذهب أهل البيت وأصبحت شيعياً، وكان لاتخاذي هذا القرار قصة سأرويها لكم.


في أحد الأيام بينما كنت منهمكاً في عملي رن جرس الهاتف وكانت زوجتي على الطرف الآخر تطلب مني العودة إلى البيت وبأسرع وقت لإنقاذ ابني من الموت حيث كان ابتلع عملة معدنية سدّت قصبته الهوائية، دخلت المنزل فوجدت ابني ممداً وكان في حالة إعياء شديدة.


أخذنا الطفل إلى لندن للعلاج، فأدخل غرفة العمليات فوراً، كنت انتظر خارج غرفة العمليات وأنا في حالة عصبية ونفسية سيئة للغاية، فجأة هداني تفكيري إلى ما يعتقده الشيعة بأن الزهراء المرضية (عليها السلام) باب الحوائج ومن يطرق ذلك الباب لا يعود إلا وقد تحقق مطالبه،



فتوجهت جهة البقيع في المدينة المنورة وأنا في تلك الحالة وتوسلت بالزهراء (عليها السلام) وقلت: يا سيدتي الفاضلة إذا شفي ابني واستعاد عافيته أسميه حسيناً، وسأصبح من شيعتكم المخلصين وسأقيم لكم مجلس عزاء ما دمت حيّاً.


وأنا في تلك الحالة من اليأس والحزن والاضطراب فتح باب غرفة العمليات وخرج منها فريق من الأطباء والممرضات مسرعين وقد احمرت وجوههم من شدة الذهول والحيرة، تقدمت نحوهم أسألهم عما جرى؟ وما حال ابني؟ فقالوا: ايها السيد المهندس هل توسلت بالسيد المسيح لشفاء ابنك؟ فقلت لا... ماذا حصل فقالوا: لقد حدثت معجزة، فقد شفي ابنك تماماً ووقف على رجليه بعد أن كان يحتضر قلت لهم لقد توجهت إلى الزهراء (عليها السلام) صاحبة الضلع المكسور وتوسلت بها، وانها باب الحوائج.




(بجهد من سماحة الشيخ علي رباني خلخالي).□

المطلوب هو فضيله للامام الحسن ابن علي المجتبى عليه السلام

لواء الطف
06-02-2013, 05:03 PM
اشكر الاختين الاخت مينا المرسومي والاخت لبيك ثار الله

على اضافتيهما القيمتين

من فضائل الامام الحسن السبط المجتبى هذه الفضيلة في الحلم والصبر والت ذكرت في بحار الأنوار للشيخ العلامة المجلسي - ( الجزء 43 /الصفحة 352)


أن مروان بن الحكم عليه اللعنة شتم الحسن بن علي (عليهما السلام) فلما فرغ قال الحسن عليه السلام : إني والله لا أمحو عنك شيئا ولكن مهدك الله فلئن كنت صادقاً فجزاك الله بصدقك، ولئن كنت كاذباً فجزاك الله بكذبك والله أشد نقمة مني .

اطلب فضيلة او كرامة للامام الحسن العسكري عليه السلام

نور العترة
08-03-2013, 09:07 PM
حدثني إسماعيل بن محمد بن عليّ بن إسماعيل بن عليّ بن عبدالله بن عبّاس ، قال : قعدت لاَبي محمد على ظهر الطريق ، فلمّا مرّ بي شكوت إليه الحاجة ، وحلفت أن ليس عندي درهم فمافوقه ولا غداء ولا عشاء ، فقال : « تحلف بالله كاذباً وقد دفنت مائتي دينار! وليس قولي هذا دفعاً لك عن العطيّة ، أعطه يا غلام ما معك » فعطاني غلامه مائة دينار .
http://www.alkafeel.net/forums/blank.gif ثمّ أقبل عليّ فقال لي : « إنّك تُحرم الدنانير التي دفنتها أحوج ما تكون إليها » وصدق عليه السلام ، وذلك أنّي أنفقت ما وصلني به ، واضطررت ضرورة شديدة إلى شيء أنفقه ، وانغلقت عليّ أبواب الرزق ، فنبشت عن الدنانير التي كنت دفنتها فلم أجدها ، فنظرت فإذا ابن لي قد عرف موضعها فأخذها وهرب ، فما قدرت منها على شيء .اعلام الورى ج2
جزاك الله خيرا اخي الميزان على هذا المقترح المفيد
اطلب فضيلة للامام علي الهاي عليه السلام

نور العترة
08-03-2013, 09:08 PM
الامام علي الهادي عليه السلام

نور العترة
08-03-2013, 09:17 PM
حدّثني إسماعيل بن محمد بن عليّ بن إسماعيل بن عليّ بن عبدالله بن عبّاس ، قال : قعدت لاَبي محمد على ظهر الطريق ، فلمّا مرّ بي شكوت إليه الحاجة ، وحلفت أن ليس عندي درهم فمافوقه ولا غداء ولا عشاء ، فقال : « تحلف بالله كاذباً وقد دفنت مائتي دينار! وليس قولي هذا دفعاً لك عن العطيّة ، أعطه يا غلام ما معك » فعطاني غلامه مائة دينار .
http://www.alkafeel.net/forums/blank.gif ثمّ أقبل عليّ فقال لي : « إنّك تُحرم الدنانير التي دفنتها أحوج ما تكون إليها » وصدق عليه السلام ، وذلك أنّي أنفقت ما وصلني به ، واضطررت ضرورة شديدة إلى شيء أنفقه ، وانغلقت عليّ أبواب الرزق ، فنبشت عن الدنانير التي كنت دفنتها فلم أجدها ، فنظرت فإذا ابن لي قد عرف موضعها فأخذها وهرب ، فما قدرت منها على شيء.اعلام الورى باعلام الهدى ج2
جزاك الله خيرا اخي الميزان على هذا المقترح المفيد

الصدوق
09-03-2013, 05:53 PM
حدثني إسماعيل بن محمد بن عليّ بن إسماعيل بن عليّ بن عبدالله بن عبّاس ، قال : قعدت لاَبي محمد على ظهر الطريق ، فلمّا مرّ بي شكوت إليه الحاجة ، وحلفت أن ليس عندي درهم فمافوقه ولا غداء ولا عشاء ، فقال : « تحلف بالله كاذباً وقد دفنت مائتي دينار! وليس قولي هذا دفعاً لك عن العطيّة ، أعطه يا غلام ما معك » فعطاني غلامه مائة دينار .
http://www.alkafeel.net/forums/blank.gif ثمّ أقبل عليّ فقال لي : « إنّك تُحرم الدنانير التي دفنتها أحوج ما تكون إليها » وصدق عليه السلام ، وذلك أنّي أنفقت ما وصلني به ، واضطررت ضرورة شديدة إلى شيء أنفقه ، وانغلقت عليّ أبواب الرزق ، فنبشت عن الدنانير التي كنت دفنتها فلم أجدها ، فنظرت فإذا ابن لي قد عرف موضعها فأخذها وهرب ، فما قدرت منها على شيء .اعلام الورى ج2
جزاك الله خيرا اخي الميزان على هذا المقترح المفيد
اطلب فضيلة للامام علي الهادي عليه السلام







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أورد العلامة المجلسي -ره - في البحار هذه الكرامة فقال :

عن الحسين بن محمد قال: لما حبس المتوكل أبا الحسن (عليه السلام) ودفعه إلى علي ابن كركر قال أبو الحسن(علیه السلام):

« أنا أكرم على الله من ناقة صالح " تَمَتَّعُوا فِي دَارِكُمْ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ ذَلِكَ وَعْدٌ غَيْرُ مَكْذُوبٍ "(1) »

فلما كان من الغد أطلقه واعتذر إليه فلما كان في اليوم الثالث وثب عليه ياغز وتامش ومعطون، فقتلوه وأقعدوا المنتصر ولده خليفة.


وفي رواية أبي سالم أن المتوكل أمر الفتح بسبه فذكر الفتح له ذلك فقال(علیه السلام):
« قل" تَمَتَّعُوا فِي دَارِكُمْ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ ذَلِكَ وَعْدٌ غَيْرُ مَكْذُوبٍ "(1) »

وأنهى ذلك إلى المتوكل، فقال: أقتله بعد ثلاثة أيام، فلما كان اليوم الثالث قتل المتوكل والفتح(2)



___________________
(1) هود 65
(2) بحار الأنوار (50 / 204)



أطلب كرامة للامام الكاظم (عليه السلام)

أسماء يوسف
09-03-2013, 11:41 PM
من معاجز الإمام الكاظم عليه السلام


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل وسلم وزد وبارك على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
وعجل فرجهم وثبتنا على ولايتهم ومحبتهم والبراءة من أعدائهم

بعض معاجز الإمام الكاظم


الإمام عليه الصلاة والسلام يري ابن المسيب عياله ويرجعه ثاني

في راحة الأرواح للحسن السبزواري رحمه الله قال: روى الشيخ محمد بن علي بن محمد بن علي الشاذاني القزويني بإسناده المتصل عن علي بن المسيب قال: ( حملت أنا والعبد الصالح موسى بن جعفر(ع) من المدينة إلى بغداد وحبسنا في سجن، ولما طال علي الحبس ذكرت أهلي وأولادي فعلم الإمام(ع) ما في قلبي فقال لي: يا ابن المسيب كأنك اشتقت إلى ما خلفت وراءك؟! قال: فكرهت أن أستر ذلك عنه فقلت نعم يا ابن رسول الله؛ فقال لي: ادخل هذا الستر واغتسل، فقام (ع)وصلى ركعتين وصليت أنا خلفه، ثم قال: قل بسم الله وناولني يدك وأغمض عينيك فإني أرى ما لا ترى، فناولته يدي فرأيت كأن الأرض رفعتني وإياه، ثم قال لي: افتح عينيك، ففتحت عيني فإذا أنا بقبر الحسين ، فقال لي: هذا قبر جدي، فصلي عنده ركعتين وصليت أنا خلفه، ثم أخذ بيدي وأنا مغمض عيني ثم قال لي: افتح عينيك، ففتحت عيني فإذا أنا بقبر أمير المؤمنين (ع)فقال لي: هذا قبر جدي (ع)،, فصلى عنده ركعتين وصليت أنا خلفه، ثم أخذ بيدي وأنا مغمض عيني ثم قال لي: افتح عينيك، ففتحت عيني فإذا أنا بقبر رسول الله (صل الله عليه واله وسلم فقال: هذا قبر جدي وهذه دارك، فدخلت داري وجددت العهد مع أهل بيتي ورجعت إليه مسرعا فقال لي: ناولني يدك، فناولته يدي وغمضت عيني وفتحتها فإذا أنا على جبل أخضر ورأيت ماء يصب عليه من السماء فدنا من الماء وتوضأ منه وتوضأت معه ثم أذن العبد الصالح (ع )للصلاة وإذا أنا بأربعين رجلا قد صفوا خلفه فأمّهم بركعتين ثم قال لي: يا ابن المسيب هذا جبل قاف وهؤلاء أولياء الله وأصفياؤه ما زالوا يتضرعون إلى الله أن يجمع بيني وبينهم، قال: ثم ودع القوم وقال لي: ناولني يدك وغمض عينيك، ثم قال: افتح عينيك، ففتحتها فوحق من بعث جده بالحق إني رأيتني في السجن كما كنت ).
صحيفة الأبرار _ الجزء الرابع


الإمام عليه الصلاة والسلام يأمر الأسد بأكل عدو الله فيمتثل أمره

في عيون الأخبار للصدوق رضوان الله عليه حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد عليه رضوان الله قال : حدثنا محمد بن الحسن الصفار وسعد بن عبد الله جميعا عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسن بن علي بن يقطين عن أخيه الحسين عن أبيه علي بن يقطين قال: ( استدعى الرشيد رجلا [يبطل به] أمر أبي الحسن موسى بن جعفر (ع) ويقطعه ويخجله في المسجد فانتدب رجل معزم فلما أحضرت المائدة عمل ناموسا على الخبز فكان كلما رام أبو الحسن (ع)تناول رغيف من الخبز طار من بين يديه واستفز من هارون الفرح والضحك لذلك فلم يلبث أبو الحسن (ع)أن رفع رأسه إلى أسد مصور على بعض الستور فقال له: يا أسد خذ عدو الله.. قال: فوثبت تلك الصورة كأعظم ما يكون من السباع فافترست ذلك المعزم فخر هارون وندماؤه على وجوههم مغشيا عليهم فطارت عقولهم خوفا من هول ما رأوه فلما أفاقوا ذلك قال هارون لأبي الحسن (ع): سألتك بحقي عليك لما سألت الصورة أن ترد الرجل فقال: إن كانت عصا موسى ردت ما ابتلعته من حبال القوم وعصيهم فإن هذه الصورة ترد ما ابتلعته من هذا الرجل فكان ذلك أعمل الأشياء في آفاته نفسه ).
صحيفة الأبرار _ الجزء الرابع


الإمام عليه الصلاة والسلام نبع عينا وينبت شجرة في السجن

عن دلائل الطبري قال [أبو جعفر] : حدثنا عبد الله بن محمد البلوي، قال: حدثنا غالب بن مرة ومحمد بن غالب، قالا: ( كنا في حبس الرشيد، فأدخل موسى بن جعفر (ع)، فأنبع الله له عينا وأنبت له شجرة؛ فكان منهما يأكل ويشرب ونهنيه، وكان إذا دخل بعض أصحاب الرشيد غابت حتى لا تُرى ).
صحيفة الأبرار _ الجزء الرابع


الإمام عليه الصلاة والسلام يخرج من السجن متى أحب

في مناقب ابن شهر آشوب عن أبي الأزهر ناصح بن علية البرجمي في حديث طويل أنه قال: جمعني مسجد بإزاء دار السندي بن شاهك وابن السكيت فتفاوضنا في العربية ومعنا رجل لا نعرفه فقال يا هؤلاء أنتم إلى إقامة دينكم أحوج منكم إلى إقامة ألسنتكم، وساق الكلام إلى إمام الوقت وقال: ليس بينكم وبينه غير هذا الجدار؛ قلنا: تعني هذا المحبوس موسى؟! قال: نعم، قلنا: سترنا عليك فقم من عندنا خيفة أن يراك أحد جليسنا فنؤخذ بك قال: والله لا يفعلون ذلك أبدا والله ما قلت لكم إلا بأمره وإنه ليرانا ويسمع كلامنا ولو شاء أن يكون معنا لكان قلنا: فقد شئنا فادعه إلينا. فإذا قد أقبل رجل من باب المسجد داخلا كادت لرؤيته العقول أن تذهل فعلمنا أنه موسى بن جعفر http://www.alkafeel.net/forums/images/smilies/s.gif= 400) this.width = 400; return false;"> ، ثم قال: أنا هذا الرجل وتركنا وخرجنا من المسجد مبادرا فسمعنا وجيبا شديدا، وإذا السندي بن شاهك [اللعين] يعدو داخلا إلى المسجد معه جماعة ، فقلنا: كان معنا فدعانا إلى كذا وكذا ودخل هذا الرجل المصلى وخرج ذاك الرجل ولم نره فأمر بنا فأمسكنا، ثم تقدم إلى موسى (ع)وهو قائم في المحراب فأتاه من قبل وجهه ونحن نسمع فقال: يا ويحك ألم تخرج بسحرك هذا وحيلتك من وراء الأبواب والأغلاق والأقفال [ وأردك ] فلو كنت هربت كان أحب إلي من وقوفك ههنا، أتريد يا وسى أن يقتلني الخليفة؟!قال: فقال موسى (ع)ونحن والله نسمع كلامه: كيف أهرب ولله في أيديكم موقت لي يسوق إليها أقداره وكرامتي على أيديكم , في كلام له ، قال: فأخذ السندي بيده ومشى ثم قال للقوم: دعوا هذين واخرجوا إلى الطريق فامنعوا أحدا يمر من الناس حتى أتم أنا وهذا إلى الدار ).
صحيفة الأبرار _ الجزء الرابع


الإمام عليه الصلاة والسلام في سجن هارون يطعم أهل السجن

عن أبو جعفر محمد بن جرير الطبري قال: حدثنا علقمة بن شريك بن أسلم ، عن موسى بن هامان ، قال: ( رأيت موسى بن جعفر(ع) في حبس الرشيد تنزل عليه مائدة من السماء ويطعم أهل السجن كلهم ، ثم يصعد بها من غير أن ينقص منها شيء ).
صحيفة الأبرار _ الجزء الرابع

اللّهم صلِّ على محمدٍ وآلِ محمد وعجل فرجهم والعن أعداءهم

أطلب كرامه اللامام الحسن الزكي عليه السلام

سهاد
10-03-2013, 01:10 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
اللَهٌمَ صَل ِعَلى مُحَمْدٍ وَآل ِ مُحَمْدٍ الْطَيّبْينَ الْطَاهِرّيْنَ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
http://sl.glitter-graphics.net/pub/704/704207kby09mvri2.gif
1 - يروي: الهيثم النهدي، عن إسماعيل بن مهران، عن عبدالله الكناسي عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: خرج الحسن بن علي بن أبي طالب (عليهما السلام) في بعض عمره ومعه رجل من ولد الزبير كان يقول بامامته، قال: فنزلوا في منهل من تلك المناهل قال: نزلوا تحت نخل يابس قد يبس من العطش: قال: ففرش للحسن (عليه السلام) تحت نخلة وللزبيري بحذائه تحت نخلة اخرى


قال: فقال الزبيري ورفع رأسه: لو كان في هذا النخل رطب لاكلنا منه، قال: فقال له الحسن (عليه السلام): وإنك لتشتهي الرطب؟
قال: نعم فرفع الحسن (عليه السلام) يده إلى السماء فدعا بكلام لم يفهمه الزبيري فاخضرت النخلة ثم صارت إلى حالها فأورقت وحملت رطبا قال: فقال له الجمال الذي اكتروا منه: سحر والله، قال: فقال له الحسن: ويلك ليس بسحر ولكن دعوة ابن النبي مجابة، قال: فصعدوا إلى النخلة حتى صرموا مما كان فيها ما كفاهم (1).
عن عبدالله مثله.
بيان: قال الجوهري: المنهل المورد وهو عين ماء ترده الابل في المراعي وتسمى المنازل التي في المفاوز على طرق السفار مناهل، لان فيها ماء، قوله " إلى حالها " أي قبل اليبس وفي الخرائج فاخضرت النخلة وأورقت.

http://sl.glitter-graphics.net/pub/704/704207kby09mvri2.gif
(1) تراه في الكافى ج 1 ص 462. أيضا وفيه: عن القاسم النهدى فراجع.

http://sl.glitter-graphics.net/pub/704/704207kby09mvri2.gifhttp://sl.glitter-graphics.net/pub/704/704207kby09mvri2.gif

لواء الطف
11-03-2013, 04:17 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكر جميع الأخوة والأخوات الذين أنعشوا الموضوع بمشاركاتهم

وعطروا الصفحات بذكر فضائل أهل البيت عليهم السلام



اخوتي اخواتي الكرام

انالكم الله شفاعة المعصومين عليهم السلام في الاخرة وزيارتهم في الدنيا



بخصوص الأخت المبدعة سهاد

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أختي المحترمة

ننتظر منكم طلب اسم المعصوم عليه السلام الذي تريدون ذكر كرامة او فضيلة له حتى يأتي العضو اللاحق ليضع له فضيلة

ثقل الله ميزانكم يوم تخف فيه الموازين

سهاد
11-03-2013, 07:35 PM
http://sl.glitter-graphics.net/pub/704/704207kby09mvri2.gif
بسم الله الرحمن الرحيم
اللَهٌمَ صَل ِعَلى مُحَمْدٍ وَآل ِ مُحَمْدٍ الْطَيّبْينَ الْطَاهِرّيْنَ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
http://sl.glitter-graphics.net/pub/704/704207kby09mvri2.gif

اطالب كرامه اوفضيله لسيدي الأمام محمد الباقر عليه السلام

http://sl.glitter-graphics.net/pub/704/704207kby09mvri2.gif

لواء الطف
12-03-2013, 05:03 PM
http://sl.glitter-graphics.net/pub/704/704207kby09mvri2.gif
بسم الله الرحمن الرحيم
اللَهٌمَ صَل ِعَلى مُحَمْدٍ وَآل ِ مُحَمْدٍ الْطَيّبْينَ الْطَاهِرّيْنَ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
http://sl.glitter-graphics.net/pub/704/704207kby09mvri2.gif

اطالب كرامه اوفضيله لسيدي الأمام محمد الباقر عليه السلام

http://sl.glitter-graphics.net/pub/704/704207kby09mvri2.gif


عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اشكرك اختي المحترمة على هذا التواصل :


نقل الشيخ العلامة المجلسي في بحار الأنوار - (ج46 /ص 267) كرامات منها هاتين :
عن ابن أبي يعفور قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: إن أبي قال ذات يوم: إنما بقي من أجلي خمس سنين فحسبت فما زاد ولا نقص .

وعن يزيد بن حازم قال: كنت عند أبي جعفر عليه السلام فمررنا بدار هشام بن عبد الملك وهي تبنى فقال:

اما والله لتهدمن أما والله لينقلن ترابها من مهدمها، أما والله لتبدون أحجار الزيت، وإنه لموضع النفس الزكية،
فتعجبت وقلت دار هشام من يهدمها ؟ ! فسمعت اذني هذا من أبي جعفر عليه السلام قال: فرأيتها بعد ما مات هشام وقد كتب الوليد في أن يستهدم وينقل ترابها، فنقل حتى بدت الاحجار ورأيتها .

ثم قال الشيخ المجلسي :
بيان: أحجار الزيت موضع بالمدينة وبها قتل محمد بن عبد الله بن الحسن الملقب بالنفس الزكية


اطلب كرامة او فضيلة للامام الصادق عليه السلام

الصدوق
12-03-2013, 05:38 PM
اطلب كرامة او فضيلة للامام الصادق عليه السلام




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



عن داود بن كثير الرقي، قال كنت جالسا عند أبي عبد الله (عليه السلام) إذ قال مبتدئاً من قبل نفسه :

" يا داود، لقد عرضت علي أعمالكم يوم الخميس، فرأيت فيما عرض علي من عملك صلتك لابن عمك فلان فسرني ذلك، إني علمت صلتك له أسرع لفناء عمره و قطع أجله "

قال داود و كان لي ابن عم معاندا ناصبا خبيثا، بلغني عنه وعن عياله سوء حال، فصككت له بنفقة قبل خروجي إلى مكة، فلما صرت في المدينة أخبرني أبو عبد الله (عليه السلام) بذلك.


كتاب الأمالي للشيخ الطوسي - طيب الله تعالى ثراه - (ص 414)




أطلب فضيلة للامام الجواد (عليه السلام)

لواء الطف
20-03-2013, 06:56 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



عن داود بن كثير الرقي، قال كنت جالسا عند أبي عبد الله (عليه السلام) إذ قال مبتدئاً من قبل نفسه :

" يا داود، لقد عرضت علي أعمالكم يوم الخميس، فرأيت فيما عرض علي من عملك صلتك لابن عمك فلان فسرني ذلك، إني علمت صلتك له أسرع لفناء عمره و قطع أجله "

قال داود و كان لي ابن عم معاندا ناصبا خبيثا، بلغني عنه وعن عياله سوء حال، فصككت له بنفقة قبل خروجي إلى مكة، فلما صرت في المدينة أخبرني أبو عبد الله (عليه السلام) بذلك.


كتاب الأمالي للشيخ الطوسي - طيب الله تعالى ثراه - (ص 414)




أطلب فضيلة للامام الجواد (عليه السلام)






عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أشكركم جميعا لتواصلكم مع الموضوع

تشرفنا بمروركم



جاء في بحار الأنوار - (50 / 101)
روى علي بن مهزيار قال: كتبت إلى أبي جعفر وشكوت إليه كثرة الزلازل في الاهواز وقلت: ترى لي التحول عنها ؟ فكتب عليه السلام:

لا تتحو لوا عنها، وصوموا الاربعاء والخميس والجمعة واغتسلوا وطهروا ثيابكم وابرزوا يوم الجمعة وادعوا الله فانه يدفع عنكم

قال: ففعلنا فسكنت الزلازل.


اطلب فضيلة للامام الباقر عليه السلام

الصدوق
22-03-2013, 03:57 PM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أشكركم جميعا لتواصلكم مع الموضوع

تشرفنا بمروركم



جاء في بحار الأنوار - (50 / 101)
روى علي بن مهزيار قال: كتبت إلى أبي جعفر وشكوت إليه كثرة الزلازل في الاهواز وقلت: ترى لي التحول عنها ؟ فكتب عليه السلام:

لا تتحولوا عنها، وصوموا الاربعاء والخميس والجمعة واغتسلوا وطهروا ثيابكم وابرزوا يوم الجمعة وادعوا الله فانه يدفع عنكم

قال: ففعلنا فسكنت الزلازل.


اطلب فضيلة للامام الباقر عليه السلام









عن محمد بن مسلم، قال: ما شجر في رأيي شيء قط إلا سألت عنه أبا جعفر (عليه السلام)

حتى سألته عن ثلاثين ألف حديث .

بحار الأنوار - (46 / 291)



أطلب فضيلة للامام الكاظم (عليه السلام)

لواء الطف
31-03-2013, 03:26 PM
عن محمد بن مسلم، قال: ما شجر في رأيي شيء قط إلا سألت عنه أبا جعفر (عليه السلام)

حتى سألته عن ثلاثين ألف حديث .

بحار الأنوار - (46 / 291)



أطلب فضيلة للامام الكاظم (عليه السلام)






السلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته

جاء في بحار الأنوار للشيخ العلامة المجلسي - (48 / 80) :


قال شقيق البلخي: خرجت حاجا في سنة تسع وأربعين ومائة فنزلت القادسية (3) فبينا أنا أنظر إلى الناس في زينتهم وكثرتهم، فنظرت إلى فتى حسن الوجه شديد السمرة ضعيف، فوق ثيابه ثوب من صوف مشتمل بشملة في رجليه نعلان وقد جلس منفردا، فقلت في نفسي: هذا الفتى من الصوفية يريد أن يكون كلا على الناس في طريقهم والله لامضين إليه ولاوبخنه، فدنوت منه. فلما رآني مقبلا قال: يا شقيق " اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم " (4) ثم تركني، ومضى، فقلت في نفسي إن هذا الامر عظيم قد تكلم بما في نفسي ونطق باسمي، وما هذا إلا عبد صالح لالحقنه ولاسألنه أن يحللني فأسرعت في أثره فلم ألحقه وغاب من عيني، فلما نزلنا واقصة (5) وإذا به يصلي وأعضاؤه تضطرب ودموعه تجري، فقلت: هذا صاحبي أمضي إليه وأستحله.


---


(3) القادسية: قرية قرب الكوفة، من جهة البر، بينها وبين الكوفة خمسة عشر فرسخا، وبينها وبين العذيب أربعة أميال، عندها كانت الوقعة العظمى بين المسلمين وفارس وتعرف اليوم بنفس الاسم قرب قضاء أبي صخير في لواء الديوانية. (4) سورة الحجرات الاية: 12. (5) واقصة: بكسر القاف، والصاد المهملة، موضعان، منزل في طريق مكة بعد القرعاء نحو مكة، وناء لبنى كعب، وواقصة ايضا بارض اليمامة.
[80]


فصبرت حتى جلس، وأقبلت نحوه فلما رآني مقبلا قال: يا شقيق اتل " وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى " (1) ثم تركني ومضى فقلت: إن هذا الفتى لمن الابدال، لقد تكلم على سري مرتين، فلما نزلنا زبالة (2) إذا بالفتى قائم على البئر وبيده ركوة (3) يريد أن يستقي ماءا فسقطت الركوة من يده في البئر وأنا أنظر إليه، فرأيته قد رمق السماء وسمعته يقول: أنت ربي إذا ظمئت إلى الماء * وقوتي إذا أردت الطعاما اللهم سيدي مالي غيرها فلا تعدمنيها، قال شقيق: فوالله لقد رأيت البئر وقد ارتفع ماؤها فمد يده وأخذ الركوة وملؤها ماء، فتوضأ وصلى أربع ركعات، ثم مال إلى كثيب (4) رمل فجعل يقبض بيده ويطرحه في الركوة ويحركه ويشرب، فأقبلت إليه وسلمت عليه فرد علي عليه السلام فقلت: أطعمني من فضل ما أنعم الله عليك، فقال: يا شقيق لم تزل نعمة الله علينا ظاهرة وباطنة فأحسن ظنك بربك، ثم ناولني الركوة فشربت منها فإذا هو سويق وسكر، فوالله ما شربت قط ألذ منه ولا أطيب ريحا فشبعت ورويت، وأقمت أياما لاأشتهي طعاما ولا شرابا. ثم لم أره حتى دخلنا مكة، فرأيته ليلة إلى جنب قبة الشراب في نصف الليل قائما يصلي بخشوع وأنين وبكاء، فلم يزل كذلك حتى ذهب الليل، فلما رأى الفجر جلس في مصلاه يسبح ثم قام فصلى الغداة، وطاف بالبيت اسبوعا وخرج فتبعته وإذا له غاشية وموال وهو على خلاف ما رأيته في الطريق، ودار به الناس من حوله يسلمون عليه، فقلت لبعض من رأيته يقرب منه: من هذا الفتى ؟ فقال: هذا موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام، فقلت: قد
---

(1) سورة طه الاية: 82. (2) زبالة: بضم اوله: موضع معروف بطريق مكة بين واقصة والثعلبية، بها بركتان (3) الركوة: مثلثة، اناء صغير من جلد يشرب فيه الماء جمع ركاء وركوات. (4) الكثيب: التل من الرمل جمع كثب وكثبان وأكثبة.

[81]

عجبت أن يكون هذه العجائب إلا لمثل هذا السيد، ولقد نظم بعض المتقدمين واقعة شقيق معه في أبيات طويلة اقتصرت على ذكر بعضها فقال: سل شقيق البلخي عنه وما عا * ين منه وما الذي كان أبصر قال لما حججت عاينت شخصا * شاحب اللون ناحل الجسم أسمر سائرا وحده وليس له زاد * فما زلت دائما أتفكر وتوهمت أنه يسأل الناس * ولم أدر أنه الحج الاكبر ثم عاينته ونحن نزول * دون فيد على الكثيب الاحمر يضع الرمل في الاناء ويشربه * فناديته وعقلي محير اسقني شربة فناولني منه * فعاينته سويقا وسكر فسألت الحجيج من يك هذا ؟ * قيل هذا الامام موسى بن جعفر


&&&&&&&&&&&&&&&&

اطلب فضيلة للامام الهادي عليه السلام

الصدوق
01-04-2013, 06:45 PM
السلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته

جاء في بحار الأنوار للشيخ العلامة المجلسي - (48 / 80) :


قال شقيق البلخي: خرجت حاجا في سنة تسع وأربعين ومائة فنزلت القادسية (3) فبينا أنا أنظر إلى الناس في زينتهم وكثرتهم، فنظرت إلى فتى حسن الوجه شديد السمرة ضعيف، فوق ثيابه ثوب من صوف مشتمل بشملة في رجليه نعلان وقد جلس منفردا، فقلت في نفسي: هذا الفتى من الصوفية يريد أن يكون كلا على الناس في طريقهم والله لامضين إليه ولاوبخنه، فدنوت منه. فلما رآني مقبلا قال: يا شقيق " اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم " (4) ثم تركني، ومضى، فقلت في نفسي إن هذا الامر عظيم قد تكلم بما في نفسي ونطق باسمي، وما هذا إلا عبد صالح لالحقنه ولاسألنه أن يحللني فأسرعت في أثره فلم ألحقه وغاب من عيني، فلما نزلنا واقصة (5) وإذا به يصلي وأعضاؤه تضطرب ودموعه تجري، فقلت: هذا صاحبي أمضي إليه وأستحله.


---


(3) القادسية: قرية قرب الكوفة، من جهة البر، بينها وبين الكوفة خمسة عشر فرسخا، وبينها وبين العذيب أربعة أميال، عندها كانت الوقعة العظمى بين المسلمين وفارس وتعرف اليوم بنفس الاسم قرب قضاء أبي صخير في لواء الديوانية. (4) سورة الحجرات الاية: 12. (5) واقصة: بكسر القاف، والصاد المهملة، موضعان، منزل في طريق مكة بعد القرعاء نحو مكة، وناء لبنى كعب، وواقصة ايضا بارض اليمامة.
[80]


فصبرت حتى جلس، وأقبلت نحوه فلما رآني مقبلا قال: يا شقيق اتل " وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى " (1) ثم تركني ومضى فقلت: إن هذا الفتى لمن الابدال، لقد تكلم على سري مرتين، فلما نزلنا زبالة (2) إذا بالفتى قائم على البئر وبيده ركوة (3) يريد أن يستقي ماءا فسقطت الركوة من يده في البئر وأنا أنظر إليه، فرأيته قد رمق السماء وسمعته يقول: أنت ربي إذا ظمئت إلى الماء * وقوتي إذا أردت الطعاما اللهم سيدي مالي غيرها فلا تعدمنيها، قال شقيق: فوالله لقد رأيت البئر وقد ارتفع ماؤها فمد يده وأخذ الركوة وملؤها ماء، فتوضأ وصلى أربع ركعات، ثم مال إلى كثيب (4) رمل فجعل يقبض بيده ويطرحه في الركوة ويحركه ويشرب، فأقبلت إليه وسلمت عليه فرد علي عليه السلام فقلت: أطعمني من فضل ما أنعم الله عليك، فقال: يا شقيق لم تزل نعمة الله علينا ظاهرة وباطنة فأحسن ظنك بربك، ثم ناولني الركوة فشربت منها فإذا هو سويق وسكر، فوالله ما شربت قط ألذ منه ولا أطيب ريحا فشبعت ورويت، وأقمت أياما لاأشتهي طعاما ولا شرابا. ثم لم أره حتى دخلنا مكة، فرأيته ليلة إلى جنب قبة الشراب في نصف الليل قائما يصلي بخشوع وأنين وبكاء، فلم يزل كذلك حتى ذهب الليل، فلما رأى الفجر جلس في مصلاه يسبح ثم قام فصلى الغداة، وطاف بالبيت اسبوعا وخرج فتبعته وإذا له غاشية وموال وهو على خلاف ما رأيته في الطريق، ودار به الناس من حوله يسلمون عليه، فقلت لبعض من رأيته يقرب منه: من هذا الفتى ؟ فقال: هذا موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام، فقلت: قد
---

(1) سورة طه الاية: 82. (2) زبالة: بضم اوله: موضع معروف بطريق مكة بين واقصة والثعلبية، بها بركتان (3) الركوة: مثلثة، اناء صغير من جلد يشرب فيه الماء جمع ركاء وركوات. (4) الكثيب: التل من الرمل جمع كثب وكثبان وأكثبة.

[81]

عجبت أن يكون هذه العجائب إلا لمثل هذا السيد، ولقد نظم بعض المتقدمين واقعة شقيق معه في أبيات طويلة اقتصرت على ذكر بعضها فقال: سل شقيق البلخي عنه وما عا * ين منه وما الذي كان أبصر قال لما حججت عاينت شخصا * شاحب اللون ناحل الجسم أسمر سائرا وحده وليس له زاد * فما زلت دائما أتفكر وتوهمت أنه يسأل الناس * ولم أدر أنه الحج الاكبر ثم عاينته ونحن نزول * دون فيد على الكثيب الاحمر يضع الرمل في الاناء ويشربه * فناديته وعقلي محير اسقني شربة فناولني منه * فعاينته سويقا وسكر فسألت الحجيج من يك هذا ؟ * قيل هذا الامام موسى بن جعفر


&&&&&&&&&&&&&&&&

اطلب فضيلة للامام الهادي عليه السلام



عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

عن علي بن محمد النوفلي، قال: قال علي بن محمد (عليه السلام) لما بدأ المتوكل بعمارة الجعفري في سر من رأى :

" يا علي، إن هذا الطاغية يبتلى ببناء مدينة لا تتم، ويكون حتفه فيها قبل تمامها ، على يد فرعون من فراعنة الأتراك "


ثم قال (عليه السلام) :

" يا علي، إن الله (عز وجل) اصطفى محمدا (صلى الله عليه وآله) بالنبوة والبرهان، واصطفانا بالمحبة والتبيان وجعل كرامة الصفوة لمن ترى "

يعني نفسه (عليه السلام)


كتاب دلائل الإمامة - (ص 415)



اطلب كرامة للامام الحسن العسكري (عليه السلام)

سجاد القزويني
01-04-2013, 08:44 PM
كرامة للامام الحسن العسكري (عليه السلام) وعظمته

روي ابوهشام الجعفري (ره) انه قال دخلت على الامام الحسن العسكري (عليه السلام) وانا اريد ان اسأله فصا اصوغ به خاتما اتبرك به
فجلست عنده وآنست بكلامه العذب ونسيت ما جئت له ,فلما ودعته وقمت لأخرج من عنده قدم الي خاتما وقال (اردت فصا فأعطيناك خاتما وربحت الفص والكري -يعني اجرة الصياغة -هنأك الله يا ابا هاشم )فتعجب من هذه الحادثه فقلت :ياسيدي انك ولي الله وامامي الذي ادين الله بفضله وطاعته فقال(عليه السلام)
((غفر الله لك يا ابا هاشم))

اطلب كرامه لسيدتي ومولاتي فاطمه الزهراء (عليها السلام)

الصدوق
04-04-2013, 05:01 PM
كرامة للامام الحسن العسكري (عليه السلام) وعظمته


روي ابوهشام الجعفري (ره) انه قال دخلت على الامام الحسن العسكري (عليه السلام) وانا اريد ان اسأله فصا اصوغ به خاتما اتبرك به
فجلست عنده وآنست بكلامه العذب ونسيت ما جئت له ,فلما ودعته وقمت لأخرج من عنده قدم الي خاتما وقال (اردت فصا فأعطيناك خاتما وربحت الفص والكري -يعني اجرة الصياغة -هنأك الله يا ابا هاشم )فتعجب من هذه الحادثه فقلت :ياسيدي انك ولي الله وامامي الذي ادين الله بفضله وطاعته فقال(عليه السلام)
((غفر الله لك يا ابا هاشم))



اطلب كرامه لسيدتي ومولاتي فاطمه الزهراء (عليها السلام)








نقل العلامة المجلسي في البحار عن الخرائج ، بأن فاطمة وعليّ (عليهما السلام) قد أكلا من طعام الجنة ليلة تزويجهما ، حيث قال :


روي أنه لما كان وقت زفاف فاطمة (عليها السلام) اتخذ النبي (صلى الله عليه وآله) طعاما وخبيصا. وقال لعلي:

" ادع الناس "

قال علي (عليه السلام):

" جئت إلى الناس "

فقلت: أجيبوا الوليمة، فأقبلوا، فقال النبي (صلى الله عليه وآله):

" أدخل عشرة "

فدخلوا وقدم إليهم الطعام والثريد، فأكلوا، ثم أطعمهم (صلى الله عليه وآله) السمن والتمر فلا يزداد الطعام إلا بركة فلما أطعم الرجال عمد إلى ما فضل منها، فتفل فيها وبارك عليها، وبعث منها إلى نسائه، وقال:

" قل لهن: كلن وأطعمن من غشيكن "

ثم إن رسول الله (صلى الله عليه وآله)

دعا بصحفة فجعل فيها نصيبا فقال:

" هذا لك ولاهلك "

وهبط جبرئيل في زمرة من الملائكة بهدية. فقال (صلى الله عليه وآله) لام سلمة:

فقال (صلى الله عليه وآله) لي:

" يا علي اشرب نصفه "

ثم قال لفاطمة:

" اشربي وأبقي "

ثم أخذ الباقي فصبه (صلى الله عليه وآله) على وجهها ونحرها

ثم فتح السلة فإذا فيها كعك وموز وزبيب، فقال (صلى الله عليه وآله) :

" هذا هدية جبرئيل "

ثم أقلب من يده سفرجلة فشقها نصفين وأعطى عليّاً وقال:

" هذه هدية من الجنة إليكما "

وأعطى عليّاً نصفاً وفاطمة نصفاً.


بحار الأنوار - (43 / 106)




******

اطلب كرامة لمولاي الامام الرضا (عليه السلام)

سجاد القزويني
05-04-2013, 10:45 AM
اسمح لي مشرفنا القدير برد مره اخرى نظرا لعدم الرد

كرامة لمولاي الامام الرضا (عليه السلام)


عن سليمان الجعفري (ره) قال كنت مع الامام الرضا (عليه السلام) في بستان له اذ جاء عصفور فوقع بين يديه وأخذ يصيح ويكثر الصياح ويضطرب فقال لي الامام (عبيه السلام) يافلان اتدري ما يقول هذا العصفور ؟ قلت الله ورسوله وابن رسوله اعلم . قال الامام (عليه السلام) : انها تقول ان حيه تريد اكل افراخي في البيت فقم فخذ تلك النبعة وادخل البيت واقتل الحيه قال الجعفري (ره) فأخذت النبعة وهي العصا ودخلت البيت فأذا بحيه تجول في البيت فقتلتها وحفظت العصفور من شر العدو

اطلب كرامه لسيدي ومولاي الامام موسى الكاظم(عليه السلام)

لواء الطف
05-04-2013, 01:20 PM
اسمح لي مشرفنا القدير برد مره اخرى نظرا لعدم الرد

كرامة لمولاي الامام الرضا (عليه السلام)



عن سليمان الجعفري (ره) قال كنت مع الامام الرضا (عليه السلام) في بستان له اذ جاء عصفور فوقع بين يديه وأخذ يصيح ويكثر الصياح ويضطرب فقال لي الامام (عبيه السلام) يافلان اتدري ما يقول هذا العصفور ؟ قلت الله ورسوله وابن رسوله اعلم . قال الامام (عليه السلام) : انها تقول ان حيه تريد اكل افراخي في البيت فقم فخذ تلك النبعة وادخل البيت واقتل الحيه قال الجعفري (ره) فأخذت النبعة وهي العصا ودخلت البيت فأذا بحيه تجول في البيت فقتلتها وحفظت العصفور من شر العدو


اطلب كرامه لسيدي ومولاي الامام موسى الكاظم(عليه السلام)


اشكرك اخي المحترم سجاد القزويني

والشكر موصول الى الاخ المشرف

قال الشيخ العلامة المجلسي بحار الأنوار - (48 / 76) :

علي بن أبي حمزة قال: أرسلني أبو الحسن عليه السلام إلى رجل قدامه طبق يبيع بفلس فلس وقال: أعطه هذه الثمانية عشر درهما وقل له: يقول لك أبو الحسن: انتفع بهذه الدراهم فانها تكفيك حتى تموت، فلما أعطيته بكى، فقلت: وما يبكيك ؟ قال: ولم لا أبكي وقد نعيت إلي نفسي، فقلت: وما عند الله خير مما أنت فيه فسكت، وقال: من أنت يا عبد الله ؟ فقلت علي بن أبي حمزة قال: والله لهكذا قال لي سيدي و مولاي إني باعث إليك مع علي بن أبي حمزة برسالتي، قال علي: فلبثت نحوا من عشرين ليلة ثم أتيت إليه وهو مريض فقلت: أوصني بما أحببت أنفذه من مالي قال: إذا أنا مت فزوج ابنتي من رجل دين، ثم بع داري وادفع ثمنها إلى أبي الحسن، واشهد لي بالغسل والدفن والصلاة، قال: فلما دفنته زوجت ابنته من رجل مؤمن وبعت داره وأتيت بثمنها إلى أبي الحسن عليه السلام فزكاه وترحم عليه وقال: رد هذه الدراهم فادفعها إلى ابنته .


اطلب فضيلة للامام زين العابدين عليه السلام

الصدوق
08-04-2013, 04:51 PM
اشكرك اخي المحترم سجاد القزويني

والشكر موصول الى الاخ المشرف

قال الشيخ العلامة المجلسي بحار الأنوار - (48 / 76) :

علي بن أبي حمزة قال: أرسلني أبو الحسن عليه السلام إلى رجل قدامه طبق يبيع بفلس فلس وقال: أعطه هذه الثمانية عشر درهما وقل له: يقول لك أبو الحسن: انتفع بهذه الدراهم فانها تكفيك حتى تموت، فلما أعطيته بكى، فقلت: وما يبكيك ؟ قال: ولم لا أبكي وقد نعيت إلي نفسي، فقلت: وما عند الله خير مما أنت فيه فسكت، وقال: من أنت يا عبد الله ؟ فقلت علي بن أبي حمزة قال: والله لهكذا قال لي سيدي و مولاي إني باعث إليك مع علي بن أبي حمزة برسالتي، قال علي: فلبثت نحوا من عشرين ليلة ثم أتيت إليه وهو مريض فقلت: أوصني بما أحببت أنفذه من مالي قال: إذا أنا مت فزوج ابنتي من رجل دين، ثم بع داري وادفع ثمنها إلى أبي الحسن، واشهد لي بالغسل والدفن والصلاة، قال: فلما دفنته زوجت ابنته من رجل مؤمن وبعت داره وأتيت بثمنها إلى أبي الحسن عليه السلام فزكاه وترحم عليه وقال: رد هذه الدراهم فادفعها إلى ابنته .


اطلب فضيلة للامام زين العابدين عليه السلام






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال المحدث والمفسر الكبير قطب الدين الراوندي (قدس سره) في الخرائج والجرائح :

أن الحجاج بن يوسف كتب إلى عبدالملك بن مروان : إن أردت أن يثبت ملكك فاقتل علي بن الحسين . فكتب عبدالملك إليه :
أما بعد فجنبني دماء بني هاشم وأحقنها ، فإني رأيت آل أبي سفيان لما أولعوا فيها لم يلبثوا أن أزال الله الملك عنهم وبعث بالكتاب إليه سرا .

فكتب علي بن الحسين (عليهما السلام) إلى عبدالملك من الساعة التي أنفذ فيها الكتاب إلى الحجاج :

" وقفت على ما كتبت في حقن دماء بني هاشم ، وقد شكر الله لك ذلك وثبت ملكك ، وزاد في عمرك "

وبعث به مع غلام له بتاريخ الساعة التي أنفذ فيها عبدالملك كتابه إلى الحجاج بذلك فلما قدم الغلام وأوصل الكتاب إليه ، نظر عبدالملك في تاريخ الكتاب فوجده موافقا لتأريخ كتابه ، فلم يشك في صدق زين العابدين (عليه السلام) ففرح بذلك ، وبعث إليه بوقر دنانير ، وسأله أن يبسط إليه بجميع حوائجه وحوائج أهل بيته ومواليه وكان في كتابه عليه السلام :

" إن رسول الله (صلى الله عليه وآله) أتاني في النوم فعرفني ما كتبت به إلى الحجاج وما شكر الله لك من ذلك "


كتاب الخرائج والجرائح - (1 / 257)



كرامة أو فضيلة للامام الحسن بن علي المجتبى (عليهما السلام)

سجاد القزويني
10-04-2013, 03:45 PM
كرامة للامام الحسن بن علي المجتبى (عليهما السلام)


قال الصادق (عليه السلام) خرج الحسن بن علي (عليه السلام) في بعض عمره ومعه رجل من ولد الزبير كان :يقول بأمامته ,فنزلوا في منهل من المناهل تحت نخل يابس قد يبس من العطش ففرش للحسن (عليه السلام) تحت نخلة وفرش للزبيري بحذاه تحت النخلة اخرى فقال الزبيري :لو كان في هذه النخل رطب لأكلنا منه :فقال له الحسن(عليه السلام)وانك لتشتهي الرطب ؟فقال الزبيري نعم فرفع الامام الحسن يده الى السماء فدعا بكلام لم افهمه -الكلام للزبيري- فأخضرت النخلة ثم صارت الى حالها فأورقت وحملت رطبا فقال الجمّال الذي اكثرو منه -سحر والله-فقال الحسن(عليه السلام)ويلك ليس بسحر ولكن دعوة ابن نبي وهي مستجابه قال الصادق(عليهالسلام)

فصعدو الناس -الذين كانوا معه - الى النخلة فصرموا ماكان من التمر فكفاهم







اطلب فضيله لسيدي ومولاي الامام الحسين(عليه السلام)

لواء الطف
10-04-2013, 05:49 PM
كرامة للامام الحسن بن علي المجتبى (عليهما السلام)


قال الصادق (عليه السلام) خرج الحسن بن علي (عليه السلام) في بعض عمره ومعه رجل من ولد الزبير كان :يقول بأمامته ,فنزلوا في منهل من المناهل تحت نخل يابس قد يبس من العطش ففرش للحسن (عليه السلام) تحت نخلة وفرش للزبيري بحذاه تحت النخلة اخرى فقال الزبيري :لو كان في هذه النخل رطب لأكلنا منه :فقال له الحسن(عليه السلام)وانك لتشتهي الرطب ؟فقال الزبيري نعم فرفع الامام الحسن يده الى السماء فدعا بكلام لم افهمه -الكلام للزبيري- فأخضرت النخلة ثم صارت الى حالها فأورقت وحملت رطبا فقال الجمّال الذي اكثرو منه -سحر والله-فقال الحسن(عليه السلام)ويلك ليس بسحر ولكن دعوة ابن نبي وهي مستجابه قال الصادق(عليهالسلام)

فصعدو الناس -الذين كانوا معه - الى النخلة فصرموا ماكان من التمر فكفاهم







اطلب فضيله لسيدي ومولاي الامام الحسين(عليه السلام)













السلام عليكم

الأخ سجاد القزويني


اشكرك على المشاركة في الموضوع وادعو الله سبحانه لكم بالتوفيق

اظن اخي الكريم ان هذه الفضيلة قد تكررت في مشاركة سابقة في الصفحة السابقة في مشاركة تحت رقم 80

صحيح ان اعادة نفس الفضيلة لا تخلو من فائدة ولكن وكما تعلمون وفقكم الله ان الاتيان بفضيلة جديدة افضل لكي يتسنى لنا ولاخواننا المشاركين جمع اكبر عدد من فضائل المعصومين عليهم السلام فنستفيد منها ويستفيد الآخرون ونكسب الاجر والثواب باذن الله تعالى


وساذكر هذه الكرامة لمولانا الامام الحسن المجتبى عليه السلام ذكرها الشيخ الكليني في الكافي ( الجزء 1 - الصفحة 464 ) :


عن أبي اسامة، عن أبي عبدالله عليه السلام قال: خرج الحسن بن علي صلى الله عليه وآله إلى مكة سنة ماشيا، فورمت قدماه، فقال له بعض مواليه: لو ركبت لسكن عنك هذا الورم، فقال : كلا إذا أتينا هذا المنزل فإنه يستقبلك أسود ومعه دهن فاشتر منه ولا تماكسه، فقال له: بابي انت وامي ما قدمنا منزلا فيه أحد يبيع هذا الدواء فقال له: بلى إنه أمامك دون المنزل ، فسارا ميلا فإذا هو بالاسود، فقال الحسن عليه السلام لمولاه: دونك الرجل، فخذ منه الدهن وأعطه الثمن، فقال الاسود: يا غلام لمن أردت هذا الدهن؟ فقال : للحسن بن علي عليهما السلام .
فقال: انطلق بي إليه، فانطلق فأدخله إليه فقال له: بأبي أنت وامي لم أعلم انك تحتاج إلى هذا أو ترى ذلك ولست آخذ له ثمنا، إنما أنا مولاك ولكن ادع الله أن يرزقني ذكرا سويا يحبكم أهل البيت، فإني خلفت أهلي تمخض، فقال: انطلق إلى منزلك فقد وهب الله لك ذكرا سويا وهو من شيعتنا.


اخي الكريم وفقكم الله لنيل الدرجات العالية

لواء الطف
10-04-2013, 06:09 PM
فضيلة للامام الحسين عليه السلام

قال ابن الصباغ المالكي في الفصول المهمة في معرفة أحوال الأئمة :


وأقبل رجل من معسكر عمر بن سعد يقال له مالك بن حوزة على فرس له حتّى وقف عند الخندق وجعل ينادي : أبشر ياحسين ، فقد تلفحك النار في الدنيا قبل الآخرة ، فقال له الحسين : كذبت يا عدوّاللَّه ، إنّي قادم على ربّ رحيم وشفيع مطاع وذلك جدّي رسول اللَّه صلى الله عليه وآله ثمّ قال الحسين : من هذا الرجل؟ فقالوا : هذا مالك بن حوزة ، فقال الحسين : اللّهمّ حزّه إلى النار وأذقه حرّها في الدنيا قبل مصيره إلى الآخرة . قال : فلم يكن بأسرع أن شبث به الفرس فألقطه في النار فاحترق . وفي تاريخ الطبري : 6 / 246 ، 4 / 327 ط آخر يذكره باسم عبداللَّه بن حوزة ، وابن الأثير في الكامل : 4 / 29 وانظر ينابيع المودة للقندوزي الحنفي : 3 / 70 ط اُسوة ولكن بلفظ : جبيرة الكلبي . . . فاضطرب به فرسه في جدول فوقع فيه فتعلّقت رجله بالركاب ووقع رأسه في الأرض ونفر الفرس فأخذه يمرّ به فيضرب برأسه كلّ حجر وكلّ شجر حتّى مات .
قال ابن أعثم في الفتوح أيضاً : فخرّ الحسين ساجداً مطيعاً ، ثمّ رفع رأسه وقال : يا لها من دعوة ما كان أسرع إجابتها .





اطلب فضيلة للامام السجاد عليه السلام

سجاد القزويني
11-04-2013, 08:49 AM
فضيلة للامام السجاد عليه السلام


عن حمران ابن اعين قال:كان الامام علي ابن الحسين زين العابدين(عليه السلام)

قاعدا في جماعهمن اصحابه اذ جاءته ظبيه فبصبصت عنده وضربت بيدها فقال

علي ابن الحسين زين العابدين(عليه السلام) لاصحابه اتدرون ما تقول هذه الظبية؟ قالوا لا قال: الامام

(عليه السلام) تدعي هذه الظبيه ان فلان ابن فلان من قريش اصطاد خشفا لها في هذا اليوم ,وانما جاءت ان اسأل القريشي ان يترك الخشف بين يديها فترضعه تم قال

زين العابدين(عليه السلام)

قوامها بنا الى الصياد فقامو بأجمعهم فأتوه فخرج اليهم فقال الامام

زين العابدين(عليه السلام) فداك ابي وامي ماجاء بك؟ فقال الامام

زين العابدين(عليه السلام) اسألك بحقي عليك ألا أخرجت الي الخشف الذي اصطدته اليوم كي ترضعه فأخرج الصّياد الخشف ووضعه بين يدي امه فأرضعته فقال الامام

زين العابدين(عليه السلام) اسألك يا فلان لما وهبت لنا الخشف قال الصياد قد فعلت

فقال الامام

زين العابدين(عليه السلام)عندئذ وأرسل الخشف مع امهافحضت الظبية فبصبصت وحركت ذنبها

فقال الامام

زين العابدين(عليه السلام)اتدرون ماقالت هذه الظبية ؟ قالو لا

فقال الامام

(عليه السلام)قالت :(رد الله عليكم كل غائب لكم وغفر لعلي ابن الحسين كما رد علي ولدي)

اطلب كرامه لسيدي ومولاي الامام الهادي (عليه السلام)

الصدوق
11-04-2013, 03:45 PM
فضيلة للامام السجاد عليه السلام


عن حمران ابن اعين قال:كان الامام علي ابن الحسين زين العابدين(عليه السلام)

قاعدا في جماعهمن اصحابه اذ جاءته ظبيه فبصبصت عنده وضربت بيدها فقال

علي ابن الحسين زين العابدين(عليه السلام) لاصحابه اتدرون ما تقول هذه الظبية؟ قالوا لا قال: الامام

(عليه السلام) تدعي هذه الظبيه ان فلان ابن فلان من قريش اصطاد خشفا لها في هذا اليوم ,وانما جاءت ان اسأل القريشي ان يترك الخشف بين يديها فترضعه تم قال

زين العابدين(عليه السلام)

قوامها بنا الى الصياد فقامو بأجمعهم فأتوه فخرج اليهم فقال الامام

زين العابدين(عليه السلام) فداك ابي وامي ماجاء بك؟ فقال الامام

زين العابدين(عليه السلام) اسألك بحقي عليك ألا أخرجت الي الخشف الذي اصطدته اليوم كي ترضعه فأخرج الصّياد الخشف ووضعه بين يدي امه فأرضعته فقال الامام

زين العابدين(عليه السلام) اسألك يا فلان لما وهبت لنا الخشف قال الصياد قد فعلت

فقال الامام

زين العابدين(عليه السلام)عندئذ وأرسل الخشف مع امهافحضت الظبية فبصبصت وحركت ذنبها

فقال الامام

زين العابدين(عليه السلام)اتدرون ماقالت هذه الظبية ؟ قالو لا

فقال الامام

(عليه السلام)قالت :(رد الله عليكم كل غائب لكم وغفر لعلي ابن الحسين كما رد علي ولدي)

اطلب كرامه لسيدي ومولاي الامام الهادي (عليه السلام)







قال العلامة البحراني في مدينة المعاجز :



عن أبي علي الفضل بن الحسن الطبرسي في ( إعلام الورى ) : باسناده عن أبى عبد الله أحمد بن محمد بن عياش قال : حدثني أبو طالب عبد الله بن أحمد بن يعقوب قال : حدثنا الحسين بن أحمد المالكي الاسدي قال : أخبرني أبو هاشم الجعفري قال :

كنت بالمدينة حين مر بها ( بغا ) أيام الواثق في طلب الاعراب ، فقال
أبو الحسن - عليه السلام - :

" اخرجوا بنا حتى ننظر إلى تعبئة هذا التركي "

فخرجنا فوقفنا ، فمرت بنا تعبئته ، فمر بنا تركي ، فكلمه أبو الحسن - عليه
السلام - بالتركية ، فنزل عن فرسه ، فقبل حافر دابته .


قال : فحلفت التركي وقلت له : ما قال لك الرجل ؟ قال : هذا نبى ؟
قلت : ليس هذا بنبى ، قال : دعاني باسم سميت به [ في صغرى ] في
بلاد الترك ، ما علمه أحد إلى الساعة .



كتاب مدينة المعاجز - (ج 7 / ص 452)




فضيلة للامام الباقر (عليه السلام)

زدني علما
12-04-2013, 11:11 AM
فضيلة للامام الباقر(ع)

من المسائل التي أعضلت على الحكام ، ولم يهتدوا إلى وجه الصواب فيها ، فاستوجبت تدخّل الإمام عليه‌السلام ، ما نقل في التاريخ أن ملك الروم هدّد عبد الملك ابن مروان حين أراد عبد الملك تبديل العملة الرومية المتداولة آنذاك ، فأنكره واستشاط غيظاً ، فكتب إلى عبد الملك يتهدّده بأن ينقش على الدراهم والدنانير شتم النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله ، فتحيّر عبد الملك كيف يمكن أن يتراجع عن موقفه الذي يضعف موقف الدولة ، وإذا لم يتراجع فسوف يصدر ملك الروم عملة ينقش فيها سبّ النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله ، فأشار إليه روح بن زنباع أن يرسل إلى الباقر عليه‌السلام

ليستقدمه إلى الشام ، فقدم عليه وأعطاه الرأي في الإصرار على إصدار عملة إسلامية ، وبيّن له أوزانها وما يكتب فيها ، وطلب إليه أن يلزم المسلمين آنذاك باستعمال هذه العملة ، وأن لا يستعملوا العملة الرومية تحت طائلة العقوبة والتهديد ، فعمل عبد الملك ما طلب الإمام عليه‌السلام ، وعندما علم ملك الروم بإجراءات عبد الملك لم ينفذ تهديده ، فقيل له : افعل ما كنت تهدّد به ملك العرب. فقال : إنما أردت أن أغيظه بما كتبت إليه ، لأنّي كنت قادراً عليه والمال وغيره برسوم للروم ، فأما الآن فلا أفعل لأن ذلك لا يتعامل به أهل الإسلام ، وبهذا أنقذ الباقر عليه‌السلام الواقع الإسلامي من مأزق حقيقي ، وأحبط الخطة الرومية في زعزعة النظام المالي للمسلمين.


أسعدوني بكتابة فضيلة للامام الكاظم (ع)

الصدوق
13-04-2013, 01:47 PM
فضيلة للامام الباقر(ع)

من المسائل التي أعضلت على الحكام ، ولم يهتدوا إلى وجه الصواب فيها ، فاستوجبت تدخّل الإمام عليه‌السلام ، ما نقل في التاريخ أن ملك الروم هدّد عبد الملك ابن مروان حين أراد عبد الملك تبديل العملة الرومية المتداولة آنذاك ، فأنكره واستشاط غيظاً ، فكتب إلى عبد الملك يتهدّده بأن ينقش على الدراهم والدنانير شتم النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله ، فتحيّر عبد الملك كيف يمكن أن يتراجع عن موقفه الذي يضعف موقف الدولة ، وإذا لم يتراجع فسوف يصدر ملك الروم عملة ينقش فيها سبّ النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله ، فأشار إليه روح بن زنباع أن يرسل إلى الباقر عليه‌السلام

ليستقدمه إلى الشام ، فقدم عليه وأعطاه الرأي في الإصرار على إصدار عملة إسلامية ، وبيّن له أوزانها وما يكتب فيها ، وطلب إليه أن يلزم المسلمين آنذاك باستعمال هذه العملة ، وأن لا يستعملوا العملة الرومية تحت طائلة العقوبة والتهديد ، فعمل عبد الملك ما طلب الإمام عليه‌السلام ، وعندما علم ملك الروم بإجراءات عبد الملك لم ينفذ تهديده ، فقيل له : افعل ما كنت تهدّد به ملك العرب. فقال : إنما أردت أن أغيظه بما كتبت إليه ، لأنّي كنت قادراً عليه والمال وغيره برسوم للروم ، فأما الآن فلا أفعل لأن ذلك لا يتعامل به أهل الإسلام ، وبهذا أنقذ الباقر عليه‌السلام الواقع الإسلامي من مأزق حقيقي ، وأحبط الخطة الرومية في زعزعة النظام المالي للمسلمين.


أسعدوني بكتابة فضيلة للامام الكاظم (ع)






فضيلة للامام الكاظم (عليه السلام)



نقل العلامة المجلسي في البحار ، قال :

عن محمد بن علي الصوفي قال: استأذن إبراهيم الجمال رضي الله عنه على أبي الحسن علي بن يقطين الوزير فحجبه، فحج علي بن يقطين في تلك السنة فاستأذن بالمدينة على مولانا موسى بن جعفر(عليهما السلام) فحجبه، فرآه ثاني يومه فقال علي بن يقطين: يا سيدي ما ذنبي ؟ فقال(عليه السلام) :

" حجبتك لانك حجبت أخاك إبراهيم الجمال وقد أبى الله أن يشكر سعيك أو يغفر لك إبراهيم الجمال "


فقلت: سيدي ومولاي من لي بابراهيم الجمال في هذا الوقت وأنا بالمدينة وهو بالكوفة ؟ فقال(عليه السلام) :

" إذا كان الليل فامض إلى البقيع وحدك من غير أن يعلم بك أحد من أصحابك وغلمانك واركب نجيباً هناك مسرجا "

قال: فوافى البقيع وركب النجيب ولم يلبث أن أناخه على باب إبراهيم الجمال بالكوفة فقرع الباب وقال: أنا علي بن يقطين.
فقال إبراهيم الجمال من داخل الدار: وما يعمل علي بن يقطين الوزير ببابي ؟ !
فقال علي بن يقطين: يا هذا إن أمري عظيم وآلى عليه أن يأذن له، فلما دخل
قال: يا إبراهيم إن المولى (عليه السلام) أبى أن يقبلني أو تغفر لي، فقال: يغفر الله لك فآلى علي بن يقطين على إبراهيم الجمال أن يطأ خده فامتنع إبراهيم من ذلك فآلى عليه ثانيا ففعل، فلم يزل إبراهيم يطأ خده وعلي بن يقطين يقول: اللهم اشهد، ثم انصرف وركب النجيب وأناخه من ليلته بباب المولى موسى بن جعفر (عليه السلام) بالمدينة فأذن له ودخل عليه فقبله .




بحار الأنوار - (48 / 85)



كرامة أو فضيلة للامام الصادق (عليه السلام)

كفال زينب
13-04-2013, 09:45 PM
السلام من الله عليكم

قال يونس بن ظبيان : كنت عند الصادق ( عليه السلام ) مع جماعة ، فقلت : قول الله تعالى لإبراهيم : ( فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ ) ، أو كانت أربعة من أجناس مختلفة ؟ أو من جنس واحد ؟ فقال : ( أتحبّون أن أريكم مثله ؟ ) قلنا : بلى ، قال : ( يا طاووس ) ، فإذا طاووس طار إلى حضرته ، ثمّ قال : ( يا غراب ) ، فإذا غراب بين يديه ، ثمّ قال : ( يا بازي ) ، فإذا بازي بين يديه ، ثمّ قال : ( يا حمامة ) ، فإذا حمامة بين يديه .
ثمّ أمر بذبحها كلّها وتقطيعها ، ونتف ريشها ، وأن يخلط ذلك كلّه بعضه ببعض ، ثمّ أخذ برأس الطاووس فقال : ( يا طاووس ) ، فرأينا لحمه وعظامه وريشه يتميّز من غيره حتّى التزق ذلك كلّه برأسه ، وقام الطاووس بين يديه حيّاً ، ثمّ صاح بالغراب كذلك ، وبالبازي والحمامة مثل ذلك ، فقامت كلّها أحياء بين يديه .


كرامة او فضل لصاحبة العطايا السيدة رقية عليها السلام

لواء الطف
14-04-2013, 04:43 PM
السلام من الله عليكم

قال يونس بن ظبيان : كنت عند الصادق ( عليه السلام ) مع جماعة ، فقلت : قول الله تعالى لإبراهيم : ( فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ ) ، أو كانت أربعة من أجناس مختلفة ؟ أو من جنس واحد ؟ فقال : ( أتحبّون أن أريكم مثله ؟ ) قلنا : بلى ، قال : ( يا طاووس ) ، فإذا طاووس طار إلى حضرته ، ثمّ قال : ( يا غراب ) ، فإذا غراب بين يديه ، ثمّ قال : ( يا بازي ) ، فإذا بازي بين يديه ، ثمّ قال : ( يا حمامة ) ، فإذا حمامة بين يديه .
ثمّ أمر بذبحها كلّها وتقطيعها ، ونتف ريشها ، وأن يخلط ذلك كلّه بعضه ببعض ، ثمّ أخذ برأس الطاووس فقال : ( يا طاووس ) ، فرأينا لحمه وعظامه وريشه يتميّز من غيره حتّى التزق ذلك كلّه برأسه ، وقام الطاووس بين يديه حيّاً ، ثمّ صاح بالغراب كذلك ، وبالبازي والحمامة مثل ذلك ، فقامت كلّها أحياء بين يديه .


كرامة او فضل لصاحبة العطايا السيدة رقية عليها السلام




الشكر موصول اليك اختي المحترمة (كفال زينب) على مشاركتكم في الموضوع واضافتكم القيمة

واود التنويه الى ان الموضوع خاص بكرامات المعصومين الاربعة عشر عليهم السلام


ننتظر منكم طلب كرامة لاحد المصومين عليهم السلام جزاكم الله خير الجزاء

لواء الطف
06-05-2013, 05:36 PM
بما ان الأخت (كفال زينب ) لم تكتب طلبها فسنكتبه عوضا عنها

نطلب كرامة للامام الجواد عليه السلام

امامي الحسن
08-05-2013, 06:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم ..

• قال الشّيخ محمود الشّيخانيّ القادريّ الشّافعي: ومن كراماته ( أي الإمام الجواد عليه السّلام ) أنّه كان تُطوى له الأرض، فيصلّي في يومٍ واحدٍ بمكّة والمدينة والشّام والعراق. ( الصّراط السَّويّ في مناقب آل النبيّ للشيخانيّ الشّافعي ص 404 ـ من المخطوطة ).

أطلب كرام عن الأمام الحسن المجتبى بن علي بن ابي طالب عليهم السلام ..

لواء الطف
09-05-2013, 06:17 PM
بسم الله الرحمن الرحيم ..

• قال الشّيخ محمود الشّيخانيّ القادريّ الشّافعي: ومن كراماته ( أي الإمام الجواد عليه السّلام ) أنّه كان تُطوى له الأرض، فيصلّي في يومٍ واحدٍ بمكّة والمدينة والشّام والعراق. ( الصّراط السَّويّ في مناقب آل النبيّ للشيخانيّ الشّافعي ص 404 ـ من المخطوطة ).

أطلب كرام عن الأمام الحسن المجتبى بن علي بن ابي طالب عليهم السلام ..




ارحب بك اخي الكريم واشكرك على ردك ومساهمتك


روى الشيخ العلامة المجلسي في بحار الأنوار - (43 / 343) قال :

قال مروان بن الحكم: إني مشغوف ببغلة الحسن بن علي (عليهما السلام) فقال له ابن أبي عتيق: إن دفعتها إليك تقضي لي ثلاثين حاجة ؟ قال: نعم
قال: إذا اجتمع القوم فإني آخذ في مآثر قريش وأمسك عن مآثر الحسن فلمني على ذلك.

فلما حضر القوم أخذ في أولية قريش، فقال مروان: ألا تذكر أولية أبي محمد وله في هذا ما ليس لاحد، قال: إنما كنا في ذكر الاشراف، ولو كنا في ذكر الانبياء لقدمنا ذكره.
فلما خرج الحسن (عليه السلام) ليركب، اتبعه ابن أبي عتيق، فقال له الحسن و تبسم: أ لك حاجة ؟

قال: نعم ركوب البغلة، فنزل الحسن (عليه السلام) ودفعها إليه. إن الكريم إذا خادعته انخدعا.



اطلب كرامة للامام الباقر عليه السلام

سجاد القزويني
10-05-2013, 01:34 PM
كرامة للامام الباقر عليه السلام



قلة الحجيج

كان ابو بصيرمن ابرز تلاميذ اصحاب الامام الباقر(عليه السلام) وكان(ره) بصيرا اشترك في موسم الحج مع الامام(عليه السلام) لاداء فريضة الحج .سمع من جانب الحجاج الصياح والبكاء والعويل فقال للامام

(عليه السلام) :ما اكثر الحجيج واعظم الضجيج ؟فقال الامام
الباقر (عليه السلام) :بل ما اكثر الضجيج واقل الحجيج تم قال الامام
(عليه السلام) لابي بصير :اتحب ان تعلم صدق ما اقوله وتراه عينا ؟فمسح (

(عليه السلام)) على عينه ودعا بدعوات فأبصر ماحوله فقال


(عليه السلام)انظر يا ابا بصير الى الحجيج قال ابا بصير فنظرت فأذا اكثر الناس قردة وخنازير والمؤمن بينهم كالكوكب اللامع في الظماء.فقال ابا بصير لما شاهد بأم عينه ماقاله الامام


(عليه السلام) صدقت يامولاي ما اقل الحجيج واكثر الضجيج .ثم دعا الامام



(عليه السلام) فصار ابو بصير ضريرا كالسابق

اطلب كرامة او فضيلة للامام الهادي (عليه السلام)

الصدوق
12-05-2013, 04:08 PM
كرامة للامام الباقر عليه السلام



قلة الحجيج

كان ابو بصيرمن ابرز تلاميذ اصحاب الامام الباقر(عليه السلام) وكان(ره) بصيرا اشترك في موسم الحج مع الامام(عليه السلام) لاداء فريضة الحج .سمع من جانب الحجاج الصياح والبكاء والعويل فقال للامام

(عليه السلام) :ما اكثر الحجيج واعظم الضجيج ؟فقال الامام
الباقر (عليه السلام) :بل ما اكثر الضجيج واقل الحجيج تم قال الامام
(عليه السلام) لابي بصير :اتحب ان تعلم صدق ما اقوله وتراه عينا ؟فمسح (

(عليه السلام)) على عينه ودعا بدعوات فأبصر ماحوله فقال


(عليه السلام)انظر يا ابا بصير الى الحجيج قال ابا بصير فنظرت فأذا اكثر الناس قردة وخنازير والمؤمن بينهم كالكوكب اللامع في الظماء.فقال ابا بصير لما شاهد بأم عينه ماقاله الامام


(عليه السلام) صدقت يامولاي ما اقل الحجيج واكثر الضجيج .ثم دعا الامام



(عليه السلام) فصار ابو بصير ضريرا كالسابق

اطلب كرامة او فضيلة للامام الهادي (عليه السلام)











نقل الشيخ ابي علي الفضل بن الحسن الطبرسي في اعلام الورى بأعلام الهدى ، قال :


عن أبي هاشم قال : خرجت مع أبي الحسن (عليه السلام) إلى ظاهر سرّ من رأى نتلقّى بعض الطالبيّين ، فأبطأ ، فطرح لأبي الحسن (عليه السلام) غاشية السرج فجلس عليها ، ونزلت عن دابّتي وجلست بين يديه وهو يحدّثني ، وشكوت إليه قصور يدي ، فأهوى (عليه السلام) بيده إلى رمل كان عليه جالساً فناولني منه أكفّاً وقال (عليه السلام) :

« اتّسع بهذا يا أبا هاشم واكتم ما رأيت »

فخبأته معي ورجعنا ، فأبصرته فإذا هو يتّقد كالنيران ذهباً أحمر ، فدعوت صائغاً إلى منزلي وقلت له : أسبك لي هذا ، فسبكه وقال :
ما رأيت ذهباً أجود منه وهو كهيئة الرمل فمن أين لك هذا فما رأيت أعجب منه؟
قلت : هذا شيء عندنا قديماً تدّخره لنا عجائزنا على طول الاَيّام .


كتاب اعلام الورى بأعلام الهدى - (ج2 / ص 119)



كرامة للامام زين العابدين (عليه السلام)

لواء الطف
16-05-2013, 05:49 PM
نقل الشيخ ابي علي الفضل بن الحسن الطبرسي في اعلام الورى بأعلام الهدى ، قال :


عن أبي هاشم قال : خرجت مع أبي الحسن (عليه السلام) إلى ظاهر سرّ من رأى نتلقّى بعض الطالبيّين ، فأبطأ ، فطرح لأبي الحسن (عليه السلام) غاشية السرج فجلس عليها ، ونزلت عن دابّتي وجلست بين يديه وهو يحدّثني ، وشكوت إليه قصور يدي ، فأهوى (عليه السلام) بيده إلى رمل كان عليه جالساً فناولني منه أكفّاً وقال (عليه السلام) :

« اتّسع بهذا يا أبا هاشم واكتم ما رأيت »

فخبأته معي ورجعنا ، فأبصرته فإذا هو يتّقد كالنيران ذهباً أحمر ، فدعوت صائغاً إلى منزلي وقلت له : أسبك لي هذا ، فسبكه وقال :
ما رأيت ذهباً أجود منه وهو كهيئة الرمل فمن أين لك هذا فما رأيت أعجب منه؟
قلت : هذا شيء عندنا قديماً تدّخره لنا عجائزنا على طول الاَيّام .


كتاب اعلام الورى بأعلام الهدى - (ج2 / ص 119)



كرامة للامام زين العابدين (عليه السلام)










نقل العلامة المجلسي في بحار الأنوار - (46 / 33) قال :
عن حبابة الوالبية قالت: دخلت على علي بن الحسين (عليه السلام) وكان بوجهي وضح فوضع يده عليه فذهب، قالت: ثم قال (عليه السلام) : يا حبابة ما على ملة إبراهيم غيرنا وغير شيعتنا وسائر الناس منها براء


اطلب كرامة للامام الجواد عليه السلام

سهاد
21-05-2013, 09:22 PM
http://www.bayt4.com/vb/bayt4/img_1352225928_146.gif

بمناسبه ولادة الامام الجواد بن علي بن موسى بن جعفر(عليهم السلام)
اسمه ونسبه(عليه السلام)
الإمام محمّد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمّد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(عليهم السلام).
كنيته(عليه السلام)
أبو جعفر، ويقال له(عليه السلام) أيضاً: أبو جعفر الثاني؛ تمييزاً له عن الإمام الباقر(عليه السلام)، أبو علي.
ألقابه(عليه السلام)
الجواد، التقي، الزكي، القانع، المرتضى، المُنتَجَب... وأشهرها الجواد.
تاريخ ولادته(عليه السلام) ومكانها
10 رجب 195ﻫ، المدينة المنوّرة.
أُمّه(عليه السلام) وزوجته
أُمّه السيّدة سُكينة المرسية، وقيل: الخَيزران، وهي جارية، وزوجته السيّدة سُمانة المغربية، وهي أيضاً جارية.
مدّة عمره(عليه السلام) وإمامته
عمره 25 سنة، وإمامته 17 سنة.
حُكّام عصره(عليه السلام)
المأمون، المعتصم.
البشارة بولادته(عليه السلام)
مرّ على عمر الإمام الرضا(عليه السلام) ـ أبو الإمام الجواد(عليه السلام) ـ أكثر من أربعين سنة ولم يُرزق بولد، فكان هذا الأمر مُدعاة لقلق الشيعة؛ لأنّها تعتقد بأنّ الإمام التاسع سيكون ابن الإمام الثامن.
ولهذا كانوا ينتظرون بفارغ الصبر أن يَمُنّ الله عزّ وجلّ على الإمام الرضا(عليه السلام) بولد، حتّى أنّهم في بعض الأحيان كانوا يذهبون إلى الإمام(عليه السلام) ويطلبون منه أن يدعو الله سبحانه بأن يرزقه ولداً، وهو(عليه السلام) يُسلِّيهم، ويقول لهم ما معناه: «إنّ اللهَ سوف يَرزُقني ولداً يكون الوارث والإمام من بعدي».
ما ورد في ولادته(عليه السلام)
تروي السيّدة حكيمة بنت الإمام الكاظم(عليه السلام) كيفية المولد العظيم، وما لازمته من الكرامات، فتقول: لمّا حضرت ولادة خيزران أُمّ أبي جعفر(عليه السلام)، دعاني الرضا(عليه السلام) فقال: «يا حكيمة، اِحضَري ولادتها».
وأدخلني(عليه السلام) وإيّاها والقابلة بيتاً، ووضع لنا مصباحاً، وأغلق الباب علينا.
فلمّا أخذها الطلق طَفئَ المصباحُ، وبين يديها طست فاغتممتُ بطفي المصباح، فبينا نحن كذلك إذ بدر أبو جعفر(عليه السلام) في الطست، وإذا عليه شيء رقيق كهيئة الثوب، يسطع نوره حتّى أضاء البيت فأبصرناه.
فأخذتُه فوضعتُه في حِجري، ونزعتُ عنه ذلك الغشاء، فجاء الرضا(عليه السلام) ففتح الباب، وقد فرغنا من أمره، فأخذه(عليه السلام) ووضعه في المهد وقال لي: «يا حكيمة، الزمي مهده».
قالت: فلمّا كان في اليوم الثالث رفع(عليه السلام) بصره إلى السماء، ثمّ نظر يمينه ويساره، ثمّ قال(عليه السلام): «أشهدُ أن لا إِلَه إلّا الله، وأشهدُ أنّ مُحمّداً رسولُ الله».
فقمتُ ذعرة فزِعةً، فأتيتُ أبا الحسن(عليه السلام) فقلت له: سمعتُ من هذا الصبي عجباً؟! فقال(عليه السلام): «وما ذاك»؟ فأخبرته الخبر، فقال(عليه السلام): «يا حكيمة، ما تَرَونَ مِنْ عجائبه أكثر»(2).
مكانته(عليه السلام) العلمية
لقد ساهم الإمام الجواد(عليه السلام) في إغناء مدرسة أهل البيت(عليهم السلام) واستمرارها، وحفظ تراثها، وكان ذلك واضحاً مدّة إمامته، وقد امتازت هذه المرحلة من الإمامة بالاعتماد على الرواية والنصّ عن الرسول(صلى الله عليه وآله)، وكذلك الاستنباط والفهم من الكتاب والسنّة النبوية المباركة.
لقد قام الإمام الجواد(عليه السلام) بالتدريس وتعليم العلماء والتلامذة سبل استيعاب علوم الشريعة المحمّدية الغنية بالمعارف، وحثّهم على كتابة وتدوين وحفظ ما يلقيه عليهم، وما ألقاه آباؤه الطاهرون من قبل على تلامذتهم الروّاد.
كما أمرهم بالتأليف والتصنيف ونشر ما بحوزتهم وما حصلوا عليه، وبيان علوم الشريعة المقدّسة وتفقيه المسلمين، أو الردّ على الآراء المنحرفة والخرافات والتمحّلات الشيطانية التي وقع فيها الكثيرون.
من وصاياه(عليه السلام)
1ـ قال(عليه السلام): «العَامِل بالظلمِ، والمُعينُ عليهِ، والراضِي به شُرَكَاءٌ».
2ـ قال(عليه السلام): «أربعُ خِصالٍ تُعيِّنِ المَرءَ على العمل: الصحّة، والغِنَى، والعِلم، والتوفِيق» .
3ـ قال(عليه السلام): «إنّ لله عباداً يخصّهم بالنعم ويقرّها فيهم ما بذلوها، فإذا منعوها نزعها عنهم وحوّلها إلى غيرهم».
4ـ قال(عليه السلام): «من استغنى بالله افتقر الناس إليه، ومن اتّقى الله أحبّه الناس وأن كرهوا».
5ـ قال(عليه السلام): «لن يستكمل العبد حقيقة الإيمان حتّى يؤثر دينه على شهوته، ولن يهلك حتّى يؤثر شهوته على دينه».
6ـ قال(عليه السلام): «الفضائل أربعة أجناس: أحدها الحكمة وقوامها في الفكرة، والثاني العفة، وقوامها في الشهوة، والثالث القوّة وقوامها في الغضب، والرابع العدل وقوامه في اعتدال قوى النفس»(3).
ـــــــــــــــــــــــ
1ـ اُنظر: الأنوار البهية في تواريخ الحجج الإلهية: 248.
2ـ مناقب آل أبي طالب 3/499.
3ـ جميع الوصايا في كشف الغمّة 3/138ـ140.

لواء الطف
23-05-2013, 04:56 PM
اشكرك اختي الطيبة سهـــــــــــــاد

على مشاركتك ونحن مازلنا نتظر منك وضع طلب لفضلية لأحد المعصومين عليهم السلام

سهاد
24-05-2013, 01:05 AM
http://im12.gulfup.com/2012-08-16/1345122079192.png

بمناسبة ولادة آمير المؤمنين(عليه السلام)




الاسم الشريف والكنية المباركة (1) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#1)



أشهر أسمائه(عليه السلام): علي، وقد اختار الله له هذا الاسم، كما ورد: (علي اشتق من العلي)(2) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#2).
ورسول الله (صلى الله عليه وآله) كنّاه بـ:أبي تراب في قصة معروفة(3) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#3).
ومن أشهر كناه: أبو الحسن وأبو الحسين، وأبو السبطين و…
وهناك رواية تقول: بأن أمه سمّته(عليه السلام) عند ولادته (حيدرة)(4) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#4) ويؤيده قوله (عليه السلام) يوم خيبر: (أنا الذي سمتني أمي حيدرة)(5) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#5).
وقالوا في وجه تسميته بعلي (عليه السلام) : انه (عليه السلام) اعتلى كتفي رسول الله (صلى الله عليه وآله) وكسر الأصنام(6) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#6)، فهو (علي) من العلو والرفعة والشرف، والظاهر لأنه (عليه السلام) كان علياً في جميع الكمالات والمجالات الدينية والدنيوية وغيرها سمّاه الباري عزوجل بهذا الاسم المبارك.
أما حيدرة فإنها اسمٌ من أسماء الأسد(7) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#7).. وكذلك كان أمير المؤمنين(عليه السلام) فهو أسد الله الغالب(8) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#8).
ومن أسمائه وألقابه أيضاً: (البطين) لأنه كان بطيناً من العلم.
وسُمّي (بالأنزع) لأنه أنزع من الشرك(9) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#9).
ويسمى أيضاً (بأسد الله وأسد رسوله).
وسمي بيعسوب الدين والمؤمنين(10) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#10)، وقائد الغر المحجلين(11) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#11) كذلك.
وقد سبق أن علياً مشتق من اسم الله الأعلى سبحانه، قال أبوطالب (عليه السلام):
سميته بعلي كي يدوم له عز العلو وفخر العز أدومه(12) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#12)
وفي المناقب(13) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#13): انه لما ولد علي (عليه السلام) أخذ أبو طالب (عليه السلام) بيد فاطمة بنت أسد، وعلي (عليه السلام) على صدره وخرج إلى الأبطح ونادى:
يا ربّ يا ذا الغسق الدجــي والقمر المبتلــــج المضـــي
بيّن لنا من حكمك المقضي ماذا ترى في إسم ذا الصبي
قال: … وإذا بلوح أخضر كتب فيه:
خصصتما بالولــد الزكي والطاهر المنتجب الرضي
فإسمه من شامخ عـلــي علي اشتق من العـــلـــــيّ
قال: فعلقوا اللوح في الكعبة، وما زال هناك حتى أخذه هشام ابن عبد الملك.
فيا له من مولود طاهر.. من نسل طاهر.. في موضع طاهر! فأنى لغيره أن يحوز هذه الكرامة.
ولا عجب من تعدد الأسماء، في هذه الروايات، فإنه دليل على كمال المسمى.



مولد النور



ولد الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) في الكعبة المشرفة، وروي أن فاطمة بنت أسد (عليها السلام) كانت تطوف بالبيت العتيق وهي حامل بعلي (عليه السلام) فضربها الطلق فلاذت ببعض جوانب البيت وتمسكت بأستار الكعبة وأنشأت تقول:
«رب إني مؤمنة بك، وبما جاء من عندك من رسل وكتب، وإني مصدقة بكلام جدّي إبراهيم الخليل، وإنه بنى البيت العتيق، فبحق الذي بنى هذا البيت وبحق المولود الذي في بطني لما يسّرت علي ولادتي».
يقول الراوي: فرأينا البيت وقد انفتح(14) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#14) عن ظهره ودخلت فاطمة فيه وغابت عن أبصارنا (15) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#15).
وكانت ولادته (عليه السلام) في أسعد يوم من أشرف شهر في أشرف بقعة وأقدسها، وذلك في يوم الجمعة الثالث عشر من شهر رجب المرجب (شهر الله) داخل البيت الحرام، علماً أن أحداً لم يولد في البيت الحرام لا قبله ولا بعده، فقد تفرد (عليه السلام) بهذه المنقبة الباهرة.
ولذا فإن أبا طالب (عليه السلام) حينما سمع بخبر ولادة علي (عليه السلام) في الكعبة ذهب مسرعاً مهرولاً نحو البيت وهو ينادي: أيها الناس ولد في الكعبة ولي الله عزوجل وكان مسروراً به؛ لمعرفته بعظمته ومحبّته ونصرته لله ورسوله.
وتبعه رسول الله (صلى الله عليه وآله) فأخذ علياً (عليه السلام) فكبر وأقام في أذنيه وضمّه إلى صدره(16) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#16).
هذا وأمير المؤمنين علي (عليه السلام) كان ينتقل بين الأصلاب الشامخة والأرحام المطهّرة، فلم يكن في آبائه وأمهاته كافر أو مشرك من آدم(عليه السلام) فمن دونه، فعن جابر بن عبد الله الأنصاري قال: «سألت رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن ميلاد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(عليه السلام) فقال (صلى الله عليه وآله) : آه آه لقد سألتني عن خير مولد ولد بعدي على سنة المسيح (عليه السلام) ان الله تبارك وتعالى خلقني وعلياً من نور واحد، ثم نقلنا من صلب آدم في الأصلاب الطاهرات إلى الأرحام الطيبة، فلم نزل كذلك حتى أطلعني الله تعالى من ظهر طاهر وهو عبد الله بن عبد المطلب فاستودعني خير رحم وهي آمنة، ثم أطلع الله تبارك وتعالى علياً من ظهر طاهر وهو أبو طالب واستودعه خير رحم وهي فاطمة بنت أسد»(17) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#17).
ولقد كان ميلاده(عليه السلام) خيراً ورحمة للبشرية جمعاء، وقيل إن من بوادر هذه الرحمة أن أصبح الرسول (صلى الله عليه وآله) يسمع الهتاف من الأحجار والأشجار وكشف عن بصره أكثر من ذي قبل، فإذا به يشاهد أنواراً وأشخاصاً ربما ما كان يسمع أو يرى مثل ذلك قبل هذا الميلاد السعيد وكان رسول الله (صلى الله عليه وآله) يتيمن بتلك السنة وبولادة علي (عليه السلام) فيها ويسميها سنة الخير والبركة(18) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#18)..
ولعل الحكمة هي أن ولد للدين ناصر وولي، وللرسول (صلى الله عليه وآله) أخ ووصي، وللمسلمين كهف وإمام يضيء لهم السبيل ويهديهم الصراط المستقيم.



من فضائله (عليه السلام)



وقد امتاز أمير المؤمنين علي (عليه السلام) بصفات عديدة لا يسع المقام لبيانها ولو إجمالاً ..
ونكتفي هنا بما أشار إليه رسول الله (صلى الله عليه وآله) في قوله: «من أراد أن ينظر إلى آدم في خلقه، وإلى نوح في حكمته وإلى إبراهيم في حلمه فلينظر إلى علي بن أبي طالب»(19) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#19).



الاعتقاد بولايته (ع)



لماذا نؤمن بالإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) ونعتقد بولايته؟
وما هي فوائد الإيمان بذلك؟
عن أم سلمة أنها قالت: كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: «لا يحب علياً إلا مؤمن ولا يبغضه إلا منافق»(20) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#20).
فأول فائدة في معرفة الإمام (عليه السلام) والاعتقاد به تعود للإنسان نفسه، فإن أمير المؤمنين (عليه السلام) كلما تعرف عليه المجتمع البشري بشكل عام والمجتمع الإسلامي بشكل خاص كلما كان يعود بالنفع عليهم وإن لم يكتسب هو (عليه السلام) من ذلك أية منفعة لنفسه، كما أنه (عليه السلام) لا يضره شيء حتى لو أساءت كل الدنيا إليه وهجرته.
فمعاوية عندما أخذ يسب ويلعن علياً (عليه السلام) على المنابر وأمر بذلك جميع ولاته، لم يتضرر به الإمام(21) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#21) أي ضرر، حيث أنه (عليه السلام) مستغنٍ عن مدحنا له على المنابر أو في المحافل العامة وإنما تضرر معاوية وتضرر المسلمون وتضررت البشرية جمعاء وحتى الأجيال القادمة..
فالمسألة بالعكس تماماً ، فنحن الذين ننتفع بمدحه (عليه السلام) ونستفيد من فضائله ومناقبه(عليه السلام)، ونتضرر إذا ابتعدنا عن نهجه وتكبّرنا عن الاقتداء به.. ومن هنا قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : (ذكر علي عبادة)(22) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#22)، فإن العبادة توجب التقرب إلى الله وتكامل الإنسان وسعادته في الدنيا والآخرة، وهكذا يكون ذكر علي (عليه السلام) فإنه يوجب السعادة الدنيوية والأخروية..
علماً بأن الذكر يشمل الذكر العملي أيضاً كما لا يخفى..
وقد أشار الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) إلى ذلك بقوله: «وان ههنا لعلماً جماً ـ وأشار إلى صدره ـ ولكن طلابه يسير، وعن قليل تندمون لو فقدتموني»(23) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#23).
ويمكن تقريب الصورة إلى الذهن بمثالٍ: فلو أن الناس احترموا الطبيب الذي يعيش بينهم والتفوا حوله، سوف تقل مرضاهم ولصدّ ذلك ـ نوعاً ما ـ عن أمراضهم، وحافظوا على سلامتهم وصحتهم..
أما إذا تركوا الطبيب ولم يلتفوا حوله بل أهانوه و… فستزداد أمراضهم، وتسلب راحتهم وتصبح سلامتهم وحالتهم البدنية معرضة للآفات والأمراض، أما الطبيب نفسه فلا ينتفع بنفعهم ولايتضرّر بضررهم بشكل أساسي، بل هم المنتفعون إذا اهتموا بطبيبهم وأصغوا إلى نصائحه وتوجيهاته، وهم المتضررون إذا تخلوا عنه.
وأين الطبيب من أمير المؤمنين علي(عليه السلام) الذي لا يمكن الاستغناء عنه في جميع مرافق الحياة، وكل مراحل العمر، وما ذكرناه ـ آنفاً ـ ليس إلا مثالاً لتقريب الصورة لا أكثر.
ومع كل هذا، رأينا كيف ظلم بعض الناس أنفسهم وانفضوا من حول الإمام علي(عليه السلام)، ففروا من نوره الشعشاع إلى ظلماتهم الدامسة.
لقد كان (عليه السلام) يناديهم بين الحين والآخر بقوله: «أيها الناس إني قد بثثت لكم المواعظ التي وعظ الأنبياء بها أممهم، وأديت إليكم ما أدت الأوصياء إلــــى من بعدهـــــم… لله أنتم! أتتوقــعـــون إماماً غيري يطأ بكم الطريق ويرشدكم السبيل؟»(24) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#24).
في حيـــن أن على الناس أن يـــختاروا الأفضل دائماً وقد عين رسول الله (صلى الله عليه وآله) الأئمة من بـــعده حيث قال: « الخلفاء بعدي اثنا عشر»(25) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#25).
وقال: «أولهم أنت يا علي وآخرهم القائم»(26) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#26)، ولكن الناس أخّروا علياً فأخروا حظهم بذلك.
ولذلك نرى المسلمين تخلفوا باتّباعهم أمثال معاوية..
وكذلك المسلمون اليوم إذا لم يرجعوا إلى أمير المؤمنين (عليه السلام) سيكون مصيرهم السقوط والتخلف، لأن أمير المؤمنين (عليه السلام) نور إلهي يضيء الدرب لكل المجتمعات الانسانية إذا ما عملت بقوله وآمنت به واقتدت بسيرته، فهو الذي يعطي العلماء علماً، وللمجاهدين قوةً، وللصابرين صـــبراً، وللمتقين روحاً وتقوى، وللمضحّين إخلاصاً، وللسياسيين درساً، وللاقتصاديين منهجاً، وللحكام برنامجاً، وللشعب تقدماً، وحتى لغير المسلمين رحمة وعطفاً..
وهو الذي يعطي جميع ما يحتاجه الناس في الدنيا والآخرة وقد قال الشاعر(27) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#27):
من ذا بخاتمه تصـــدق راكــعــــاً وأسرها في نفسه إســــرارا
من كان بات على فراش محمـــد ومحمد أسرى يؤم الغـــــارا
من كان في القرآن سمي مؤمناً(28) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#28) في تسع آيات تلين غــــزارا
في حين اننا نرى غيرنا يقتدون بأنبيائهم وأئمتهم ـ ولو بنسبة ـ رغم عقائدهم المنحرفة، فالمسيح(عليه السلام) نبي من أولي العزم، لكن المسيحيين عرفوه بشكل غير صحيح ودون مستواه الرفيع لا بواقعه الذي نعرفه نحن المسلمون، إنهم عرفوه باعتقادات منحرفة، ومع ذلك يعملون بتعاليمه التي أرادوها ويطبقونها ويسعون إلى التبشير بها، ويقولون: بأنه المنقذ لهم في الدنيا والآخرة..
قال القرآن الحكيم: (وان منهم لفريقاً يلوون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب ويقولون هو من عند الله وما هو من عند الله ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون)(29) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#29).
فلو عملنا - نحن المسلمون - أصحاب الاعتقاد الصحيح والرسالة المحمدية مثل ما يعمل المسيحيون أو غيرهم سنصل بأسرع وقت إلى قمة الحضارة من جديد وتأسيس حكومة المليار ونصف مليار مسلم(30) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#30)، التي دعا إليها الإسلام وأئمة أهل البيت (عليهم السلام) فقال تعالى: (إن هذه أمتكم أمة واحدة)(31) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#31).
وقال سبحانه: (إنما المؤمنون أخوة)(32) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#32).
وقال عزوجل: (وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون)(33) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#33).
وعن الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) قال: «من قصر في العمل ابتلى بالهم»(34) (http://www.14-masom.com/14masom/03/mktba3/book41/1.htm#34).




1 ـ المراد بالاسم هنا ما يعم اللقب حسب المصطلح العرفي.
2 ـ انظر المناقب: ج2 ص174 فصل في آثار حمله وكيفية ولادته (عليه السلام).
3 ـ علل الشرائع: ص156 ب125 باب العلة التي من أجلها كنى رسول الله (صلى الله عليه وآله) أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) أبا تراب.
ومعاني الأخبار: ص120 باب معنى أبي تراب.
والمناقب: ج3 ص106 فصل في تسميته بعلي والمرتضى وحيدرة وأبي تراب.
4 ـ شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد: ج1 ص12 القول في نسب أمير المؤمنين علي (عليه السلام) . والاحتجاج: ص206.
5 ـ المناقب: ج3 ص129 في غزوة خيبر حينما برز الإمام أمير المؤمنين علي (عليه السلام) إلى مرحب ارتجز وقال:
أنـا الـذي سمتني أمـي حيـــــدرة ضـرغام آجام ليث قســـــورة
على الأعادي مثل ريح صرصرة أكيلكم بالسيف كيل السنـــدرة
أضرب بالسيـف رقاب الكفــرة
وانظر كشف الغمة: ج1 ص214، وشرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد: ج1 ص12 القول في نسب أمير المؤمنين علي (عليه السلام) .
6 ـ المناقب: ج2 ص138، وإرشاد القلوب: ص261.
7 ـ راجع لسان العرب: مادة (حدر).
8 ـ المناقب: ج3 ص259.
9 ـ عيون أخبار الرضا (عليه السلام) : ص49، وفيه قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) لعلي (عليه السلام) : (يا علي إن الله تعالى قد غفر لك ولأهلك ولشيعتك ومحبي شيعتك فابشر فإنك الأنزع البطين منـزوع من الشرك بطينٌ من العلم).
10 ـ اليعسوب: أمير النحل وهو أحزمهم يقف على باب الكوارة كلما مرت به نحلة شمّ فاها، فإن وجد منها رائحة منكرة علم أنها رعت حشيشة خبيثة فيقطعها نصفين، وكذلك أمير المؤمنين (عليه السلام) فهو يقف على باب الجنة فيشم أفواه الناس فمن وجد منه رائحة بغضه ألقاه في النار. (تذكرة الخواص لابن الجوزي: ص4).
11 ـ شرح نهج البلاغة ابن أبي الحديد: ج19 ص224.
12 ـ كشف الغمة: ج1 ص87.
13 ـ انظر المناقب: ج2 ص174، فصل في آثار حمله وكيفية ولادته. والفضائل: ص57 مولد الإمام علي (عليه السلام).
14 ـ وهذا الشق موجود آثاره إلى يومنا هذا، وهو من معجزاته التي ظهرت حين ولادته، ولكن الوهابيين أرادوا محو ذلك الأثر بحجة تعمير مبنى الكعبة.
15 ـ الأمالي للشيخ الصدوق: ص132 المجلس السابع والعشرون.
16 ـ المناقب: ج2 ص174.
17 ـ روضة الواعظين: ص77 مجلس في ذكر مولد أمير المؤمنين علي (عليه السلام).
18 ـ راجع شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد: ج4 ص115 ب56، فصل في قول علي (عليه السلام): اني ولدت على الفطرة.
19 ـ أمالي المفيد: المجلس الثاني، ص14. وراجع شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد: ج9 ص154.
20 ـ الأمالي للشيخ الصدوق: ص 441، وانظر شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد: ج8 ص119.
21 ـ كشف الغمة: ج1 ص109، والاحتجاج: ص293.
22 ـ العمدة: ص375.
23 ـ عيون أخبار الرضا (عليه السلام) : ص205.
24 ـ نهج البلاغة: الخطبة 182.
25 ـ الخصال: ص467.
26 ـ الأمالي للشيخ الصدوق: ص111.
27 ـ حسان بن ثابت.
28 ـ راجع تفسير القمي: ج1 ص255 في تفسير سورة الأنفال: الآية 2.
29 ـ سورة آل عمران: 78.
30 ـ بلغ عدد المسلمين المليارين حسب آخر الاحصاءات.
31 ـ سورة الأنبياء: 92، والمؤمنون: 52.
32 ـ سورة الحجرات: 10.
33 ـ سورة التوبة: 105.
34 ـ نهج البلاغة: كلمات القصار 127.

سهاد
24-05-2013, 01:10 AM
http://im12.gulfup.com/2012-08-16/134512207973.png


اطلب فضيلة لسيدي ومولآي الآمام الحسن علية السلام

الصدوق
28-05-2013, 04:59 PM
روي أن شاميا رآه راكبا فجعل يلعنه و الحسن لا يرد فلما فرغ أقبل الحسن (عليه السلام) فسلم عليه وضحك فقال (عليه السلام) :

" أيها الشيخ ، أظنّك غريباً ، ولعلك شبّهت ، فلو استعتبتنا أعتبناك ، ولو سألتنا أعطيناك ، ولو استرشدتنا أرشدناك ، ولو استحملتنا أحملناك ، وإن كنت جائعاً أشبعناك ، وإن كنت عرياناً كسوناك ، وإن كنت محتاجاً أغنيناك ، وإن كنت طريداً آويناك ، وإن كان لك حاجة قضيناها لك ، فلو حركت رحلك إلينا ، وكنت ضيفناً إلى وقت ارتحالك كان أعود عليك ، لأن لنا موضعاً رحباً ، وجاهاً عريضاً ، ومالاً كثيراً "

فلما سمع الرجل كلامه، بكى ثم قال:

أشهد أنك خليفة الله في أرضه، الله أعلم حيث يجعل رسالته وكنت أنت وأبوك أبغض خلق الله إلي والان أنت أحب خلق الله إلي .

وحول رحله إليه، وكان ضيفه إلى أن ارتحل، وصار معتقدا لمحبتهم .



بحار الأنوار (43 / 344)





كرامة للامام موسى بن جعفر الكاظم (عليهما السلام)

سجاد القزويني
28-05-2013, 08:38 PM
كرامة للامام موسى بن جعفر الكاظم (عليهما السلام)


روي عن الرضا (عليه السلام) عن ابيه (عليه السلام) قال :كنت عند ابي يوما وانا طفل خماسي اذا دخل علي نفر من اليهود :فسألوه عن الدلائل رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)فقال لهم سلو هذا ؟فقال احدهم :ما اعطي نبيكم من الآيات التي نفت الشك؟ قلت ايات كثيرة اسمعوا وعوا انتم تدرون ان الجن كانت تسترق السمع قبل مبعث نبي الله في اول رسالته بالرجوم وانقضاض النجوم وبطلان السحرة والكهنة وان ابا جهل اتاه وهو نائم خلف جدار ومعه حجر يريد ان يرميه فالتصق بكفه ومن ذلك كلام الذئب وكلام البعير وان امرأة بن مشكم اتته بشاة مسمومة ومع النبي بشر بن البراء بن عازب فتناول النبي الذراع وتناول بشر الكراع فأما النبي فلاكها ولفها وقال انها لتخبرني انها مسمومة واما بشر فلاكها وابتلعها فمات فأرسل اليها فأقرت
قال ما حملك على ما فعلت ؟ قال قتلت زوجي وقومي
فقلت :ان كان ملكا قتلته وان كان نبيا فسيطلعه الله على ذلك واشياء كثيرة فعدها عليهم فأسلم اليهود وكساهم ابو عبد الله (عليه السلام) ووهب لهم

اطلب ايضا كرامة لسيدي ومولاي الامام الكاظم (عليه السلام)

لواء الطف
11-06-2013, 06:31 PM
كرامة للامام موسى بن جعفر الكاظم (عليهما السلام)


روي عن الرضا (عليه السلام) عن ابيه (عليه السلام) قال :كنت عند ابي يوما وانا طفل خماسي اذا دخل علي نفر من اليهود :فسألوه عن الدلائل رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)فقال لهم سلو هذا ؟فقال احدهم :ما اعطي نبيكم من الآيات التي نفت الشك؟ قلت ايات كثيرة اسمعوا وعوا انتم تدرون ان الجن كانت تسترق السمع قبل مبعث نبي الله في اول رسالته بالرجوم وانقضاض النجوم وبطلان السحرة والكهنة وان ابا جهل اتاه وهو نائم خلف جدار ومعه حجر يريد ان يرميه فالتصق بكفه ومن ذلك كلام الذئب وكلام البعير وان امرأة بن مشكم اتته بشاة مسمومة ومع النبي بشر بن البراء بن عازب فتناول النبي الذراع وتناول بشر الكراع فأما النبي فلاكها ولفها وقال انها لتخبرني انها مسمومة واما بشر فلاكها وابتلعها فمات فأرسل اليها فأقرت
قال ما حملك على ما فعلت ؟ قال قتلت زوجي وقومي
فقلت :ان كان ملكا قتلته وان كان نبيا فسيطلعه الله على ذلك واشياء كثيرة فعدها عليهم فأسلم اليهود وكساهم ابو عبد الله (عليه السلام) ووهب لهم

اطلب ايضا كرامة لسيدي ومولاي الامام الكاظم (عليه السلام)






شكرا لك اخي المحترم سجـــاد



ذكر الشيخ العلامة المجلسي في كتابه بحار الأنوار - (48 / 99) قال :

عن صفوان بن مهران قال: أمرني سيدي أبو عبد الله عليه السلام يوما أن اقدم ناقته إلى باب الدار، فجئت بها، فخرج أبو الحسن عليه السلام مسرعا وهو ابن ست سنين، فاستوى على ظهر الناقة وأثارها وغاب عن بصري قال: فقلت: إنا لله وإنا إليه راجعون، وما أقول لمولاي إذا خرج يريد الناقة قال: فلما مضى من النهار ساعة إذا الناقة قد انقضت كأنها شهاب وهي ترفض عرقا، فنزل عنها، ودخل الدار، فخرج الخادم وقال: أعد الناقة مكانها وأجب مولاك

قال: ففعلت ما أمرني،

فدخلت عليه فقال: يا صفوان إنما أمرتك باحضار الناقة ليركبها مولاك أبو الحسن، فقلت في نفسك كذا وكذا، فهل علمت يا صفوان أين بلغ عليها في هذه الساعة ؟ إنه بلغ ما بلغه ذو القرنين وجاوزه أضعافا مضاعفة، وأبلغ كل مؤمن ومؤمنة سلامي.


اطلب كرامة للامام الحسين عليه السلام

الصدوق
13-06-2013, 03:50 PM
شكرا لك اخي المحترم سجـــاد



ذكر الشيخ العلامة المجلسي في كتابه بحار الأنوار - (48 / 99) قال :

عن صفوان بن مهران قال: أمرني سيدي أبو عبد الله عليه السلام يوما أن اقدم ناقته إلى باب الدار، فجئت بها، فخرج أبو الحسن عليه السلام مسرعا وهو ابن ست سنين، فاستوى على ظهر الناقة وأثارها وغاب عن بصري قال: فقلت: إنا لله وإنا إليه راجعون، وما أقول لمولاي إذا خرج يريد الناقة قال: فلما مضى من النهار ساعة إذا الناقة قد انقضت كأنها شهاب وهي ترفض عرقا، فنزل عنها، ودخل الدار، فخرج الخادم وقال: أعد الناقة مكانها وأجب مولاك

قال: ففعلت ما أمرني،

فدخلت عليه فقال: يا صفوان إنما أمرتك باحضار الناقة ليركبها مولاك أبو الحسن، فقلت في نفسك كذا وكذا، فهل علمت يا صفوان أين بلغ عليها في هذه الساعة ؟ إنه بلغ ما بلغه ذو القرنين وجاوزه أضعافا مضاعفة، وأبلغ كل مؤمن ومؤمنة سلامي.


اطلب كرامة للامام الحسين عليه السلام






نقل الشيخ العلامة المجلسي قدس سره في البحار ، قال :


عن إبراهيم بن شعيب قال: سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول:

" إن الحسين بن علي لما ولد أمر الله عز وجل جبرئيل أن يهبط في ألف من الملائكة فيهنئ رسول الله (صلى الله عليه وآله) من الله عز وجل ومن جبرئيل "

قال:

" فهبط جبرئيل فمر على جزيرة في البحر فيها ملك يقال له: فطرس كان من الحملة بعثه الله عز وجل في شيء فأبطأ عليه فكسر جناحه وألقاه في تلك الجزيرة فعبد الله تبارك وتعالى فيها سبعمائة عام حتى ولد الحسين بن علي (عليهما السلام) فقال الملك لجبرئيل: يا جبرئيل أين تريد ؟

قال: إن الله عز وجل أنعم على محمد بنعمة فبعثت اهنئه من الله ومني

فقال: يا جبرئيل احملني معك لعل محمداً (صلى الله عليه وآله) يدعو لي "

قال:

" فحمله "

قال:

" فلما دخل جبرئيل على النبي (صلى الله عليه وآله) هنأه من الله عز وجل، ومنه وأخبره بحال فطرس فقال النبي (صلى الله عليه وآله):

قل له:

« تمسح بهذا المولود، وعد إلى مكانك »"

قال :

" فتمسح فطرس بالحسين بن علي (عليهما السلام) وارتفع،

فقال: يا رسول الله أما إن أمتك ستقتله وله علي مكافاة ألا يزوره زائر إلا أبلغته عنه ولا يسلم عليه مسلم إلا أبلغته سلامه ولا يصلي عليه مصل إلا أبلغته صلاته ثم ارتفع "




بحار الأنوار - (43 / 243)




أطلب كرامة أخرى للامام الحسين(عليه السلام) لمناسبة ولادته الميمونة

لواء الطف
15-06-2013, 06:53 PM
السلام عليكم جميعا أشكركم على تواصلكم


روى الشيخ العلامة المجلسي في بحار الأنوار - (43 / 251) قال :


محمد بن علي، عن أبيه (عليهما السلام): قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): أمرت أن اسمي إبني هذين حسنا وحسينا. شرح الاخبار قال الصادق (عليه السلام): لما ولد الحسن بن علي أهدى جبرئيل إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) اسمه في سرقة من حرير من ثياب الجنة فيها حسن واشتق منها اسم الحسين، فلما ولدت فاطمة الحسن أتت به رسول الله (صلى الله عليه وآله) فسماه حسنا فلما ولدت الحسين أتته به فقال: هذا أحسن من ذاك فسماه الحسين.

ثم قال العلامة :
قوله (سرقة) أي أحسن الحرير. بيان: قال الجوهري: السرق شقق الحرير قال أبو عبيد إلا أنها البيض منها والواحدة منها سرقة قال: وأصلها بالفارسية (سره) أي جيد.


كرامة للامام السجاد (عليه السلام)

الصدوق
20-06-2013, 06:52 PM
السلام عليكم جميعا أشكركم على تواصلكم


روى الشيخ العلامة المجلسي في بحار الأنوار - (43 / 251) قال :


محمد بن علي، عن أبيه (عليهما السلام): قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): أمرت أن اسمي إبني هذين حسنا وحسينا. شرح الاخبار قال الصادق (عليه السلام): لما ولد الحسن بن علي أهدى جبرئيل إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) اسمه في سرقة من حرير من ثياب الجنة فيها حسن واشتق منها اسم الحسين، فلما ولدت فاطمة الحسن أتت به رسول الله (صلى الله عليه وآله) فسماه حسنا فلما ولدت الحسين أتته به فقال: هذا أحسن من ذاك فسماه الحسين.

ثم قال العلامة :
قوله (سرقة) أي أحسن الحرير. بيان: قال الجوهري: السرق شقق الحرير قال أبو عبيد إلا أنها البيض منها والواحدة منها سرقة قال: وأصلها بالفارسية (سره) أي جيد.


كرامة للامام السجاد (عليه السلام)




نقل العلامة المجلسي في البحار قال :

إنه - أي الامام زين العابدين - (عليه السلام) كان قائما يصلي حتى وقف ابنه محمد (عليهما السلام) وهو طفل إلى بئر في داره بالمدينة بعيدة القعر فسقط فيها فنظرت إليه امه فصرخت وأقبلت نحو البئر تضرب بنفسها حذاء البئر وتستغيث وتقول: يا ابن رسول الله غرق ولدك محمد، وهو لا ينثني عن صلاته، وهو يسمع اضطراب ابنه في قعر البئر فلما طال عليها ذلك، قالت: - حزنا على ولدها - ما أقسى قلوبكم يا أهل بيت رسول الله ؟ فأقبل على صلاته ولم يخرج عنها إلا عن كمالها وإتمامها، ثم أقبل عليها وجلس على أرجاء البئر ومد يده إلى قعرها، وكانت لا تنال إلا برشاء طويل فأخرج ابنه محمداً (عليه السلام) على يديه يناغي ويضحك، لم يبتل له ثوب ولا جسد بالماء، فقال (عليه السلام) :

" هاك يا ضعيفة اليقين بالله "

فضحكت لسلامة ولدها وبكت لقوله (عليه السلام) يا ضعيفة اليقين بالله فقال (عليه السلام) :

" لا تثريب عليك اليوم لو علمت أني كنت بين يدي جبار لو ملت بوجهي عنه لمال بوجهه عني أفمن يرى راحماً بعده "


بحار الأنوار - (46 / 34)





الامام محمّد الباقر(عليهما السلام)

لواء الطف
06-07-2013, 06:03 PM
نقل العلامة المجلسي في البحار قال :

إنه - أي الامام زين العابدين - (عليه السلام) كان قائما يصلي حتى وقف ابنه محمد (عليهما السلام) وهو طفل إلى بئر في داره بالمدينة بعيدة القعر فسقط فيها فنظرت إليه امه فصرخت وأقبلت نحو البئر تضرب بنفسها حذاء البئر وتستغيث وتقول: يا ابن رسول الله غرق ولدك محمد، وهو لا ينثني عن صلاته، وهو يسمع اضطراب ابنه في قعر البئر فلما طال عليها ذلك، قالت: - حزنا على ولدها - ما أقسى قلوبكم يا أهل بيت رسول الله ؟ فأقبل على صلاته ولم يخرج عنها إلا عن كمالها وإتمامها، ثم أقبل عليها وجلس على أرجاء البئر ومد يده إلى قعرها، وكانت لا تنال إلا برشاء طويل فأخرج ابنه محمداً (عليه السلام) على يديه يناغي ويضحك، لم يبتل له ثوب ولا جسد بالماء، فقال (عليه السلام) :

" هاك يا ضعيفة اليقين بالله "

فضحكت لسلامة ولدها وبكت لقوله (عليه السلام) يا ضعيفة اليقين بالله فقال (عليه السلام) :

" لا تثريب عليك اليوم لو علمت أني كنت بين يدي جبار لو ملت بوجهي عنه لمال بوجهه عني أفمن يرى راحماً بعده "


بحار الأنوار - (46 / 34)





الامام محمّد الباقر(عليهما السلام)





شاكر لكم مشرفنا الفاضل ما تفضلتم به

نقل الشيخ العلامة المجلسي في بحار الأنوار - (46 / 260) قال :

قال أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين عليهم السلام وسمع عصافير يصحن قال: تدري يا أبا حمزة ما يقلن ؟

قلت: لا

قال: يسبحن ربي عزوجل، ويسألن قوت يومهن.



&&&&&&&&&&&&

فضيلة او كراة للامام الصادق عليه السلام

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
17-07-2013, 12:09 PM
الثاني والخمسون ومائة شفاء العليل بتعليمه - عليه السلام -
الثاني والخمسون ومائة شفاء العليل بتعليمه - عليه السلام - 1802 / 232 - الحسين بن بسطام في كتاب طب الائمة - عليهم السلام -: عن إبراهيم بن سرحان (1) المتطبب، قال: حدثنا علي بن أسباط، عن حكم (2) بن مسكين، عن إسحاق بن إسماعيل وبشر (3) بن عمار، قالا: أتينا أبا عبد الله - عليه السلام - وقد خرج بيونس من الداء الخبيث. قال: فجلسنا بين يديه، فقلنا: أصلحك الله اصبنا بمصيبة (4) لم نصب بمثلها قط (5). قال: وما ذلك ؟ فأخبرناه بالقصة، فقال ليونس: قم فتطهر وصل ركعتين، ثم احمد الله واثن عليه وصل على محمد وأهل بيته، ثم قل: يا الله يا الله يا الله، يا رحمن يا رحمن يا رحمن، يا رحيم يا رحيم يا رحيم، يا واحد يا واحد يا واحد، يا أحد يا أحد يا أحد، يا صمد يا صمد يا صمد، يا أرحم الراحمين يا أرحم الراحمين يا أرحم الراحمين، يا أقدر القادرين يا (1) كذا في المصدر والبحار، وفي الاصل: سرحس. (2) في المصدر: حكيم. (3) في البحار: بشير. (4) في المصدر والبحار: مصيبة. (5) في البحار: أبدا.
[ 6 ] أقدر القادرين يا أقدر القادرين، يا رب العالمين يا رب العالمين يا رب العالمين، يا سامع الدعوات، يا منزل البركات، يا معطي الخيرات، صل على محمد وآل محمد، واعطني خير الدنيا و [ خير ] (1) الآخرة، واصرف عني شر الدنيا و [ شر ] (2) الآخرة، واذهب ما بي فقد غاضني [ الامر ] (3) وأحزنني. قال: ففعلت ما أمرني به الصادق - عليه السلام - فو الله ما خرجنا من المدينة حتى تناثر [ عني ] (4) مثل النخالة. (5)

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
17-07-2013, 12:15 PM
كرامة اوفضيلة للامام موسىـــــــــــــ بن جعفرراهب بني هاشم علية الاف التحية والسلام

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
10-08-2013, 06:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد
وعجل فرج قائم ال محمد
آل بيت المصطفى كل الحياة .....ملؤوها معجزات باهرات
فاذا ما ذكروا في محفل .......فارفعوا اصواتكم بالصلوات

اللهم صل على محمد وآل محمد كما صليت على ابراهيم وآل ابراهيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شقيق (http://www.3shak-alzahra.com/vb/showthread.php?t=17390)البلخي الذي يقال عنه: إنّه كان صوفيّاً، وكان تلميذاً لإبراهيم الأدهم ...
رُويت عنه قِصَّة طريفة مع الإمام موسى بن جعفر ، وهي القِصّة المرويّة في كتاب كشف الغُمّة لعليّ
بن عيسى الإرْبِليِّ: من أنّ شقيقاً قال: «خرجت حاجّاً في سنة تسع وأربعين ومئة، فنزلت القادسية،
فبينا أنا أنظر إِلى الناس في زينتهم وكثرتهم فنظرت إِلى فتىً حسن الوجه، شديد السُمرة، ضعيف، فوق
ثيابه ثوب من صوف مشتمل بشملة، في رجليه نعلان، وقد جلس منفرداً، فقلت في نفسي: هذا الفتى
من الصوفيّة يريد أن يكون كَلاًّ على الناس في طريقهم، والله لأمضين إليه، ولأُوبّخنّه، فدنوت منه فلمّا
رآني مقبلاً قال:

يا شقيق، اجتنبوا كثيراً من الظن; إنّ بعض الظن إثم، ثمّ تركني ومضى. فقلت في نفسي: إنّ هذا الأمر
عظيم، قد تكلّم بما في نفسي، ونطق باسمي، وما هذا إلاّ عبد صالح لألحقنّه ولأسألنّه أن يحلّلني،
فأسرعت في أَثَره، فلم ألحقه، وغاب عن عيني. فلمّا نزلنا واقصة وإذا به يصلّي، واعضاؤه تضطرب،
ودموعه تجري، قلت: هذا صاحبي أمضي إليه واستحلّه، فصبرت حتى جلس، وأقبلت نحوه، فلمّا رآني
مقبلاً قال: يا شقيق، اتل (وانّي لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاً ثم اهتدى) ثمّ تركني ومضى. فقلت:
إنّ هذا الفتى لمن الأبدال، لقد تكلّم على سرّي مرتين، فلمّا نزلنا زُبالة إذا بالفتى قائم على البئر، وبيده
رَكوة يريد أن يستقي ماءً، فسقطت الرَّكوة من يده في البئر وأنا أنظر إليه، فرأيته قد رمق السماء،
وسمعته يقول:

أنْتَ ربّيْ إذا ظمئتُ إِلى الماءِ *** وقوتيْ إذا أردتُ الطعاما

اللهمّ سيدي مالي غيرها فلا تعدمنيها.

قال شقيق: فوالله لقد رأيت البئر وقد ارتفع ماؤها، فمدّ يده، وأخذ الرَّكوة وملأها ماءً، فتوضّأ وصلّى
أربع ركعات، ثمّ مال إِلى كثيب رمل فجعل يقبض بيده ويطرحه في الرَّكوة، ويحرّكه ويشرب، فأقبلت
إليه، وسلّمت عليه، فردّ عليّ، فقلت: أطعمني من فضل ما أنعم الله عليك ؟

فقال: يا شقيق، لم تزل نعمة الله علينا ظاهرة وباطنة، فأحسن ظنّك بربّك، ثم ناولني الرَّكوة، فشربت
منها فإذا هو سويق وسكّر، فوالله ما شَرِبت قطّ ألذّ منه، وأطيب ريحاً، فشَبِعت ورَوِيت، وأقمت أيّاماً لا
أشتهي طعاماً ولا شراباً، ثم لم أرَه حتى دخلنا مكّة، فرأيته ليلةً إِلى جنب قبّة الشراب في نصف الليل
قائماً يصلي بخشوع وأنين وبكاء، فلم يزل كذلك حتى ذهب الليل، فلمّا رأى الفجر جلس في مصلاّه
يسبّح، ثمّ قام فصلى الغداة، وطاف بالبيت أُسبوعاً، وخرج، فتبعته وإذا له غاشيةٌ وأموال، وهو على
خلاف ما رأيته في الطريق، ودار به الناس من حوله يسلّمون عليه، فقلت لبعض من رأيته يقرب منه:
من هذا الفتى؟ فقال هذا موسى بن جعفر بن محمّد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب فقلت: قد
عجبت أن يكون هذه العجائب إلاّ لمثل هذا السيد».

وقد قيل بهذا الصدد :

سلْ شقيقَ (http://www.3shak-alzahra.com/vb/showthread.php?t=17390)البلخي عنه وماعاين............َ منه وما الذي كان أبصر
قالَ لمّا حججتُ عاينتُ شخصاً ..... شاحبَ اللونِ ناحلَ الجسمِ أسمر
سائراً وحدَه وليس له زادٌ............ فـمـا زلـتُ دائـمـاً أتـفـكـر
وتوهمّت أنّه يسأل الناسَ ..........ولـم أدرِ أنـّه الـحـج الأكـبـر
ثمّ عاينته ونحن نزولٌ دونَ........... قيد على الكثيب الأحمر
يضع الرملَ في الإناء ويشرَ بـه.......... فـنـاديـتـه وعـقـلـي محيّر
أسقني شربة فناولني منه .......... فـعـايـنـتـه سـويـقـاً وسـكّـر
فسألت الحجيج مَنْ يكْ هذا .......... قيل هذا الإمام موسى بن جعفر(1)


(1) البحار 48/80 ـ 82، وراجع أيضاً منتهى الآمال: 2/205 ـ 206.

صلوا على محمد وآل محمد ...

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
10-08-2013, 07:01 PM
مولاي الامام الصادق عليه السلامــــــــــــــــــــــــــــــ

مهندسة كهرباء
11-08-2013, 06:03 PM
وكتب الشيخ الطبرسيّ راوياً عن كتاب ( نوادر الحكمة ): عن محمّد بن أبي حمزة، عن أبي بصير قال: دخل شعيب العقرقوفيّ على أبي عبدالله ( الصادق ) عليه السّلام ومعه صُرّةٌ فيها دنانير فوضعها بين يديه، فقال له أبو عبدالله عليه السّلام: أزكاةٌ أم صِلة ؟ فسكت ثمّ قال شعيب: زكاةٌ وصِلة. قال عليه السّلام: فلا حاجة لنا في الزكاة.
قال أبو بصير: فقبض أبو عبدالله عليه السّلام قبضةً فدفعها إليه، فلمّا خرج قلتُ له: كم كانت الزكاة من هذه ؟ قال: بقَدْرِ ما أعطاني، واللهِ لم يَزِدْ حبّة، ولم ينقص حبّة!
( إعلام الورى بأعلام الهدى للطبرسي 521:1 ـ 522، ومناقب آل أبي طالب لابن شهرآشوب 227:4 ـ ونقله عنهما: الشيخُ المجلسي في بحار الأنوار 150:47 / ح 205 ).

مهندسة كهرباء
11-08-2013, 06:04 PM
الامام الباقرعليه السلام

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
12-08-2013, 10:23 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد
وعجل فرج قائم ال محمد
آل بيت المصطفى كل الحياة .....ملؤوها معجزات باهرات
فاذا ما ذكروا في محفل .......فارفعوا اصواتكم بالصلوات

اللهم صل على محمد وآل محمد كما صليت على ابراهيم وآل ابراهيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وروى الشيخ الكلينيّ أنّ قتادة فقيه أهل البصرة قال للإمام الباقر عليه السّلام: واللهِ لقد جلستُ بين يدَي الفقهاء وقُدّام ابن عبّاس.. فما اضطرب قلبي قُدّامَ واحدٍ منهم ما اضطرب قدّامَك! فقال له أبو جعفر ( الباقر ) عليه السّلام: أتدري أين أنت ؟ أنت بين يَدَي بُيوتٍ أذِنَ اللهُ أن تُرفَع! ( الكافي 256:6 ـ وعنه: بحار الأنوار 155:10 / ح 4 و 329:23 / ح 10 و 357:46 / ح 11.
وأورده الديلميّ في إرشاد القلوب 324:2 ).

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
12-08-2013, 10:23 AM
الامام الجواد ع

مهندسة كهرباء
12-08-2013, 03:21 PM
قال الشّيخ محمود الشّيخانيّ القادريّ الشّافعي: ومن كراماته ( أي الإمام الجواد عليه السّلام ) أنّه كان تُطوى له الأرض، فيصلّي في يومٍ واحدٍ بمكّة والمدينة والشّام والعراق. ( الصّراط السَّويّ في مناقب آل النبيّ للشيخانيّ الشّافعي ص 404 ـ من المخطوطة ).

مهندسة كهرباء
12-08-2013, 03:22 PM
الامام الرضا عليه السلام

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
14-08-2013, 01:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد
وعجل فرج قائم ال محمد
آل بيت المصطفى كل الحياة .....ملؤوها معجزات باهرات
فاذا ما ذكروا في محفل .......فارفعوا اصواتكم بالصلوات

اللهم صل على محمد وآل محمد كما صليت على ابراهيم وآل ابراهيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهالثالث والعشرون ومائة: علمه - عليه السلام - بحال الانسان

الثالث والعشرون ومائة: علمه - عليه السلام - بحال الانسان 2645 / 127 - عنه: عن أبى العباس ومحمد بن القاسم (3) قال: عطشت عند أبى محمد - عليه السلام - ولم تطب نفسي أن يفوتنى حديثه، وصبرت على العطش وهو يتحدث، فقطع الكلام وقال: (يا غلام إسق (1) مناقب آل أبى طالب: 4 / 435، وأخرجه في البحار: 50 / 301 ح 76 عن إختيار معرفة الرجال: 573 ح 1086. (2) مناقب آل أبى طالب: 4 / 436، وقد تقدم ذيله في الحديث 2537 عن الكافي بكامل تخريجاته. (3) كذا في المصدر الطبع الجديد والقديم والبحار، ولعل الصحيح أبو العباس محمد بن القاسم بدون (و)، ولم أجد في كتب الرجال محمد بن القاسم المكنى بابى العباس.
[ 652 ] أبا العباس ماء). (1)

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
14-08-2013, 01:43 PM
الامام الهادي ع

مهندسة كهرباء
14-08-2013, 03:13 PM
رُوي أنّه ( أي الإمام عليّ الهادي عليه السّلام ) دخل دار المتوكّل فقام يصلّي.. فأتاه بعض المخالفين فوقف حياله فقال له: إلى كم هذا الرياء ؟! فأسرع الصلاة وسلّم، ثمّ التفتَ إليه فقال: إنّ كنتَ كاذباً مسَخَك الله! فوقع الرجل ميّتاً، فصار حديثاً في الدار. ( إثبات الوصيّة للمسعوديّ 181 ).

مهندسة كهرباء
14-08-2013, 03:14 PM
الامام الحسن العسكري عليه السلام

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
16-08-2013, 01:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد
وعجل فرج قائم ال محمد
آل بيت المصطفى كل الحياة .....ملؤوها معجزات باهرات
فاذا ما ذكروا في محفل .......فارفعوا اصواتكم بالصلوات

اللهم صل على محمد وآل محمد كما صليت على ابراهيم وآل ابراهيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عن أبي هاشم الجعفري قال: دخلتُ على أبي محمّد ( الحسن العسكري ) عليه السّلام وكان يكتب كتاباً، فحان وقت الصلاة الأُولى، فوضع الكتاب من يده وقام عليه السّلام إلى الصلاة، فرأيت القلم يمرّ على باقي القرطاس من الكتاب ويكتب.. حتّى انتهى إلى آخره، فخررتُ له ساجداً، فلمّا انصرف من الصلاة أخذ القلم بيده وأذِن للناس. ( عيون المعجزات للشريف الرضيّ 134 ـ 135، وعنه: إثبات الهداة للحرّ العاملي 430:3 / ح 117، وبحار الأنوار للشيخ المجلسي 304:50 / ح 80 ).

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
16-08-2013, 01:33 PM
الامام الحسن ع

مهندسة كهرباء
17-08-2013, 10:32 AM
في الكافي:1/461:عن الإمام الصادق عليه السلام قال: خرج الحسن بن علي عليهما السلام في بعض عُمَرِه ومعه رجل من ولد الزبير كان يقول بإمامته ، فنزلوا في منهل من تلك المناهل تحت نخل يابس ، قد يبس من العطش ، ففرش للحسن عليه السلام تحت نخلة وفرش للزبيري بحذاه تحت نخلة أخرى ، قال: فقال الزبيري ورفع رأسه: لو كان في هذا النخل رطب لأكلنا منه ، فقال له الحسن: وإنك لتشتهي الرطب؟ فقال الزبيري: نعم قال: فرفع يده إلى السماء فدعا بكلام لم أفهمه ، فاخْضَرَّت النخلة ثم صارت إلى حالها ، فأورقت وحملت رطباً ! فقال الجمَّال الذي اكتروا منه: سِحْرٌ والله ! قال فقال الحسن عليه السلام : ويلك ليس بسحر ولكن دعوة ابن نبي مستجابة! قال: فصعدوا إلى النخلة فصرموا ما كان فيه فكفاهم ).

مهندسة كهرباء
17-08-2013, 10:37 AM
الامام الحسين عليه السلام

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
20-08-2013, 02:11 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد
وعجل فرج قائم ال محمد
آل بيت المصطفى كل الحياة .....ملؤوها معجزات باهرات
فاذا ما ذكروا في محفل .......فارفعوا اصواتكم بالصلوات

اللهم صل على محمد وآل محمد كما صليت على ابراهيم وآل ابراهيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الثامن والثمانون البرقة

الثامن والثمانون البرقة 1048 \ 101 - السيد الرضي في المناقب الفاخرة في العترة الطاهرة: قال أخبرنا أحمد بن المظفر، قال: أخبرنا عبد الله بن محمد الحافظ، عن محمد بن محمد بن الاشعث، عن موسى بن إسماعيل، قال: حدثني أبي، عن أبيه، عن جده جعفر بن محمد - عليه السلام -، عن أبيه، عن جده علي بن الحسين - عليهم السلام - أن الحسن والحسين كانا يلعبان عند النبي - صلى الله عليه وآله - في ليلة مظلمة، ومكثا عنده حتى ذهب عالية الليل، فقال لهما: انصرفا إلى أبيكما. فخرجا ومعهما رسول الله - صلى الله عليه وآله -، فبرقت لهما برقة فما زالت حتى دخلا ورسول الله قائم ينظر، فقال: الحمد لله الذي أكرم أهل بيتي. (1) 1049 \ 102 - ابن شهر اشوب في كتاب المناقب: عن أحمد بن حنبل في المسند، وابن بطة في الابانة، والنطنزي في الخصائص، والخرگوشي في شرف المصطفى - واللفظ له -: وروى جماعة عن أبي صالح، عن أبي هريرة، وعن صفوان بن يحيى، وعن محمد بن علي بن الحسين، وعن علي بن موسى الرضا، وعن أمير المؤمنين - عليه السلام - أن (1) تقدم في المعجزة: 45 من معاجز الامام الحسن - عليه السلام -.
[ 6 ] الحسن والحسين كانا يلعبان عند النبي - صلى الله عليه وآله - حتى مضى عامة الليل، ثم قال لهما: انصرفا إلى امكما، فبرقت برقة، فما زالت تضئ لهما حتى دخلا على فاطمة - عليها السلام - والنبي - صلى الله عليه وآله - ينظر إلى البرقة، وقال: الحمد لله الذي أكرمنا أهل البيت. وقد رواه السمعاني وأبو السعادات [ في فضائليهما ] (1): عن أبي جحيفة، إلا أنهما تفردا في حق الحسن (2) - عليه السلام -. ورواه ابن الفارسي في روضة الواعظين: عن علي بن أبي طالب - عليه السلام -. (3)

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
20-08-2013, 02:43 PM
الامام السجادع

لواء الطف
20-08-2013, 05:39 PM
اشكر كل من شارك في هذا الموضوع وبالخصوص الأخوات

نسل عبيدك احسبني ياحسين

مهندسة كهرباء

اسأل الله تعالى التوفيق للجميع

لواء الطف
20-08-2013, 06:02 PM
جاء في كتاب الكافي للشيخ الكليني - (1 / 395)


عن أبي حمزة الثمالي قال: دخلت على علي بن الحسين عليهما السلام فاحتبست في الدار ساعة، ثم دخلت البيت وهو يلتقط شيئا وأدخل يده من وراء الستر فناوله من كان في البيت، فقلت: جعلت فداك هذا الذي أراك تلتقطه أي شئ هو؟ فقال:

فضلة من زغب الملائكة نجمعه إذا خلونا، نجعله سيحا لاولادنا

فقلت: جعلت فداك وإنهم ليأتونكم؟ فقال:

يا أبا حمزة إنهم ليزاحمونا على متكأتنا





كرامة للامام الكاظم عليه السلام

مهندسة كهرباء
20-08-2013, 06:10 PM
روى اسحاق بن عمار قال: لما حبس هارون الرشيد موسى الكاظم دخل الحبس ليلا أبو يوسف ومحمد بن الحسن صاحبا أبي حنيفة،
فسلّما عليه وجلسا عنده وأرادا أن يختبراه بالسؤال لينظرا مكانه من العلم، فجاء بعض الموكلين به فقال له: ان نوبتي قد فرغت وأريد الانصراف من غد أن شاء الله تعالى فان كان لك حاجة تأمرني ان اتيك به غدا إذا جئت،
فقال(ع) : "مالي حاجة به انصرف "
ثم قال(ع) لابي يوسف ومحمد بن الحسن:
"اني لاعجب من هذا الرجل يسألني ان اكلفه حاجة يأتيني بها معه غدا إذا جاء وهو ميت في هذه الليلة "
فامسكا عن سؤاله وقاما ولم يسألاه عن شيء، وقالا: أردنا ان نسأله عن الفرض والسنة فأخذ يتكلم معنا بالغيب، والله لنرسلن خلف الرجل من يبيت على باب داره وينظر ماذا يكون من أمره، فأرسلا شخصاً من جهتهما جلس على باب ذلك الرجل، فلما كان اثناء الليل وإذا بالصراخ والناعية، فقيل لهم: ما الخبر؟ فقالوا مات صاحب البيت فجاة فعاد إليهما الرسول واخبرهما، فتعجبا من ذلك غاية العجب .



(الإمام الكاظم ع) عند أهل السنة ص 56 )

مهندسة كهرباء
20-08-2013, 06:10 PM
الامام الباقرعليه السلام

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
22-08-2013, 01:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد
وعجل فرج قائم ال محمد
آل بيت المصطفى كل الحياة .....ملؤوها معجزات باهرات
فاذا ما ذكروا في محفل .......فارفعوا اصواتكم بالصلوات

اللهم صل على محمد وآل محمد كما صليت على ابراهيم وآل ابراهيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
روى ابن الصبّاغ المالكيّ المذهب.. عن أبي بصير أنّه قال: قلت يوماً للباقر: أنتم ذريّة رسول الله صلّى الله عليه وآله ؟ قال: نعم، قلت: رسول الله وارث الأنبياء جميعهم، ووارث جميع علومهم؟ قال: نعم، قلت: فأنتم ورثة جميع علوم رسول الله صلّى الله عليه وآله ؟ قال: نعم، قلت: فأنتم تقدرون أن تُحْيُوا الموتى وتُبرئوا الأكمه والأبرص، وتُخبِروا الناس بما يأكلون في بيوتهم ؟ قال: نعم، نفعل ذلك بإذن الله تعالى.
ثمّ قال: أُدنُ منّي يا أبا بصير. وكان أبو بصير مكفوفَ النظر، قال: فدنوت منه.. فمسح يده على وجهي، فأبصرتُ السهلَ والجبل والسماء والأرض، فقال: أتُحبّ أن تكونَ هكذا تُبصر وحسابُك على الله، أو تكونَ كما كنتَ ولك الجنّة ؟ قلت: الجنّة أحبُّ إليّ.
قال أبو بصير: فمسح بيده على وجهي، فعدتُ كما كنت. ( الفصول المهمّة في معرفة الأئمّة لابن الصبّاغ المالكي 199 ـ طبعة الغري. نور الأبصار للشبلنجي الشافعيّ 194 ـ الطبعة العثمانيّة بمصر، أو ص 291 ـ الطبعة الحديثة. دلائل الإمامة للطبري الإمامي 226 / ح 17. الخرائج والجرائح لقطب الدين الراوندي 274:1 / ح 5. إعلام الورى بأعلام الهدى للطبرسي 503:1 ـ 504. بصائر الدرجات للصفّار القمّي 289/ح1. الكافي للكليني 391:1 / ح 3. الهداية الكبرى للحضيني 243. مناقب آل أبي طالب لابن شهرآشوب 184:4. الثاقب في المناقب لابن حمزة 373/ح1. رجال الكشّي أو اختيار معرفة الرجال للشيخ الطوسي 174/ الرقم 298. إثبات الوصيّة للمسعوديّ 152. وعن بعض هذه المصادر: بحار الأنوار للشيخ المجلسي 237:46 / ح 13، و 201:81 / ح 59، وإثبات الهداة للحرّ العاملي 40:3 / ح 6 و ص 68 ـ 69 عن الفصول المهمّة لابن الصبّاغ المالكي

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
22-08-2013, 01:36 PM
الامام الصادق ع

مهندسة كهرباء
26-08-2013, 02:43 PM
عن إبراهيم بن وهب قال: أُتيَ أبو عبدالله ( الصادق عليه السّلام ) بشاةٍ حائل عجفاء ( الحائل: الأُنثى من وُلْد الشاة ساعةَ تُولَد، أو مرّ عليها حول. وعجفاء: هزيلة ).. فمَسَح عليه السّلام ضَرْعَها، فدرّت اللَّبنَ فاستوت.
( دلائل الإمامة للطبري الإمامي 113 ـ وعنه: إثبات الهداة بالنصوص والمعجزات للشيخ الحرّ العاملي 140:3 / ح 231 ).

مهندسة كهرباء
26-08-2013, 03:27 PM
الإمام الجوادعليه السلام

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
27-08-2013, 02:17 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد
وعجل فرج قائم ال محمد
آل بيت المصطفى كل الحياة .....ملؤوها معجزات باهرات
فاذا ما ذكروا في محفل .......فارفعوا اصواتكم بالصلوات

اللهم صل على محمد وآل محمد كما صليت على ابراهيم وآل ابراهيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
روى يحيى بن أكثم قاضي قضاة بني العبّاس وهو من أهل السنّة وعلمائهم، ذاكراً أنّه بعد أن ناظر الإمامَ الجواد عليه السّلام في بعض المسائل قال له: واللهِ إنّي أريد أن أسألك مسألةً وإنّي ـ واللهِ ـ لأستَحْيي مِن ذلك. فأجابه الإمام الجواد عليه السّلام: أنا أخبرك قبل أن تسألني، تسألني عن الإمام، فقال يحيى: هو ـ واللهِ ـ هذا! فقال: أنا هو. فقال يحيى بن أكثم: فعلامة تدلُّني عليك.
وكان في يد الإمام الجواد عليه السّلام عصاً، فنطقت وقالت: يا يحيى، إنّ إمام هذا الزمان مولاي محمّد عليه السّلام، وهو الحجّة. ( دلائل الإمامة للطبري الإمامي 213، والكافي 353:1 / ح 9 ـ وعنه: إثبات الهداة للحرّ العاملي 329:3 / ح 3، ووسائل الشيعة للحرّ العاملي أيضاً 450:10 / ح 3، والوافي للفيض الكاشاني 178:2 / ح 21، ومرآة العقول للشيخ المجلسي 99:4 / ح 9، وبحار الأنوار للشيخ المجلسي أيضاً 68:50 / ح 46 ـ عنه وعن مناقب آل أبي طالب لابن شهرآشوب 393:4 )

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
27-08-2013, 06:24 PM
الإمام الرضاع

مهندسة كهرباء
28-08-2013, 05:31 PM
حدّث المُعاذيّ أبو عليّ محمّد بن أحمد قال: حدّثنا أبو النصر المؤذّن النيسابوريّ قال: أصابتني علّة شديدة ثَقُل منها لساني فلم أقدر على الكلام، فخطر في بالي أن أزور الرضا عليه السّلام وأدعوَ الله تعالى عنده وأجعلَه شفيعي إليه، حتّى يُعافيَني مِن علّتي ويُطلِقَ لساني قال: قصدتُ المشهد وزرتُ الإمام الرضا عليه السّلام، وقمتُ عند رأسه فصلّيتُ ركعتين وسجدت، وكنتُ في دعائي وتضرّعي أستشفع بصاحب القبر إلى الله تبارك وتعالى أن يُعافيَني مِن علّتي ويحلَّ عُقدةَ لساني.
يواصل المؤذّن النيسابوريّ حديثه الممتع بقوله: فنمتُ في سجودي، وإذا بي أرى في المنام كأنّ القبر قد انفرج، خرج منه رجلٌ كهلٌ آدم شديد الأَدَمة ( أي السُّمْرة )، فدنا منّي وقال لي:
ـ يا أبا نصر، قُلْ: لا إله إلاّ الله.
فأومأت إليه: كيف أقول ذلك ولساني مُغلق معقود ؟! فقال:
ـ تُنكر للهِ قُدرة ؟! قل: لا إله إلاّ الله.
قال أبو نصر: فانطلق لساني فقلت: لا إله إلاّ الله.
ورجعتُ إلى منزلي راجلاً وأنا أردّد: لا إله إلاّ الله.. لا إله إلاّ الله.. لا إله إلاّ الله. وانطلق لساني ولم ينغلق بعد ذلك أبداً. ( عيون أخبار الرضا عليه السّلام للشيخ الصدوق 316:1 ).

مهندسة كهرباء
28-08-2013, 07:00 PM
الإمام الهادي عليه السلام

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
29-08-2013, 12:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد
وعجل فرج قائم ال محمد
آل بيت المصطفى كل الحياة .....ملؤوها معجزات باهرات
فاذا ما ذكروا في محفل .......فارفعوا اصواتكم بالصلوات

اللهم صل على محمد وآل محمد كما صليت على ابراهيم وآل ابراهيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
روى السيّد الشريف المرتضى، أنّ رجلاً من أهل المدائن، كتب إلى الإمام الهادي عليه السّلام يسأله عمّا بقيَ مِن مُلْك المتوكّل، فكتب صلوات الله عليه:
بسم الله الرحمن الرحيم، http://www.imamreza.net/images/ghos-start.gif قال: تَزعون سبعَ سنين دَأْباً فما حَصَدتُم فَذَروه في سُنبلهِ إلاّ قليلاً ممّا تأكلون * ثمّ يأتي مِن بَعدِ ذلك سَبْعٌ شِدادٌ يأكُلْنَ ما قدّمتُم لهنّ إلاّ قليلاً ممّا تُحصِنون * ثمّ يأتي مِن بَعدِ ذلك عامٌ فيهِ يُغاث الناس وفيه يَعْصِرون http://www.imamreza.net/images/ghos-end.gif ( سورة يوسف:47 ـ 49 ). فقُتل المتوكل في أوّل الخامس عشر! ( عيون المعجزات للشريف المرتضى 132 ـ 133، وعنه: بحار الأنوار للشيخ المجلسي 186:50 / ح 63 ).

أنصار المذبوح
29-08-2013, 06:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
روي عن علي بن زيد بن علي بن الحسين بن زيد بن علي ((عليه السلام)) ، قال : صحبت أبا محمّد ((عليه السلام)) من دار العامّة إلى منزله ، فلمّا صار إلى الدار وأردت الانصراف ، قال : ( أمهل ) ، فدخل ثمّ أذن لي .
فدخلت فأعطاني مائة دينار ، وقال : ( صيّرها في ثمن جارية ، فإنّ جاريتك فلانة ماتت ) ، وكنت خرجت من منزلي وعهدي بها أنشط ما كانت ، فمضيت فإذا الغلام قال : ماتت جاريتك فلانة الساعة .
قلت : ما حالها ؟ قال : شربت ماء ، فشرقت فماتت

" أريد كرامة او فضيلة لمحمد الجواد ((عليه السلام)) "

...............................

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
29-08-2013, 06:50 PM
الامام الكاظم ع

مهندسة كهرباء
02-09-2013, 03:47 PM
من كتاب الإمام الكاظم ع) عند أهل السنة



الاولى :
روى شقيق البلخي: خرجت حاجاً سنة ست وأربعين ومائة، فنزلت بالقادسية فبينما أنا انظر في مخرجهم إلى الحج وزينتهم وكثرتهم، إذ نظرت إلى شاب حسن الوجه شديد السمرة نحيف فوق ثيابه ثوب صوف مشتمل بشملة وفي رجليه نعلان وقد جلس منفرداً.
فقلت في نفسي: هذا الفتى من الصوفية ويريد أن يخرج مع الناس فيكون كلا عليهم في طريقهم، والله لامضين إليه ولاوبخنه، فدنوت منه، فلما رآني مقبلا نحوه قال:
"يا شقيق (اجتنبوا كثيراً من الظن أن بعض الظن إثم)" [الحجرات/12]
ثم تركني وولى.
فقلت في نفسي ان هذا الأمر عجيب، تكلم بما في خاطري ونطق باسمي، هذا عبد صالح لالحقنه وأسألنه الدعاء واتحلله بما ظننت فيه فغاب عني ولم أره فلما نزلنا وادي فضة، فإذا هو قائم يصلي، فقلت: هذا صاحبي أمضي اليه واستحله فصبرت حتى فرغ من صلاتاه، فالتفت الي وقال:
"يا شقيق اتل (واني لغفار لمن تاب وامن وعمل صالحاً ثم اهتدى)" [طه / 82] ، ثم قام وتركني.
فقلت: هذا فتى من الابدال قد تكلم على سري مرتين.
فلما نزلنا بالابواء إذا انا بالفتى على البئر وأنا انظر اليه وبيده ركوة فيها ماء، فسقطت من يده في البئر، فرمق إلى السماء بطرفه، وسمعته يقول:
"وقوتي إذا أردت طعاما ... انت شرابي إذا ظمئت من الماء"
ثم قال:


"الهي وسيدي مالي سواك فلا تعدمنيها "


فوالله لقد رأيت الماء قد ارتفع إلى رأس البئر والركوة طائفة عليه،
فمد يده فأخذها، فتوضأ منها وصلى أربع ركعات، ثم مال إلى كثيب رمل فجعل يقبض بيديه ويجعل في الركوة ويحركها ويشرب، فأقبلت نحوه وسلمت عليه، فردّ علي السلام. فقلت: اطعمني من فضل ما انعم الله به عليك، فقال:
"يا شقيق لم تزل نعم الله علي ظاهرة وباطنة فاحسن ظنك بربك، "
ثم ناولني الركوة فشربت منها فإذا فيها سويق بسكر، فوالله ما شربت قط الذّ منه ولا أطيب، فشربت روويت حتى شبعت، فأقمت أياماً لا اشتهي طعاماً ولا شراباً.
ثم لم أره حتى نزلنا بمكة، فرأيته ليلة إلى جنب قبة الشراب نصف الليل وهو قائم يصلي بخشوع وانين وبكاء، فلم يزل كذلك حتى طلع الفجر، ثم قام إلى حاشية المطاف فركع ركعتي الفجر هناك، ثم صلّى الصبح مع الناس،


ثم دخل المطاف فطاف إلى بعد شروق الشمس، ثم صلى خلف المقام، ثم خرج يريد الذهاب فخرجت خلفه أريد السلام عليه، وإذا بجماعة أحاطوا به يميناً وشمالا ومن خلفه ومن أمامه وخدم وحشم وأتباع خرجوا معه، فقلت لأحدهم: من هذا الفتى يا سيدي؟ فقال: هذا موسى الكاظم بن جعفر بن علي ابن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

مهندسة كهرباء
02-09-2013, 06:50 PM
الإمام الرضاعليه السلام

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
03-09-2013, 01:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد
وعجل فرج قائم ال محمد
آل بيت المصطفى كل الحياة .....ملؤوها معجزات باهرات
فاذا ما ذكروا في محفل .......فارفعوا اصواتكم بالصلوات

اللهم صل على محمد وآل محمد كما صليت على ابراهيم وآل ابراهيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في الحديث المتقدّم، قال محمّد بن الفضل: فلم يزل الرضا عليه السلام معهم في ذلك إلى وقت الزوال، فقال لهم حين حضر وقت الزوال: أنا اُصلّي وأصير إلى المدينة للوعد الذي وعدت به والي المدينة ليكتب جواب كتابه، وأعود إليكم بكرةً إن شاء الله.
قال: فأذّن عبد الله بن سليمان وأقام، وتقدّم الرضا عليه السلام فصلّى بالناس، وخفّف القراءة، وركع تمام السنة وانصرف، فلمّـا كان من الغد عاد إلى مجلسه ذلك...
* راجع: الإمام علي الرضا ع، موسوعة المصطفى والعترة ع، حسين الشاكري، ط1، قم/ إيران، 1418هـ، ج12، ص167-218.0

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
03-09-2013, 09:19 PM
الإمام الصادق ع

مهندسة كهرباء
04-09-2013, 08:42 PM
عن أبي بصير قال: كنت عند أبي عبد الله (عليه السلام) ذات يوم جالسا إذا قال: يا أبا محمد هل تعرف إمامك ؟ قلت: إي والله الذي لا إله إلا هو وأنت هو، ووضعت يدي على ركبته أو فخذه فقال (عليه السلام): صدقت قد عرفت فاستمسك به، قلت: اريد أن تعطيني علامة الامام قال: يا أبا محمد ليس بعد المعرفة علامة، قلت: أزداد إيمانا ويقينا قال: يا أبا محمد ترجع إلى الكوفة، وقد ولد لك عيسى، ومن بعد عيسى محمد، ومن بعدهما ابنتان، واعلم أن ابنيك مكتوبان عندنا في الصحيفة الجامعة مع أسماء شيعتنا، وأسماء آباءهم وامهاتهم، وأجدادهم وأنسابهم، وما يلدون إلى يوم القيامة، وأخرجها فإذا هي صفراء مدرجة.(2بحار الأنوار / جزء 47 / صفحة 143

مهندسة كهرباء
04-09-2013, 10:16 PM
الامام الحسن عليه السلام

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
05-09-2013, 12:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد
وعجل فرج قائم ال محمد
آل بيت المصطفى كل الحياة .....ملؤوها معجزات باهرات
فاذا ما ذكروا في محفل .......فارفعوا اصواتكم بالصلوات

اللهم صل على محمد وآل محمد كما صليت على ابراهيم وآل ابراهيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عن الأعمش، عن أبي بُرَيدة، عن محمّد بن حجارة قال:
رأيتُ الحسنَ بن عليّ ( عليهما السّلام ) وقد مرّت به صريمةٌ من الظِّباء، فصاح بهنّ فأجابَتْه كلُّها بالتلبية.. حتّى أتتْ بين يديه (1) ـ دلائل الإمامة للطبريّ 65. الصريمة من الظباء: القطيع من الغزال.

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
05-09-2013, 06:45 PM
الإمام الحسين ع

البقيع الغرقد
08-10-2013, 09:45 AM
عن يحيى بن اُم الطويل قال: كنّا عند الحسين http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-10.gif، إذ دخل عليه شاب يبكي، فقال له الحسين http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-10.gif: «ما يبكيك؟»، قال: إنّ والدتي توفيت في هذه الساعة ولم توصِ، ولها مال، وكانت قد أمرتني أن لا اُحدث في أمرها شيئاً حتى اُعلمك خبرها، فقال الحسين http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-10.gif: «قوموا حتى نصير إلى هذه الحرّة»، فقمنا معه حتى انتهينا إلى باب البيت الذي توفّيت فيه المرأة مسجّاة، فاشرف على البيت ودعا الله ليحييها حتى توصي بما تحبّ من وصيّتها، فأحياها الله، وإذا المرأة جلست وهي تتشهد، ثم نظرت إلى الحسين http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-10.gif فقالت: اُدخل البيت يا مولاي ومُرْني بأمرك، فدخل وجلس على مخدّة، ثم قال لها: «وصّي يرحمك الله»، فقالت: يا ابن رسول الله، لي من المال كذا وكذا في مكان كذا وكذا، فقد جعلت ثلثه إليك لتضعه حيث شئت من أوليائك، والثلثان لابني هذا إن علمت أنّه من مواليك وأوليائك، وإن كان مخالفاً فخذه إليك، فلا حقّ للمخالفين في أموال المؤمنين، ثمّ سألته أن يصلّي عليها وأن يتولّى أمرها، ثمّ صارت المرأة ميتة كما كانت [بحار الأنوار: 44 / 180]. اكتب كرامة الامام الهادي( عليه أزكى السلام)

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
08-10-2013, 11:36 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد
وعجل فرج قائم ال محمد
آل بيت المصطفى كل الحياة .....ملؤوها معجزات باهرات
فاذا ما ذكروا في محفل .......فارفعوا اصواتكم بالصلوات

اللهم صل على محمد وآل محمد كما صليت على ابراهيم وآل ابراهيم
كتب الشيخ سليمان القندوزي الحنفيّ المذهب في ( ينابيع المودّة ):
نُقل عن المسعودي ( صاحب مروج الذهب ) أنّ المتوكّل أمر بثلاثةٍ من السباع فجِيء بها في صحن قصره، ثمّ دعا الإمام عليَّ النقيَّ ( الهادي ).. فلمّا دخل أغلق المتوكّل باب القصر، فدارت السباع حوله وخضعت له وهو يمسحها بكُمّه، ثمّ صعد إلى المتوكّل وتحدّث معه ساعةً ثم نزل، ففعلت السباع معه كفعلها الأوّل حتّى خرج.. فأتْبعه المتوكّل بجائزة عظيمة.
قيل للمتوكّل: إن ابن عمّك ( أي الإمام الهادي عليه السّلام ) يفعل بالسباع ما رأيت، فافعلْ بها ما فعل ابن عمّك، قال: أنتم تريدون قتلي. ثمّ أمَرَهم أن لا يُفشوا ذلك! ( ينابيع المودّة للشيخ سليمان القندوزي الحنفي 14:3 ـ طبعة مطبعة العرفان ببيروت ).

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
08-10-2013, 12:55 PM
الامام الحسن ع