المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماهي ماهــــــية الأخــلاق الاسلامـــــــــــــية؟؟؟



الاسوة
15-10-2009, 04:53 PM
ما هي ماهية الأخلاق الإسلامية؟؟؟؟

نور الزهراء
15-10-2009, 05:01 PM
ماهية الأخلاق الإسلامية؟؟؟؟
معنى الخلق:
هو الصورة الباطنة للإنسان و التي يمكن ان تظهر للآخرين بأشكال مختلفة على على جوارحه الظاهرة للناس و هو السجية و الدين و الطبع. و علم الاخلاق هو علم يعرف به صلاح القلب و سائر الحواس.
التعريف المميز للأخلاق الإسلامية : الأخلاق الإسلامية هي مجموعة الأقوال و الأفعال التي يجب أن تقوم على أصول و قواعد و فضائل وآداب مرتبطة ارتباطا و ثيقا بالعقيدة و الشريعة الإسلامية من خلال القرآن الكريم و سنة الرسول الاكرم (صلى الله عليه واله), فالاخلاق في الاسلام ليست جزءا من الدين بل هي جوهره و روحه.
كفى حسن الخلق فضلا:
و كفى حسن الخلق فضلا ان يستميل النفوس و يورث المحبة و يزيد في المودة و يهدي الى الفعل الحسن .
-قال الله في وصف النبي (صلى الله عليه واله): وانك لعلى خلق عظيم. وروي ان النبي محمد (صلى الله عليه واله) قال: إنما بعثت لأتمم مكارم الاخلاق .
- وقال النبي (صلى الله عليه واله):من أكثر مايدخل الناس الجنة تقوى الله و حسن الخلق
- وقال النبي (صلى الله عليه واله):أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا
- وقال النبي (صلى الله عليه واله): مايوضع في ميزان امرئ يوم القيامة أفضل من حسن الخلق
- وقال احدهم : بالخلق تملك العالم
-قال النبي (صلى الله عليه واله): لا يدخل الجنة أحد الا بحسن الخلق
-وعن الإمام علي (عليه السلام): لو كنا لا نرجوا جنة و لا نخشى نار و لاثوابا و لا عقابا لكان ينبغي لنا ان نطالب بمكارم الاخلاق فانها مما تدل على سبل النجاح


علامات حسن الخلق :
ومن علامات حسن الخلق طلاقة الوجه عند اللقاء و لطف الكلام وحسن العشرة. فالواجب على كل ذي عقل و قلب ان يؤدب نفسه بمكارم الاخلاق فتمام السعادة بالخلق الحسن.
-وقال النبي (صلى الله عليه واله) يوما للامام علي (عليه السلام): الا اخبركم بأشبهكم بي خلقا؟
قال: بلى يارسول الله
قال: أحسنكم خلقا , وأعظمكم حلما وأبركم بقرابته, وأشدكم من نفسه انصافا

kerbalaa
15-10-2009, 07:02 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وال محمد
الاخلاق تبداء من نقطه مهمة جدااااا
مخاف الله
وبعدها يتحقق الذي يرغب فبه الاخرين

الجزائري
15-10-2009, 07:35 PM
عزيزي الاستاذ تدعيما لقولك فان مخافة الله عز و جل تقتضي ان نتأسى بحججه الطاهرين الذي يمثل عملهم أسمى معاني الاخلاق الاسلامية فإن لم يتمكن الانسان من محاكاة أعمالهم كلها فلا أقل من الميسور منها و التوسل لله أن يرزقه المقدرة على محاكاة كل أخلاق أهل البيت الطاهرين

علاء العلي
15-10-2009, 09:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
﴿وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا﴾



القول المعروف قيمة تتصل بقيمة كرامة الانسان وشرفه ، فإذا كان فيه نقص كالسفه او اتسم بلجاجة ، فعلينا ألاّ نطرده او نسبّه ، بل نجبر كسره بالقول المعروف ،
حيث يقول ربنا سبحانه : { وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ اُولُوا الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ فَارْزُقُوهُم مِنْهُ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلاً مَعْرُوفاً }
وكذلك امر الله بالقول المعروف عند الطاعة، حيث تصعب على البعض الطاعة ، فإذا بهم يتأففون منها بالرغم من ممارستهم لها . فأمر الله بالقول المعروف عند الطاعة ، في قوله : { طَاعَةٌ وَقَوْلٌ مَعْرُوفٌ فإِذَا عَزَمَ الأَمْرُ فَلَوْ صَدَقُوا اللَّهَ لَكَانَ خَيْراً لَهُمْ }
واذا خيّرنا بين عمل خير معه كلمة خبيثة ، او كلمة طيبة من دون عمل ؛ فالثاني أولى ، (لان الكلمة الطيبة سوف تصنع واقعاً سليمـاً ينتج المزيد من اعمال الخير) . قال الله تعالـى : { قَوْلٌ مَعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِن صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَآ أَذىً وَاللّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ }
قال الله تعالى : { أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السماء * تُؤْتِي اُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بإِذْنِ رَبِّهَا }
يقول الله سبحانه : { يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ ءَامَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخرة }


وكما قال اخي الطيب الجزائري فان مخافة الله عز و جل تقتضي ان نتأسى بحججه الطاهرين الذي يمثل عملهم أسمى معاني الاخلاق الاسلامية ...............



والحمد لله رب العالمين