المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من أعجب الكرامات !!!



العشق المحمدي
25-05-2012, 06:33 PM
من عجائب الكرامات
-------------------


مرت سنوات على زواج أكبر أبنائه، وعيناه تترقبان ساعة البشارة بالحمل، وسمعه ينتظر كلمة الفرح، ولكن كل هذا لم يكن، فالولد به عارض يمنعه، ويحتاج إلى علاج طويل...
وإذا كان الجميع يتصبرون، فقلب والده الشيخ قد ضاق من طول الانتظار، ولن يصبر أكثر وهو عند باب أمير المؤمنين عليه السلام، لقد دخل المشهد، وتعلق بضريحه، طالباً منه عطيةً إلهيةً.
فرغ الشيخ من توسله، وتوجه للخروج، فرأى خادماً من خدام الحرم المطهر يمد يده بقليل من تراب الضريح المقدس، وكانت عيناه تلمحان نوراً يشع منه، فعرف أنه هدية من امير المؤمنين عليه السلام، فتوجه نحو ضريحه باكياً، فهذه علامة القبول، وإشارة على الضيافة، فهنيئاً لي فقد سمع صوتي.
وعاد الشيخ الخطيب إلى بلاده، لكنه كان متردداً في إعطاء ولده لهذا التراب خوفاً من عدم تحقق المطلوب، و ربما تزعزعت بعدها ثقة ولده في الكرامات الإلهية.
بقي الشيخ فترةً يعيش حالة التردد، إلى أن سمع صوت زوجة ابنه عبر الهاتف، وكانت تخبره أن أختها رأتك في عالم الرؤيا، وقد جئت لي بهدية، وسأحمل ببركتها...لقد كانت الرؤيا غريبةً جداً فأختها لم تشاهد الشيخ من قبل، وتخبر عن أمر مستور.
لقد كانت الرؤيا واضحةً...ولهذا أعطاهم تراباً، وما هو بتراب، بل هو إكسير الحياة، فقد لامس قبر سيد الموحدين، ونال شرف القرب منه.
لم يمر على التبرك بهذا التراب غير وقت قصير، وانقطعت الدورة عن المرأة...إنها علامات مبشرة...وكان أول ما يمكن أن يعرف به، التحليل المنزلي.
لقد كان القلب يخفق، هل يتحقق الحلم الذي طال انتظاره أم أن المكتوب لنا غير ذلك؟ هل سأسمع صراخ طفل يكون ولدي؟ أم سأظل أسترق النظر لأطفال يبكون بأحضان آبائهم وأمهاتهم ؟ هل سيكون لنا ولد أم سنظل مع كثير من المحرومين...يا رب لا تخيبني.
لقد كانت نتيجة الاختبار مبشرةً، ولكن... ربما أخفق الاختبار المنزلي، وللتأكد لا بد من الذهاب إلى مراجعة الطبيب المختص، والذي كان فحصه مركزاً على الزوج.
أجريت الفحوصات اللازمة ،وكان الكلام غريباً، لقد قالوا للزوج: أي طفرة هذه التي حصلت عندك حتى أصبحت قادراً على الإنجاب؟!!لقد كنت محتاجاً لعلاج طويل، لقد كنت في عداد المحرومين، فما الذي جرى؟ لم يكن الحمل صدفةً، بل أصبح الزوج مستعداً للإنجاب، فقد زالت علته.
لله أنت يا أبا الحسن، ما أعظمك! وما أجل شأنك! بابك باب إلى السماء، وضريحك معراج لأهل القرب، فيا أيها العزيز مسنا وأهلنا الضر وجئنا ببضاعة مزجاة فأوف لنا الكيل وتصدق علينا ...

زينب الكعبي
25-05-2012, 06:58 PM
رب لاتذرني فردا وانت خير الوارثين
السلام عليك يا أبا الحسن
سلمتي اختي على الموضوع المبارك ولك الف تحيه

العشق المحمدي
25-05-2012, 11:03 PM
أختي الغالية زينب الكعبي رزقك الله بركات وكرامات أمير المؤمنين وقضى حوائجك بحق هذا الشهر الكريم والمولودين فيه

سهاد
26-05-2012, 03:14 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد
هذا ليس بغريب على الإمام علي عليه السلام
فهكذا كان .. وهكذا سيظل منارا لقلوبنا
تستحقين الشكر العشق المحمدي على هذه القصة العظيمة

العشق المحمدي
26-05-2012, 01:24 PM
الشكر غاليتي لمن أضاء صفحتي بطلته يسعدني أن أجد ردودك تحت ما أطرح أجد بها دعما واستمرارية

أرض الطف
28-05-2012, 02:01 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد

قال الشاعر المرحوم عبد الامير الفتلاوي


علي عالي على كل عالي... علي موكل من الرب
علي ما نصبك منصوب ... لاكن بالنص امنصّب

على متن النبي تركب .... يامظهر عجايبها
الك طوع الشمس ردت... يحيدر من مغاربها
الباب الحصن من هزيت... اهتزت كل جوانبها
والسابع سمه اهتزت السيفك.... من شطر مرحب
* * * * *
علي عالي على كل عالي... علي موكل من الرب
علي ما نصبك منصوب ... لاكن بالنص امنصّب

شطرت ولا تهاب الموت... وتهزك هزاهزها
ابن ود وابن معدي يكرب... وابطال المبارزها
حامي الدخل حامي الجار... واتحل المعاجزها
وسيفك شيد الاسلام... واركان الكفر خرب
* * * * *
علي عالي على كل عالي... علي موكل من الرب
علي ما نصبك منصوب ... لاكن بالنص امنصّب

لركان الكفر هديت.... ومهدم مساكنها
الدرس يمدرس الاسلام... مدرستك غبت عنها
شلون انت الانس والجن.... طاحنها ابمواطنها
اشلون ابسيف ابن ملجم ... حيدر يا على امعصب


احسنت اخي الكريمة

بارك الله بهذه الجهود

العشق المحمدي
28-05-2012, 02:52 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد

قال الشاعر المرحوم عبد الامير الفتلاوي


علي عالي على كل عالي... علي موكل من الرب
علي ما نصبك منصوب ... لاكن بالنص امنصّب

على متن النبي تركب .... يامظهر عجايبها
الك طوع الشمس ردت... يحيدر من مغاربها
الباب الحصن من هزيت... اهتزت كل جوانبها
والسابع سمه اهتزت السيفك.... من شطر مرحب
* * * * *
علي عالي على كل عالي... علي موكل من الرب
علي ما نصبك منصوب ... لاكن بالنص امنصّب

شطرت ولا تهاب الموت... وتهزك هزاهزها
ابن ود وابن معدي يكرب... وابطال المبارزها
حامي الدخل حامي الجار... واتحل المعاجزها
وسيفك شيد الاسلام... واركان الكفر خرب
* * * * *
علي عالي على كل عالي... علي موكل من الرب
علي ما نصبك منصوب ... لاكن بالنص امنصّب

لركان الكفر هديت.... ومهدم مساكنها
الدرس يمدرس الاسلام... مدرستك غبت عنها
شلون انت الانس والجن.... طاحنها ابمواطنها
اشلون ابسيف ابن ملجم ... حيدر يا على امعصب


احسنت اخي الكريمة

بارك الله بهذه الجهود


أخي أرض الطف أشكرك على هذه الأبيات التي رفدت بها موضوعي في مدح وذكر أفضال أمير المؤمنين عليه السلام رزقك الله في الدنيا زيارته وفي الآخرة شفاعته

الصدوق
28-05-2012, 04:15 PM
أحسنتم أختنا الفاضلة : العشق المحمدي
وبارك الله تعالى بجهودكم


فكرامات أمير المؤمنين وفضائله لا تكاد تعد ولا تحصى

فقد أورد العلامة المجلسي في البحار هذا الخبر ، فقال :

عن أبي جعفر (عليه السلام) واللفظ له :
« أنه قضى أمير المؤمنين (عليه السلام) في أربعة نفر اطلعوا على زبية الاسد(1) فخر أحدهم فاستمسك بالثاني، واستمسك الثاني بالثالث، واستمسك الثالث بالرابع، فقضى عليه السلام بالاول فريسة الاسد، وغرم أهله ثلث الدية لاهل الثاني وغرم أهل الثاني لاهل الثالث ثلثي الدية، وغرم أهل الثالث لاهل الرابع الدية كاملة، وانتهى الخبر إلى النبي (صلى الله عليه وآله) بذلك فقال:

" لقد قضى أبو الحسن فيهم بقضاء الله فوق عرشه " »(2)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
(1) الزبية: حفرة تحفر للاسد [الصحاح للجوهري - (7 / 216)]
(2) بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ره - (101 / 385)

العشق المحمدي
28-05-2012, 05:42 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد - جزاك الله خير الجزاء شيخنا الصدوق دائما تدعم مانطرح بأروع الأدلة وأقوى البراهين زادك الله علما ورفعة ودمت في حفظ الله