المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من يقوى على عباده علي بن ابي طالب عليه السلام ؟؟؟



لبيك ثار الله
04-06-2012, 10:16 PM
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


عن فخر الطائفه وسنادها وعمادها الشيخ المفيد رضي الله عنه في الارشاد


عن الامام جعفربن محمد الصادق عليه السلام في حديثه عن الامام علي عليه السلام
قال عليه السلام … ً… وما اشبهه من ولده ولا اهل بيته احد اقرب شبها في لباسه وفقهه من علي ابن الحسين
ولقد دخل ابو جعفر ابنه عليه فاذا هو قد بلغ من العباده مالم يبلغه احد فرأه قد إصفر لونه من السهر
وومضت عيناه من البكاء ودبرت جبهته وانخرم انفه من السجود وورمت ساقاه وقدماه من القيام في الصلاه
وقال ابو جعفر عليه السلام
فلم املك حين رأيته بتلك الحال الا البكاء
فبكيت رحمه له
فإذا هو يفكر فالتفت الي بعد هنيئه من دخولي
فقال يابني اعطني بعض تلك الصحف التي فيها عباده علي ابن ابي طالب عليه السلام
فأعطيته فقرأ فيها شيئا يسيرا ثم تركها من يده تضجرا
وقال ً:

(( من يقوى على عباده علي بن ابي طالب عليه السلام )) .

الصدوق
08-06-2012, 02:38 PM
عن سعيد بن كلثوم، قال: كنت عند الصادق جعفر بن محمد (عليهما السلام) ، فذكر أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) فأطراه ومدحه بما هو أهله، ثم قال (عليه السلام) :

" والله ما أكل علي ابن أبي طالب من الدنيا حراما قط حتى مضى لسبيله،

وما عرض له أمران قط هما لله رضا إلا أخذ بأشدهما عليه في دينه،

وما نزلت برسول الله (صلى الله عليه وآله) نازلة قط إلا دعاه ثقة به،

وما أطاق عمل رسول الله صلى الله عليه وآله من هذه الامة غيره،

وإن كان ليعمل عمل رجل كأن وجهه بين الجنة والنار، يرجو ثواب هذه ويخاف عقاب هذه ،

ولقد أعتق من ماله ألف مملوك في طلب وجه الله والنجاة من النار، مما كد بيديه ورشح منه جبينه،

وإن كان ليقوت أهله بالزيت والخل والعجوة، وما كان لباسه إلا الكرابيس(1) إذا فضل شيء عن يده من كمه دعا بالجلم(2) فقصه " (3).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) الكرابيس، وهى ثياب خشنة. [كتاب الصحاح للجوهري ] - (4 / 108)
(2) الجلم: والجلمان بلفظ التثنية، آلة كالمقص لجلم الصوف
(3) بحار الأنوار للشيخ العلامة المجلسي - (ج41 /ص 110) / (ج46 /ص 75)



أحسنتم أختنا الفاضل : لبيك ثار الله

وفّقكم وأيّدكم الله

لبيك ثار الله
11-06-2012, 06:27 PM
مشكورين على المرور الكريم والاضافات القيمه
جزيتم خيرا وتقبل الله اعمالكم