المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : توضيــــــــح



نور الزهراء
21-10-2009, 10:02 AM
السيد مشرف قسم القران
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ارجو من حضرتكم توضيح سبب نزول الاية الكريمة

(بسم الله الرحمن الرحيم)
الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السموات و

ما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا

يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السموات والأرض ولا يئوده حفظهما وهو العلي العظيم

صدق الله العلي العظيم

المفيد
22-10-2009, 05:37 PM
بِسمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ وَالحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعالَمِيْنَ وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلى أشْرَفِ الْأَنْبِياءِ وَالْمُرْسَلِينَ أَبِي الْقاسِمِ مُحَمَّدٍ وَعَلى آلِهِ الْطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِين ...
عَلَيْكُمُ السَّلامُ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ...
الاخ العزيز (نور الزهراء )
بحثت في الكثير من المصادر المتوفرة عندي ومن كتبنا المعتبرة وغيرها فلم أجد لهذه الآية سبب نزول , ولكني وجدت قسما من كتب العامة تذكر سبب لنزول هذه الآية , وهذا السبب بعيد كل البعد عن أن يكون سببا لنزول هذه الآية , لذا سنذكر بعض من ذكروه من العامة وبعض من علقواعليه , ثم نعلق عليه
1- ذكر السيوطي في تفسيره ( الدر المنثور ) عند ذكره لهذه الآية فقال :

( ... حديث موسى أنه سأل الملائكة ( وكان ذلك من قومه كطلب الرؤية ) : أينام ربنا؟ فأوحى الله إليهم أن يوقظوه ثلاثاً ولا يتركوه ينام ، ثم قال : خذ بيدك قارورتين مملوءتين . فأخذهما ، وألقى الله عليه النعاس فضرب إحداهما على الأخرى فانكسرتا ، ثم أوحى إليه : قل لهؤلاء إني أمسك السموات والأرض بقدرتي ، فلو أخذني نوم أو نعاس لزالتا ... ) (1) .
2 - وذكر الثعالبي في تفسيره الجواهر الحسان في تفسير القرآن فقال :
( ... وروى أبو هريرة ، قال : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَحْكِي عَنْ موسى عَلَى المِنْبَرِ ، قَالَ : " وَقَعَ فِي نَفْسِ موسى : هَلْ يَنَامُ اللَّهُ - جَلَّ ثَنَاؤُهُ - فَأَرْسَلَ اللَّهُ إِلَيْهِ مَلَكاً فَأرَّقَهُ ثَلاَثاً ، ثُمَّ أعْطَاهُ قَارُورَتَيْنِ فِي كُلِّ يَدٍ قَارُورَةً ، وأَمَرَهُ بِأَنْ يَحْتَفِظَ بِهِمَا ، قَالَ : فَجَعَلَ يَنَامُ ، وتَكَادُ يَدَاهُ تَلْتَقِيَانِ ، ثُمَّ يَسْتَيْقِظُ ، فَيَحْبِسُ إِحْدَاهُمَا عَنِ الأخرى؛ حتى نَامَ نَوْمَةً ، فاصطفقت يَدَاهُ ، فانكسرت القَارُورَتَانِ ، قَالَ : ضَرَبَ اللَّهُ لَهُ مَثَلاً أَنْ لَوْ كَانَ يَنَامُ ، لَمْ تَسْتَمْسِكِ السَّمَاءُ وَالأرْضِ ) . (2)
3 - ذكر ابن كثير هذا الخبر في تفسيره ثم علق عليه قائلا :
( ... وهو من أخبار بني إسرائيل وهو مما يعلم أن موسى عليه السلام لا يخفى عليه مثل هذا من أمر الله عز وجل وأنه منزه عنه.
وأغرب من هذا كله الحديث الذي رواه ابن جرير:
حدثنا إسحاق... عن أبي هريرة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يحكي عن موسى عليه السلام على المنبر، قال: "وقع في نفس موسى: هل ينام الله؟ فأرسل الله إليه ملكًا فأرقه ثلاثًا ثم أعطاه قارورتين ... . وذكر الحديث) ثم علق عليه قائلا :
وهذا حديث غريب جدا والأظهر أنه إسرائيلي لا مرفوع، والله أعلم . (3)
4 – وقال القرطبي
( ... ولا يصح هذا الحديث ضعفه غير واحد منهم البيهقي ) (4)

وهذا الكلام لايعوّل عليه ولايصلح أن يكون سببا للنزول, لأنه ينافي عصمة الانبياء من جهة , اضافة الى أنه من جهة أخرى فان الآيات التي كانت تنزل لاسباب معينة تنزل ـــــ في الغالب ـــــ بُعَيد الحادثة او مقترنة معها في حين اننا نرى من هذا الحديث الفاصل الزمني الكبير بين حياة موسى (عليه السلام) ونزول القرآن .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
(1)(الدر المنثور ج1 ص225 )
(2) . ( الجواهر الحسان في تفسير القرآن للثعالبي ج1 ص152 )
(3) .( تفسير القرآن العظيم لابن كثير ج1 ص678 )
(4) .(تفسير الجامع لأحكام القرآن للقرطبي ج3 ص256 )




وَالْحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ وَصَلَّى اللهُ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الْطّاَهِرِين...