المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة في آيات:(بقرة بني اسرائيل)



المفيد
22-10-2009, 08:55 PM
بِسمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ وَالحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعالَمِيْنَ وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلى أشْرَفِ الْأَنْبِياءِ وَالْمُرْسَلِينَ أَبِي الْقاسِمِ مُحَمَّدٍ وَعَلى آلِهِ الْطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِين ...

قصة في آيات: ( بقرة بني اسرائيل )


قال تعالى:


وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُوا بَقَرَةً قَالُوا أَتَتَّخِذُنَا هُزُوًا قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ (67) قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا هِيَ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لَا فَارِضٌ وَلَا بِكْرٌ عَوَانٌ بَيْنَ ذَلِكَ فَافْعَلُوا مَا تُؤْمَرُونَ (68) قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ (69) قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا هِيَ إِنَّ الْبَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا وَإِنَّا إِنْ شَاءَ اللَّهُ لَمُهْتَدُونَ (70) قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لَا ذَلُولٌ تُثِيرُ الْأَرْضَ وَلَا تَسْقِي الْحَرْثَ مُسَلَّمَةٌ لَا شِيَةَ فِيهَا قَالُوا الْآَنَ جِئْتَ بِالْحَقِّ فَذَبَحُوهَا وَمَا كَادُوا يَفْعَلُونَ (71) وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْسًا فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا وَاللَّهُ مُخْرِجٌ مَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ (72) فَقُلْنَا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِهَا كَذَلِكَ يُحْيِي اللَّهُ الْمَوْتَى وَيُرِيكُمْ آَيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (73)/البقرة

ورد في ( عيون أخبار الرضا ) :
حدثنا أبي رضى الله عنه قال حدثنا على بن موسى بن جعفر بن أبي جعفر الكميدانى ومحمد يحيى العطار عن أحمد بن محمد بن عيسى عن احمد بن محمد بن أبي نصر البزنطى قال سمعت أبا الحسن الرضا عليه السلام يقول ان رجلا من بني اسرائيل قتل قرابة له ثم اخذه وطرحه على طريق افضل سبط من اسباط بني اسرائيل ثم جاء يطلب بدمه فقالوا لموسى (عليه السلام) :
ان سبط آل فلان قتلوا فلانا فاخبرنا من قتله ؟
قال : ائتونى ببقرة
(قالوا أتتخذنا هزوا قال اعوذ بالله ان اكون من الجاهلين)
ولو انهم عمدوا الى اي بقره اجزأتهم ولكن شددوا فشدد الله عليهم (قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هي قال انه يقول انها بقره لا فارض ولا بكر ) يعنى لا صغيره ولا كبيره عوان بين ذلك ولو انهم عمدوا الى اي بقره اجزأتهم ولكن شددوا فشدد الله عليهم (قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما لونها قال انه يقول انها بقرة صفراء فاقع لونها تسر الناظرين) ولو انهم عمدوا الى اي بقره لاجزاتهم ولكن شددوا فشدد الله عليهم (قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هي ان البقر تشابه علينا وانا انشاء الله لمهتدون قال انه يقول انها بقره ذلول تثير الارض ولا تسقى الحرث مسلمه لا شية فيها قالوا الآن جئت بالحق) فطلبوها فوجدوها عند فتى من بني اسرائيل .
فقال: لا ابيعها إلا بملاء مسكها (1) ذهبا
فجاؤوا الى موسى عليه السلام فقالوا له ذلك
فقال : اشتروها
فاشتروها وجاؤوا بها فأمر بذبحها ثم امر ان يضرب الميت بذنبها فلما فعلوا ذلك حيى المقتول وقال : يا رسول الله ان ابن عمي قتلني دون من يدعي عليه قتلي فعلموا بذلك قاتله .
فقال رسول الله موسى بن عمران( عليه السلام) لبعض اصحابه : ان هذه البقره لها نبأ .
فقال وما هو ؟
قال : ان فتى من بني اسرائيل كان بارا بأبيه وانه اشترى تبيعا (2) فجاء الى ابيه ورأى ان المقاليد(3) تحت رأسه فكره ان يوقظه فترك ذلك البيع فاستيقظ ابوه فاخبره فقال له احسنت خذ هذه البقره فهي لك عوضا لما فاتك قال فقال له رسول الله موسى بن عمران عليه السلامانظروا الى البر ما بلغ باهله. (4)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ
(1) المسلك بالفتح: الجلد الاول.
(2) التبيع: ولد البقر في أول سنة.
(3) يجوز أَن تكون المَفاتيحَ ومعناه له مفاتيح السموات والأَرض ويجوز أَن تكون الخزائن
(4) .(عيون اخبار الرضا ج1 ص 16 . حديث / 31)

حيدر الحياوي
23-10-2009, 11:51 PM
شكرا اخي على هذا الموضوع الرائع