المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (فاطمة حورية الأرض )



باسم الربيعي
27-10-2009, 10:30 PM
(فاطمة حورية الأرض )
الجزء الأول: ليست بداية


الميلاد هو ليس لحظة البدء في حياة الإنسان...انه بداية فصل جديد في تاريخه,وما قبل ذلك إرهاصات وجذور,


أرها صات تشبه مخاض السحب قبل أن تنهمر غيثا ومطرا...وفي حياة الزهراء فاطمة عليها أفضل الصلاة وأزكى السلام..أسرار اكتشف الضمير الإنساني بعضها وظل البعض الأخر في غياهب المجهول..مثل لؤلؤة في صدفة في قعر بحيرة رائقة...ويحار المرء وهو يبحث عن بدء السيدة فاطمة عليها السلام..عن البداية والجذور عن إرهاصات ذلك الحضور الأنثوي..لسيدة كل امراءة في التاريخ.فهل كانت في الأسماء التي امتحن باه الملائكة يوم عطس ادم وقال:))الحمد لله رب العالمين))؟


ونورا في الجنة نظرت إليها حواء بعين فيها حسد بشري عندما أكلت من الشجرة الممنوعة.وكلمة تلقاها ادم في الأرض فتاب عليه,واسما مقدسا توسل به نوح يوم انفتحت السماء بماء منهمر.


والمسمار الثالث في السفينة عندما حمل الله نوحا على (ذات ألواح ودسر).وفي اللوح المقدس في سفينة الانقاذ التي كانت تشق عباب المياه الغاضبة؟ حتى إذا قيل: ((ياارض ابلعي ماءك ويا سماء اقلعي وغيض الماء واستوت على الجودي)),ظل اللوح يقاوم عاديات الزمن ليظهر بعدالاف السنين في((جبل قاف)),وكان اسم فاطمة مكتوبا بلغة شعب عاش قبل الطوفان.


إن لفاطمة عليها السلام سرا مكنونا..سرا يعرفه إبراهيم خليل الرحمن في اللحظة التي تلقى فيها كلمات من ربه فأتمهن...وفاطمة هي الفتاة "المتسربلة بالشمس والقمر,تحت رجليها وعلى رأسها أكيل من اثني عشر كوكبا".وهي التي"ولدت ابنا ذكرا عتيدا يرعى جميع الأمم".وهي فاطمة"امراءة فاضلة..وقور..ويأتي النسل من هذه المراءة".


وهي فاطمة"ونسل هذه المراءة سيواجه المخاطر,والتنين سيقاتل باقي نسلها الذين يعملون بوصايا الله عزوجل".


"والإكليل الذي على رأس المراءة أشارة للقيادة,والاثني عشر كوكبا هم أسماء الرسل".


وحده النبي محمد(صلى الله عليه وعلى اله الطاهرين)يعرف سر فاطمة الزهراء(عليها السلام)...


وحده يعرف أسرار تلك السيدة يعرف البداية والظهور...يعرف الجذور .


من ثمر في الجنة كانت البداية..من تفاحة وسفرجله ومن كل ما انبتت تلك البقاع الخالدة في عالم بعيد..عالم لم يكتشفه سوى الأنبياء.


من هناك جاءت فاطمة..حورية إنسية,أنها فتاة من الجنة..اوحورية من أهل الأرض ..هكذا قال الرسول محمد(صلى الله عليه واله وسلم).


في زمن الإسراء..ولدت الزهراء..في لحظات بعيدة عن الأرض بكل انشدادها..بعيدة عن المادة بكل ثقلها..هناك انعقدت نطفة لمولود سيولد في الأرض...


فالعناصر التي كونت فاطمة سماوية وأرضية..كائن طيني مضمخ بعبير جنات الفردوس.


عناصر مستها السماء بالنور,فكانت فاطمة عليها السلام..النموذج والمثال..نموذج المراءة الكامل..ومثال الإنسان عندما يكون أنثى..


من اجل هذا كان الرسول محمد (صلى الله عليه واله وسلم)عندما يشتاق إلى الجنة يقبل فاطمة (عليها السلام)...


يشم أريج الزهراء..فيها رائحة الجنة..نكهة التفاح,وعبير السفرجل وطيب النخيل,فيها لكل الثمار الخالدة حضور في ذلك الكائن الرقيق..الذي تجسد في فاطمة الزهراء(عليها أفضل الصلاة وأزكى السلام).

ملاك بين البشر
31-10-2009, 02:19 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد
مشكور أخوي على الطرح الموفق
الله يعطيك الف عافية
جزاك الله خيرا


تحيتي لك