المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماهو ثواب من يحمل مسباح من تربة كربلاء؟



kerbalaa
12-06-2009, 08:13 PM
http://www.e7trf.com/files/50320.gif
http://alkafeel.net/forums/attachment.php?attachmentid=45&stc=1&d=1244826691

من اجوبة سماحة السيد السيستاني دام ظله

السؤال: ما هي فوائد التربة الحسينية ؟
الفتوى: السجود عليها يخرق الحجب السبع وهي تفيد للشفاء من الأمراض ، ويختص ذلك بتربة القبر الشريف . واستحباب السجود يشمل الحائر وهو حوالي 5/11 متراً من حوالي القبر .


السؤال: ما سبب سجودنا نحن الشيعة على التربة الحسينية ؟
الفتوى: الواجب هو السجود على وجه الأرض من تراب أو حجر أو نحو ذلك ، أو ما ينبت منه غير المأكول والملبوس ، ويجب أن يكون طاهراً ، والترب المستعملة في الصلاة تراب طاهر نظيف يتجنب عن تنجيسها وتلويثها فهي أولى ، وأما التربة الحسينية المأخوذة من القبر الشريف ولو من التراب المتجدد عليه ، وكذا ما يؤخذ من اطرافه بحيث يلحق به عرفاً ، ففي السجود عليها فضل كبير ، وقد ورد في ذلك روايات متعددة ، وورد انها تخرق الحجب السبع وتستنير إلى الارضين السبع .


السؤال: هل تعتبر التربة التي بين أيدينا في هذه الأيام هي عينها التربة الحسينية ، أي هي من تراب قبر الحسين عليه السلام ؟ وإذا لم تكن كذلك ، فهل تعتبر عبارة عن تربة طاهرة كأي تراب يجوز السجود عليه بعد التأكد من طهارته ؟
الفتوى: ليست هذه التربة تربة قبره سلام الله عليه ولا تربة الحائر الشريف ولكنها تربة طاهرة إذا لم تتنجس بسبب خارجي .


السؤال: ما هو المقصود بالتربة الحسينية .. هل المقصود بها التربة التي يتم الحصول عليها من مدينة كربلاء عامة ، أم من القبر الشريف على وجه الخصوص ، وهو عادة أمر مستحيل ؟.. وهل الحرمة تكون شاملة للتربة التي نحصل عليها من مدينة كربلاء والتي يقال لها تربة حسينية ، ولكنها ليست من القبر الشريف ، ولكنها من المدينة نفسها فقط ؟
الفتوى: لا فرق بالنسبة إلى الاحترام في التربة الحسينية بين المأخوذة من القبر الشريف أو من الخارج ، إذا وضعت عليه بقصد التبرك والاستشفاء .


السؤال: التربة الحسينية ، أو تربة سائر الأئمة عليهم السلام هل يلحقها حكم المشاهد المشرّفة من حرمة التنجس ، ووجوب إزالة النجاسة عنها ؟
الفتوى: نعم ، يلحقها حكمها ، فيجب إزالة النجاسة عن تربة الرسول صلّى الله عليه وآله ، وسائر الأئمة عليهم السلام المأخوذة من قبورهم بقصد التبّرك ، وعن التربة الحسينية مطلقاً ، ويحرم تنجيسها ولا فرق في التربة الحسينية بين المأخوذة من القبر الشريف أو من الخارج إذا وضعت عليه بقصد التبّرك والإستشفاء . وكذا السبحة والتربة المأخوذة بقصد التبرك لأجل الصلاة .




في المصباح عن الصادق (ع) أنه قال: "من أدار الحجر من تربة الحسين (ع) فاستغفر به مرة واحدة كتب الله له سبعين مرة".



روى الشيخ عن محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري قال: كتبت إلى الفقيه الإمام الحجة (ع) أسأله هل يجوز أن يسبح الرجل بطين قبر الحسين (ع)، وهل فيه فضل؟ فأجاب -وقرأت التوقيع ومنه نسخت- يسبِّح به فما من شيء من التسبيح أفضل منه، ومن فضله أن المسبِّح ينسى التسبيح ويُدير السبحة فيُكتب له ذلك التسبيح.



الصدوق في كتاب من لا يحضره الفقيه قال: قال الصادق (ع): "السجود على طين قبر الحسين (ع) ينوِّر إلى الأرض السابعة، ومن كان معه سبحة من طين قبر الحسين (ع) كُتب مسبِّحا وإن لم يسبِّح بها".



عن أبي البركات المشهدي قال: روى إبراهيم بن محمد الثقفي عن الصادق (ع) قال: "إن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليهما كانت سُبحتها من خيط صوف مفتل معقود عليه عدد التكبيرات، وكانت عليها السلام تديرها بيدها، تكبِّر وتسبِّح، حتى قُتل حمزة بن عبد المطلب عليه السلام فاستعملت تربته وعملت التسابيح فاستعملها الناس، فلما قتل الحسين صلوات الله عليه وجدد على قاتله العذاب، عدل بالأمر إليه، فاستعملوا تربته لما فيها من الفضل والمزية."



وفي كتاب الحسن بن محبوب "إنَّ أبا عبد الله (ع) سُئل عن استعمال التربتين من طين قبر حمزة والحسين (ع) والتفاضل بينهما فقال (ع) السبحة من طين قبر الحسين (ع) تُسبِّح بيد الرجل من غير أن يُسبِّح"، وروي "أن الحور العين إذا بصرن بواحدٍ من الأملاك يهبط إلى الأرض لأمرٍ ما يستهدين منه السبح والترب من طين قبر الحسين (ع)".

http://alkafeel.net/forums/attachment.php?attachmentid=46&stc=1&d=1244826776

علاء العلي
12-06-2009, 08:29 PM
الموضوع مبارك والله يبارك فيك

مااعظم هذه التربة المباركة

على المؤمنين ان يحملوا هذه السبحة العظيمة وان يتركوا
السبح العادية

kerbalaa
12-06-2010, 08:35 AM
اللهم صل على محمد وال محمد
شكرا لكم اخي علاء ولردكم وتشجيعكم على هذه السبحة المباركة وفقكم الله وجعلكم من المسبحين