المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قول لامير المؤمنين



الاسوة
30-10-2009, 10:14 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشكر حضراتكم على هذا المنتدى المبارك والرائع
ونسأل الله ان يوفقكم لخدمة حامل لواء الحسين
وارجو من مشرف الساحة الموقر والفاضل ان يبين لنا
قول امير المؤمنين عليه افضل الصلاة والسلام

أُوصِيكُمْ بِخَمْس لَوْ ضَرَبْتُمْ إِلَيْهَا آبَاطَ الاْبِلِ لَكَانَتْ لِذلِكَ أَهْلاً: لاَ يَرْجُوَنَّ أَحَدٌ مِنْكُمْ إِلاَّ رَبَّهُ، وَلاَ يَخَافَنَّ إِلاَّ ذَنْبَهُ، وَلاَ يَسْتَحْيِيَنَّ أَحَدٌ إِذَا سُئِلَ عَمَّا لاَ يَعْلَمُ أَنْ يَقُولَ: لاَ أَعْلَمُ، وَلاَ يَسْتَحْيِيَنَّ أَحَدٌ إِذَا لَمْ يَعَلَمِ الشَّيْءَ أَنْ يَتَعَلَّمَهُ.
وَبِالصَّبْرِ، فَإِنَّ الصَّبْرَ مِنَ الاْيمَانِ كَالرَّأْسِ مِنَ الْجَسَدِ، وَلاَ خَيْرَ فِي جَسَد لاَ رأْسَ مَعَهُ، وَلاَ في إِيمَان لاَ صَبْرَ مَعَهُ.

الغريفي
30-10-2009, 04:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



نشكر حضراتكم على هذا المنتدى المبارك والرائع
ونسأل الله ان يوفقكم لخدمة حامل لواء الحسين
وارجو من مشرف الساحة الموقر والفاضل ان يبين لنا
قول امير المؤمنين عليه افضل الصلاة والسلام


أُوصِيكُمْ بِخَمْس لَوْ ضَرَبْتُمْ إِلَيْهَا آبَاطَ الاْبِلِ لَكَانَتْ لِذلِكَ أَهْلاً: لاَ يَرْجُوَنَّ أَحَدٌ مِنْكُمْ إِلاَّ رَبَّهُ، وَلاَ يَخَافَنَّ إِلاَّ ذَنْبَهُ، وَلاَ يَسْتَحْيِيَنَّ أَحَدٌ إِذَا سُئِلَ عَمَّا لاَ يَعْلَمُ أَنْ يَقُولَ: لاَ أَعْلَمُ، وَلاَ يَسْتَحْيِيَنَّ أَحَدٌ إِذَا لَمْ يَعَلَمِ الشَّيْءَ أَنْ يَتَعَلَّمَهُ.
وَبِالصَّبْرِ، فَإِنَّ الصَّبْرَ مِنَ الاْيمَانِ كَالرَّأْسِ مِنَ الْجَسَدِ، وَلاَ خَيْرَ فِي جَسَد لاَ رأْسَ مَعَهُ، وَلاَ في إِيمَان لاَ صَبْرَ مَعَهُ.





حضرة الاسوة :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكراً لمشاركتكم الرائعة، ولدعواتكم المباركة
نسأل الله ان يتقبل منكم أعمالكم الصالحة .

لقدأكّد أمير المؤمنين عليه السّلام على التمسك بهذه الوصايا و حث عليها بقوله : لَوْ ضَرَبْتُمْ إِلَيْهَا آبَاطَ اَلْإِبِلِ لَكَانَتْ لِذَلِكَ أَهْلاً أي: لو سافرتم السفر البعيد الى تعلم تلك الكلمات التى أوصيكم بها و حركتم الابل في طلبها و سيرتموها على عجل لَكَانَتْ لِذَلِكَ أَهْلاً ،فضرب آباط الابل كناية عن غاية الاسراع .
فالوصية الأولى: (لاَ يَرْجُوَنَّ أَحَدٌ مِنْكُمْ إِلاَّ رَبَّهُ) أي:لايتخضَّع أحدكم ويذل نفسه لأجل السؤال و طلب الحاجة إِلاَّ لرَبَّهِ فقط.
الوصية الثانية: (وَ لاَ يَخَافَنَّ إِلاَّ ذَنْبَهُ) يريد بها عليه السلام التحذير من معصية الله و الخويف من عذابه و غضبه .
الوصية الثالثة:(وَ لاَ يَسْتَحِيَنَّ أَحَدٌ مِنْكُمْ إِذَا سُئِلَ عَمَّا لاَ يَعْلَمُ أَنْ يَقُولَ لاَ أَعْلَمُ)
يؤكِّد الإمام عليه السّلام في ترك الحياء من الاعتراف بالجهل ، فالحياء من قول لا أدرى مذموم .
الوصية الرابعة: (لاَ يَسْتَحِيَنَّ أَحَدٌ إِذَا لَمْ يَعْلَمِ اَلشَّيْ ءَ أَنْ يَتَعَلَّمَهُ) يؤكِّد الإمام عليه السّلام
على كلّ فرد من أفراد المسلمين أن يسعى في تحصيل العلم ، فالحياء من التعلّم مذموم .
الوصية الخامسة: (عَلَيْكُمْ بِالصَّبْرِ فَإِنَّ اَلصَّبْرَ مِنَ اَلْإِيمَانِ كَالرَّأْسِ مِنَ اَلْجَسَدِ وَ لاَ خَيْرَ فِي جَسَدٍ لاَ رَأْسَ مَعَهُ وَ لاَ فِي إِيمَانٍ لاَ صَبْرَ مَعَهُ) يوصي الإمام عليه السلام على الصبر فهو الركن الأساسي في الإيمان ، و الخصلة الأساسية المتينة لكل الملكات الأخلاقية الفاضلة،
فلاخير فِي إيمان لاَ صبر مَعَهُ وَ لاَ خَيْرَ فِي إِيمَانٍ لاَ صَبْرَ مَعَهُ ، وقد حصر بعض المفسرين للقرآن الكريم ثواب الآخرة بالصابرين وذلك في تفسير قوله تعالى: ( ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِمَنْ آَمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا وَلَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الصَّابِرُونَ ) [القصص/80]، فقال: لا يعطي الله مثوبة الآخرة إلا الذين صبروا على أوامر الله تعالى.

أكثرَ من الهيبة الصامت
25-11-2009, 12:55 AM
حيا الله محمد وآله بالسلام

الأسوة بارك المولى بكم ووفقكم لكل خير

أخ الغريفي فرجتم عني فرّج الله عنكم وأقال الله عثرتكم ففي الحقيقة والواقع حينما طُرحت هذه الرواية على مسمعي لربما اتّضح لي معناها لكني لم أكن لأفهم " لو ضربتم إليها آباط الإبل " أنّ ذلك كناية عن غاية الإسراع . فكنت مُتمنية من قائلها أن يُوضح ذلك إلاّ أنه لم يكن إلاّ لُيفسر الرواية وها أنتم جزاكم الله خيراً لم تقصروا !!

شكراً لكم كثيراً كثيراً كثيراً على التوضيح الرائع والمبارك .

واعذروني على الإطالة أشد الإعتذار !

موفقين لكل خير

أختكم صاحبة الصمت

ــــــــــــــــ &

الغريفي
27-11-2009, 09:43 AM
شكراً لأكثر من الهيبة الصامت على تصفحك لهذه الساحة ومطالعتك النيَّرة ، وتقيمك الدقيق، وإطرائك الجميل ، ودعواتك الكريمة وفقك الله لخير الدنيا والآخرة