المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هام وخاص للحاج عن الامام الصادق عليه السلام



kerbalaa
31-10-2009, 11:21 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
االَلَّهٌمَّ صَلَِ عَلَىَ مٌحَمَّدْ وَآلِ مُحّمَّدْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وَالْعَنْ أَعْدَائَهُمْ

وصيّة الإمام الصادق‏عليه السلام للحاجّ‏
قال الإمام الصادق‏عليه السلام:
- إذا أردت الحجّ فجرّد قلبك للَّه عزّ وجلّ من قبل عزمك من كلّ شاغل، وحُجب كلّ حاجب.
- وفوّض اُمورك كُلّها إلى خالقك، وتوكّل عليه في جميع ما يظهر من حركاتك وسكناتك، وسلّم لقضائه وقدره.
- وودّع الدنيا والراحة والخَلق.
- واخرج من حقوق تلزمك من جهة المخلوقين.
- ولا تعتمد على زادك وراحلتك وأصحابك وقوّتك وشبابك ومالك، مخافة أن تصير لك أعداءً ووبالاً، ليعلم أنّه ليس قوّة ولاحيلة ولا حدّ إلّا بعصمة اللَّه تعالى وتوفيقه.
- واستعدّ استعداد من لا يرجو الرجوع.
- وأحسن الصحبة.
- وراع أوقات فرائض اللَّه وسنن نبيّه‏ صلى الله عليه وآله وسلم وما يجب عليه من الأدب والاحتمال والصبر والشكر والشفقة والسخاء، وإيثارالزاد على دوام الأوقات.
- ثمّ اغتسل بماء التوبة الخالصة من الذنوب، والبس كسوة الصدق والصفاء والخضوع والخشوع.
- واحرِم عن كلّ شي‏ء يمنعك عن ذكر اللَّه عزّ وجلّ، ويحجبك عن طاعته.
- ولبِّ بمعنى إجابة صافية خالصة زاكية للَّه عزّ وجلّ في دعوتك له مستمسكاً بالعروة الوثقى.
- وطُف بقلبك مع الملائكة حول العرش كطوافك مع المسلمين بنفسك حول البيت.
- وهرول هرولة، فرّاً من هواك، وتبرّياً من جميع حولك وقوّتك.
- واخرج من غفلتك وزلّاتك بخروجك إلى منى، ولا تمنّ ما لا يحلّ لك ولا تستحقّه.
- واعترف بالخطاء بعرفات، وجدّد عهدك عند اللَّه تعالى بوحدانيّته.
- وتقرّب إليه، واتّقه بمزدلفة، واصعد بروحك إلى الملأ الأعلى بصعودك إلى الجبل.
- واذبح حنجرة الهوى والطمع عند الذبيحة.
- وارم الشهوات والخساسة والدناءة والأفعال الذميمة عند رمي الجمرات.
- واحلق العيوب الظاهرة والباطنة بحلق شعرك (رأسك).
- وادخل في أمان اللَّه وكنفه وستره وحفظه وكلائه من متابعة مرادك بدخول الحرم، وزُر البيت متحقّقاً (متحفّفاً) لتعظيم صاحبه،ومعرفة جلاله وسلطانه.
- واستلم الحجر رضىً بقسمته وخضوعاً لعظمته، وودّع ما سواه بطواف الوداع.
- وصَفِّ روحك وسرّك للقاء اللَّه تعالى يوم تلقاه بوقوفك على الصفا، وكن ذا مروّة من اللَّه بفناء أوصافك عند المروة.
- واستقم على شروط حجّك ووفاء عهدك الذي عاهدت ربّك وأوجبته له إلى يوم القيامة.
- واعلم بأنّ اللَّه لم يفترض الحجّ ولم يخصّه من جميع الطاعات إلّا بالاضافة إلى نفسه، لقوله تعالى: (وَللَّهِ‏ِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ‏اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً)، ولا شرع نبيّه‏صلى الله عليه وآله وسلم سنّة في خلال المناسك على ترتيب ما شرعه إلّا للاستعداد والاشارة إلى الموت والقبروالبعث والقيامة.
- وفصل بيان السبق من دخوله الجنّة أهلها ودخول النار أهلها بمشاهدة مناسك الحجّ من أوّلها إلى آخرها لاُولي الألباب واُولي‏النهي..

اللهم إرزقنا حج بيتك الحرام في عامنا هذا وفي كل عام ..
واغفر لنا تلك الذنوب العظام .. فانها لا يغفرها غير يا رحمن يا علام .

حاتم المياحي
11-11-2010, 06:55 AM
جزاكم الله خير