المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرياء والعجب



الطائي
13-06-2009, 10:36 AM
قال الإمام جعفر الصادق(عليه السلام):

لا تُراءِ بِعَمَلِكَ مَنْ لا يُحيي وَلا يُمِيتُ وَلا يُغنِي عَنْكَ شَيئَاً(1)



شرح موجز:
فارغة وجوفاء كافة مظاهر حياة اُولئك الذين إعتادوا الرياء في حياتهم والتظاهر; فهم يكتفون بالظواهر الميتة من الحضارة والمدنية وبالخيال والوهم من الحياة والإقتصار على الاسم في السعادة والشقاء وأخيراً يكتفون ببعض المراسم الروتينية من الدين، وقطعاً فهم لا يحصلون من الناس سوى على هذه المظاهر، ومن هنا ذم الإسلام بشدّة هذه الصفة القبيحة ويرى أنّ عاقبة التوبة ليست للناس فلم التظاهر أمامهم؟

فعندما نلتفت إلى هذه الحقيقة وأنّ مصدر جميع الخيرات والمواهب ومنبع العزّة والكرامة والسعادة هو الله تعالى، فلا يبقى معنى للتظاهر والرياء لاكتساب العزّة والاحترام من الآخرين.

kerbalaa
13-06-2009, 02:44 PM
احسنتم لهذا الطرح الجميل والمفيد اخي الطائي
وحقيقة هذه الصفه الغير حميدة تتوفر في مجتماعتنا ومع الاسف الشديد وهذا يدل على ان هؤلاء لايسيرون على نهج الاسلام المحمدي الصحيح ويخالفون ما اوصى به اهل البيت عليهم السلام من وصايا حتى نكون مثل لغيرنا من الديانات الاخرى ومع الاسف نجد قلة هذه الصفات بالديانات الاخرى وكثرتها عندنا لأنهم يحاولون ان يتعلموا من الدين الذي نعتنقه وهم باقون على دينهم ويتصفون بصفاتنا لكسب رضى الاخرين نسال الله سبحانه وتعالى ان يبعد عنا وعن المومنين هذه الصفات ويرحمنا برحمته الواسعة وفقكم الله اخي لهذا العمل ونتتظر منكم الجديد

الطائي
14-06-2009, 05:47 PM
شكرا لك اخي الكريم الكربلائي على مرورك

الشيخ أمير الزبيدي
18-06-2009, 07:22 PM
شكرا للكربلائي

الاسدي
19-06-2009, 02:30 PM
شكرا على هالموضوع القيم

الصادق
19-06-2009, 02:33 PM
سؤال الى الاخ العزيز الاسدي
السلام عليك يا اخي الطيب
اسالك ماهو نظرك للرياء
واسالك الدعاء

نهر العلقمي
21-06-2009, 01:17 AM
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآل ِمُحَمَّدٍ وَعَجِّلْ فَرَجَهُمْ الشريف

الطـــــــــائي

http://www.up.arab-x.com/July09/8fh32784.gif

لواء صاحب الزمان
21-06-2009, 11:23 AM
جزاك الله خير