المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شرح مسالة ((979)) كتاب الصوم منهاج الصالحين



م.القريشي
02-10-2012, 09:58 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


مسألة 979 ) : إذا صام يوم الشك بنية شعبان ندبا أو قضاءا أو نذرا أجزأعن شهر رمضان إن كان ، وإذا تبين أنه من رمضان قبل الزوال أو بعده جدد النية ، وإنصامه بنية رمضان بطل ، وأما إن صامه بنية الامر الواقعي المتوجه إليه - إما الوجوبيأو الندبي - فالظاهر الصحة وإن صامه على أنه إن كان من شعبان كان ندبا، وإن كان منرمضان كان وجوبا فالظاهر البطلان ، وإذا أصبح فيه ناويا للافطار فتبين أنه منرمضانقبل تناول المفطر فإن كان قبل الزوال فالاحوط تجديد النية ثم القضاء ، وإن كان بعدهأمسك وجوبا وعليه قضاؤه .



الشرح :


يوم الشك في انه من شعبان او من رمضان يبني على انه من شعبان فلايجب صومه وذلك لاصالة عدم دخول رمضان ومنه تعرف عدم جواز صومه بعنوان رمضان فضلا عنعدم وجوبه لانه من الملتفت تشريع محرم مضافا الى النصوص الخاصة الناهية عن الصومبهذا العنوان بل ورد في بعضها انه لايجزيوان انكشف كونه من رمضان فلابد من قضائه لان ماتى به منهي عنه فلايقع مصداقاللماور به .

اذن يوم الشك اذا اراد ان يصومه يجوز ان ينويه ندبا او قضاءا اوغيرهما ولو بان بعد ذلك انه من رمضان اجزا عنه

ووجب عليه تجديد النية ان بانفي اثناء النهارولو ان بعد الزوال .

ولوصامه بنية انه من رمضان لم يصح وانصادف الواقع .


===========================


صوم يوم الشك يتصور على وجوه :


1-ان يصومه على انه من شعبان وهذا لا اشكال فيه سواء نواه ندبا اوبنية ماعليه من القضاء او النذر او نحو ذلك

ولو انكشف بعد ذلك ان كان من رمضان اجزا عنه وحسب ذلك .

2-ان يصومه نية انه من رمضان والاقوى البطلان وان صادف الواقع

3-ان يصومه على انه ان كان من شعبان كان ندبا او قضاءا مثلا وان كانمن رمضان كان واجبا والاقوى بطلانه ايضا .

4-ان يصومه بنية القربة المطلة بقصد مافي المة وكان في ذهنه انه امامن رمضان او غيره بان يكون الترديد في المنوي لا ف نيته فالاقوى صحته وان كان الاحوط استحبابا خلافه .




ملاحظات حول يوم الشك:


1-لو اصبح يوم الشك بنية الافطار ثم بان له انه من الشهر فان ناول المفطر وجب عليه القضاء وامسك بقيةالنهار وجوبا تادبا

وكذا لو لم يتناوله ولكن كان بعد الزوال

وان كان قبل الزوال ولم يتناول المفطر ففي تجديد النية اشكال

2-لو صام يوم الشك بنية انه من شعبان ندبا او قضاءا او نحوهما ثمتناول المفطر نسيانا وتبين بعده انه من رمضان اجزاه عنه ايضا ولايضره تناول المفطر نسيانا كما لو لم يتبين

وكما لو تناول المفطر نسيانا بعد التبين .

3 – لو صام بنية شعبان ثم افسد صومه برياء ونحوه لم يجزئه عن رمضانوان تبين له كونه منه قبل الزوال .

4 – اذا صام يوم الشك من شهر شوال ثم ثبت الهلال اثناء النار وجب عليه ا لافطار .




مساله 13 ص 190 المسائل الشرعيه :


لو افطر الشخص يوم الشك ثم ثبت كونه رمضانا بعد الزوال ولم يمسك عمدافماذا عليه ؟

ج: عليه قضاء ذلك اليوم وعصى بترك الامساك لكن لا كفارة عليه .

------------------------------------------------------------



اما راي السيد السيستاني دام ظله :



مسألة 979 : إذا صام يوم الشك بنية شعبان ندباً أو قضاءً أو نذراًأجزأ عن شهر رمضان إن كان ، و إذا تبين أنه من رمضان قبل الزوال أو بعده جدد النية، و إن صامه بنية رمضان بطل ، و أما إن صامه بنية الأمر الواقعي المتوجه إليه ـإما الوجوبي أو الندبي ـ فالظاهر الصحة ، و إن صامه على أنه إن كان من شعبان كانندباً ، و إن كان من رمضان كان وجوباً فلا يبعد الصحة أيضاً ، و إذا أصبح فيهناوياً للإفطار فتبين أنه من رمضان جرى عليه التفصيل المتقدم في المسألة السابقة .

م.القريشي
09-06-2015, 02:53 AM
اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين