المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شبهة ورد / ( مخالفة الوصي للنبي في صلح الحديبية )



السيد الحسيني
11-10-2012, 10:54 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد واله الطاهرين ..

الشبهة

عصيان عمر عن امر رسول الله بكتابة الوصية يوم وفاته هو كامتناع الإمام علي عليه السلام من محو اسم الرسول صلى الله عليه وآله يوم صلح الحديبية فهذا كذاك فلِمَ تؤاخذون عمر عليه دون امير الؤمنين علي عليه السلام ؟

الرد على الشبهة

قال ابن بطال في شرحه لصحيح البخاري باب 8 ج 15 صــ 96 ( نسخة الشاملة)
((وإباءة علي من محو « رسول الله - صلى الله عليه وسلم - » أدب منه وإيمان وليس بعصيان فيما أمره به، والعصيان ها هنا أبر من الطاعة له وأجمل في التأدب والإكرام. )) ـــ النووي في شرحه على صحيح مسلم : ج 6 صــ 239 ( نسخة الشاملة )
3335 –قَوْله : ( هَذَا مَا كَاتَبَ عَلَيْهِ مُحَمَّد رَسُول اللَّه
(.......وَهَذَا الَّذِي فَعَلَهُ عَلِيّ - رَضِيَ اللَّه عَنْهُ - مِنْ بَاب الْأَدَب الْمُسْتَحَبّ ؛ لِأَنَّهُ لَمْ يَفْهَم مِنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَحْتِيم مَحْو عَلِيّ بِنَفْسِهِ ، وَلِهَذَا لَمْ يُنْكِر وَلَوْ حَتَّمَ مَحْوه بِنَفْسِهِ لَمْ يَجُزْ لِعَلِيٍّ تَرْكه ، وَلَمَا أَقَرَّهُ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الْمُخَالَفَة ....)

الهادي
12-10-2012, 04:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه تعالى نستعين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في الواقع ان الروايات مختلفة فيمن امر بمحو اسم الرسول الأعظم (صلى الله عليه واله وسلم) بدليل ان بعض الروايات تقول ان الذي امر علياً هو هو سهيل بن عمرو، والروايات الأخرى تقول رسول الله (صلى الله عليه واله ) هو الذي امر بمحوها :
فعلى القسم الأول لا أشكال ولا محذور, وعلى فرض ان الذي امر علي بمحو كلمة رسول الله (صلى الله عليه واله )هو النبي فهذا ليس امراً الزامياً ؟ بدليل لو كان امراً الزامياً لما قبل الرسول (صلى الله عليه وآله) من امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام) اعتذاره بعدم قدرته على حذفه، ولأنبّه على مخالفته، لكن نرى على خلاف ذلك يقدم هو بنفسه على محو اسمه ويشبهه بنفسه في موقف مماثل يمر به.
كما ان هذا الموقف من علي بن ابي طالب يجب ان يمدح عليه لايذم ؟لانه فضيلة ومزيه له (عليه السلام) بعدم استطاعته محو كلمة الحق (وهي محمد رسول الله )وهذا هو قمة الاحترام والإكرام والاعتقاد بالرسول الاعظم (صلى الله عليه واله ).
ولكن عجباً من الذي يعصي امر رسول الله (صلى الله عليه واله) ويشكك في نبوته ؟؟ جهراً في نفس صلح الحديبية بدليل قول رسول الله لعمر في صلح الحديبية : قال (يا عمر اني رضيت وتأبى). وقال الحلبي في سيرته وغيره أن عمر كان يقول بعد ذلك: (ما زلت أصوم وأتصدق وأصلى مخافة كلامي الذي تكلمت به)!!.