المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضائل الشيعة الابرار من كتب اهل السنة



الاشتري
18-10-2012, 11:37 AM
بسم الله الرحمن الرحبم
اللهم صل على محمد وال محمد والعن اعدائهم واعداء شيعتهم


مناقب الشيعة رضي الله عنهم من كتب العامة


(شفاعة رسول الله ص للشيعة)
قال رسول الله ص : شفاعتي لأمتي من أحب أهل بيتي وهم شيعتي


البغدادي , أبي بكر أحمد بن علي الخطيب , تاريخ بغداد , ج2 , دار الكتب العلمية , بيروت , ص146 , ترجمة محمد بن جعفر أبوقيراط , تحت رقم 563


(الشيعة في الجنة مع إمامهم علي بن أبي طالب عليه السلام)
عصام بن الحكم بن عيسى بن زياد بن عبدالرحمن , أبوعصمة الشيباني العكبر حدث عن سفيان بن عيينة ويحيى بن آدم وجميع بن عمر البصري وإبراهيم بن هراسة , روى عنه إبنه عبدالوهاب ومحمد بن صالح إبن ذريح العكبري وصالح بن أحمد القيراطي , حدثني الحسن بن أبي طالب , حدثنا أحمد بن إبراهيم , حدثنا صالح بن أحمد بن يونس البزاز , حدثنا عصام بن الحكم العكبري , حدثنا جميع بن عمر البصري حدثنا سوار عن محمد بن جحادة عن الشعبي عن علي قال : قال رسول الله ص : أنت وشيعتك في الجنة


البغدادي , أبي بكر أحمد بن علي الخطيب , تارخ بغداد , المجلد الثاني عشر , دار الكتاب العربي , بيروت , ص289 , باب ذكر من إسمه عصام , تحت رقم 6731 (عصام بن الحكم العبكري)


(الشيعة مع إمامهم الفاروق يأتون يوم القيامة راضين مرضيين)
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : لمانزلت هذه الآية (ان الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية)قال النبي ص لعلي : انت وشيعتك تأتي يوم القيامة وهم راضين مرضيين ويأتي أعداؤك غضابا مقحمين


الشبلنجي , مؤمن بن حسن مؤمن , نور الأبصار في مناقب آل بيت النبي المختار , الدار العالمية , بيروت , الطبعة الأولى 1985 , ص137 (فصل في ذكر مناقب سيدنا علي بن أبي طالب )


عن عبدالله بن يحيى أن علا أتى يوم البصرة بذهب وفضة فقال : أبيضي وأصفري وغري غيري , غري أهل الشام غدا إذا ظهروا عليك , فشق قوله ذلك على الناس فذكر ذلك له فأذن في الناس فدخلوا عليه فقال : إن خليلي صلى الله عليه وآله وسلم قال : ياعلي ! إنك ستقدم على الناس وشيعتك راضين مرضيين ويقوم عليك عدوك غضابا مقمحين , ثم جمع علي يده إلى عنقه يريهم الأقماح

الهندي , علاء الدين علي المتقي بن حسام الدين الهندي البرهان فوري , كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال , الجزء الثالث عشر , مؤسسة الرسالة , الطبعة الخامسة 1985 , ص156 , حديث رقم 36483


(الصديق الأكبر يسأل الرسول الأعظم عن شيعته )
وأخبرنا أبوالحسين أحمد بن سلامة بن يحيى الأبار , وأبونصر غالب بن أحمد بن مسلم الآدمي , قالا : أنبأنا أبوالفضل بن الفرات , قالا : أنبأنا أبومحمد بن أبي نصر , أنبأنا أبوالحسن علي بن أحمد بن محمد المقابري , نا محمد بن يونس بن موسى , نا عبيدالله بن محمد التميمي , نا إسماعيل بن عمرو البجلي , حدثني محمد بن يحيى , عن زيد بن علي بن حسين بن علي بن أبي طالب عن أبيه عن جده الحسين عن علي قال : شكوت إلى رسول الله ص حسد الناس إياي فقال ص : ياعلي إن أول أربعة يدخلون الجنة أنا وأنت والحسن والحسين وذرارينا خلف ظهورنا , وأزواجنا خلف ذرارينا , قال علي : قلت : فأين شيعتنا ؟
قال ص : شيعتكم من ورائكم


ابن عساكر , علي بن الحسن ابن هبة الله بن عبدالله الشافعي , تاريخ مدينة دمشق , الجزء الرابع عشر , دار الفكر , الطبعة الأولى 1996 , ص168 _ ص169 , (ترجمة الحسين بن علي بن أبي طالب بن عبدالمطلب بن هاشم بن عبدمناف) حديث رقم 3508


(الشيعة من طينة رسول الله ص وطينة أهل البيت صلوات الله وسلامه عليهم)
أخبرنا أبوبكر محمد بن الحسين المقريء وأبوالبقاء عبيدالله بن مسعود بن عبدالعزيز الرازي وأبوبكر أحمد بن علي بن عبدالواحد بن الأشقر الدلال , قالوا : أنا أبوالحسين بن المهتدي , أنا أبوالحسن علي بن عمر الحربي , نا أبوالعباس إسحاق بن مروان القطان , نا أبي , نا عبيد بن مهران العطار , نا يحيى بن عبدالله بن الحسن , عن أبيه , وعن جعفر بن محمد عن أبيهما عن جدهما قالا : قال رسول الله ص : إن في الفردوس لعينا أحلى من الشهد وألين من الزبد وأبرد من الثلج وأطيب من المسك , فيها طينة خقنا الله منها , وخلق منها شيعتنا , فمن لم يكن من تلك الطينة فليس منا ولا من شيعتنا , وهي الميثاق الذي أخذ الله عز وجل عليه ولاية علي بن أبي طالب
قال عبيد بن مهران : فذكرت لمحمد بن حسين هذا الحديث , فقال : صدقك يحيى بن عبدالله , هكذا أخبرني أبي عن جدي عن النبي ص


ابن عساكر , المرجع السابق , الجزء الثاني والأربعون , ترجمة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ع , ص64 _ ص65 , حديث رقم 8410


أخبرناه أبوالحسن الفقيه السلمي , نا عبدالعزيز الكتاني , أنا أبونصر بن الجبان , نا أبوالحسن علي بن الحسن الطرسوسي , نا أبوالفضل اعباس بن أحمد الخواتيمي _ بطرسوس _ نا الحسين بن إدريس التستري , نا أبوعثمان الجحدري طالوت بن عباد عن فضال بن جبير عن أبي أمامة الباهلي قال : قال رسول الله ص : إن الله خلق الأنبياء من أشجار شتى وخلقني وعليا من شجرة واحدة , فأنا أصلها وعلي فرعها والحسن والحسين ثمارها وأشياعنا أوراقها فمن تعلق بغصن من أغصانها نجا ومن زاغ هوى , ولو أن عبدا عبدالله عز وجل بين الصفا والمروة ألف عام ثم ألف عام ثم ألف عام ولم يدرك محبتنا إلا كبه الله عز وجل على منخريه في النار ثم تلا ص : (قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى )


ابن عساكر , المرجع السابق , الجزء الثاني والأربعون , ص66


اللهم اجغلنا من شيعتهم واحشرنا مع ائمتنا الاطهار واغفرلنا ولشيعة امير المؤمنين ع.


الموضوع منقول من بحث لاحد الاكابر .