المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شبهة كلام يعفور وردها؟؟



الهادي
24-10-2012, 01:39 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه تعالى نستعين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من الشبه التي يترنح بها بعض السلفية هي قصة الحمار الذي تكلم مع رسول الله والذي اسمه يعفور ؟ ويقولون هذه من روايات الشيعة وكيف للحمار ان يتكلم وقد نسوا تراثهم المليء بالغرائب والعجائب .
ويستدلون برواية وردت في كتاب الكافي والرواية مرسلة ؟ عن أن أمير المؤمنين (عليه السلام ) قال : إن ذلك الحمار كلم رسول الله (صلى الله عليه واله) ، فقال : بأبي أنت وأمي إن أبي حدثني عن أبيه ، عن جده ، عن أبيه أنه كان مع نوح في السفينة ، فقام إليه فمسح على كفله ، ثم قال : يخرج من صلب هذا الحمار حمار يركبه سيد النبيين وخاتمهم ، والحمد لله الذي جعلني ذلك الحمار .
والجواب ان الرواية مرسلة أصلاً ولاتحتاج الى عناء في رد المقابل .
ثانياً لو سلمنا جدلاً ان الحمار كلم الرسول الأعظم (صلى الله عليه واله ) فماهي الغرابة اذا نعتقد جميعاً ان الأنبياء لهم معاجر كثيرة ويعرفون منطق الطيور والحيوانات ومثاله كلام الهدد مع سلميان وغيره .
ثالثاً لماذا لا يلتفتون الى مصادرهم التي تذكر الغرائب والعجائب المضحكة وان اشد من هذا قد ذكرت بها , بل ان نفس مسالة الحمار يعفور موجودة عند أهل السنة والجماعة ويرويها الكثير من أعلامهم و بعض أعلامهم تمنى ان يكون شعرة بهذا الحمار لانه كلم رسول الله ؟
ومن بين الذي روى قصة يعفور هو بن كثير :



أبن كثير - البداية والنهاية - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 166 )



- أخبرنا أبو الحسن أحمد بن حمدان السحر كي ، حدثنا عمر بن محمد بن بجير ، حدثنا أبو جعفر محمد بن يزيد - إملاء - ، أنا أبو عبد الله محمد بن عقبة بن أبي الصهباء ، حدثنا أبو حذيفة عن عبد الله بن حبيب الهذلي ، عن أبي عبد الرحمن السلمي عن أبي منظور قال : لما فتح الله على نبيه (صلى الله عليه وسلم ) خيبر أصابه من سهمه أربعة أزواج بغال وأربعة أزواج خفاف ، وعشر اواق ذهب وفضة ، وحمار أسود ، ومكتل ، قال : فكلم النبي (صلى الله عليه وسلم ) الحمار فكلمه الحمار ، فقال له : ما اسمك ، قال : يزيد بن شهاب ، أخرج الله من نسل جدي ستين حمارا كلهم لم يركبهم إلا نبي ، لم يبق من نسل جدي غيري ، ولا من الأنبياء غيرك ، وقد كنت أتوقعك أن تركبني ، قد كنت قبلك لرجل يهودي ، وكنت أعثر به عمدا ، وكان يجيع بطني ويضرب ظهري ، فقال النبي (صلى الله عليه وسلم ) : سميتك يعفور ، يا يعفور ، قال : لبيك ، قال : تشتهي الاناث ؟ قال : لا ، فكان النبي (صلى الله عليه وسلم ) يركبه لحاجته ، فإذا نزل عنه بعث به إلى باب الرجل فيأتي الباب فيقرعه برأسه فإذا خرج إليه صاحب الدار أومأ إليه أن أجب رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) ، فلما قبض النبي (صلى الله عليه وسلم ) جاء إلى بئر كان لابي الهيثم بن النبهان فتردى فيها فصارت قبره جزعا منه على رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) .



وهذه الرواية اشد استغرابا وهي ان الحمار جزع وانتحر ؟؟ بعد موت رسول الله وان اسمه يزيد بن شهاب وانه معرض عن الاناث !!
والا من المعيب ان ينهى الإنسان عن شيء وهو موجود عنده .



وهناك ايضا روايات في البخاري ومسلم تثبت الكثير الكثير منها هذه الرواية :
صحيح البخاري - أحاديث الأنبياء - حديث الغار - رقم الحديث : ( 3212 )

‏- حدثنا ‏ ‏علي بن عبد الله ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو الزناد ‏ ‏عن ‏ ‏الأعرج ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سلمة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏‏ ‏قال ‏ ‏صلى رسول الله ‏ (صلى الله عليه وسلم) ‏ ‏صلاة الصبح ثم أقبل على الناس فقال ‏ ‏بينا رجل يسوق بقرة إذ ركبها فضربها فقالت - اي البقرة-إنا لم نخلق لهذا إنما خلقنا للحرث فقال الناس سبحان الله بقرة تكلم فقال فإني أومن بهذا أنا ‏ ‏وأبو بكر ‏ ‏وعمر ‏ ‏وما هما ثم وبينما رجل في غنمه إذ عدا الذئب فذهب منها بشاة فطلب حتى كأنه استنقذها منه فقال له الذئب هذا استنقذتها مني فمن لها ‏ ‏يوم السبع ‏ ‏يوم لا راعي لها غيري فقال الناس سبحان الله ذئب يتكلم قال فإني أومن بهذا أنا ‏ ‏وأبو بكر ‏ ‏وعمر ‏.

والفرق واضح بين من وجدت أمثال هذه الروايات في كتبه الصحيحة وبين من كانت مرسلة ؟؟.

ام التقى
31-10-2015, 11:10 AM
بارك الله تعالى بكم مولانا الكريم الهادي على بيان الحقائق من مصادرهم ورزقكم العمر المديد بصحة وعافية بحق محمد واهل بيته الطاهرين

الهادي
31-10-2015, 02:44 PM
بارك الله تعالى بكم مولانا الكريم الهادي على بيان الحقائق من مصادرهم ورزقكم العمر المديد بصحة وعافية بحق محمد واهل بيته الطاهرين

اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين
الاخت الفاضلة حياك الله تعالى واشكرك جزيل الشكر على المرور المبارك .