المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رد شبهة "إن يعش هذا لم يدركه الهرم قامت عليكم ساعتكم" ردا على موضوع السيد الحسييني



قاهر اهل البدع
02-11-2012, 11:52 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف المخلوقين وعلى آله وصحبه أجمعين .

هذه الشبهة قديمة قد أثارها النصارى في عهد قديم , وقد رأيت لأحد تلاميذ شيخ الإسلام ابن تيميه رداً عليها مما يدلك أن العلمانيين والشيعة وأضرابهما .....النصارى ..

وإليك الجواب :

قال الإمام مسلم حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وأبو كريب قالا حدثنا أبو أسامة عن هشام عن أبيه عن عائشة قالت كان الأعراب إذا قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم سألوه عن الساعة متى الساعة فنظر إلى أحدث إنسان منهم فقال إن يعش هذا لم يدركه الهرم قامت عليكم ساعتكم.

ورواه البخاري حَدَّثَنِي صَدَقَةُ أَخْبَرَنَا عَبْدَةُ عَنْ هِشَامٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ :
كَانَ رِجَالٌ مِنْ الْأَعْرَابِ جُفَاةً يَأْتُونَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَيَسْأَلُونَهُ مَتَى السَّاعَةُ فَكَانَ يَنْظُرُ إِلَى أَصْغَرِهِمْ فَيَقُولُ إِنْ يَعِشْ هَذَا لَا يُدْرِكْهُ الْهَرَمُ حَتَّى تَقُومَ عَلَيْكُمْ سَاعَتُكُمْ . قَالَ هِشَامٌ يَعْنِي مَوْتَهُمْ .

وقد رواه الإمام مسلم من حديث أنس ابن مالك رضي الله عنه

حَدَّثَنَا هَارُونُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ ، حَدَّثَنَا عَفَّانُ بْنُ مُسْلِمٍ ، حَدَّثَنَا هَمَّامٌ ، حَدَّثَنَا قَتَادَةُ ، عَنْ أَنَسٍ ، قَالَ : مَرَّ غُلَامٌ لِلْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ ، وَكَانَ مِنْ أَقْرَانِي ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنْ يُؤَخَّرْ هَذَا ، فَلَنْ يُدْرِكَهُ الْهَرَمُ حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ " .

ورواه البخاري عن أنس مطولاً بلفظ

قال : ثنا عمرو بن عاصم ، قال : ثنا همام ، عن قتادة ، عن أنس ، أن رجلا من أهل البادية ، أتى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا رسول الله ، متى الساعة قائمة ؟ قال : " ويلك ، وما أعددت لها ؟ " قال : ما أعددت لها ، إلا أني أحب الله ورسوله ، قال : " إنك مع من أحببت ، " فقلنا : ونحن كذلك قال : " نعم ، " ففرحنا يومئذ فرحا شديدا ، فمر غلام للمغيرة بن شعبة ، وكان من أقراني ، فقال : " إن أخر هذا ، فلن يدركه الهرم ، حتى تقوم الساعة " .

ذهب الحافظ ابن حجر عليه رحمة الله إلى أنه لا مانع أن يكون الغلام أصله من البادية وقد خدم المغيرة بن شعبة وهو من أزد شنوءة، فجمع بين الروايات المختلفة بهذا الجمع.

فدل على أن القصة واحدة وإن تعددت مروياتها ..

فهل يقصد رسول الله تحديد موعد الساعة حتى يقال كذب البخاري ومسلم في روايتهما لهذا الحديث ؟

رغم أن القصد واضح وأبين مما يستوضح بشأنه , أن المرء إذا مات فقد قامت قيامته بموته وقامت ساعته .


قال ابن كثير في النهاية في الفتن والملاحم بعد حديث أنس المذكور آنفاً :
وهذه الروايات تدل على تعداد هذا السؤال والجواب، وليس المراد تحديد وقت الساعة العظمى، إلى وقت هرم ذاك المشار إليه، وإنما المراد أن ساعتهم وهو انقراض قرنهم وعصرهم قصاراه أنهى إلى مدة عمر ذلك الغلام، كما تقدم. وفي الحديث: "تسألوني عن الساعة، فإنما علمها عند الله، وأقسم بالله ما على الأرض نفس منفوسة اليوم يأتي عليها مائة سنة".
ويؤيد ذلك رواية عائشة: "قامت عليكم ساعتكم".
وذلك أن من مات فقد دخل في حكم القيامة فعالم البروج قريب من عالم يوم القيامة، وفيه من الدنيا أيضاً، ولكن هو أشبه بالآخرة، ثم إذا تناهت المدة المضروبة للدنيا، أمر الله بقيام الساعة، فيجمع الأولون والآخرون لميقات يوم معلوم، كما سيأتي بيان ذلك من الكتاب والسنّة وبالله المستعان .ا-هـ



وقد ورد حديث يبين معنى موت الرجل قيامته لكن لايصح وقد رواه الديلمي وأبو نعيم في الحلية عن أنس بن مالك مرفوعاً بلفظ :"إذا مات أحدكم فقد قامت قيامته"

ورواه العسكري بلفظ "الموت القيامة إذا مات أحدكم فقد قامت قيامته يرى ما له من خيرٍ وشرٍ " ولايصح في سنده داود بن المحبر كذبه الإمام أحمد .


قال الطبري "وكانت جماعةٌ تقول: قيامة كلِّ نفسٍ موتها. ذكرُ مَن قال ذلك: حدثنا أبو كُريبٍ قال ثنا وكيعٌ عن سفيانَ ومسعرٍ عن زيادِ بنِ علاقةَ عن المغيرةِ بنِ شُعبةَ قال: يقولون القيامة القيامة، وإنما قيامة أحدهم موته)).
قال الألباني : رجال إسناد هذا السند، رجال الصحيح.

وللطبراني من رواية سفيان بن أبي قيس قال : شهدت جنازة فيها علقمة فلما دفن قال : أما هذا فقد قامت قيامته .


ونظير ذلك قول رسول الله " إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظروا الساعة" رواه البخاري من حديث أبي هريرة , فلا يقال قد وسُد الأمر فعلاما لم تقم الساعة ؟

لأنه ثمة فرق بين باب الإخبار بالشيء وبين تحديد الموعد لذا كان يخبر رسول الله بإماراتها كما في الحديث .


هذا والحمد لله رب آلعالمين .

السيد الحسيني
05-11-2012, 09:19 PM
بسم الله ، حيى الله قاهر اهل البدعة واهلا وسهلا بك في هذاالصرح العظيم اسأل الله تعالى ان يُخرجك من هذا المنتدى الا ولسانك يلهج بلعن اهلالبدعة آمين .

اولا : قولك
رد شبهة "إن يعش هذا لم يدركه الهرم قامت عليكم ساعتكم" ردا على موضوع السيد الحسييني

يدل ـ مع احترامي لشخصك الكريم ـ على بساطتك اللامتناهية في الحوار وسقوط موضوعكمن عنوانه ( والظرف يعرف من عنوانه كما يقال ) ، لسبب بسيط وهو اني حين عقدتُالموضوع ذكرتُه بصيغة سؤال كما يلي :

(ما معنى هذا الحديث الذي رواه صاحبا الصحيحين ؟!! ) وعندنا مثل بالعراقي من المناسب ايراده في المقام ( الي بعبه طلي يمعمع ) فكان الاجدر بك ان تدخل هناك وتذكر شرحك كما هو مفروض السؤال وغرض الموضوع !


ثانيا : كل ردك تبرعي ولا شاهد عليه ولا قرينة بل ستلاحظ في الردود الآتية ان الادلة المحكمة على خلافه جدا ،فهّلا ذكرتَ لنا حديثا واحدا صحيح الاسناد الى رسول الله يفسره ام انك ظننت ان كثرة الكتابة و والكوبي بيست سيسعفك ، والا فكل احد قادر على التفسير حسبما تقتضيه اهواؤه وتمليه عليه ظنونه فانت تقول الساعة موتهم وانا اقول يوم القيامة فمن هو الفيصل ؟ هذا مع ان بيانه لا يحتاج الى شاهد باعتبار الانصراف والحمل على الظاهر .

ثالثا : سارد كل ما قلته حرفا حرفا ولا اسمح بالتعليق الا بعد اتمامي للتعليقات لضيق الوقت وستاتي تباعا كلما سمحت الفرصة ان شاء الله .




يتبع>>

السيد الحسيني
05-11-2012, 09:35 PM
قائمة التعاليق :

التعليق الاول : قوله


كان الأعراب إذا قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم سألوه عن الساعة متى الساعة فنظر إلى أحدث إنسان منهم فقال إن يعش هذا لم يدركه الهرم قامت عليكم ساعتكم.

هل ظننت بتلوينك للنص باللون الاخضر ستخفي الحقيقية على القارئ اللبيب ؟ !


انظر عزيزي القارئ الى العبائر التي حاول الاخ الكريم اخفائها :

اولا :
سألوه عن الساعة متى الساعة ..


ثانيا :
كَانَ رِجَالٌ مِنْ الْأَعْرَابِ جُفَاةً يَأْتُونَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَيَسْأَلُونَهُ مَتَى السَّاعَةُ ثالثا :
فقال : يا رسول الله ، ؟ متى الساعة قائمة


رابعا : لنرى القرآن الكريم الذي غفلت عنه في جميع مشاركتك ولعلك تطعن به من اجل البخاري ومسلم ماذا يقول ؟!!

قال تعالى {يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا} [النازعات : 42]

وقال تعالى : {يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ} [الأعراف : 187]

{وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا} [الكهف : 36]

{وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ رَحْمَةً مِنَّا مِنْ بَعْدِ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ هَذَا لِي وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُجِعْتُ إِلَى رَبِّي إِنَّ لِي عِنْدَهُ لَلْحُسْنَى فَلَنُنَبِّئَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِمَا عَمِلُوا وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ} [فصلت : 50]

فهل المراد من السؤال عن الساعة و قيام الساعة في الآيات هو الموت دون يوم القيامة ؟
فإن قلت نعم فقد كفرت وإن قلت لا فقد ابطلت ردك

السيد الحسيني
05-11-2012, 10:03 PM
التعليق الثاني : قوله

ذهب الحافظ ابن حجر عليه رحمة الله إلى أنه لا مانع أن يكون الغلام أصله من البادية وقد خدم المغيرة بن شعبة وهو من أزد شنوءة، فجمع بين الروايات المختلفة بهذا الجمع.

عن اي جمع تتحدث اين هو جمع ابن حجر ؟ هل ذكرت كلاما لابن حجر في الموضوع اصلا ؟ فكلام ابن حجر اعلاه ناظر الى مشكلة اخرى وهي اختلاف عناوين واسماء الغلام فيرجى منك بعد ان اكمل تعليقاتي ان تكتب ما قاله ابن حجر في الموضوع ، ليعرف الناس مدى المأزق الذي وقعتم فيه ولا ترسل الكلام على عواهنه فإن كنت تستح من وضعه ساضعه بنفسي لنرى كلام ابن حجر !!!

السيد الحسيني
05-11-2012, 10:43 PM
التعليق الثالث : وهو ومفاجئ للاستاذ حيث فجاء بحديثين من صحيح مسلم وهذا نصهما كما كتبهما هو :


حَدَّثَنَا هَارُونُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ ، حَدَّثَنَا عَفَّانُ بْنُ مُسْلِمٍ، حَدَّثَنَا هَمَّامٌ ، حَدَّثَنَا قَتَادَةُ ، عَنْ أَنَسٍ ، قَالَ : مَرَّ غُلَامٌ لِلْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ ،وَكَانَ مِنْ أَقْرَانِي ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِنْ يُؤَخَّرْ هَذَا ، فَلَنْ يُدْرِكَهُ الْهَرَمُ حَتَّى تَقُومَالسَّاعَةُ " .



قال الإمام مسلم حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وأبو كريب قالا حدثنا أبو أسامة عنهشام عن أبيه عن عائشة قالت كان الأعراب إذا قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلمسألوه عن الساعة متى الساعة فنظر إلى أحدث إنسان منهم فقال إن يعش هذا لم يدركه الهرم قامت عليكم ساعتكم.

فلنسأل مسلم بن الحجاج صاحب الصحيح ماذا فهم منهما هل الموت كما يدعي صاحبنا ام قيام الساعة ويوم القيامة ؟

الجواب : الباب الذي اوردهما فيه مسلم هو كفيل بالاجابة

اولا : 27 - باب قرب الساعة

وثانيا : اورد صاحبنا ( قاهر اهل البدع ) حديثين في مسلم ولكنه استحى ان يذكر الحديث الثالث في نفس الباب برأيكم ماهو السبب ؟ ساذكر الحديث وستعرفون
( 2953 ) وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا يونس بن محمد عن حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس :

أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه و سلم متى تقوم الساعة ؟ وعنده غلام من الأنصار يقال له محمد فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن يعش هذا الغلام فعسى أن لا يدركه الهرم حتى تقوم الساعة




يتبع بإذن الله تعالى >

السيد الحسيني
05-11-2012, 11:09 PM
تعليق خارج الموضوع :
فاتني ان اعلق على ما ورد في صلاتك من تعبير عن النبي صلى الله عليه وآله بأشرف المخلوقين .


والصلاة والسلام على أشرف المخلوقين

لإول مرة ارى سلفي يعبر عن النبي صلى الله عليه وآله اشرف المخلوقين ، هل تعرف عقيدتك في هذا الموضوع ؟
بصراحة بدأتُ اشك في شخصك الكريم على اية حال ان كنت تملك دليلا صحيحا يفيد علما على ان النبي صلى الله عليه واله اشرف المخلوقين فهاته جزيت خيرا .
مع التنويه على انك غير ملزم بالاجابة على هذا .وشكرا

السيد الحسيني
06-11-2012, 09:17 PM
التعليق الرابع : وقع الاستاذ في تناقض صارخ حيث قال اولاً


فدل على أن القصة واحدة وإن تعددت مروياتها

ثم قال بعد ذلك ناقلا لكلام ابن كثير :


وهذه الروايات تدل على تعداد هذا السؤال والجواب،

السيد الحسيني
06-11-2012, 09:41 PM
التعليق الخامس : قال الاستاذ :


رغم أن القصد واضح وأبين مما يستوضح بشأنه

ما شاء الله على القطع القطّاع ، من اين جزمتَ يا استاذ بالمراد وما من شارح للحديث الا ويضع له الاحتمال تلو الاحتمال ليحل الكارثة التي حلت بكم ؟

ثم هل العلماء امثال ابن حجر والنووي ممن يجهل ويخفى عليه ماهو واضح وابين مما يستوضح بشأنه عندك ؟

لنأخذ جزء يسير مما يقول عنه الاستاذ واضح وابين مما يستوضح بشأنه :

اليك هذا الجزء اليسير وهو من قول ابن حجر في فتح الباري :

وَأَمَّا قَوْل النَّوَوِيّ : يَحْتَمِل أَنَّهُ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَرَادَ أَنَّ الْغُلَام الْمَذْكُور لَا يُؤَخَّر وَلَا يُعَمِّر وَلَا يَهْرَم ، أَيْ فَيَكُون الشَّرْط لَمْ يَقَع فَكَذَلِكَ لَمْ يَقَع الْجَزَاء ، فَهُوَ تَأْوِيل بَعِيد ، وَيَلْزَم مِنْهُ اِسْتِمْرَار الْإِشْكَال لِأَنَّهُ إِنْ حَمَلَ السَّاعَة عَلَى اِنْقِرَاض الدُّنْيَا وَحُلُول أَمْر الْآخِرَة كَانَ مُقْتَضَى الْخَبَر أَنَّ الْقَدْر الَّذِي كَانَ بَيْنَ زَمَانه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَبَيْنَ ذَلِكَ بِمِقْدَارِ مَا لَوْ عَمَّرَ ذَلِكَ الْغُلَام إِلَى أَنْ يَبْلُغ الْهَرَم ، وَالْمُشَاهَد خِلَاف ذَلِكَ ، وَإِنْ حَمَلَ السَّاعَة عَلَى زَمَن مَخْصُوص رَجَعَ إِلَى التَّأْوِيل الْمُتَقَدِّم ، وَلَهُ أَنْ يَنْفَصِل عَنْ ذَلِكَ بِأَنَّ سِنَّ الْهَرَم لَا حَدَّ لِقَدْرِهِ . وَقَالَ الْكَرْمَانِيُّ : يَحْتَمِل أَنْ يَكُون الْجَزَاء مَحْذُوفًا ، كَذَا قَالَ . إهــ

هل لاحظت جيدا التعابير ، ساعنونها لك لتعرفها جيدا :
1ـ ابن حجر يذكر احتمالا ـ وهو الاحتمال الذي وافق هوى الاخ واخذ به بلا مستند ولا برهان بل الدليل القطعي على المراد منه قام على خلافه كما اتضح اعلاه ـ
2ـ النووي يذكر احتمالا ـ وقد تركه الاستاذ ! وقد رد ابن حجر احتمال النووي
3ـ يقول ابن حجر يلزم بقاء الاشكال على تفسير النووي ، فعن اي اشكال يتحدث ابن حجر والنص ابين من ان يستوضح بشأنه كما يقول العلامة " قاهر اهل البدع " الذي فاق شراح الحديث بشرحه وجزمه اعلاه !!!

قاهر اهل البدع
06-11-2012, 10:01 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


السيد الحسيني

حقيقة ردك هذا ان دل على شيئ فإنما يدل على الانهزام والهروب ... وللعلم فمشاركتك هذه تضحك الثكالى فأسئلتي في واد وردك في واد آخر وقد يستهزأ منك الشيعة قبل السنة .....فاعتبر ؟
قولك





(ما معنى هذا الحديث الذي رواه صاحبا الصحيحين ؟!! ) وعندنا مثل بالعراقي من المناسب ايراده في المقام ( الي بعبه طلي يمعمع ) فكان الاجدر بك ان تدخل هناك وتذكر شرحك كما هو مفروض السؤال وغرض الموضوع !



وهل تظنني أبله فوالله اني حاولت ذلك ولم أستطع فالردود في هذا القسم منحصرة فقط بالمشرف وصاحب الموضوع لاغير ف( الرد على المسائل الخلافية محصور بمشرف الساحة وصاحب الموضوع ) كما هو في الأعلى .




فانت تقول الساعة موتهم وانا اقول يوم القيامة
وهذا من فهمك السقيم هداك الله ؟ وستلاحظ ذلك .
يتبع ...

قاهر اهل البدع
06-11-2012, 10:10 PM
هل ظننت بتلوينك للنص باللون الاخضر ستخفي الحقيقية على القارئ اللبيب ؟ !


أي حقيقة تقصد هداك الله ؟؟؟




انظر عزيزي القارئ الى العبائر التي حاول الاخ الكريم اخفائها :



تقصد عبارة "" سألوه عن الساعة متى الساعة .."" ومالمشكلة في ذلك وجواب النبي عليه الصلاة والسلام ?? فالنبي - صلى الله عليه وسلم - لم يقصد يوم القيامة بقوله: «حتى تقوم الساعة»؛ وإنما قصد ساعة هذا الرجل الأعرابي الذي سأله: متى الساعة؟ وقد سلك النبي- صلى الله عليه وسلم - طريق التعريض في ذلك لعلمه بجفاء الأعراب، وقلة إيمانهم؛ إذ لو قال لهم: لا أدري، لارتابوا في الدين وضلوا. فاعتبر يهديك الله .

يتبع ...

قاهر اهل البدع
06-11-2012, 10:13 PM
ان تكتب ما قاله ابن حجر في الموضوع ،


قال ابن حجر: "وقال الإسماعيلي بعد أن قرر أن المراد بالساعة ساعة الذين كانوا حاضرين عند النبي - صلى الله عليه وسلم - وأن المراد موتهم، وأنه أطلق على يوم موتهم اسم الساعة لإفضائه بهم إلى أمور الآخرة، ويؤيد ذلك أن الله استأثر بعلم وقت قيام الساعة العظمى، كما دلت عليه الآيات والأحاديث الكثيرة، قال: ويحتمل أن يكون المراد بقوله: «حتى تقوم الساعة»المبالغة في تقريب قيام الساعة لا التحديد... وهذا عمل شائع للعرب يستعمل للمبالغة عند تفخيم الأمر وعند تحقيره، وعند تقريب الشيء وعند تبعيده، فيكون حاصل المعنى أن الساعة تقوم قريبا جدا.ثم قال ابن حجر: وبهذا الاحتمال الثاني جزم بعض شراح "المصابيح"، واستبعده بعض شراح "المشارق" وقال الداودي: المحفوظ أنه - صلى الله عليه وسلم - قال ذلك للذين خاطبهم بقوله تأتيكم ساعتكم، يعني بذلك موتهم؛ لأنهم كانوا أعرابا، فخشي أن يقول لهم: لا أدري متى الساعة فيرتابوا؛ فكلمهم بالمعاريض، وكأنه أشار إلى حديث عائشة - رضي الله عنها - الذي أخرجه مسلم: «كان الأعراب إذا قدموا على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سألوه عن الساعة: متى الساعة؟ فنظر إلى أحدث إنسان، فقال: إن يعش هذا لم يدركه الهرم قامت عليكم ساعتكم»




يتبع ...

السيد الحسيني
07-11-2012, 12:51 AM
بسم الله ،

اولا : قبل ان اكتب اي شيء اقول : اي كلمة تهريجية و تنزل بالموضوع الى مستوى الحضيض لن ارد عليها فتعليقي ينحصر على ما يظهر منه ان له علاقة بالموضوع لا اكثر .

ثانيا : قوله
وهذا من فهمك السقيم هداك الله ؟

اذن فصاحب الفهم السقيم هو كل من احتمل او جزم او لزم من احتماله هذا الشرح وهم كلٌ من :

1ـ النووي .

2ـ الاسماعيلي .

3ـ غيرهما ممن جزم ( لا فقط احتمل ) بان المراد هو يوم القيامة كما يقول ابن حجر !!!!

السيد الحسيني
07-11-2012, 07:13 PM
تقصد عبارة "" سألوه عن الساعة متى الساعة .."" ومالمشكلة في ذلك وجواب النبي عليه الصلاة والسلام ?? فالنبي - صلى الله عليه وسلم - لم يقصد يوم القيامة بقوله: «حتى تقوم الساعة»؛ وإنما قصد ساعة هذا الرجل الأعرابي الذي سأله: متى الساعة؟ وقد سلك النبي- صلى الله عليه وسلم - طريق التعريض في ذلك لعلمه بجفاء الأعراب، وقلة إيمانهم؛ إذ لو قال لهم: لا أدري، لارتابوا في الدين وضلوا. فاعتبر يهديك الله .

قرر العقلاء من العلماء القاعدة التالية :

( إن الإيرادات لا تدفع بالمرادات ).
فثمة قانون يحكم الجميع وهو قانون حجية الظواهر والتعامل مع الالفاظ بحسب ظواهرها لا بحسب المراد الواقعي منها ، فلا يقبل من المتكلم اذا كان في مقام البيان ان يكون لكلامه ظهورا ثم يكون مراده مخالف لذلك الظهور هذا ما قرره علماء الاصول سنة وشيعة . فقوله : ( النبي قصد كذا و ولم يقصد كذا ) تحكم ، بل مخالف للقواعد العلمية جملة وتفصيلا .

السيد الحسيني
07-11-2012, 07:26 PM
رابعا : لنرى القرآن الكريم الذي غفلت عنه في جميع مشاركتك ولعلك تطعن به من اجل البخاري ومسلم ماذا يقول ؟!!

قال تعالى {يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا} [النازعات : 42]

وقال تعالى : {يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ} [الأعراف : 187]

{وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا} [الكهف : 36]

{وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ رَحْمَةً مِنَّا مِنْ بَعْدِ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ هَذَا لِي وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُجِعْتُ إِلَى رَبِّي إِنَّ لِي عِنْدَهُ لَلْحُسْنَى فَلَنُنَبِّئَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِمَا عَمِلُوا وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ} [فصلت : 50]

فهل المراد من السؤال عن الساعة و قيام الساعة في الآيات هو الموت دون يوم القيامة ؟
فإن قلت نعم فقد كفرت وإن قلت لا فقد ابطلت ردك

لم نر اي رد على هذه الآيات والسؤال الذي طرحناه اضف الى ذلك ايضا اننا لم نر اي جواب عن الحديث الذي اوردناه من مسلم " ( متى تقوم الساعة .. ) سيما بعد ربط الحديث بما اوردناه من آيات اشتملت على نفس المفردة اما نصا او قريبة من النص( قيام الساعة ، او الساعة قائمة و ما اشبه ) واليك جملة اخرى منها :

{وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُبْلِسُ الْمُجْرِمُونَ} [الروم : 12]

{وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَتَفَرَّقُونَ} [الروم : 14]

{وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَةٍ كَذَلِكَ كَانُوا يُؤْفَكُونَ} [الروم : 55]

{النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ} [غافر : 46]

{وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَخْسَرُ الْمُبْطِلُونَ} [الجاثية : 27]

فلمَ تحمل الآيات على ظاهرها من انها في يوم القيامة ولكن اذا جائت نفس المفردة في حديث النبي صلى الله عليه وآله تحمل على خلاف ظاهرها ؟

وسبب اهماله للجواب عن ذلك واضح لإنه لو تعرض الى الآيات الكريمة اعلاه والى ما سالناه عنه فسيقع في تناقض بيّن .

السيد الحسيني
07-11-2012, 07:35 PM
ارى فيما ذكرته كفاية ولا يستحق اكثر من ذلك .

{وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا } [الإسراء : 8]

سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ (180) وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ (181) وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (182) [الصافات ]

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
17-06-2013, 04:12 PM
ياقاهر اهل :p:p:p:mad:البدع هداك الله---------------------