المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ✨مقتطفات من محاضرات الشيخ حبيب الكاظمي:✨



العشق المحمدي
21-11-2012, 04:31 PM
🔮لنلتزم بالصلاة أول الوقت، فإنه مفتاح صغير لخزائن كبيرة وجواهر قيمة..
🔮 من أكثر الخسائر أن لا يعرف الإنسان كيف يستثمر ساعات الخلوة مع نفسه..
🔮 الله -عز وجل- يداوي عباده بالمحن و المصائب،ليطهرهم من الذنوب و المعاصي فالذي تاب إلى الله ثم بدرت منه هفوة؛فإن الله يمحصه في الدنيا قبل الآخرة.
🔮 الإنسان الذي يصفي حسابه أولاً بأول، هذا الإنسان لا يحتاج إلى سكرات الموت.. فرب العالمين في غنى عن تعذيب عبده المؤمن.


🔮 ولهذا فإن الطريق إلى تصفية كل هذه الأهوال: السكرات، والضغط، والمحاسبة، وعذاب القبر حتى المساءلة في عرصات القيامة،هو:المحاسبة، والمراقبة.


🔮زيارة المعصوم عن بعد -بعض الأوقات- تكون أكثر شوقا و أعظم أجرا من الزيارة التي عن قرب، بسبب تلك الحرقة الباطنية التي في قلب ذلك المؤمن..


🔮كلما زاد المرء إيمانا و تألقا، و إصرارا على السير في طريق رب العالمين؛ كلما كثف الشيطان جهوده في صده عن السبيل.


🔮قال الصادق )ع (من روى على مؤمن رواية، يريد بها شينه وهدم مروته ليسقط من أعين الناس؛ أخرجه الله من ولايته إلى ولاية الشيطان،فلا يقبله الشيطان).


🔮من بين العبادات المورثة للحب الإلهي -كما هو مجرب- قيام الليل، حيث أنه من المعروف: أن صلاة الليل؛ترسخ هذه المحبة الإلهية.


🔮 البعض من المؤمنين عندما يسمع بالصدقة الجارية،يقول:يا ليتني كنت ثرياً؛ لأبني مسجدا! ومن قال بأن بناء النفس ليس بأقل عند الله من بناء المسجد؟!
🔮 الإنسان عندما يتكلم عليه أن ينظر إلى ثمرة القول؛ أي ما الفائدة وراء هذا القول؟.. وليس من الضروري أن تكون الفائدة أخروية فحسب!..


🔮 المشيئة ماضية على الإنسان أجزع أم صبر،و بالتالي،فإن مقتضى العقل يقول:مادام قد كتب لك هذا البلاء،لماذا لاتستثمر هذا البلاء في التودد إلى الله؟

محبة المهدي الموعود
22-11-2012, 01:26 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
جزاكي الله اختها على النقل المبارك
هذا ماعودنا عليه الشيخ من درر جوهري

العشق المحمدي
28-11-2012, 03:41 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
جزاكي الله اختها على النقل المبارك
هذا ماعودنا عليه الشيخ من درر جوهري


غاليتي أزهرت صفحتي بإشراقة مرورك وأريج عطرك بارك الله فيك

عاشقة الساقي
28-11-2012, 09:53 PM
شكراً لكِ يا غاليه وجعلكِ الله من السائرين في طريقه
وحفظ الله لنا الشيخ وادامه مربياً لنا

نسيم الرحمة
29-11-2012, 01:33 PM
باقة جمعت فيها أجمل الأزهار والأوراد وفاحت منها أذكى العطوروالروائح
جاءت بها إلينا حاملة المسك والعنبر لمن تفكر وأعتبر
الأخت الفاضلة
العشق المحمدي
حباك الله بلطفه وغمرك ببحر عطفه ووهبك ماتتمنين بفضله وكرمه .

الصادق
30-11-2012, 09:04 AM
مقتطفات إيمانية جليلة تحمل في طياتها شحنات إيجابية تثبت المؤمن على الصراط السوي وتعيد من جرفته رياح
الدنيا ومغرياتها الى جادة الطريق الصحيح المرضي ، ومن أغتنم هذه النصائح القيمة لا شك إنه حاز على فضل كبير.
الأخت القديرة
العشق المحمدي
بوركت ونفعنا الله بك

العشق المحمدي
01-12-2012, 04:43 PM
شكراً لكِ يا غاليه وجعلكِ الله من السائرين في طريقه
وحفظ الله لنا الشيخ وادامه مربياً لنا


الشكر لمن عطرت صفحتي بأريج مرورها بوركت غاليتي

العشق المحمدي
01-12-2012, 04:49 PM
مقتطفات إيمانية جليلة تحمل في طياتها شحنات إيجابية تثبت المؤمن على الصراط السوي وتعيد من جرفته رياح
الدنيا ومغرياتها الى جادة الطريق الصحيح المرضي ، ومن أغتنم هذه النصائح القيمة لا شك إنه حاز على فضل كبير.
الأخت القديرة
العشق المحمدي
بوركت ونفعنا الله بك




شدني رياحين بيانكم وسحر كلماتكم المكتسية دوما بأبهى الحلل شكرا لا أوفي لرفدكم مواضيعي بتواقيعكم المباركة وسام شرف لي احترامي وتقديري

العشق المحمدي
01-12-2012, 04:58 PM
باقة جمعت فيها أجمل الأزهار والأوراد وفاحت منها أذكى العطوروالروائح
جاءت بها إلينا حاملة المسك والعنبر لمن تفكر وأعتبر
الأخت الفاضلة
العشق المحمدي
حباك الله بلطفه وغمرك ببحر عطفه ووهبك ماتتمنين بفضله وكرمه .


أخي الكريم نسيم الرحمة الشكر لمن يطرز صفحتي بسحر بيانه ويزينها ببديع حروفه وتبيانه جزاك المولى عظيم فضله ورضوانه وجنانه