المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بحاجة الى توضيح ....أَوَّلُ عِوَضِ الْحَلِيمِ مِنْ حِلْمِهِ



المحقق
11-11-2009, 11:21 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قال أمير المؤمنين علي (عليه السلام): أَوَّلُ عِوَضِ الْحَلِيمِ مِنْ حِلْمِهِ أَنَّ النَّاسَ أَنْصَارُهُ عَلَى الْجَاهِلِ


س/ماذا يقصد امير المؤمنين بقوله هذا؟

س/ من هو الحليم؟

س/ماهي النتائج المترتبة كون الانسان يكون حليما؟؟

ندى
11-11-2009, 01:03 PM
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم أستاذي أخي القدير ( المحقق)--

أشكر طرحك النير من نور كلام الامام علي عليه السلام--

ولو تشرفت وصرت مع أنوار صفحتكم لأجيب حسب علمي القاصر--

(( الحليم : هو من كظم الغيظ --وضبط نفسه ليكون بحالة الرضا والطمأنينة بعيدا عن التصرف المشين بالقول والفعل-))

ومن هذا الامام ( علي )(ع) يقصد بقوله -إنما الحليم مرد نتائج حلمه الطيبة تعود عليه هو من كسب الناس ومعرفتهم بأخلاقة الرحبة بالسعة والحكمة واللين والانضباط--

يدركون أنه عاقل ومهذب ومتسامح وكلها صفات تظهر وقت يكون ردة الفعل للإنسان وقت غضبه--والحليم يبرز هذه الصفات قولا وفعلا--

الحليم بهذه الصورة الرائعة تجتمع له الناس بالعوز وطلب العون فتكون له رصيدا زاخرا بالايجاب والقبول نحو الصح والحق والنصرة على الجهل ومسببه وهو الجاهل الأحمق-والذي يتصرف من وراء لسانه ولغوه وأذاه--

الحليم : يكون تاجا على رؤوس الرؤساء في كل مكان ومجال لأنه بتصرف من عقله الواعي يترفع عن القشور وكلام السوء وانحطاط ثورة الغضب وشحناته المردية للانحطاط والندم والحسرة--

قال الله تعالى: ( والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس واللّه يحب المحسنين)

وقال عز وجل : (ولا تستوي الحسنة ولا السيئة، إدفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم، وما يلقّاها الا الذين صبروا وما يلقّاها إلا ذو حظ عظيم)

وقال الامام الباقر (ع): (إنّ اللّه عز وجل يحب الحييّ الحليم)

وسمع أمير المؤمنين(ع) ( رجلاً يشتم قنبراً، وقد رام قنبر أن يردّ عليه، فناداه أمير المؤمنين عليه السلام: مهلاً يا قنبر، دع شاتمك، مُهانا، ترضي الرحمن، وتسخط الشيطان، وتعاقب عودك، فوالذي فلق الحبة وبرأ النسمة، ما أرضى المؤمن ربه بمثل الحلم، ولا أسخط الشيطان بمثل الصمت، ولا عوقب الأحمق بمثل السكوت عنه)

وقيل :
وذي سفه يخاطبني بجهل فآنف أن أكون له مجيبا
يـزيد سفاهةً وأزيد حلماً كعودٍ زاده الاحراق طيبا

والامام الكاظم (ع) له بأبي وأمي لنا تذكرة تدوي نورا وحلما ترفع حلمنا معه إلى عالم الطيب والقداسة والعشق والحلم --

تقبلوا مشاركتي المتواضعة--

جزاكم الله خيرا-

حفظكم الله ورعاكم صاحب الزمان -عج-

أختكم ندى ممنونة لكم وتشكركم للاستفادة الجليلة من طرحكم الطيب-

أكثرَ من الهيبة الصامت
25-11-2009, 12:41 AM
حيا الله محمد وآله بالسلام

المحقق جازاكم الله خيراً ووفقكم لكل خير

ندى وفقكم الله لما يحبه ويرضاه

تقبلوا خالص دعائي لكم بالموفقية ولكم مني خالص التحية والسلام

ـــــــــــــــــ #