المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل ابنك واثق من نفسه؟



kerbalaa
14-06-2009, 07:14 PM
http://www.e7trf.com/files/50320.gif

إن الفرد يُعتبر مجموعة نجاحات متتابعة، فكل فرصة ينجح فيها الفرد في أداء سلوك ما تعتبر نقطة إيجابية تضاف لرصيده في الثقة بالنفس، وقد يكون قلة رصيد الفرد في الثقة بالنفس سبب في إخفاقه في إنجاز أي مهمة، أو سبب في إيجاد بعض الصعوبات النفسية التي قد يتعرض لها في مستقبل حياته عندما تزداد ضغوط الحياة عليه.

إنّ مقدار الثقة يتأثر بأسلوب التربية في الصغر، فالشدة والقسوة الفعلية أو اللفظية لها أثر سلبي. إنّ كل فرد يريد القيام بعمل ما، يحتاج لأمر يعتمد عليه بعد الله تعالى، وذلكم الأمر هو الثقة بأنه قادر على القيام بما يريده، وعلى هذا فيمكننا أن نسمي هذا الأمر بالعصا التي يتكئ عليها ليستجمع طاقته وجهده للنهوض بالعمل المطلوب، سواء كان ذلك العمل صغيراً أو كبيراً.

إنّ تلك العصا قد يكون لها جذوة تضيء له طريق العمل الناجح الذي يختاره بنفسه، قال تعالى: وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَا مُوسَى قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآرِبُ أُخْرَى [طه:18،17].

إنّ عصا الثقة وسيلة قوية للنجاح في أي سلوك أدائي. فهل يحمل ابنك تلك العصا؟ أم أنّها قد كُسِرَتْ، أو فُقِدَتْ؟

ماذا نعني بالثقة بالنفس؟

علاء العلي
14-06-2009, 08:47 PM
الثقة بالنفس عبارة عن قول وعمل واعتقاد جنان مثل الإيمان فهو عبارة عن قناعات تستقر في القلب الجنان وعن كلمات ينطق بها اللسان وحركات تأتي بها الأركان .

تحدث بصراحة وراحة إذا أردت أن تخاطب. لتكن طبيعيا واجعل الكلمات تخرج من فمك بطريقه عفويه ، لان الأصل في الناس اللذين تخاطبهم أنهم يتمنون النجاح لك . الناس لاتحب أن يقع المحاضر في خطأ وتتمنى النجاح لكل من يلقي كلمه أمامهم .
بث الثقة في النفوس ليست كلمات ونصائح تسمعها ولكن ينبغي أن يعقبها ممارسه ينبغي أن تتعود عليها . لا أعتقد ان تكون واثق من نفسك بين ليله وضحاها إنما يحتاج الأمر الى قرار حاسم , تدرب على ذلك أبدل كل الصفات السئية بصفات حسنه .
ثم بعد ذلك سجل الإنجازات في دفتر الحسابات كل ليله قبل ان تنام , أقم مع نفسك مؤتمر صحفي سجل في هذا المؤتمر على ورقه جميع إنجازاتك في اليوم وعندما تحس ان ثقتك في نفسك تزعزعت ارجع إلى هذا الدفتر وشاهد إنجازاتك فترتفع وتنتعش ثقتك بنفسك .
عليك أن تكون محتسبا عليك أن تكون محفزاً اعمل بحماس دائم ولا تخش رأى الناس وحفز الناس .
لاتبخل على نفسك بالأحلام لتكن أحلامك وأمنيتك وآمالك كلها رنانة هناك فرق بين الهدف والحلم فالهدف هو كيف تصل واما الحلم اين تريد أن تصل الفلكى إذا سألته ماهو هدفك فيقول هدفي أن أصل إلى كوكب المريخ عام 2015م هدف محدد بالمكان والزمان والاشخاص أما إذا سألتة ماهو حلمك فيقول اكتشف مجرات أخرى في هذا الكون .
النفوس تمل فيجب مراعاتها وترك لها شئ من الراحة .
لا تعيش ماضيك المؤلم دع ماضيك وأنساه ثم أنطلق نحو مستقبل مشرق .
وليكن دائما شعارك أن تعمر الثقة في نفوس الناس ولا تتشاءم كن على الدوم متفائلاً .
لابد أن تعتقد في سمو الأخلاق كلما زادت أخلاقك كلما زادت ثقتك بنفسك فالدين معامله فالرجل بحسن خلقه يصل درجات صائم النهار وقائم الليل
لابد أن تعتقد بأهمية التجديد التجديد والابتكار والابداع .
من المهم الاشاره هنا إلى بعض القناعات التي لم تذكر سابقاً وهي مهمه في عصر كّثر فيه التشاؤم واليأس من هذه القناعات :
التفاؤل عليك أن تكون دوماً وأبدأ متفائلاً
مثال:
سلم شخص على زميله في الدورة الدراسية وكانت الدورة في المساء فقال لزميله صبحك الله بالخير دكتور فقلت له أضنك مضيع الدنيا ليل فقال لي : لابل صبحك الله بالخير يادكتور . فقلت له لماذا الدنيا ليل وليس صباح قال لي : بل صبحك الله بالخير لأنى أريد أن أكون متفائلاً فقلت له وماوجه التفاؤل فيما تقول قال لي أسمعت قول الشاعر :
صبحته عند المساء فقال لي أتهزأ بقدري أم تريد مزاحا
فأجبتة إشراق وجهك غرني حتى توهمت المساء صباحاً
على سبيل المثال : لوأتيك بمنظر للشمس في الافق ولانعلم هذا منظر شروق أو غروب وقلنا لكم هل هذا منظر شروق أو غروب فالشخص المتفاءل ينظر إليه على أنه منظر شروق فالشروق بداية الحياه وبدايه جديدة .
 اذا أتيت بكأس ربعه ماء وقلت لكم صفوا لي بطريقه تفاؤل فالمتفائل يتول هذا الكأس ربعه ماء وأماالشخص المتشاءم فيقول ثلاثه أرباع الكأس هواء فارغ من الماء ، فالمتفائل له نظرة لكل مافيه فائدة ومنفعه .

kerbalaa
14-06-2009, 08:53 PM
http://up.graaam.com/p12ic/1928a67af2.gif
ممنون جدااا
نتابع من الاخوه والاخوات وان شاء الله يكتمل عندنا يستفيد منه لابنائنا الاعزاء

ندى
15-06-2009, 08:26 AM
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكر طرحك لموضوع الثقة بالنفس أخي الطيب ( Kerbalaa

وأشكر ما أملاه الأخ القدير ( الأخلاق )--

واضافتي للموضوع حسب علمي ومعرفتي--

الثقة بالنفس تكون من الحاجات النفسية التي تبدأ في الطفل بذرة في شخصيته -وتحتاج لسقاء الأمن والحنان والطمأنينة والحب واشباع عواطف الطفل النفسية-حتى تنمو بذرة الثقة بنفسه بأرضية نفسه وهي قوية مضمونة راسخة -نفس منفتحة للحياة بجرأة الاقدام دون تردد-دون خوف -أو محاسبة نفسه بالفشل قبل النجاح--

والأهل هم من يساعد نمو الثقة للطفل--ومتى شعر الطفل بالحرمان من الشعور بالعطف والجو الأسري المتفاعل بكل جوانبه مع الطقل واشراكه بالرأي والعمل الجماعي وأخذ مشورته-والاتكال عليه ببعض الأعمال--وتشجيعه بكلمات الثناء والترحيب--ودفعه نحو ساحة الاجتماع مع أفراد آخرين وعمل مسابقات ومنافسات شريفة معهم--ومعرفة نبوغه ومدى استيعاب عقله للاكتشاف والارتقاء بذاته دون تدخل أحد-وكسر معنوياته الايجابية---

هنا سيكون الطفل لديه مقومات متينة للثقة بنفسه--يعمل الصواب وهو مدرك مائة بالمائة أن هذا العمل صائب دون أدنى شك وتردد وخوف--وان عارضه الفضولي أو المنافس أو الطاعن لعمله--فهو أبدا لا يحبط ولا ينكسر أو يحاسب نفسه (أنا لماذا عملت هذا ؟ّ ! )---

هذه جزء من اضافتي --أرجو أنني أفدت الموضوع حقه---

----أختكم ندى تشكركم بامتنان---:o

kerbalaa
15-06-2009, 01:33 PM
احسنتم اختنا اضافة موفقة ونحن بانتظار باقي الاخوه والاخوات ان شاء الله يدلون بدلوهم

المحقق
15-06-2009, 08:27 PM
السلام عليكم

أخي كربلاء لعلكم ان شاء الله من الاباء

هل لكم ان تخبرنا عن تجربتكم في زرع الثقة في نفوس ابناءك؟؟؟؟؟

تقبل مروري

kerbalaa
17-06-2009, 09:07 PM
مموي العزيز نعم انا لدي ثلاث ابناء واستخدمت كثير من الطرق ووهذا الامر ليس سهل كما ذكرت بداية البحث ولكن يحتاج تجربه وعدم الياءس من هذا الامر واحسن شي انك تحسسه دائما انه يتصرف تصرفات ثابته وبعدها تعدل له الاخطاء لا تقول له كعل يقبه خطا خطا وهكذا من التجارب وانا ان شاء الله بعدما ينتهي الاخوه نجمع اراء الاخوه والاخوات ونجعل منها نقاط نستفاد منه

الشيخ أمير الزبيدي
19-06-2009, 10:17 AM
الثقة بالنفس تكون من الحاجات النفسية التي تبدأ في الطفل بذرة في شخصيته

الموسوي
20-06-2009, 12:13 AM
بسمه تعالى
اخي الكريم (kerbalaa) أخوتي الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أن زرع الثقة بالنفس لدى الأبناء يحتاج إلى إلتفات دقيق من قبل الابوين منذُ اللحضات الأولى لولادة أبنائهما.
فعليهما وضع برنامجا مدروسا وحكيما لتحقيق ذلك الهدف، وخير برنامج هو الذي أسسه وأرشد إليه الرسول محمد واهل بيته الكرام الميامين(صلوات الله تعالى عليهم أجمعين).
واول خطوة في هذا البرنامج هو إختيار الأسم الحسن والمحمود للوليد الجديد لما للإسم الحسن من تأثير إيجابي على شخصية الطفل، وهو في المقابل له التأثير السلبي إن كان إسما سيئاً
والخطوة الثانية هي إشباع الجانب الروحي والعاطفي عند الطفل من خلال إرضاعه لمدة سنتين كاملتين.
والخطوة الثالثة هو فسح المجال الكامل للطفل بالمرح واللعب دون مضايقة أو تدخل لحين إكماله السنة السابعة من عمره.
والخطوة الرابعة هي مرحلة التربية والتعليم وتقويم ذات الطفل بمكارم الأخلاق وتنتهي هذه المرحلة حين بلوغ الأبن السن الرابعة عشر
والخطوة الخامسة والأخيرة والتي تبدأ في السن الرابعة عشر وتنتهي في السن الحادي والعشرين وهي مرحلة مصاحبة الأبناء من قبل الاباء وإلزامهم أنفسهم كإلزام الصديق لصديقه فيكون الاب محل سر وثقة أبنه.
وخلال هذه المراحل المتتابعة ستبنى ثقة الأبناء بأنفسهم وتتجذر في ذواتهم
هذا ملخص سريع للمراحل التي رسمت من قبل أهل البيت (عليهم السلام) ووضعت بين يدي الآباء للسير عليها في مقام تربية الأبناء وبناء نفوسهم وشخصياتهم ، وهناك تفصيل دقيق لكل مرحلة لايسعنا ذكرها في هذه العجالة
دمت أخي الفاضل (kerbalaa) موفقا وجميع من شاركنا الراي

لواء صاحب الزمان
21-06-2009, 04:55 PM
http://up.graaam.com/p12ic/1928a67af2.gif