المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الامام الحسن العسكري في ذكرى شهادته (ع)



نوري السعيدي
20-01-2013, 04:23 PM
تحولت الشيعة في عصر الإمام العسكري (ع) الى جماعة قوية، وكان الجميع يعلم بأنهم معارضون للخليفة الحاكم بالجور على رقاب الناس ، ويعلمون ان لا شرعية للعباسيين بل يؤمنون بأن الخلافة الإلهية باقية في أولاد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) فكانت الشخصية البارزة في تلك الفترة والمعلم الأول هو الإمام العسكري (ع) ، فرغم الظروف العصيبة والمضايقات الكثيرة التي كان يتلقاها من الحكم العباسي استطاع ان يبث معارفه الواسعة في نطاق المجتمع من خلال تربيته لمجموعة من الطلاب حتى أصبح لكل واحد منهم دور واضح في نشر المعارف الإسلامية ومواجهة شبهات المظللين.ناهيك عن تفسيره المعروف بتفسير الإمام العسكري (ع) والذي يحوي كماً هائلاً من العلوم التي استقى منها علماء التفسير الكثير.كان دور الإمام العسكري (ع) في الإعداد والتهيئة لدولة ولده المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف متميزاً وبارزاً.وان كانت فكرة الغيبة والظهور قد مهد لها صاحب الرسالة المحمدية نفسه (ص وآله) ، من خلال أحاديثه الشريفة التي تؤكد على ظهور إمام يملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعد ان تملأ ظلماً وجورا.وكذلك روايات أئمة الهدى عليهم السلام بالتمهيد لخاتم الأوصياء عجل الله تعالى فرجه الشريف، غير ان الإمام العسكري (ع) كان له الدور الأبرز الذي اتضح من خلال الجانب الإعدادي المباشر لمرحلة الغيبة والتي اوشكت ان تقع عند استشهاد الإمام (ع) مضافا الى الارتباط التاريخي والنسبي المباشر به فهو ابنه وفلذة كبده عليهما السلام.فقدم الإمام المشروع المهدوي بعدة قنوات:ـ النص على إمامته.ـ التمهيد لإمامته.ـ كتمان الولادة وقبلها الحمل.ـ إخبار خواص الشيعة بولادة المهدي وعرضه عليهم كعلي بن بلال والحسن بن أيوب بن نوح وغيرهم.ـ النص على غيبته.ـ التأكيد على دور النواب والوكلاء.هذه العوامل وغيرها ساهمت بشكل مباشر في تنضيج فكرة الإمام المهدي الموعود واستعداد الشيعة لفراق ولي النعمة صلوات الله عليه.نسأل الله تبارك وتعالى ان يرزقنا حسن الانتظار وقرب الفرج والنصرة لولي الله الأعظم عجل الله فرجه، والسلام على إمامنا الحسن العسكري يوم ولد ويوم استشهد مسموما ويوم يبعث حياً.والحمد لله رب العالمين