المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نرجوا التوضيح من سماحة السيد الغريفي



المحقق
23-11-2009, 08:59 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


وقال(عليه السلام) لما سمع قول الخوارج ـ لا حكم إِلاَّ للهِ ـ : كَلِمَةُ حَقّ يُرَادُ بِهَا بَاطِلٌ.
. وقال(عليه السلام) في صفة الْغوغاء: هُمُ الَّذِينَ إِذَا اجْتَمَعُوا غَلَبُوا، وَإِذَا تَفَرَّقُوا لَمْ يُعْرَفُوا.
وقيل: بل قال: هُمُ الَّذِينَ إِذَا اجْتَمَعُوا ضَرُّوا، وَإِذَا تَفَرَّقُوا نَفَعُوا.
فقيل: قد علمنا مضرة اجتماعهم، فما منفعة افتراقهم؟
فقال: يَرْجِعُ أَصْحَابُ الْمِهَنِ إِلَى مِهَنِهِمْ، فَيَنْتَفِعُ النَّاسُ بِهِمْ، كَرُجُوعِ الْبَنَّاءِ إِلَى بِنَائِهِ، وَالنَّسَّاجِ إِلَى مَنْسَجِهِ، وَالْخَبَّازِ إِلَى مَخْبَزِهِ.

الغريفي
23-11-2009, 01:39 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






وقال(عليه السلام) لما سمع قول الخوارج ـ لا حكم إِلاَّ للهِ ـ : كَلِمَةُ حَقّ يُرَادُ بِهَا بَاطِلٌ.





حضرة الأخ المحقق:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، بالنسبة لتوضيح كلام الخوارج يرجى الدخول على الرايط التالي لمعرفة الجواب ، فقد ذكرناه في غير هذه الصفحة


http://alkafeel.net/forums/showthread.php?t=345

الغريفي
23-11-2009, 02:36 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





. وقال(عليه السلام) في صفة الْغوغاء: هُمُ الَّذِينَ إِذَا اجْتَمَعُوا غَلَبُوا، وَإِذَا تَفَرَّقُوا لَمْ يُعْرَفُوا.
وقيل: بل قال: هُمُ الَّذِينَ إِذَا اجْتَمَعُوا ضَرُّوا، وَإِذَا تَفَرَّقُوا نَفَعُوا.
فقيل: قد علمنا مضرة اجتماعهم، فما منفعة افتراقهم؟
فقال: يَرْجِعُ أَصْحَابُ الْمِهَنِ إِلَى مِهَنِهِمْ، فَيَنْتَفِعُ النَّاسُ بِهِمْ، كَرُجُوعِ الْبَنَّاءِ إِلَى بِنَائِهِ، وَالنَّسَّاجِ إِلَى مَنْسَجِهِ، وَالْخَبَّازِ إِلَى مَخْبَزِهِ.




أَصْلُ الغَوْغَاءِ في اللغة: الجَرَادُ حِيَن يَخِفُّ للطَّيَرِان أي إذا صارت لها أجنحة و قربت أن تطير ثُمَّ اسْتُعِيرَ للأَخِفَّاءِ مِنَ النَّاسِ المُتسَرِعِيْنَ ، وكذلك يستعمل للجماعة من الناس غير المنتظمين.
ووصفهم أمير المؤمنين عليه السلام بقوله (هُمُ اَلَّذِينَ إِذَا اِجْتَمَعُوا) على أمرٍ ( غَلَبُوا ) بباطلهم لا بسبب تفوقهم العلمي (وَ إِذَا تَفَرَّقُوا لَمْ يُعْرَفُوا ) بين الوجهاء من الناس . وَ قِيلَ بَلْ قَالَ الإمام عليه السلام في وصف الغوغاء: ( هُمُ اَلَّذِينَ إِذَا اِجْتَمَعُوا ضَرُّوا وَ إِذَا تَفَرَّقُوا نَفَعُوا) فَقِيلَ للإمام عليه اللام (قَدْ عَرَفْنَا مَضَرَّةَ اِجْتِمَاعِهِمْ) بأنَّهم يقلبون الحقَّ باطلاً والباطل حقاً ( فَمَا مَنْفَعَةُ اِفْتِرَاقِهِمْ؟) فَقَالَ الإمام مجيباً على هذا السؤال:( يَرْجِعُ أَصْحَابُ اَلْمِهَنِ إِلَى مِهْنَتِهِمْ فَيَنْتَفِعُ اَلنَّاسُ بِهِمْ كَرُجُوعِ اَلْبَنَّاءِ إِلَى بِنَائِهِ وَ اَلنَّسَّاجِ إِلَى مَنْسَجِهِ وَ اَلْخَبَّازِ إِلَى مَخْبَزِهِ) أي إنَّهم من عوام الناس كالخباز والبناء والخياط وغيرهم من أصحاب المهن إذا إجتمعوا تعطلت منافع الناس وإن تفرقوا إستفاد منهم الناس في قضاء حوائجهم.

أكثرَ من الهيبة الصامت
24-11-2009, 01:49 AM
حيا الله محمد وآله بالسلام

جميل جداً بارك المولى بجهودكم ووفقكم لكل خير بحق أمير المؤمنين

تقبلوا خالص تحيااااتي

ــــــــــــــــــــــ %

الغريفي
27-11-2009, 10:00 AM
شكراً لأكثر من الهيبة الصامت على تصفحك لهذه الساحة ومطالعتك النيَّرة ، وتقيمك الدقيق، وإطرائك الجميل ، ودعواتك الكريمة وفقك الله لخير الدنيا والآخرة
***************