المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شك يحبط الدعاء



الحائري
25-11-2009, 12:39 AM
شك يحبط الدعاء!

جاء في كتاب معاني الأخبار الجزء الأول الصفحة ثلاثمائة وتسعة عشر ما نصه: عن علي بن أسباط، عن العلاء بن رزين، عن محمد بن مسلم، عن الإمام محمد بن علي الباقر(عليه السلام) قال: قلت: إنا نرى الرجل من المخالفين عليكم له عبادة واجتهاد وخشوع فهل ينفعه ذلك شيئاً ؟
فقال: " يا محمد إنما مثل أهل البيت مثل أهل بيت كانوا في بني إسرائيل كان لا يجتهد أحد منهم أربعين ليلة إلا دعا فأجيب، وإنّ رجلاً منهم اجتهد أربعين ليلةً ثم دعا فلم يستجب له فأتى عيسى بن مريم (عليه السلام) يشكو إليه ما هو فيه ويسأله الدعاء له، فتطهّر عيسى وصلى ثم دعا فأوحى الله إليه: يا عيسى إنّ عبدي أتاني من غير الباب الذي أوتي منه، إنّه دعاني وفي قلبه شك منك، فلو دعاني حتى ينقطع عنقه وتنتثر أنامله ما استجبت له، قال: فالتفت عيسى (عليه السلام) فقال: تدعوا ربّك وفي قلبك شك في نبيّه؟ فقال: يا روح الله وكلمته قد كان والله ما قلت، فاسئل الله أن يذهب به عني، قال: فدعا له عيسى (عليه السلام) فتقبّل الله منه وصار في حد أهل بيته، كذلك نحن أهل البيت لا يقبل الله عمل عبدٍ وهو يشك فينا.



ملاحظة
الرواية أشارت للمخالف الشاك وليس في ذلك خصوصية لينحصر المصداق فيه، بل ذكر لأنه من أظهر مصاديق الشاكين في أهل البيت عليهم السلام، ولو شك الموالي لانطبق عليه الحكم أيضاً.. فيرجى الإنتباه ياموالين!!