المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة مؤثرة عن هجر القران الكريم ....



عاشقة الكفيل
25-11-2009, 11:36 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
قرأت قصة مؤثرة عن هجر القران الكريم وأحببت ان اضيفها لكي تستفادو منها وتواظبوا على قراءة القران الكريم
اليكم القصة...

سافر أب إلى بلد بعيد تاركا زوجته وأولاده الثلاثة.. سافر سعيا وراء الرزق ..
وكان أبناؤه يحبونه حبا جما ويكنون له كل الاحترام ..
أرسل الأب رسالته الأولى .. إلا أنهم لم يفتحوها ليقرؤوا ما بها !!..
بل أخذ كل واحد منهم يُقبّل الرسالة ويقول أنها من عند أغلى الأحباب !!!..
وتأملوا الظرف من الخارج .. ثم وضعوا الرسالة في علبة !!..
وكانوا يخرجونها من حين لآخر لينظفوها من التراب ويعيدونها ثانية !!..
وهكذا فعلوا مع كل رسالة أرسلها أبوهم !!!...

*******
ومضت السنون ..
وعاد الأب ليجد أسرته لم يبق منهم إلا ابنا واحدا فقط فسأله الأب: أين أمك؟؟
قال الابن: لقد أصابها مرض شديد, ولم يكن معنا مالا لننفق على علاجها فماتت..
قال الأب: لماذا ؟!!...
ألم تفتحوا الرسالة الأولى لقد أرسلت لكم فيها مبلغا كبيرا من المال !!..
قال الابن : لا.. فسأله أبوه وأين أخوك ؟؟..
قال الابن : لقد تعرف على بعض رفاق السوء ..
وبعد موت أمي لم يجد من ينصحه ويُقومه فذهب معهم..
تعجب الأب وقال : لماذا ؟!!!...
ألم يقرأ الرسالة التي طلبت منه فيها أن يبتعد عن رفقاء السوء !!.. وأن يأتي إليّ ..
رد الابن قائلا : لا.. قال الرجل : لا حول ولا قوة إلا بالله.. وأين أختك ؟؟
قال الابن:
لقد تزوجت ذلك الشاب الذي أرسلتْ تستشيرك في زواجها منه..
وهى تعيسة معه أشد تعاسة !!..
فقال الأب ثائرا :
ألم تقرأ هي الأخرى الرسالة التي اخبرها فيها بسوء سمعة وسلوك هذا الشاب..
ورفضي لهذا الزواج !!!..
قال الابن : لا لقد احتفظنا بتلك الرسائل في هذه العلبة !!!!..
دائما نجملها ونقبلها, ولكنا لم نقرأها !!!!..

*******
تفكرت في شأن تلك الأسرة .. وكيف تشتت شملها ..
وتعست حياتها لأنها لم تقرأ رسائل الأب إليها .. ولم تنتفع بها ..
بل واكتفت بتقديسها والمحافظة عليها دون العمل بما فيها !!!..
ثم نظرت إلى المصحف .. إلى القرآن الكريم الموضوع داخل علبة على المكتب ..
يا ويحي ..
إنني أعامل رسالة الله ليّ كما عامل هؤلاء الأبناء رسائل أبيهم !!..
إنني أغلق المصحف واضعه في مكتبي أو في بيتي دوما ..
ولكنني لا أقرأه ولا أنتفع بما فيه !!!.. وهو منهاج حياتي كلها ..
فاستغفرت ربي وأخرجت المصحف .. وعزمت على أن لا أهجره أبداً..

****
( وقال الرسول ( ص) يا رب .. إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا ) ..
الفرقان – 30 ..
اسألكم الدعاء
***

السيدالحسيني
25-11-2009, 08:25 PM
لا الله الا الله
حقا انها قصة مؤثرة
ومع بالغ الاسف انها الحقيقة المرة التي نعيشها
اسال الله تعالى ان يوفقنا جميعا للمداومة على قرأته
وجزاك الله خير الجزاء اختي الفاضلة على الطرح الرائع

حيدرعصام
26-11-2009, 07:55 PM
اللهم صلي على محمد واله الطاهرين
قصه مفيده لنا وللاجيال القادمه واتمنى ان لايكون هذا القراءن مهجورا
اثابكم الله وجزاكي خير الجزاء على هذة القصه

عاشقة المؤمل
26-11-2009, 08:46 PM
بارك الله بك اختي على ه1ه القصيدة المؤثرة بكلماتها الجميلة

ندعو الله ان يوفقنا لتلاوته

(قصيدة عن القران الكريم )

---------------

وحيُ ربــــي نورٌ تجــــــلى في كتــــــابِ الله
قد دعـــــاني إلى الصــراطِ بالهدى أحـــــياه
مَن لقلــــــبٍ عصى ضياعا مَن سِوى مـولاه
عالمُ الــــسـ ــرِّ والخـــفاءِ في غدٍ ألــــــقاه

كتابُ اللهِ أحيـــــاني وبالـترتــيلِ ربّاني
بهِ قد عادَ إنســـاني إلى إنسـانهِ الثاني
رسولُ اللهِ نـــاداني لكي أحيــا بقرآني

---------------

قد هجـــــرتم قــــرآنكم يا أمـةَ الإســــــلام
في ضـــــياعٍ أنتم فقوموا واتركوا الأوهام
سوفَ يشكوا غداً عليــكم إنكم ظـــــــــلام
قد ظــــــلمتم حقَّ الكـتابِ فالقوِ الآثــــــام

شفيعي أنت في حشري ونوري أنت فـي قبري
تلوتُ النورَ فــــي الذكرِ ففاحتْ روعةُ العـــطرِ
ونورُ المصطفى ذخري وآلُ البيتِ هم عــمري
---------------

يا كــــتــــاباً حوى المعالي عـــــالمَ الأنوار
فـــــيهِ روحٌ تُحــيي البرايا تـجمعُ الأسرار
كلُ حــــرفٍ منهُ تــــــجلت حكــــمةُ الجبار
يــــا نجــــاةً يومَ الحــسابِ من لهـيب النار

ونورُ المصطفى الهادي وآلُ البيـــتِ هم زادي
علوماً أبحروا فــــــيها على هــديٍ وارشادي
فكانوا رحمةَ الـــباري وكانوا منهلَ الصادي

المفيد
28-11-2009, 12:17 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين

بارك الله فيك ياأختي الفاضلة (عاشقة الكفيل) وجعلك من التالين لكتاب الله والعاملين به وممن هجرك الشيطان ان الله سميع مجيب ...

عاشقة الكفيل
01-12-2009, 07:26 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرآ جزيلآ على مروركم العطر وأسال الله تعالى ان يجعل القران الكريم ربيع قلوبنا ونور وصدرونا ودستورنا الذي نستنير به...