المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : منهاج الصالحين السيد السيستاني دام ظله كتاب الطهاره ,اقسام المياه



م.القريشي
28-03-2013, 10:15 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

كتاب الطهارة
وفيه مباحث:
المبحث الأول أقسام المياه وأحكامها
وفيه فصول:
الفصل الأول
ينقسم ما يستعمل فيه لفظ الماء إلى قسمين:
الأول: ماء مطلق، وهو: ما يصح استعمال لفظ الماء فيه بلا مضاف إليه،) فتقول ماء و لا يحتاج الى ان تضيفه الى شيء اخر حتى يصح الكلام، و من أمثلة الماء المطلق الماء في البحر أو النهر أو البئر أو غير ذلك.
ان قلت ان الماء المطلق ايضا يضاف الى شيء اخر فيقال ماء البحر و ماء النهر ؟.
قلت ان إضافته إلى البحر مثلاً للتعيين لا لتصحيح الاستعمال والمراد من المضاف ما احتيج الى المضاف اليه لاجل تصحيح الاستعمال فلو قال اتيني بماء و اراد ماء الورد فان استعماله يوصف بالخطأ فلذا يحتاج الى المضاف اليه وهو الورد في المثال لكي يصحح استعماله.

و توضيح ذلك ان هنلك نوعان من استعمال الألفاظ :
النوع الاول الاستعمال الحقيقي، و هو استعمال اللفظ فيما وضع له، كاستعمال لفظة الاسد في الحيوان المفترس، فالواضع عندما وضع لفظة الاسد وضعها لهذا الحيوان الخارجي الذي يكون في الغابة.النوع الثاني الاستعمال المجازي و هو استعمال اللفظ في غير ما وضع له لعلاقة بين المعنى الحقيقي

والمجازي كاستعمال لفظة الاسد في الحيوان المفترس فالواضع وضع لفظة الاسد للحيوان المفترس الا ان الناس عندما وجدوا علاقة تشابه بين الاسد وبين الرجل الشجاع و هي الشجاعة قاموا واطلقوا على الرجل الشجاع لفظة الاسد فيقال رأيت اسدا يرمي ويقصد به زيد الشجاع.
ثم ان هنلك بعض الألفاظ يطلق عليها (القرينة) و تلحق الكلام لتوضح المراد، و من جملة انقسامات القرينة تنقسم الى قرينة معينة و قرينة مبينة.
اما القرينة المعينة فهي القرينة التي تستعمل لتعيين معنىً استعمل فيه لفظ مشترك، كما لو قلت رأيت عينا
فان العين لفظ موضوع لعدة معان كالعين الجارية والنابعة و الركبة والجاسوس فكل هذه يطلق عليها انها عين، فلابد في استعمال لفظة العين من قرينة تدل على المراد من لفظة العين ، و هذه القرينة تسمى القرينة المعينة أي المعينة لاي معنى استعمل لفظ العين، و في بحثنا عندما نقول ماء البحر فان اتياننا بلفظة البحر لتعيين نوع الماء المستعمل فيه هذه اللفظة، فعندما يقال اتيني بماء البحر يريد ان يعين للسامع انني اريد الماء الذي من جنس ماء البحر فيعين له المراد.
اما القرينة المبينة فهي القرينة التي يؤتى بها لتبيين ان ما استعمل فيه اللفظ هو المعنى المجازي لا المعنى الحقيقي، كما في مثال رأيت اسدا يرمي فان لفظة يرمي تبين ان لفظة الاسد لا يراد منها معناها الحقيقي وانما المراد منها المعنى المجازي وهو الرجل الشجاع.

أسماء يوسف
31-05-2013, 12:17 AM
ماشاء الله بحث متكامل حفظ الله السيد علي بحفظه
جزاكم الله خير الجزاء وجعله في موازين حسناتكم
وجادَ بفضله عليكم
دمتم بحفظ الله
تحيااتي وأمنيااتي

م.القريشي
02-06-2013, 12:53 AM
وفقكم الله اختي الجليلة اسماء يوسف اسعدنا تواجدكم