المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تكملة شرح مسألة 33منهاج الصالحين للسيد السيستاني دام ظله



م.القريشي
06-04-2013, 09:11 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



بعد اتضاح المقدمات نقول : اما القسم الاول فلا اشكال في نجاسته ،

اما القسمين الآخرين فيقول السيد السيستاني : ( إذا كانت النجاسة لا وصف لها، أو كان وصفُها يوافق الوصف الذي يعدّ طبيعياً للماء (كما لو كانت النجاسة لا لون لها ولا طعم ولا رائحة فانها توافق الوصف الطبيعي للماء فانه حينئذ)، لم ينجس الماء (الكر) بوقوعها فيه، حتى لو كانت (هذه النجاسة ) بمقدار لو كان لها خلاف وصف الماء لغيّره (فالبول الذي لا لونه و لا طعم ولا رائحة له لو سقط في الماء الكثير فانه لا ينجس الماء، حتى لو كان مقداره يوجب ان يتنجس الماء لو كان للبول رائحة او طعم او لون لانه في الحقيقة لم يحصل تغير للماء). وأما إذا كان منشأ عدم فعلية التغير عروض وصف غير طبيعي للماء (أي ليس بمقتضى طبيعة الماء بل حصل التغير بجعل جاعل وفعل فاعل و كان هذا الوصف) يوافق وصف النجاسة
(1)لو مزج الماءُ بالصبغ الأحمر مثلاً قبل وقوع الدم فيه فالأحوط لزوماً الاجتناب عنه حينئذٍ، لأن العبرة بكون منشأ عدم التغير (المؤدي الى عدم تنجس الماء) قاهرية الماء (للنجاسة) وغلبته بما له من الأوصاف التي تعد طبيعية له (أي ان لون الماء غلب لون النجاسة و كذا طعمه ورائحته) لا امرا اخر (وهو ان يغلب الماءُ النجاسةَ بما هو خارج عن حقيقته كعروض وصف يوافق وصف النجاسة فالعبرة ان يغلب الماء النجاسة بنفسه لا بغيره ويشهد لما ذكرناه صحيحة عبد الله بن سنان : سأل رجل أبا عبد الله عليه السلام أنا حاضر عن غدير أتوه وفيه جيفة ؟ فقال : إن كان الماء قاهرا ولا توجد منه الريح فتوضأ).


1: وهذا ما سميناه بالتغير الواقعي المستور عن الحس.

نداء الكفيل
06-04-2013, 11:21 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد
بارك الله بكم حضرة المشرف القريشي على هذا التوضيح

م.القريشي
07-04-2013, 11:12 PM
سعدنا بمروركم اختنا نداء الكفيل
وفقكم الله