المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حب المال



الصادق
16-06-2009, 05:22 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ان حب الاموال والثروات والاولاد من فطرة الانسان فقد جبل الانسان على ذلك كما جاء في بعض الايات المباركات في الكتاب العزيز وهذا بدوره ليس هو الهدف من خلق الانسان وانما قال تعالى في كتابه العزيز ( وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون ) فهذا هو الهدف الاسمى والغاية القصوى , ولذلك نرى احد الادباء يقول :


رأيت الناس قد مالوا
الى من عنده مال


رأيت الناس قد ذهبوا
الى من عنده ذهب


رأيت الناس منفضة
الى من عنده فضة

ندى
17-06-2009, 03:40 PM
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم أخي الطيب ( الصادق )--

صدقت بموضوعك الهادف --جزاك الله خير دنيا وآخرة-من جود الامام العباس (ع)

--أختكم ندى تشكركم بامتنان--:o

أكرم النجفي
17-06-2009, 05:25 PM
كل الشكر لك ..
تحياتي

الصادق
17-06-2009, 06:11 PM
بسمه تعالى
أسأل الاخت الكريمة ندى
والاخ العزيز اكرم النجفي
هل ان حب الاموال والثروات والبنين , أذا كان بأطار الشريعة المقدسة له تأثير على سلوك الانسان تجاه عبادته لله تعالى ؟

علاء العلي
19-06-2009, 06:44 PM
على الانسان ان يفكر في زيادة الاموال لكي يساعد فيها الفقراء

لا في الزيادة في المال فقط وجمعه فقط

ويدعو الى الله في جعله سبب الى ارسال الخير الى الفقراء
والسلام عليكم

ندى
19-06-2009, 11:43 PM
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي القدير ( الصادق )--

أشكر لكم اهتمامكم برأينا ومشاركتنا--ولو أفدتكم بهذه المشاركة والتي منكم نستفيد العلم بصحتها--

ان الله سبحانه وتعالى يقول في كتابه ( المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير أملا )

فالأولاد والأموال هي للدنيا ومتاعها--ورزق الله ونعم الله عز وجل يعطيها من يشاء من عباده دون حساب--

ولكنها أبدا لا تقاس بالأعمال الصالحة والمدعمة للآخرة المنجية من هلكات الحساب والعذاب--

نعم هي مسؤولية ومراقبة وتربية نحو العلو والارتقاء --ولكنها فتنة وابتلاء --

المؤمن الحق من سلك الطريق المؤدي لحمد ربه بزينة الدنيا المال والبنون وسخرهما لرضا الله ومساعدة الآخرين والمجتمع الاسلامي بهما-وأيضا عمل بهما أعمالا صالحة ترفعه لأعلى درجات الجنان--

--أشكركم جزيلا علني مقصرة معكم --:)

نهر العلقمي
20-06-2009, 01:49 PM
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآل ِمُحَمَّدٍ وَعَجِّلْ فَرَجَهُمْ الشريف

الصـــــــــادق

http://www.up.arab-x.com/July09/gCz94550.gif

لواء صاحب الزمان
20-06-2009, 04:55 PM
يعطيك العافية

وفقك الاله لما يحب ويرضا

الصادق
21-06-2009, 05:32 PM
بسم الله ارحمن الرحيم
اشكر الاخ الاخلاق على مروره واجابتنا على هذا التساؤل
وكما اشكر الاخت الفاضلة ندى على تجاوبها معنا للوصول الى الحقيقة
اقول : وبحمد الله
اذا كانت الاموال والبنين موصلة الى عبادة الله تعالى فهي نعمة منه تعالى , واما اذا كانت القناطير المقنطرة من الذهب والفضة هي مدعاة الى عصيان الله تعالى في نقمة على صاحبها وهو بدوره مسؤل عنها حيث يقول سبحانه وتعالى ( قفوهم انهم مسؤولون ) , كما ان الجليل تعالى يحب ان يرى اثر نعمته على عبده المؤمن . فالله تعالى خير الرازقين فيرى تعالى من المصلحة ان يكون العبد غنيا , ولو كان فقيرا لكفر , وبعضهم لا يصلحه الا الفقر فلو كان غنيا لكفر .
اسال الله تعالى ان يرزقنا واياكم من واسع رحمته بفضله وبفضل الصلاة على محمد وال محمد ....