المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( اين المنتظر لاِِقامةِ الامتِ و العِوجِ )،( يا بن الغطارِفةِ الانجبين) ،،،



من نسل عبيدك احسبني ياحسين
05-11-2013, 02:07 PM
سلام من السلام عليكم
الحمد لله الواحد الأحد ، الفرد الصمد ، الذي لم يكن له ندٌّ ولا ولد , ثمَّ الصلاة على نبيه المصطفى ، وآله الميامين الشرفا ، الذين خصّهم الله بآية التطهير . يقول تعالى : (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً)
معنى الكلمات التالية في دعاء الندبة

( اين المنتظر لاِِقامةِ الامتِ و العِوجِ ، اين المرتجى لاِزالةِ الجورِ و العدوانِ ، اين المدخر لِتجديدِ الفرآئِضِ و السننِ ، اين المتخير لاِِعادةِ المِلةِ و الشريعةِ ، اين المؤمل لاِحياءِ الكِتابِ و حدودِهِ ، اين محيي معالِمِ الدينِ و اهلِهِ ، اين قاصِم شوكةِ المعتدين ، اين هادِم ابنِيةِ الشركِ و النفاقِ ، اين مبيد اهلِ الفسوقِ و العِصيانِ و الطغيانِ ، اين حاصِد فروعِ الغي و الشقاقِ ( النِفاقِ ) ، اين طامِس آثارِ الزيغِ و الاهواء ، اين قاطِع حبائِلِ الكِذبِ ( الكذِبِ ) و الفتِراءِ ، اين مبيد العتاةِ و المردةِ ، اين مستأصِل اهلِ العِنادِ و التضليلِ و اللحادِ ، اين مـعِز الاولِياءِ و مذِل الاعداءِ ، اين جامِع الكلِمةِ ( الكلِمِ ) على التقوى ، اين باب اللهِ الذى مِنه يؤتى ، اين وجه اللهِ الذى اِليهِ يتوجه الاولِياء ، اين السبب المتصِل بين الارضِ و السماءِ ، اين صاحِب يومِ الفتحِ و ناشِر رايةِ الهدى ، اين مؤلف شملِ الصلاحِ و الرضا ، اين الطالِب بِذحولِ الانبِياءِ و ابناءِ الانبِياءِ ، اين الطالِب ( المطالِب ) بِدمِ المقتولِ بِكربلاء ، اين المنصور على منِ اعتدى عليهِ و افترى ، اين المضطر الذي يجاب اِذا دعا اين صدر الخلائِقِ ذوالبِر و التقوى ، اين ابن النبِى المصطفى ، و ابن علِي المرتضى ، و ابن خديجة الغرآءِ ، و ابن فاطِمة الكبرى ، بِابي انت و مي و نفسي لك الوِقاء و الحِمى،يا بن السادةِ المقربين ، يا بن النجباءِ الاكرمين ، يا بن الهداةِ المهدِيين ( المهتدين ) ، يا بن الخِيرةِ المهذبين ، يا بن الغطارِفةِ الانجبين ، يا بن الاطائِبِ المطهرين ( المتطهريِن )،يا بن الخضارِمةِ المنتجبين)




معنى الأمت فهو المكان المرتفع من الأرض، وإقامة الأمت من الأرض يعني بسطها وتسويتها بحيث لا يكون بعض جوانبها مرتفعاً والبعض الآخر منخفضاً بل تكون بتمامها منبسطة أي متساوية السطوح، ومنه يتضح معنى فوله تعالى: ﴿وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنسِفُهَا رَبِّي نَسْفًا / فَيَذَرُهَا قَاعًا صَفْصَفًا / لَا تَرَى فِيهَا عِوَجًا وَلَا أَمْتًا﴾(1)
والمراد من قوله (ع): "أين المنتظر لإقامة الأمت والعوج"(2) هو ندبة الإمام المهدي (ع) الذي يُنتظر منه تصحيح مسار الأمة، فكأن الطريق الذي تسلكه الأمة في غيابه طريق وعر تشوبه الكثير من العقبات والمطبات، والمنتظر فعله من الإمام (ع) حين ظهوره هو تعبيد هذا الطريق وتسويته بحيث يكون منبسطاً سالكاً.

والمحصلة هو انَّ الإمام (ع) حين ظهوره يُصحِّح ما انحرف من مسار الأمة ويُعيدها إلى جادة الحق والهدى والرشاد.
ومعنى "يا ابن الغطارفة الأنجبين"(3)
فهو جمع غطريف، والغطريف هو السيد الشريف أي صاحب الشأن الرفيع، ويطلق الغطريف على الرجل السخي الكثير الخير.
وعليه فالغطارفة هم السادة الكرام ذوو المقام السامي والشأن الرفيع، والمقصودون من هذا الوصف في الدعاء هم أهل البيت (ع)



ومعنى(،يا بن الخضارِمةِ المنتجبين)


الخضارمة فهم الأسخياء المعروفون بكثرة البذل، ومفرد هذا الجمع خضرم، وهو في الأصل يطلق على الكثير من كل شيء، فيقال بئر خضرم أي كثير الماء، ويقال للبحر خضرم لسعته وكثرة مائه ثم اطلق على الرجل الجواد الكثير العطاء تشبيهاً له بالبحر.
1-سورة طه-اية رقم 105-107
2- بحار الأنوار -العلامة المجلسي- ج 99 ص 107.3-
3-إقبال الأعمال -السيد ابن طاووس- ج 1 ص 509
شكرامشرفنا المفيد

الكاتبة زهراء حكمت
05-11-2013, 02:17 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد

سلمت اليد المهدويه لك يا اختي المواليه على ماكتبت وخططت من حب وولاء لامام زمانك واقول
اليك سيدي يا صاحب الامر روحي وارواح العالمين لك الفداء ..
من اعماق القلب تخرج شجوني واحزاني وكل آهاتي ورأس جدك الحسين عليه السلام قد قطع بسيف البغي بن البغي ...
سيدي يا صاحب الامر ما هو حالك في هذه الذكرى وكيف يستقبل قلبك الشريف هذا المصاب في شهر محرم...
ولكن سيدي لايفرج الهم ولايواسي القلوب الحزينة الا فرجك وظهورك الشريف فعجل يبن الحسن روحي فدا.ك
وخذ الثأر لدماء اجدادك ...و دم جدك الحسين عليه السلام واصحابه ....
يابن الحسن طال الانتظار واصبحت القلوب حرى والعيون دمعى .. وآهاتنا تترى ...
فعجل ياسيدي ولاتتركنا ننتظر كثيرا ببالغ الحزن والفجيعة أتقدم إلى سيدي مولاي صاحب العصر والزمان عج
وإلى رسول الله ص وإلى مولاتي سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء ع روحي وأرواح لها الفداء
وإلى جميع الموالين في كل بقاع الأرض وإلى علمائنا ومراجعنا وإلى أصحاب السماحة الأخلاء
وإلى أصحاب الفضلية مشايخنا الأفاضل وإلى جميع إخواتي وأخواتي بتقديم العزاء لهذ المصاب
العظيم بإستشهاد سيد شباب الجنة وشفيعنا الأمام المظلوم الحسين ع

أنصار المذبوح
06-11-2013, 12:13 AM
شّڳَرًأِ لًڳً ۶ـلّى أًلّمُوٌضّوِعُ أًلٌجٌمًيّلّ وِ أِلًمُفًيِدَ

جّزَأٌڳُ أًلِلًهٌ أًلٌفً خّيًرُ عُلَى ڳَلّ مٌأً تًقٌدّمًهِ لًهَذٌأُ أَلّمًنَتًدَى

نّنِتَظِرً أِبّدًأِعّأَتًڳُ أِلُجُمٌيٌلٌة بّفُأًرَغُ أُلَصّبِرٌ

المفيد
06-11-2013, 09:19 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


لقد بان فضل النبي وأهل بيته الأطهار (عليهم السلام) على كافة الخلق، وقد جاء هذا التفضيل في روايات كثيرة، منها :-

جاء في المسند الجامع:2/446، عن أنس قال: ((سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: نحن ولد عبد المطلب سادة أهل الجنة: أنا وحمزة وعلي وجعفر والحسن والحسين والمهدي))..

وفي كتاب سليم بن قيس/245، قال: ((كانت قريش إذا جلست في مجالسها ، فرأت رجلاً من أهل البيت قطعت حديثها ، فبينما هي جالسة إذ قال رجل منهم ما مثل محمد في أهل البيت إلا كمثل نخلة نبتت في كناسة ! فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وآله فغضب ثم خرج فأتى المنبر فجلس عليه حتى اجتمع الناس ، ثم قام فحمد الله وأثنى عليه ثم قال... وأورد خطبة طويلة في فضله وفضل أهل بيته عليهم السلام جاء فيها: (ألا ونحن بنو عبد المطلب سادة أهل الجنة ، أنا ، وعلي ، وجعفر ، وحمزة ، والحسن ، والحسين ، وفاطمة ، والمهدي))..

وفي دلائل الإمامة/256 ، عن الأصبغ بن نباتة ، قال: كنا مع علي بالبصرة ، وهو على بغلة رسول الله ، وقد اجتمع هو وأصحاب محمد فقال: ((ألا أخبركم بأفضل خلق الله عند الله يوم يجمع الرسل ؟ قلنا: بلى يا أمير المؤمنين ، قال: أفضل الرسل محمد وإن أفضل الخلق بعدهم الأوصياء ، وأفضل الأوصياء أنا ، وأفضل الناس بعد الرسل والأوصياء الأسباط ، وإن خير الأسباط سبطا نبيكم ، يعني الحسن والحسين ، وإن أفضل الخلق بعد الأسباط الشهداء ، وإن أفضل الشهداء حمزة بن عبد المطلب قال ذلك النبي ، وجعفر بن أبي طالب ذو الجناحين ، مخضبان ، بكرامة خص الله عز وجل بها نبيكم ، والمهدي منا في آخر الزمان لم يكن في أمة من الأمم مهدى ينتظر غيره))..

وفي بحار الأنوار: عن محمد بن علي بن الشاه عن أبي حامد عن أحمد بن خالد الخالدي عن محمد بن أحمد بن صالح التميمي عن أبيه عن محمد بن حاتم القطان عن حماد بن عمرو عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده عن علي بن أبي طالب عليهم السلام عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال في وصية له : ((يا علي إن الله عزوجل أشرف على الدنيا فاختارني منها على رجال العالمين ، ثم اطلع الثانية فاختارك على رجال العالمين بعدي ، ثم اطلع الثالثة فاختار الائمة من ولدك على رجال العالمين بعدك ، ثم اطلع الرابعة فاختار فاطمة على نسآء العالمين))..



أحسنتم وبارك الله بكم أختنا القديرة وجزاكم خير الجزاء بما تبذلونه وتساهمون فيه من نشر علوم آل البيت (عليهم السلام)..

ابوعلاء العكيلي
06-11-2013, 02:48 PM
لبيك ياحسين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عظم الله لنا ولكم الاجربمصاب سيد الشهداء عليه السلام
جزيتم خيرا

صدى المهدي
14-11-2013, 07:39 PM
( اين المنتظر لاِِقامةِ الامتِ و العِوجِ ، اين المرتجى لاِزالةِ الجورِ و العدوانِ ، اين المدخر لِتجديدِ الفرآئِضِ و السننِ ، اين المتخير لاِِعادةِ المِلةِ و الشريعةِ ، اين المؤمل لاِحياءِ الكِتابِ و حدودِهِ ، اين محيي معالِمِ الدينِ و اهلِهِ ، اين قاصِم شوكةِ المعتدين ، اين هادِم ابنِيةِ الشركِ و النفاقِ ، اين مبيد اهلِ الفسوقِ و العِصيانِ و الطغيانِ ، اين حاصِد فروعِ الغي و الشقاقِ ( النِفاقِ ) ، اين طامِس آثارِ الزيغِ و الاهواء ، اين قاطِع حبائِلِ الكِذبِ ( الكذِبِ ) و الفتِراءِ ، اين مبيد العتاةِ و المردةِ ، اين مستأصِل اهلِ العِنادِ و التضليلِ و اللحادِ ، اين مـعِز الاولِياءِ و مذِل الاعداءِ ، اين جامِع الكلِمةِ ( الكلِمِ ) على التقوى ، اين باب اللهِ الذى مِنه يؤتى ، اين وجه اللهِ الذى اِليهِ يتوجه الاولِياء ، اين السبب المتصِل بين الارضِ و السماءِ ، اين صاحِب يومِ الفتحِ و ناشِر رايةِ الهدى ، اين مؤلف شملِ الصلاحِ و الرضا ، اين الطالِب بِذحولِ الانبِياءِ و ابناءِ الانبِياءِ ، اين الطالِب ( المطالِب ) بِدمِ المقتولِ بِكربلاء ، اين المنصور على منِ اعتدى عليهِ و افترى ، اين المضطر الذي يجاب اِذا دعا اين صدر الخلائِقِ ذوالبِر و التقوى ، اين ابن النبِى المصطفى ، و ابن علِي المرتضى ، و ابن خديجة الغرآءِ ، و ابن فاطِمة الكبرى ، بِابي انت و مي و نفسي لك الوِقاء و الحِمى،يا بن السادةِ المقربين ، يا بن النجباءِ الاكرمين ، يا بن الهداةِ المهدِيين ( المهتدين ) ، يا بن الخِيرةِ المهذبين ، يا بن الغطارِفةِ الانجبين ، يا بن الاطائِبِ المطهرين ( المتطهريِن )،يا بن الخضارِمةِ المنتجبين)

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
24-11-2013, 01:44 PM
شّڳَرًأِ لًڳً ۶ـلّى أًلّمُوٌضّوِعُ أًلٌجٌمًيّلّ وِ أِلًمُفًيِدَ

جّزَأٌڳُ أًلِلًهٌ أًلٌفً خّيًرُ عُلَى ڳَلّ مٌأً تًقٌدّمًهِ لًهَذٌأُ أَلّمًنَتًدَى

نّنِتَظِرً أِبّدًأِعّأَتًڳُ أِلُجُمٌيٌلٌة بّفُأًرَغُ أُلَصّبِرٌ




شكراااااااااااااااااااااااا

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
03-12-2013, 10:06 PM
عليك السلام والرحمة أستاذنا ابوعلاء العكيلي شكرا

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
06-12-2013, 11:43 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


لقد بان فضل النبي وأهل بيته الأطهار (عليهم السلام) على كافة الخلق، وقد جاء هذا التفضيل في روايات كثيرة، منها :-

جاء في المسند الجامع:2/446، عن أنس قال: ((سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: نحن ولد عبد المطلب سادة أهل الجنة: أنا وحمزة وعلي وجعفر والحسن والحسين والمهدي))..

وفي كتاب سليم بن قيس/245، قال: ((كانت قريش إذا جلست في مجالسها ، فرأت رجلاً من أهل البيت قطعت حديثها ، فبينما هي جالسة إذ قال رجل منهم ما مثل محمد في أهل البيت إلا كمثل نخلة نبتت في كناسة ! فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وآله فغضب ثم خرج فأتى المنبر فجلس عليه حتى اجتمع الناس ، ثم قام فحمد الله وأثنى عليه ثم قال... وأورد خطبة طويلة في فضله وفضل أهل بيته عليهم السلام جاء فيها: (ألا ونحن بنو عبد المطلب سادة أهل الجنة ، أنا ، وعلي ، وجعفر ، وحمزة ، والحسن ، والحسين ، وفاطمة ، والمهدي))..

وفي دلائل الإمامة/256 ، عن الأصبغ بن نباتة ، قال: كنا مع علي بالبصرة ، وهو على بغلة رسول الله ، وقد اجتمع هو وأصحاب محمد فقال: ((ألا أخبركم بأفضل خلق الله عند الله يوم يجمع الرسل ؟ قلنا: بلى يا أمير المؤمنين ، قال: أفضل الرسل محمد وإن أفضل الخلق بعدهم الأوصياء ، وأفضل الأوصياء أنا ، وأفضل الناس بعد الرسل والأوصياء الأسباط ، وإن خير الأسباط سبطا نبيكم ، يعني الحسن والحسين ، وإن أفضل الخلق بعد الأسباط الشهداء ، وإن أفضل الشهداء حمزة بن عبد المطلب قال ذلك النبي ، وجعفر بن أبي طالب ذو الجناحين ، مخضبان ، بكرامة خص الله عز وجل بها نبيكم ، والمهدي منا في آخر الزمان لم يكن في أمة من الأمم مهدى ينتظر غيره))..

وفي بحار الأنوار: عن محمد بن علي بن الشاه عن أبي حامد عن أحمد بن خالد الخالدي عن محمد بن أحمد بن صالح التميمي عن أبيه عن محمد بن حاتم القطان عن حماد بن عمرو عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده عن علي بن أبي طالب عليهم السلام عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال في وصية له : ((يا علي إن الله عزوجل أشرف على الدنيا فاختارني منها على رجال العالمين ، ثم اطلع الثانية فاختارك على رجال العالمين بعدي ، ثم اطلع الثالثة فاختار الائمة من ولدك على رجال العالمين بعدك ، ثم اطلع الرابعة فاختار فاطمة على نسآء العالمين))..



أحسنتم وبارك الله بكم أختنا القديرة وجزاكم خير الجزاء بما تبذلونه وتساهمون فيه من نشر علوم آل البيت (عليهم السلام)..









عليك السلام والرحمة والمغفرة أستاذي المفــــــــــيد نورالله دربك وقلبك بنور آل محمد لاأملك سوى الدعاء لك بالموفقية الدائمة لخدمة آل محمد

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
25-12-2013, 01:13 PM
شكرا زينب العقيلة

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
25-01-2014, 11:41 PM
وفقك الباري حسينية الهوى

المنتظرة المهدي
16-02-2014, 11:49 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
بارك الله تعالى جهودكمم

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
16-02-2014, 01:03 PM
وفقك الباري