المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السيّد صفدر



من نسل عبيدك احسبني ياحسين
27-11-2013, 12:24 PM
السيّد صفدر حسين شاه الحنفي

البخاري الباكستاني


إعتنق مذهب الشيعة الإماميّة على أثر مطالعات وتحقيق في المذاهب، ودراسة وتعمّق في سيرة من كان يعتقد صحة خلافتهم بعد النبيّ(صلى الله عليه وآله) مع أهل بيته الطاهرين، لا سيما مع فاطمة الزهراء(عليها السلام) ابنة رسول الله(صلى الله عليه وآله) وبضعته([1])، ومطالعات اُخرى في الأحكام الفقهية، انتهت به إلى رفض مذهبه وإعتناق مذهب الشيعة الإماميّة.
ولد السيد صفدر حسين عام 1940 م في قضاء (پهله ون) التابع للواء كُجرات في باكستان.
أكمل دراسته الابتدائية حتّى الصفّ السادس في المدرسة الإسلامية في كجرات، ثمّ التحق بالخدمة العسكرية مدّة أربع سنوات، وعُيّن بعدها بصفة معلّم اللغة الفارسية في ثانوية الجمهورية في (كُنجاه) بلواء گجرات قضى فيها ستّ سنوات.
وقد حصل له اتّجاه واندفاع حول التحقيق في المذاهب، فقرأ كتبها الدينية، وأخيراً اختار منها مذهب ا لشيعة الإماميّة.
ولمّا علموا ذلك منه أخذوا في إيذائه بشتّى الأساليب([2])، فاضطرّ إلى ترك المدرسة، وانتقل الى مدينة (سرگودها)، ودخل مدرسة دار العلوم المحمديّة بصفة معلّم اللغة الفارسية أيضاً، واشتغل فيها بطلب العلوم الدينيّة على أساتذتها الأفاضل.
زارني في سركُودها في 17/6/1383، وجّهت إليه أسئلةً حول الأسباب التي دعته إلى رفضه المذاهب الأربعة واختياره مذهب الشيعة الإماميّة... جاءني بعد يوم بكتاب قدّمه إليّ ذكر لي فيه أسباب ذلك:
كانت عقيدتي في الخلافة أنّها تثبت بالاتّفاق والإجماع، وبالشورى، ولا احتياج فيها إلى النصّ، وفي الإمام لا تشترط العصمة. هذه هي عقيدة السنّة فيها، والقرآن والعقل يبطلها، راجع مقدّمة المؤلّف لهذا الكتاب.
وعقيدتي الآن أنّ الخلافة لا تثبت لأحد إلاّ بالنصّ([3])، فيجب أن يكون الخليفة منصوصاً عليه من الله تعالى، وأنّ العصمة شرط في الخليفة أيضاً([4])، وأنّ الخلفاء بعد رسول الله(صلى الله عليه وآله) هم الأئمة الاثنا عشر صلوات الله عليهم أجمعين; لوجود النصوص عليهم فيها([5])، وأنـّهم معصومون من الخطأ بنصّ القرآن([6]).
والإمام عليّ أوّل خليفة بعد رسول الله([7])، وأفضل الخلق بعده، إمام مفترضة طاعته، عيبة علم الله، وحافظ دينه، وحجّته على عباده، ومنزّه من كلّ رجس ودنس، ومعصوم من الخطأ والزلل([8])، وأنّه صاحب الحوض واللواء([9])والصراط([10]) وقسيم الجنة والنار([11]) أمعنت نظري في المسائل الخلافية بين الشيعة والسنّة، وفي الأحاديث مثل حديث القرطاس([12]).
وحديث الغدير([13]) واحراق دار فاطمة(عليها السلام) وطلب البيعة من عليّ ابن أبي طالب(عليه السلام)قهراً([14]) ولا سيّما في قضيّة فدك([15]) وكلّما تأمّلت عميقاً فيها اتضحت لي الحقائق، وانكشفت الخفايا بأجلى صورة، فإذا وجهتُ نظري الى حديث القرطاس وجدته في أصحّ الكتب عندهم بعد كلام الباري([16])، والأصحاب الذين كنّا نعتقد بخلافتهم، ونقتدي بآثارهم قد غضب عليهم رسول الله(صلى الله عليه وآله) في آخر ساعة من حياته، وطردهم عنه، قائلا لهم: «قوموا عنّي([17]) فلا ينبغي عندي التنازع».
وإذا نظرت إلى حديث الغدير وجدت إنّ كبار الصحابة من قادتنا كانوا قد هنّوا علياً في غدير خم بقولهم (بخ بخ لك يا ابن أبي طالب أصبحت مولاي ومولى كلّ مؤمن ومؤمنة)([18]).
وإذا نظرتُ إلى رواية إحراق دار فاطمة(عليها السلام) وجدت في كتبنا المستندة أنّ الخليفة الثاني هو الذي حمل الحطب والنار بنفسه إلى دار فاطمة(عليها السلام) وهمّ بإحراقها([19]).
كما إنّني إذا تأمّلت في أطراف قضيّة فدك([20]) رأيت أنّ الحقَّ كان مع فاطمة الزهراء([21]) وقد منعت من حقّها. أنّ أبا بكر بن أبي قُحافة كان على باطل، حيث ردّ دعواها بالخبر الواحد([22]) الموضوع في مقابل الآيات القرآنيّة الدالة على ثبوت الإرث وأغضب بذلك بضعة النبيّ(صلى الله عليه وآله) التي يغضب النبيّ لغضبها([23]) وأنـّهم أغضبوا النبيّ وغصبوا إرثه.
كذلك نظرت مليّاً في جميع المسائل الخلافية، كمسألة إرسال اليدين في الصلاة. والجمع بين الصلاتين، ومسألة إقامة عزاء الحسين(عليه السلام) فلم تبقَ مسألة لم أبحثها وأخيراً هداني الله تعالى إلى طريق الحقّ، وسواء السبيل فاعتنقتُ المذهب الجعفري، وقد أجاد الشاعر الفارسي حيث قال:
جعفري باش گر خدا خواهي***ورنه در هر طريق گمراهي
يعني إن كنت تريد الله تعالى فكن جعفرياً (اي شيعياً إماميّاً اثنا عشريّاً) وإلاّ فكل طريق تسلكه فانت ضالّ.


--------------------------------------------------------------------------------

[1] ـ راجع ص 43 و 44 و 80 و 81 لتقف على سيرتهم مع فاطمة الزهراء(عليها السلام) بعد ابيها(صلى الله عليه وآله).
[2] ـ هذا هو شأن السنّة وسيرتهم مع من يتجلّى له الحقّ فيراه في غير مذاهبهم فيرفضها اتّباعاً للحقّ، راجع كتاب العلاّمة الشيخ أحمد أمين الأنطاكي «في طريقي إلى التشيّع»، وما عمله أعداء الدين معه وأنزلوا به من مصائب عظام بعد أن أعلن تشيّعه! وكم من رجال قُتلوا في هذا السبيل! والله هو الحاكم يوم الجزاء. (المؤلف).
[3] ـ لأنها وظيفة الهيّة قال الله تعالى: (وَإِذْ قالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جاعِلٌ فِي الأَْرْضِ خَلِيفَةً) البقرة: 30، وقال تعالى (يا داوُدُ إِنّا جَعَلْناكَ خَلِيفَةً فِي الأَْرْضِ) سورة ص: 26 فلا تتعين باتفاق آراء الناس، ولا بالشورى. (المؤلف).
[4] ـ الرضوي: اذ لو لم يكن الخليفة معصوماً لما استحق مقام الخلافة والولاية على المسلمين وكان حاله حال سائر أفراد الأمّة، فبصفة العصمة يمتاز عليهم فيستحق الولاية عليهم أجمعين، وتجب عليهم طاعته في كلّ ما يأمر به وينهى عنه، لأنّ الله تعالى اهّله لذلك. وهذان الشرطان النصّ والعصمة ضروريان في الخليفة وشرطان اساسيّان فيه. غير أنّ السنّة لتقليدهم للسلف لا يقيمون وزناً لهما، إنّ من كتب الله له السعادة اتّبع كتاب الله تعالى، وما أنعم به عليه من العقل فاهتدى إلى الصراط المستقيم، وقليل ماهم.
[5] ـ راجع هامش ص188 تجد النصوص صريحة في ذلك.
[6] ـ الرضوي: قال الله تعالى (يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الأَْمْرِ مِنْكُمْ)سورة النساء آية 59 ففي ينابيع المودّة ص114 عن جعفر الصادق في هذه الآية قال : «اُولوا الأمر هم الأئمّة من أهل البيت(عليهم السلام)».
وهذه الآية تُثبت عصمتهم(عليهم السلام) لاستحالة أن يأمر الله تعالى بطاعة غير المعصوم ثمّ يعاقبه على مخالفة أمره لو أمره بمعصية الله وأطاع أمره . ومضافاً الى هذه الآية الكريمة أحاديث الرسول (صلى الله عليه وآله) في ذلك راجع هامش ص195 و196 .
[7] ـ تقدمت الأحاديث في ذلك في هامش ص 43 فراجع.
[8] ـ لأنّه(عليه السلام) ممّن نزلت فيهم: التطهير، وهي قوله تعالى (إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً) الاحزاب: 33. ذكرنا الأحاديث والأقوال التي تنصّ على نزولها فيه(عليه السلام)وفي أهل بيته الطاهرين من كتب السنّة في كتابنا (عليّ في القرآن فأين تذهبون)؟
[9] ـ قال(صلى الله عليه وآله وسلم): «عليّ أخي وصاحب لوائي». الرياض النضرة ج1 ص22 ط مصر عام 1372 هـ . وقال(صلى الله عليه وآله وسلم): «عليّ صاحب حوضي يوم القيامة» (مناقب سيّدنا عليّ ص38 ط الهند).
[10] ـ قال(صلى الله عليه وآله): «لا يجوز أحد الصراط الاّ من كتب له علي» الجواز. اسعاف الراغبين: ص159، ط مصر.
[11] ـ قال (صلى الله عليه وآله): «يا عليّ أنت قسيم الجنّة والنار يوم القيامة». الصواعق المحرقة ص75 ط مصر. قال ابن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة، ج2 ص428 ط مصر عام 1329 هـ : فقد جاء في حقّه الخبر الشائع المستفيض أنـّه قسيم النار والجنّة. وأضاف وذكر أبو عبيد الهروي في الجمع بين الغريبين أنّ قوماً من أئمـّة العربيّة فسّروه فقالوا: لأنّه لمّا كان محبّة من أهل الجنة ومبغضه من أهل النار كان بهذا الاعتبار قسيم النار والجنة.
[12] ـ روى أحمد عن ابن عبّاس أنّه قال: لمّا حضرت رسول الله(صلى الله عليه وآله) الوفاة قال: هلمّ اكتب لكم كتاباً لن تضلّوا بعده، وفي البيت رجال فيهم عمر بن الخطاب فقال عمر: إنّ رسول الله(صلى الله عليه وآله) قد غلبه الوجع وعندكم القرآن حسبنا كتاب الله. فاختلف أهل البيت، فاختصموا، فمنهم من يقول يكتب لكم رسول الله(صلى الله عليه وآله) أو قال: قرّبوا يكتب لكم رسول الله(صلى الله عليه وآله) ومنهم من يقول ما قال عمر. فلمّا أكثروا اللغط والإختلاف، وغمّ رسول الله(صلى الله عليه وآله) قال: قوموا عنّي. فكان ابن عباس يقول: إنّ الرزيّة كلّ الرزيّة ما حال بين رسول الله(صلى الله عليه وآله) وبين أن يكتب لهم ذلك الكتاب. مسند أحمد: ج1: ص324، وفي رواية اُخرى لأحمد عن سعيد بن جبير عنه قال: يوم الخميس وما يوم الخميس، ثمّ نظرت إلى دموعه على خدّيه تحدر (تنزل) كأنّها نظام اللؤلؤ قال: قال رسول الله(صلى الله عليه وآله): «أئتوني باللوح والدواةِ أو الكتف اُكتب لكم كتاباً لا تضلّوا بعده أبداً». فقالوا: رسول الله(صلى الله عليه وآله)يهجر. مسند أحمد: ج1: ص355، وفي ص222 فقالوا: ما شأنه اهجر؟
[13] ـ روى الخطيب في تاريخ بغداد مسنداً عن أبي هريرة قال: من صام يوم ثمان عشرة من ذي الحجّة كتب له صيام ستّين شهراً، وهو يوم غدير خم، لمّا أخذ النبيّ(صلى الله عليه وآله) بيد عليّ بن أبي طالب فقال: ألست وليّ المؤمنين؟ قالوا: بلى يا رسول الله قال: من كنت مولاه فعليّ مولاه. فقال عمر بن الخطاب: بخّ بخّ لك يا ابن أبي طالب اصبحت مولاي ومولى كلّ مسلم، فانزل الله (اليوم اكملت لكم دينكم) الرضوي: وسرعان ما تناسى عمر هذا الموقف العظيم وكلامه هذا فيه فذهب بعد وفاة رسول الله(صلى الله عليه وآله) فوراً إلى سقيفة بني ساعدة والرسول(صلى الله عليه وآله) بعد على فراش الموت فبايع أبا بكر على انّه خليفة رسول الله(صلى الله عليه وآله) كي ينصّ عليه في الخلافة من بعده، فكان ما دبّرا وأرادا.
قال أمير المؤمنين(عليه السلام) وهو يشير الى هذين الرجلين وماتواطئا عليه في حياة رسول الله(صلى الله عليه وآله)في خطبته الشقشقية: «أما والله لقد تقمّصها ابن أبي قُحافة وإنّه ليعلم أنّ محلّي منها محلّ القطب من الرحى إلى ان قال لشدّ ما تشطّرا ضرعيها». راجع الخطبة في شرح نهج البلاغة ج1 ص50 ط مصر عام 1329 هـ .
[14] ـ قال أحمد بن عبد ربّه الأندلسي في العقد الفريد ج4 ص259 ط عام 1403 هـ : الذين تخلفوا عن بيعة أبي بكر عليّ والعباس والزبير وسعد بن عبادة فأمّا عليّ والعباس فقعدوا في بيت فاطمة حتى بعث اليهم أبو بكر عمر بن الخطاب ليخرجهم من بيت فاطمة وقال له: أن أبوا فقاتلهم. فأقبل بقبس من نار على أن يضرم عليهم الدار فلقيته فاطمة فقالت: «يا ابن الخطاب أجئت لتحرق دارنا؟» قال: نعم أو تدخلوا فيما دخلت فيه الأمّة. فخرج عليّ حتى دخل على أبي بكر فبايعه. وقال الطبري في تاريخ الأمم والملوك ج3 ص199: انطلق عمر إليهم وقال: لتبايعان وانتما طائعان، أو لتبايعان وانتما كارهان، فبايعا.
[15] ـ روى البخاري عن عائشة أنّ فاطمة بنت رسول الله(صلى الله عليه وآله) أرسلت إلى أبي بكر (رض) تسأله ميراثها من رسول الله(صلى الله عليه وآله) ممّا أفاء الله على رسوله، وفاطمة حينئذ تطلب صدقة النبيّ(صلى الله عليه وآله)بالمدينة وفدك وما بقي من خمس خيبر. فقال أبو بكر (رض) أنّ رسول الله(صلى الله عليه وآله)قال: لا نورّث، ما تركنا صدقة... صحيح البخاري: ج2: ص301; ج3: ص55، ط مصر بحاشية السندي، التاج الجامع للاصول: ج3: ص335، ج4: ص381). وفي تاريخ المدينة المنوّرة: ج1: ص196 تحقيق فهيم شلتوت: فأبى أبو بكر (رض) أنّ يدفع إلى فاطمة(عليها السلام)منها شيئاً فوجدت فاطمة على أبي بكر (رض) في ذلك فهجرته فلم تكلّمه حتى توفيت، وعاشت بعد رسول الله(صلى الله عليه وآله)ستّة أشهر، فلمّا توفيت دفنها زوجها عليّ ليلا، ولم يؤذن بها أبا بكر، وصلّى عليها عليّ (رضي الله عنه). وذكر الإستاذ خالد محمد خالد في (وجاء أبو بكر) ص135 طبع مصر عام 1382 مجيء فاطمة بنت رسول الله(صلى الله عليه وآله)ومطالبتها إيّاه فدكاً أجابها بقول نحن معاشر الأنبياء لا نورّث ما تركناه صدقة) قول يكذّبه كتاب الله تعالى في غير: من آياته، منها قوله تعالى (وَوَرِثَ سُلَيْمانُ داوُدَ)النمل: 16 قال: ولم تكد السيّدة فاطمة رضي الله عنها تسمع جواب أبي بكر على مسألتها حتى اكتسى وجهها بالأسى والألم. وقال الاستاذ العقاد في (فاطمة الزهراء والفاطميون) ص327 ط بيروت عام 1974 دار الكتاب اللبناني بعد أنّ ذكر قول أبي بكر نحن معاشر الأنبياء لا نورّث ما تركناه صدقة... ويقال أن الزهراء احتجّت عليه بقوله تعالى عن نبي من أنبياءه ـ زكريا ـ (يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ) مريم: 5. وقوله تعالى (وَوَرِثَ سُلَيْمانُ داوُدَ).
روى السيوطي في الجامع الصغير ج2 ص609 أنّ النبيّ(صلى الله عليه وآله) قال: «فاطمة بضعة مني فمن اغضبها فقد اغضبني ومن اذاها فقد آذاني». ثمّ قال: حديث صحيح، وأسقط من الحديث ومن آذاها فقد آذاني. وفي الإمامة والسياسة ج1 ص14 ط مصر عام 1388 هـ . أنها قالت له: والله لأدعونّ الله عليك في كلّ صلوة اصليها.
[16] ـ يريد به صحيح البخاري كذا قالوا فيه.
[17] ـ تقدّم الحديث في ذلك في هامش ص80.
[18] ـ تقدم في ص23 قول عمر للامام عليّ بن أبي طالب(عليه السلام) بخ بخ لك يا ابن أبي طالب أصبحت مولاي ومولى كلّ مؤمن. وفي رواية الحاكم الحسكاني في شواهد التنزيل ج1 ص158 عنه: أنـّه قال أنت مولاي ومولى كلّ مؤمن.
[19] ـ سيأتي الحديث في ذلك في هامش ص90 فراجع.
[20] ـ بفتحتين قرية من قرى اليهود بينها وبين مدينة النبيّ(صلى الله عليه وآله) يومان، وبينها وبين خيبر دون مرحلة، وهي مما أفاء الله على رسوله، وكانت لرسول الله(صلى الله عليه وآله) فتحها هو وأمير المؤمنين(عليه السلام)لم يكن معهما أحد، فزال عنها حكم الفيئ، ولزمها اسم الأنفال، فلمّا نزلت (وَآتِ ذَا الْقُرْبى حَقَّهُ)الروم: 38 ـ أي أعطِ فاطمة(عليها السلام) فدكاً، أعطاها رسول الله(صلى الله عليه وآله) إيّاها، وكانت في يد فاطمة(عليها السلام) إلى أن توفي رسول الله(صلى الله عليه وآله) فأُخذت من فاطمة بالقهر والغلبة راجع ص80 و90 . وقد حدّها عليّ(عليه السلام)، حدّ منها جبل اُحُد، وحدّ منها عريش مصر، وحدّ منها سيف البحر، وحدّ منها دومة الجندل، يعني الجوف. وعن أبي بصير عن أبي عبد الله(عليه السلام) قال: قلت له: لِم لَم يأخذ أمير المؤمنين(عليه السلام)فدكاً لمّا ولي الناس، ولأيّ علّة تركها؟ فقال: لأن الظالم والمظلوم قد كان قدما على الله تعالى، فأثاب الله المظلوم وعاقب الظالم، فكره أن يسترجع شيئاً قد عاقب عليه غاصبه وأثاب عليه المغصوب (مجمع البحرين).
[21] ـ لأنّها(عليها السلام) كانت تملكها في حياة أبيها(صلى الله عليه وآله) ولم تملكها بالإرث منه، ولو ملكتها بالإرث كانت محقّة في إدّعائها أيضاً لقوله تعالى (يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُْنْثَيَيْنِ فَإِنْ كُنَّ نِساءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ) النساء: 11، إضافة إلى ذلك أنـّها من أهل البيت الذين أذهب الله عنهم الرجْس وطهّرهم تطهيراً في محكم كتابه الكريم، فحاشاها صلوات الله عليها من أن تدعي باطلا، فادّعاها حقّ لا ريب فيه فهل من مدّكر؟
[22] ـ المخالف لصريح آيات القرآن الكريم كما سيأتي في هامش ص90 . [23] ـ وقد بلغ من إيذاء أبي بكر وعمر إيّاها أن شكتهما إلى أبيها وأوصت أن تدفن ليلا حتى لا يحضرا جنازتها ولا يعلما موضع قبرها. وقالت في شكواها: يا أبت يا رسول الله ماذا لقينا بعدك من ابن الخطاب وابن أبي قُحافة الإمامة والسياسة: ج1: ص13 ط مصر عام 1388 هـ . وقالت لهما: «فإنّي أشهد الله وملائكته أنكما أسخطتماني وما أرضيتماني ولان لقيت النبيّ لأشكونّكما اليه». الإمامة والسياسة: ج1: ص14، فاطمة الزهراءوالفاطميون: ص328 وقالت لأبي بكر يا أبا بكر ما أسرع ما اغرتم على أهل بيت رسول الله. شرح نهج البلاغة للمعتزلي: ج2: ص19 ط مصر، عام 1329 هـ (والله لأدعونّ الله عليك في كلّ صلاة اصلّيها). الإمامة والسياسة: ج1: ص14.

ابوعلاء العكيلي
27-11-2013, 02:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احسنت بارك الله فيك وجزيت خيرا
في ميزان حسناتك

الرضا
27-11-2013, 06:54 PM
الأخت الكريمة المنّقبة ( من نسل عبيدك احسبني يا حيسن )
بارك فيك على هذا الموضوع الأختيار والطرح الجميل
رحم الله والديك

أنصار المذبوح
27-11-2013, 07:25 PM
نقول لمن كتب هذه السطور
بعطر والورد والبخور
وعطرة في أرجائه يجول
كتبتي موضوع في قمة الروعـــــــة
جزيت خيرا إن شــــــــاء الله

http://www.enjaztech.com/up/i/00015/maoos4zznc06.gif (http://www.7lwthom.com/vb/t3797/)

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
30-11-2013, 07:53 PM
عليك السلام والرحمة شكرا أستاذنا ابوعلاء العكيلي

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
01-12-2013, 09:42 AM
[quote=الرضا;342112]
الأخت الكريمة المنّقبة ( من نسل عبيدك احسبني يا حيسن )
بارك فيك على هذا الموضوع الأختيار والطرح الجميل
رحم الله والديك
[/qu

ووالد والديك أستاذي الرضــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــا

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
13-12-2013, 12:16 AM
شكرا أنصارالمذبوح