المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف ندفع الابتلاءات ؟



الدكتور حسين
31-12-2013, 04:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


كيف ندفع الابتلائات ؟


ما من منا ولم يمر عليه يوماً إلا وأبتلاه الله بأختباراً ليبلونا آيانا أحسن عملاً وليبين مدى أيماننا بالله وصبرنا على البلاء .
كيف ندفع هذا الابتلاء ؟
لقد بين قراننا العظيم في قوله تعالى ((وقالَ ربُكم أدعوني أستجب إن الذّينَ يستكبرونَ عن عبادتي سيدخلونَ جَهنم داخرين ))غافر /60.
وقوله تعالى (( وأذا سألك عبادي عني فأني قريبٌ أجيبُ دعوةَ الداعِ أذا دعاني ))البقرة/186.
أي اللجوء الى الواحد الاحد الفرد الصمد هو الخلاص من كل بلاء بدعوتنا له، وهناك بعض المتطلبات التي يجب مراعاتها عند الدعاء وذلك عن أمير المؤمنين علي عليه السلام :

1ـ أن كل دعاء محجوب عن السماء حتى يصلي على محمد وآل محمد.
2ـ تفتح أبواب السماء في خمسة مواقيت عند الآذان وعند قراءة القران وعند طلوع الفجر ومع زوال الشمس وعند نزول الغيث وعند الزحف .
3ـ من قال بسم الله الرحمن الرحيم لاحول ولاقوة إلا بالله العليّ العظيم ، سبع مرات صرف الله تعالى عنا سبعين نوعاً من أنواع البلاءأدناه الجذام والبرص والسلطان والشيطان .
4ـ إن أفضل وقت لطلب الحاجة إذا فرغ أحدكم من الصلاة ، فليرفع يديه ويطلب من الله ما يتمناه .وعن أمير المؤمنين بقوله تعالى ((وفي السماءِ رزقكم وماتوعدون )).
5ـ عظمة التسبيح في دفع البلاء في قوله التسبيح نصف الميزان والتحميد يملأ الميزان ولا إله إلا الله والله أكبريملأ مابين السموات والارض .
6ـ قراءة القران الكريم بصورة مستمرة تدفع عنا جميع أنواع الابتلائات وخصوصاً السور والآيات المدرجة أدناه التي تعتبر الحرز العظيم من كل أبتلاء وذلك عن أمير المؤمنين بقوله والله لو أجتمعت عليه أهل السموات السبع والارضين لن ينالوه بسوءولن يظفرعليه أحد وهي الايات التالية :
1. سورة التوبة آية 51 و129
2. سورة هود آية 6 و 56.
3. سورة يونس آية 107.
4. سورة العنكبوت آية 60.
5. سورة فاطر آية 2.
6. سورة الزمر أية 38.

دفع الله عنا وعنكم أي أبتلاء ومكروه أنه السميع العليم .
أسألكم الدعاء .

سهاد
31-12-2013, 10:28 PM
http://www.a-quran.com/images/smilies/1.gif

لقد أفتقدناك بشدة وأفتقدنا ألق وتميز مواضيعك
ان شاء الله لايحرمنا منك
وأتمنى لك كل الموفقيه والسعاده

الدكتور حسين
01-01-2014, 12:35 PM
وعليكم سلام الله ورحمته ومغفرته ورضوانه
أختي الطيبة الاستاذة سهاد المحترمة
أني متواجد ولم أنقطع وخصوصا في قسم النثر
ولكني لم أكتب في بقية الاقسام وذلك لكسلي صراحة
دمتي أخت عزيزة نقية القلب ولايحرمنا من مداخلتك المباركة
ربي يحفظك من كل مكروه

أنصار المذبوح
01-01-2014, 12:58 PM
عظم الله لنا ولكم الأجر

بارك الله فيك وجزاك كل خير طرح جداً مفيد
دمت بهذا الأبداع المتواصل
تقبل مروري المتواضع

ابوعلاء العكيلي
01-01-2014, 02:05 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
استاذنا الفاضل الدكتور حسين المحترم
احسنت بارك الله فيك واعظم لك الاجر
جزيت خيـــــــــــــرا في ميزان حسناتك

المفيد
02-01-2014, 12:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..



من بعض أسباب إيقاع العبد في الابتلاءات هو أن يرى الله سبحانه وتعالى عبده في المواضع التي يحبّها، ومنها الدعاء ذلك الموضع الذي يلجأ العبد الى ربّه فيحسّ بأنّ الأمور بين يدي الله تعالى وحده وهو القادر على دفعها، وهو بهذا الفعل ينفي كلّ قدرة إلاّ قدرة الله سبحانه وتعالى فيسلّم أمره له، فيلجأ للدعاء لدفع ذلك البلاء عنه، فيكون الباري عزّ وجل أقرب للعبد من حبل الوريد اليه، فعن أبي عبد الله (عليه السلام) ((إن العبد ليدعو فيقول الله عزوجل للملكين: قد استجبت له ولكن احبسوه بحاجته، فإني احب أن أسمع صوته، وإن العبد ليدعو فيقول الله تبارك وتعالى: عجلوا له حاجته فإني أبغض صوته))..


الأخ والأستاذ القدير الدكتور حسين طابت أنفاسه الطاهرة..
لطالما انتظرنا هذه الحروف الولائية المتلألئة بحب محمد وآل محمد (عليهم السلام) تطرّز صفحات هذا القسم المبارك فنشمّ منها عطر الجنان ونقتطف ما يمكن إقتطافه من هذه الزهور الأخاذة بالجمال الخاطفة للأبصار، وحقاً عشقناها منذ رأيناها لأنّها نبع صاف لمعنى الولاء والحب لآل البيت (عليهم السلام)...

الدكتور حسين
02-01-2014, 09:18 PM
بنيتي الطيبة الطاهرة أنصار المذبوح المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ربي يحفظك يانكهة المنتدى الطيبة أشكر تواجدك المستمر الذي يقابله كسل من قبلنا للمرور على ماتطرحوه من مواضيع راقية ولكم منا كل التقدير والاحترام .

الدكتور حسين
02-01-2014, 09:23 PM
أستاذي ونور عيني وأخي أبو علاء العكيلي المحترم
وعليكم سلام الله ورحمته ومغفرته ورضوانه
أني مشتاق لمواضيعكم الرائعة ولحكمكم المختارة الراقية أسأل الله أن تكون أنت والعائلة الكريمة بصحة جيدة وربي يحفظكم من كل مكروه .

الدكتور حسين
02-01-2014, 09:33 PM
أستاذي القدير وسيدي الرائع بجمال أخلاقه وطيبة قلبه وأنوار أفكاره المتلئلئة
سيدي من أين أبدء وكيف أعبر عن جبل الاخلاق الراقية والجميلة أستاذي تعجز الكلمات والجمل لتعبر مايجول في خاطري عن صديقي وأخي الجليل المفيد المحترم
دائما نحن بحاجة لمدخلاتك القيمة التي تزيد من ألق وجمال مواضيعنا شا كرا لكم تعديلكم ونور مداخلتك يطغي ويضيف رونق أكثر لأسم الموضوع ربي لايحرمنا من شخصيتكم الفذة يا أطيب أنسان ربي يحفظك من كل مكروه .

سلام الحاج
04-03-2014, 05:18 AM
اخي الكريم الدكتور حسين حفظكم الله تعالى
كعادتك كلماتك مشرقة وفي غاية الفائدة
جزاك الله بما كتبت خير الجزاء
في الدنيا والآخرة وقضى حوائجك
بحق محمد وآل محمد
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
اسألك الدعاء

الكاتبة سلام الحاج
بيروت في 4-3-2014