المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (يسر حاجتي)



من نسل عبيدك احسبني ياحسين
17-01-2014, 07:27 AM
سلام من السلام عليكم
الحمد لله الواحد الأحد ، الفرد الصمد ، الذي لم يكن له ندٌّ ولا ولد , ثمَّ الصلاة على نبيه المصطفى ، وآله الميامين الشرفا ، الذين خصّهم الله بآية التطهير . يقول تعالى : (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً)
شرح الفقرة الواردة في أحد ادعية الزهراء (عليها السلام)
(اللهم صل علی محمد وآل محمد........واغن فقري، ويسر حاجتي، واقلني عثرتي، ...).
ان الفقر في لسان الادعية غالباً ما يتناول من خلال ما يضاده مثل اغنني أو الاعاذة منه مثل (واعوذ بك من الفقر) أو احياناً من خلال الاستعارة المعروفة مثل (اجبر فقري)، اما ان يأتي الحديث عن الفقر من خلال عبارة (اغني فقري فيعد استخداماً نادراً).
لذلك فان السؤال المترتب علی ذلك هو: ما هي الاسرار الفنية الكامنة وراء التعبير الجديد: (اغن فقري)؟
الجواب: العبارة المذكورة استعارة لها طرافتها دون ادنی شك فاذا كان الفقر يعني: قلة اليسار، فان عبارة (اغن قلة يساري) تظل هي المقابل، اي ان طابع (الغنی) يخلع علی (قلة اليسار) فتصبح القلة غنیً، اي: يصبح القليل كثيراً، وهذا من التعبيرات الطريفة دون ادنی شك وهو يتماثل مع قوله تعالی مثلاً «فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ»
حيث يخلع (الرضی) علی (العِيشَةٍ) وليس علی صاحبها: كما هو واضح، الاان النتيجة هي: العِيشَةٍ المرضية.
بعد ذلك عبارة (يسر حاجتي)، هذه العبارة بدورها من الطرافة بمكان، انها تشبه العبارة السابقة من حيث كونها تخلع طابع (اليسر) علی (الحاجة) بدلاً من خلعة اي: ليس علی الانجاز للحاجة وليس الحاجة ذاتها، وهذا النمط من التعبير له دلالته الاكثر كثافة من حيث الاشباع لحاجة قارئ الدعاء. لذلك يمكننا الذهاب الی ان هذه العبارة الاستعارية (يسر حاجتي)، تعني: اللهم سهل لي انجاز حاجتي، اي: التسريع في تحقيق الاشباع لحاجات قاريء الدعاء.
بعد ذلك نواجه عبارة (اقلني عثرتي)، وهي عبارة مألوفة: كما هو واضح اي: تستخدم كثيراً في لسان الادعية، حيث تعتبر من الاستعارات التي لا يكاد يجهلها قارئ الدعاء ولكن العبارة مع سهولتها تظل حافلة بالدلالة المكثفة، حيث ان الاقالة للعثرة تعني: ان الانسان اذا كان ماشياً فعثر فان العثرة تؤذيه وتحجزه احياناً من المشي. فاذا نقلنا هذه العبارة (اقلني عثرتي) من دلالتها الحقيقية الی دلالتها المجازية حينئذ تعني: خذ بيدي واوصلني الی الهدف بيسر أو: حقق املي سريعاً مثلاً وهكذا.

زهراء الموسوي-
17-01-2014, 02:48 PM
​شكرا للتوضيح بارك الله فيكِ

ابوعلاء العكيلي
17-01-2014, 07:46 PM
السلام على الصديقة الشهيدة



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احسنت بارك الله فيك
(https://www.facebook.com/abohasan.haider)

المفيد
19-01-2014, 09:50 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لطالما تحمل كلمات وعبارات أهل البيت (عليهم السلام) في طيّاتها البلاغة التامة، وتظلّ العقول حيرى أمام هذا العلم الذي لا ينتهي، وكلّما جاء جيل اكتشف في كلامهم شئ آخر غير المكتشف سابقاً، وهذا هو حقيقة انّ كلامهم فوق كلام المخلوقين دون كلام الخالق..
فهم (عليهم السلام) علومهم ومعارفهم ربّانية يستقونها من الخالق جلّ وعلا..

الأخت القديرة من نسل عبيدك احسبني يا حسين..
الابداع ملازم لاختياراتكم ومشاركاتكم الولائية، فدمتم متألّقين في سماء منتدى الكفيل مصحوبين بالتوفيق الدائم بحق محمد وآل محمد (عليهم السلام)...

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
19-01-2014, 10:33 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لطالما تحمل كلمات وعبارات أهل البيت (عليهم السلام) في طيّاتها البلاغة التامة، وتظلّ العقول حيرى أمام هذا العلم الذي لا ينتهي، وكلّما جاء جيل اكتشف في كلامهم شئ آخر غير المكتشف سابقاً، وهذا هو حقيقة انّ كلامهم فوق كلام المخلوقين دون كلام الخالق..
فهم (عليهم السلام) علومهم ومعارفهم ربّانية يستقونها من الخالق جلّ وعلا..

الأخت القديرة من نسل عبيدك احسبني يا حسين..
الابداع ملازم لاختياراتكم ومشاركاتكم الولائية، فدمتم متألّقين في سماء منتدى الكفيل مصحوبين بالتوفيق الدائم بحق محمد وآل محمد (عليهم السلام)...






عليك السلام والرحمة والمغفرة وفقك الباري وأعلى شأنك في الدنيا قبل الأخرة بحق السبط الشهيد المذبوح العطشان الغريب سيد شباب أهل الجنة سيدي ومولاي الحسين-وأعطاك الباري ماتتمنى حتى لوكان شيء بسيط جدا-بحق من حرم من شربه الماء

سجاد القزويني
19-01-2014, 01:34 PM
السلام على الصديقه الطاهرة فاطمة الزهراء سيدة نساءالعالمين
احسنتم اختنا وفقكم الله وحفظكم

أنصار المذبوح
19-01-2014, 02:51 PM
جَزآك آلمولٍى خٍيُرٍ " .. آلجزآء .. "
و ألٍبًسِك لٍبًآسَ
" آلتًقُوِىَ "وً " آلغفرآنَ "
وً جَعُلكٍ مِمَنً يٍظَلُهمَ آلله فٍي يٍومَ لآ ظلً إلاٍ ظله .~
وً عٍمرً آلله قًلٍبًك بآلآيمٍآنَ .~
علًىَ طرٍحًك آلًمَحِمًلٍ بنًفُحآتٍ إيمآنٍيهً .!

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
06-02-2014, 07:49 PM
شكرا زهراء الموسوي

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
27-02-2014, 05:53 AM
عليك السلام شكرا أستاذابوعلاء العكيلي