المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عــــطاء الســـــماء



من نسل عبيدك احسبني ياحسين
24-01-2014, 07:20 AM
عــــطاء الســـــماء

وقف الفلاحُ، على طرف حقله، يرنو إلى سنابل القمح، وهي تميلُ وتلمع، كأمواجٍ من ذهب، فانتشى إعجاباً بنفسه، وقال:‏

-لولا كفّايَ الخشنتان، لما كان هذا القمح الوافر!‏

فابتسمتِ السماءُ في العلاءِ..‏

قالت إحدى السنابل:‏

-نحن أَوْلى بالفضل، كنّا حبوباً يابسة، مدفونة في التراب، فامتصصْنا الغذاء، وشقفْنا التراب، وصرنا ننمو، شيئاً فشيئاً، حتى كبرنا، وأنبتَتْ كلُّ حبّةٍ، سنبلةً فيها مئةُ حبة!‏

وابتسمتِ السماءُ في العلاء..‏

قالت الأرض:‏

-أنا صاحبة الفضل، احتضنْتُ البذورَ صغيرةً، وأرضعتها حتى صارت كبيرة، فلولا ترابي، لما نبتَ قمحٌ، ولا شبع فلاّح!‏

وابتسمتِ السماءُ في العلاء.‏

وجاءتِ السنةُ التالية، شديدة مجدبة، فانقطع المطر، واشتدَّ الحرُّ، وانتشر الجفاف.. حزنتِ الأرضُ القاحلة، ويبسَتْ شفاهها الظامئة..‏

حزنتِ البذور، في ظلمة التراب، وخافت أنْ تموت أحلامها، ولا ترى النور.‏

حزن الفلاحُ على جهده الضائع، وأشفق على عيالهِ البائسين.‏

وحزنتِ السماءُ الرحيمة على الجميع، فأرسَلتْ إلى الأرض، سحباً سخيّةً، تحمل الأمطار والأفراح..‏








تأليف: عارف الخطيب

ابوعلاء العكيلي
24-01-2014, 11:39 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احسنت بارك الله فيك وجزيت خيرا

أنصار المذبوح
25-01-2014, 01:03 AM
http://www.karom.net/up/uploads/13343230531.gif

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
03-02-2014, 07:05 AM
شكرا أنصارالمذبوح

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
15-02-2014, 11:49 PM
عليك السلام شكرا أستاذابوعلاء العكيلي