المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : في قوله تعالى



الاسوة
13-01-2010, 11:03 AM
ممكن التوضيح


ـ قوله تعالى: { يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى الحرّ بالحرّ والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى}.
2 ـ قوله تعالى: {وكتبنا عليهم فيها أنّ النّفس بالنّفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسنّ بالسّنّ}.

المفيد
14-01-2010, 03:20 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

(كتب) بمعنى فرض ، القصاص هو الأخذ من الجاني مثل ماجنى ، والقصاص والمقاصة والمعاوضة بمعنى واحد ، والقصاص هنا التقاص من الجراحات والحقوق شئ بشئ . والحر هو نقيض العبد ، والحر من كل شئ أعتقه .

جاءت الآية الأولى والآية الثانية المذكورة في السؤال لتبين القوانين والأحكام والحدود الالهية .

وقد زعم البعض بان الآية الأولى منسوخة بالآية الثانية ، لكن الصحيح هو إن الأولى حكم خاص بالمسلمين عن الأمام الصادق (عليه السلام) هي لجماعة المسلمين ما هي للمؤمنين خاصة . وفي التهذيب عنه (عليه السلام) لا يقتل حر بعبد ولكن يضرب ضربا شديدا ويغرم دية العبد ولا يقتل الرجل بالمرأة إلا إذا أدى أهلها إلى أهله نصف ديته . أما الثانية فهي عامة تشمل المسلمين واليهود ...

نزلت الآية الأولى لان قوما من أهل الجاهلية كانت لهم عليهم حق قصاص حال على غيرهم من أهل الجاهلية، فكانوا يتعدون في ذلك فلا يرضون بالعبد إلا الحر ولا بالمرأة إلا الرجل فنهاهم الله تعالى عن ذلك .

لقد كانت العرب أوان نزول آية القصاص وقبله تعتقد القصاص بالقتل لكنها ما كانت تحده بحد وإنما يتبع ذلك قوة القبائل وضعفها فربما قتل الرجل بالرجل والمرأة بالمرأة فسلك في القتل مسلك التساوي وربما قتل العشرة بالواحد والحر بالعبد والرئيس بالمرءوس وربما أبادت قبيلة قبيلة أخرى لواحد قتل منها . فجاء القرآن وعالج ذلك بوضع الحدود .



(((السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين )))


*** والحمد لله ربّ العالمين ***