المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اللّهم احملنا في سفن نجاتك...



المفيد
06-02-2014, 01:54 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






((اللّهم احملنا في سفن نجاتك))..





هذه رائعة أخرى من روائع مناجاة الامام زين العابدين عليه السلام التي تدعونا الى الطلب من الله سبحانه وتعالى أن يُركبنا في سفن النجاة..



يتّضح من خلال هذه الفقرة من المناجاة انّ هناك سفن تؤدّي الى النجاة وأخرى الى الغرق..



لذا فنحن عندما نطلب الركوب في تلك السفن المنجية لابد لنا أن نتعرّف على تلك السفن حتى نركبها، وليس لنا للتعرّف عليها إلاّ من خلال القرآن الكريم أو من هم عدل القرآن عليهم السلام..





وعندما نأتي الى القرآن الكريم نجده يعطينا أوصافاً لبعض تلك السفن منها سفينة نوح عليه السلام حيث قال تعالى في كتابه الكريم ((فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ))العنكبوت : 15، تشير الآية الكريمة انّه قد ركب في هذه السفينة من كان يؤمن بالله تعالى ونبيه نوح عليه السلام، وقد هوى وغرق كلّ من تخلّف عن هذه السفينة حتى أقرب الناس للنبي لم ينجو وهو ابنه وقد دعاه النبي للركوب ولكنّه رفض ((قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاء))هود : 43، ظنّاً منه انّه لو اتّبع غير النبي سينجو، فأجابه النبي عليه السلام ((لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ))هود : 43، فيتّضح انّ السبب والنسب لن يفيدا أحداً ما لم يؤمن بالله وكتبه ورسله ووفق ما يراه النبي ويطلعه على الناس، لا أن يُتّخذ الدين وفق الأهواء..





ولو اطّلعنا على روايات وأحاديث النبي وأهل بيته عليهم السلام لعرفنا تلك السفن، فقد ورد عن النبي الأكرم صلّى الله عليه وآله ((من أحب أن يركب سفينة النجاة ويستمسك بالعروة الوثقى ويعتصم بحبل الله المتين، فليوال عليا وليعاد عدوه، وليأتم بالائمة الهداة من ولده، فانهم خلفائي وأوصيائي وحجج الله على خلقه من بعدى وسادات امتى وقواد الاتقياء إلى الجنة، حزبهم حزبى وحزبى حزب الله، وحزب اعدائهم حزب الشيطان))..


فهذه الرواية تشرح لنا بشكل واف ما المقصود بالسفينة وأوصاف تلك السفينة، وتوضّح بشكل جليّ انّ السفينة هم الأئمة الهداة عليهم السلام من أولاد الرسول صلّى الله عليه وآله، وبموالاتهم والاقتداء بهم يعني الركوب بتلك السفينة، ومن تخلّف عنهم فقد ضلّ ضلالاً مبيناً، لأنّه سيكون قد ركب سفينة الشيطان الرجيم، وهذا ما أشار اليه صلّى الله عليه وآله في حديث آخر ((من احب ان يتمسك بدينى ويركب سفينة النجاة بعدي فليقتد بعلي بن أبي طالب وليعاد عدوه وليوال وليه فانه وصيي وخليفتي على امتي في حياتي وبعد وفاتي وهو امام كل مسلم وأمير كل مؤمن بعدي قوله قولي وامره امرى ونهيه نهيي وبايعه بعدى وناصره ناصرى وخاذله خاذلي))، وهذا الحديث أوضح من الشمس ولا يحتاج الى تفسير..




وقد أكّد سيد البلغاء عليه السلام في بعض خطبه على ركوب هذه السفن، فقد قال عليه السلام ((أيها الناس ! شقوا أمواج الفتن بسفن النجاة، وعرجوا عن طريق المنافرة، وضعوا تيجان المفاخرة، افلح من نهض بجناح أو استسلم فأراح))، فما أروع هذا التعبير حينما دعا الناس الى اللجوء الى سفن النجاة حينما تحاط بهم الفتن، لأنّ الرسول صلّى الله عليه وآله قد أشار اليهم بأنّهم مع الحق والحق معهم وأنّ الفرقة المتّبعة لهم هي الفرقة الناجية من بين كلّ الفرق التي تتشهد بالشهادتين، وإشارته بالأمواج لشدّة التباس الأمر على الناس فتحجبهم عن السفينة الناجية وبالتالي التخلّف عن ركوبها..



وهذا ما دعانا اليه الامام زين العابدين عليه السلام من خلال مناجاته الخالدة بأن نطلب من الله سبحانه وتعالى أن يحملنا بتلك السفن فنصل الى برّ الرحمة والرضوان..



نسأل الله تعالى أن يركبنا سفن النجاة وهم محمد وآل محمد عليهم السلام لنصل الى رضوانه تعالى...

ابوعلاء العكيلي
06-02-2014, 01:58 PM
السلام عليك ياسيد الساجدين وزين العابدين ورحمة الله وبركاته
مشرفنا الكريم شيخنا المفيد
احسنت بارك الله فيك في ميزان حسناتك

مقدمة البرنامج
06-02-2014, 02:20 PM
اللهم صل على محمد وال محمد

السلام عليكم اخي المحترم الفاضل (المفيد)

موضوع اكثر من رائع وفقكم الله وسدد خطاكم وجعلكم من الراكبين بسفن

النجاة مع محمد وال محمد

وبودي ان اضيف (ان الحسين مصباح هدى وسفينه نجاة )

وايضا قول للامام جعفر الصادق ع مضمونه كلنا سفن نجاة ولكن سفينه جدي

الحسين ع اوسع وفي لجج البحار اسرع


سنقف على جميل طرحكم في حلقات برنامجكم (برنامج منتدى الكفيل )

بوركتم وننتظر المزيد من ابداعكم بسبر اغوار واسرار ومكنونات

درر وبلاغه وحكم وادعيه ال البيت ع









http://up.arabseyes.com/uploads2013/06_02_14139168555833888.png (http://up.arabseyes.com/uploads2013/06_02_14139168555833888.png)

المفيد
07-02-2014, 08:22 AM
السلام عليك ياسيد الساجدين وزين العابدين ورحمة الله وبركاته
مشرفنا الكريم شيخنا المفيد
احسنت بارك الله فيك في ميزان حسناتك

أحسن الله اليكم أخي القدير وجعلكم من الراكبين في سفن النجاة التي أعدّها الله سبحانه وتعالى رحمة للعالمين..
شاكر لكم هذا المرور الكريم...

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
07-02-2014, 08:36 AM
عليك السلام والرحمة والمغفرة

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): ( لو أنّ عبداً عبد الله سبعة آلاف سنة وهو عمر الدنيا، ثمّ أتى الله عزّ وجلّ يبغض علي بن أبي طالب جاحداً لحقّه ناكثاً لولايته لأتعس الله خيره وجدع أنفه ). ذكره القرشي في شمس الأخبار، ص40 .

وأخرج الخوارزمي في ( المناقب )، عن النبي صلّى الله عليه وآله أنّه قال لعلي: ( يا علي لو أنّ عبداً عبد الله عزّ وجلّ مثل ما قام نوح في قومه، وكان له مثل أحد ذهباً فأنفقه في سبيل الله، ومدّ في عمره حتّى حجّ ألف عام على قدميه، ثمّ قتل بين الصفا والمروة مظلوماً، ثمّ لم يوالك يا علي لم يشم رائحة الجنّةولم يدخلها ) .
وقال: ( من سرّه أنّ يحيا حياتي، ويموت مماتي، ويسكن جنّة عدن التي غرسها ربّي، فليوال علياً من بعدي، وليوال وليّه، وليقتد بأهل بيتي من بعدي، فإنّهم عترتي، خلقوا من طينتي، ورزقوا فهمي وعلمي، فويل للمكذّبين بفضلهم من أمتي، القاطعين فيهم صلتي، لا أنالهم الله شفاعتي)

المفيد
07-02-2014, 11:17 AM
اللهم صل على محمد وال محمد

السلام عليكم اخي المحترم الفاضل (المفيد)

موضوع اكثر من رائع وفقكم الله وسدد خطاكم وجعلكم من الراكبين بسفن

النجاة مع محمد وال محمد

وبودي ان اضيف (ان الحسين مصباح هدى وسفينه نجاة )

وايضا قول للامام جعفر الصادق ع مضمونه كلنا سفن نجاة ولكن سفينه جدي

الحسين ع اوسع وفي لجج البحار اسرع


سنقف على جميل طرحكم في حلقات برنامجكم (برنامج منتدى الكفيل )

بوركتم وننتظر المزيد من ابداعكم بسبر اغوار واسرار ومكنونات

درر وبلاغه وحكم وادعيه ال البيت ع









http://up.arabseyes.com/uploads2013/06_02_14139168555833888.png (http://up.arabseyes.com/uploads2013/06_02_14139168555833888.png)



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
رائع ما أضفتموه بحق، فكانت مشاركتكم زهرة يفوح عبق عطرها في أرجاء هذه الصفحة المتواضعة، بل في جميع أقسام المنتدى المبارك، كيف لا وقد أكحلتم عيوننا بقبس من الروايات التي تبيّن وتصدح بالسفن الناجية..

انّه لشرف لي بمجرد مروركم بصفحاتي المتواضعة، فكيف بتكريمي وتشريفي بتناولكم موضوعي المتواضع بحلقات برنامجكم المبارك..


وهناك أمنية أتمنّى أن تتحقّق (كون إذاعتكم الغرّاء التي تنبع وترتشف من معين أبي الفضل عليه السلام فصارت منبراً اسلامياً حقيقياً يصدح في الآفاق ليصل الى الآذان فتكون للمؤمن منبّهاً وحصناً حصيناً من المدّ الثقافي الغربي الغريب عن ديننا) وهي أن تكون هناك حلقات اسبوعية خاصة بشرح الأدعية والزيارات لما لها من البناء التربوي والأخلاقي الموجّه الى المجتمع، فضلاً عن التعرّف على الكثير من المفردات التي يجهلها الكثير من الناس على الرغم من قراءتهم لها.. (هذا إذا لم يكن هناك مثل هذا البرنامج فعلاً فيها)..

أنصار المذبوح
10-02-2014, 01:33 AM
عظم الله لنا ولكم الاجر بوفاه سيدة نساء العالمين

وحبيبة المصطفى وزوجة الولي ووالده سيدا شباب أهل الجنة وزينب حاملة المصائب
فاطمة الزهراء ( عليها السلام )
بارك الله فيك وجزاك كل خير

المفيد
13-02-2014, 08:54 AM
عليك السلام والرحمة والمغفرة

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): ( لو أنّ عبداً عبد الله سبعة آلاف سنة وهو عمر الدنيا، ثمّ أتى الله عزّ وجلّ يبغض علي بن أبي طالب جاحداً لحقّه ناكثاً لولايته لأتعس الله خيره وجدع أنفه ). ذكره القرشي في شمس الأخبار، ص40 .

وأخرج الخوارزمي في ( المناقب )، عن النبي صلّى الله عليه وآله أنّه قال لعلي: ( يا علي لو أنّ عبداً عبد الله عزّ وجلّ مثل ما قام نوح في قومه، وكان له مثل أحد ذهباً فأنفقه في سبيل الله، ومدّ في عمره حتّى حجّ ألف عام على قدميه، ثمّ قتل بين الصفا والمروة مظلوماً، ثمّ لم يوالك يا علي لم يشم رائحة الجنّةولم يدخلها ) .
وقال: ( من سرّه أنّ يحيا حياتي، ويموت مماتي، ويسكن جنّة عدن التي غرسها ربّي، فليوال علياً من بعدي، وليوال وليّه، وليقتد بأهل بيتي من بعدي، فإنّهم عترتي، خلقوا من طينتي، ورزقوا فهمي وعلمي، فويل للمكذّبين بفضلهم من أمتي، القاطعين فيهم صلتي، لا أنالهم الله شفاعتي)



اللّهم صلّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم يا كريم..
نعم فالامام علي عليه السلام وأهل بيته هم ميزان الحق عن الباطل، لأنّه سبق أن قالها سيد المرسلين صلّى الله عليه وآله (علي مع الحق والحق مع علي)، لهذا كان عليه السلام قسيم الجنّة والنار، فمن أحبّه دخل الجنّة ومن أبغضه فقد دخل النار وبئس المصير، على انّ هذا الحب يجب أن يكون له واقع من التطبيق، فالحب لأهل البيت عليهم السلام يعني الاتّباع والسير على نهجهم، والاستغفار حينما يغفل، لا أن يدّعي حبّهم ويفعل عكس ما يريدونه فيكون بعيداً عنهم كلّ البعد..

أختنا القديرة لطالما رفدتمونا بكلّ ما هو رائع وجميل، وهذه المشاركة رائعة أخرى من روائعكم التي عودتمونا عليها، نسأل الله تعالى أن يمنّ عليكم بنعيم الدنيا والآخرة بالركوب في سفن أهل البيت عليهم السلام فتكونوا من الناجين بهم والساكنين معهم..
شاكر لكم هذا المرور المنير...

المفيد
14-02-2014, 10:56 AM
عظم الله لنا ولكم الاجر بوفاه سيدة نساء العالمين

وحبيبة المصطفى وزوجة الولي ووالده سيدا شباب أهل الجنة وزينب حاملة المصائب
فاطمة الزهراء ( عليها السلام )
بارك الله فيك وجزاك كل خير


الله يبارك بايامكم وأعمالكم وجزيتم الخير كلّه..
شاكر لكم هذا المرور الطيّب...

جهان
15-02-2014, 10:12 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وفقكم الله وجعلنا واياكم من المتمسكين بالثقلين

المفيد
17-02-2014, 09:30 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وفقكم الله وجعلنا واياكم من المتمسكين بالثقلين
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
آمين ربّ العالمين، الله يحفظكم ويديم اخوتكم الولائية..
شاكر لكم هذا المرور الطيّب...

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
04-03-2014, 06:09 AM
أسألك خالص الدعاء أستاذنا الموقر