المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شهادة فاطمة الزهراء عليها السلام ( 3 )



ابو محمد السيلاوي
16-02-2014, 08:11 PM
المعارف الدينية التي تحتج بها ووجود أمير المؤمنين (u) إلى جانبها مع ثلة مؤمنة قد نذروا أرواحهم في سبيل الدين . لكن تلك الثلة عمدت إلى قتل الزهراء (عليهاالسلام) في بداية الثورة حتى لا تترك الأمر يتوسع في عموم البلاد . وهذا ديدن الطغاة في كل وقت وعصر . وهذا ما سجله التاريخ معها وكذلك مع أولادها الحسن والحسين (عليهما السلام) وأصحابهم حتى يومنا الحاضر . سياسة السقيفة هي السائدة في المجتمع العربي وكل من يخالف ذلك يكون مرتد مثل ما عمل مع مالك بن نويرة وعدي بن حاتم والحسين بن علي (u) و, و, و, و وألف الألف , حتى تمتلئ القراطيس ويجف القلم إلى ظهور أل محمد القائم المنتظر (عج) عندها يملأ الأرض قسطا وعدلا . لقد سارت الزهراء (عليها السلام) على سيرة أبوها الذي تصدى لكل ما يخالف الشريعة الإسلامية. قاتل الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) من أجل تثبيت الإسلام في نفوس الناس ورحل من أجلها , وقاتلت هي من أجل تثبيت الولاية مع زوجها ورحلت من ذلك , وبتلك الحقيقة رسمت الزهراء (عليها السلام) درب الحرية في بعده النظري المدروس وفق أسس إسلامية صرح بها القرآن والسنة وفي بعده التطبيقي الذي وقفت بكل قوة وصلابة أمام أئمة الجور , ولكل من يسعى في اللحاق بها .رحلت إلى جوار ربها وهي تحمل الكثير من الحزن والأسى من تلك الأمة التي تركت طريق الحق وسلكت طريق الضلالة ؛ رحلت وهي تحمل جرح عميق صنعته أيد غادرة طعنة فيه روح الإسلام بمسمار قطع الأحشاء واسقط جنين يحمل روح البراءة ؛ رحلت وعيونها تتبع خطى الحبيب الذي تركته بين وحوش ضارية تعيش على أجساد الناس ؛ رحلت وهي تودع فلذات أكباها الصغار وهم يئنون من لوعة اليتم وهم يدورون حولها ؛ يا له من وداع ؛ رحلت ولكن لن تموت بل أحيت في رحيلها ألاف الموتى الذين أسكرتهم خدعة الطغيان بين الجوع والجهل . رحلت إلى المعشوق الذي طالما كانت تناجيه عند السحر تذرف الدموع الممزوجة بين الرغبة والرهبة عند اللقاء.بين رغبة لقاء العاشق بالمعشوق . وبين رهبة الكشف المطلع وفراق الأحبة , لكن عند اللقاء الأبدي تنشر الأوراق وتكشف الأسرار. وتعطى لترضى . عندها يكشف الغطاء عن طائر طالما كان ينتظر اللقاء ليلتقط بأنوار قداسته كل جميل ويترك كل قبيح عندها يفوز المخلصون ويهلك المبطلون .

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
16-02-2014, 09:38 PM
وفقك الباري كاتبنا

أنصار المذبوح
16-02-2014, 09:56 PM
جَزآك آلمولٍى خٍيُرٍ " .. آلجزآء .. "
و ألٍبًسِك لٍبًآسَ
" آلتًقُوِىَ "وً " آلغفرآنَ "
وً جَعُلكٍ مِمَنً يٍظَلُهمَ آلله فٍي يٍومَ لآ ظلً إلاٍ ظله .~
وً عٍمرً آلله قًلٍبًك بآلآيمٍآنَ .~
علًىَ طرٍحًك آلًمَحِمًلٍ بنًفُحآتٍ إيمآنٍيهً .!

ابوعلاء العكيلي
17-02-2014, 02:03 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الفاضل ابو محمد السيلاوي
احسنت بارك الله فيك ... واعظم لك الاجر

ابو محمد السيلاوي
17-02-2014, 04:50 PM
وفقك الباري كاتبنا

شكرا لمروركم الكريم

ابو محمد السيلاوي
17-02-2014, 04:52 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الفاضل ابو محمد السيلاوي
احسنت بارك الله فيك ... واعظم لك الاجر



وعليكم السلام اخي العزيز شكرا لمروركم الكريم وفقكم الله لكل الخير

ابو محمد السيلاوي
17-02-2014, 04:54 PM
جَزآك آلمولٍى خٍيُرٍ " .. آلجزآء .. "
و ألٍبًسِك لٍبًآسَ
" آلتًقُوِىَ "وً " آلغفرآنَ "
وً جَعُلكٍ مِمَنً يٍظَلُهمَ آلله فٍي يٍومَ لآ ظلً إلاٍ ظله .~
وً عٍمرً آلله قًلٍبًك بآلآيمٍآنَ .~
علًىَ طرٍحًك آلًمَحِمًلٍ بنًفُحآتٍ إيمآنٍيهً .!


شكرا لمروركم الكريم وفقكم الله لكل الخير وتقبل الله دعائكم آمــــــــــــــــــــــــــــين